الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فعلت أمراً و أشعر بالندم

بقلم : Eva - My dream

فتحت حساباً باسم ذلك الشاب و ادعيت بأني أحبها ..

السلام عليكم .. إليكم قصتي بكل اختصار 
أنا فتاة مراهقة تعرفت على صديقة سورية تعيش في تركيا أخذت تحكي لي عن حياتها وأنها تحب شخصاً ، وصارت دوماً تشتكي لي وتعذب نفسها بهذا الحب لأنها كما تقول الفتى لا يبالي بها و لا يعرف اسمها حتى !

طلبت منها أن تنظر للجانب الإيجابي و بأن لديها صحة ، وأن هذه مراهقة فقط ، ولكنها استمرت بالشكوى .. أنا كنت قد تنكرت بشخصية سيدة ثلاثينية من قبل و بعد أن طفح كيلي فتحت حساباً باسم ذلك الشاب و ادعيت بأني أحبها .. هي صدقتني و راحت تعترف بحبها أيضاً ولكن حتى هذا لم ينفع معها ، أخذت ترسل لي و تكتب عنه دوماً و تشتكي منه ، فاعترفت لها بأنني فلانة و قمت بنشر صورتها التي أرسلتها لي من قبل ، وفتحت حساباً بأسمها أيضاً ، و أخذت كل عائلتها تترجاني ألا أنشر الصورة و أحذفها ، ولكنني لم أصغي لهم .


البنت حظرتني .. بحثت عنها كثيراً لأعتذر لأنني فعلاً نادمة على غبائي ، فأنا كذبت عليها أيضاً و تنكرت بشخصية ليست أنا .. كيف ألقاها الآن ؟؟ فلم تعد هناك أي صلة للوصول لها ، ذات مرة وجدت حساباً اعتقدت أنه لها ولكن على ما يبدو لا ، و قبل أن تحذف حسابها فتحت حساباً جديداً و مختلفاً حتى لا تشك بي لكي أعتذر و لكنها لم تقبل الطلب .

الآن أضعتها ، كيف أكفّر عن ذنبي وأين ألقاها ؟ مضى على الأمر عامان تقريباً ، كنت فعلاً مراهقة لا تفهم ، كما أنني قمت بأمور سيئة أيضاً في الانترنيت ماذا أفعل ؟
 

تاريخ النشر : 2017-05-26
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر