الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصرخ طلباً للمساعدة

بقلم : غاضبة - مصر

أصرخ طلباً للمساعدة
امتحانات الثانوية اقتربت وقد قررت الانتحار قبل الامتحان

اصرخ للمساعدة ولا احد يقدم لي يد العون ، استيقظ من النوم ولا تمضي نصف ساعة حتى اشعر بالتعب ، أحاول الدراسة ولا استطيع ، لا استطيع أن افعل أي شيء ، ابسط الأشياء تصيبني بالإعياء ، أتمنى الموت ودائماً ما أفكر بالانتحار بطرق مختلفة ومجنونة ، أرى نفسي القي بجسمي من النافذة و بدلاً من أن اسقط إلى الأرض أرتفع للسماء ، أو أمسك مسدساً وأطلق على رأسي ويخرج بدلا من الرصاص حلوى ، أرمى بنفسي على العربات فتتحول لدمى قطنية وتقوم بأحتضاني ، أشرد كثيراً واغرق في أحلام اليقظة ..

لا اعرف ماذا افعل ؟ فأنا كنت مجتهدة وكنت من الأوائل والان لا افتح الكتب ، فقط ابكي كثيراً لوحدي ولا احد يهتم بي ، يئست من كل شيء وأصبحت أكره الجميع وبدأت أتعرض لنوبات غضب واصرخ على الجميع واشتمهم ، أحياناً أظن أني سأنفجر من الغضب وستتطاير أشلائي في الغرفة !

طلبت من أمي زيارة الطبيب النفسي بعد أن حاولت الانتحار وتراجعت ، ولكنها بكت وقالت : ستقومين بفضحنا ، أنا صغيرة في السن وقليلة الخبرة ولا اعرف أي شيء عن أي شيء ، وقد عدنا مؤخراً من بلد غربية إلى بلدنا بعد غربة لسنوات طويلة ، امتحانات الثانوية اقتربت وقد قررت الانتحار قبل الامتحان بيوم لأنني لن أتحمل الفشل ، كنت دائماً الطالبة الأولى والآن ربما سأرسب ، أفضل الموت على تحمل نظرات الآخرين

و لا تخبروني أن أصلي وادعى فأنا أصلي ولا يحدث شيء ، أدعو ليلاً أن يكون الغد يوماً أفضل وان استطيع أمساك الكتاب ، ولكن لا شيء يتغير ، الأيام متشابهة و الألم يزداد ، الألم في رأسي وجسدي وروحي ، ودائماً اشعر بالحر فاستحمم أكثر من 5 مرات في اليوم لأتخلص من الحر والخمول و لكن لا فائدة ، سأموت و سأقتل نفسي أو سأقتل الجميع ، لقد تعبت ، اصرخ للمساعدة ولا احد يقدم لي العون ، و لا استطيع مساعدة نفسي لأني ضعيفة و وحيدة ، ماذا أفعل ؟

تاريخ النشر : 2017-05-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر