الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

ليلة مرعبة

بقلم : ساحرة - الجزائر

ليلة مرعبة
كانت العجوز تتجه نحوي تريد قتلي ..


كنت أستعد للذهاب إلى بيت جدي الذي لم أزره منذ أن كنت في الرابعة من العمر .. جهزت أغراضي و انشغلت في بعض الأعمال مما جعلني أتأخر عن الذهاب.. إنها السادسة مساءً و البيت بعيد و لكن لا بأس ، رغم أنني لا أحفظ الطريق جيداً .. 
ركبت السيارة و انطلقت و لكن داهمني الوقت و حل الظلام و لم أصل بعد ..


و بينما كنت أمشي في الطريق و قد كان كل المكان خالي من أي حركة فقد كانت منطقة ريفية فارغة ، إذا بي ألمح في الظلام بيتاً كبيراً تشع منه أضواء المصابيح المشتعلة .. سعدت كثيراً لرؤيتي لذلك رغم أن البيت مرعب إلا أنني انطلقت مهرولاً إليه ، طرقت الباب فإذا برجل شاحب يستقبلني ، كنت أظن بأنني الوحيد هناك و لكن لا .. هناك بعض الأشخاص أيضاً ، منهم من تعطلت سياراتهم في هذا المكان الخالي و منهم من كان في نفس حالتي .


جلست أنتظر بينهم و فجأة دخلت علينا امرأة توزع المفاتيح أخيراً .. كانت غرفتي رقم 27 ، دخلت فإذا بها غرفة هادئة لكن لا أعلم لمَ اقشعر جسدي أول ما وطئت قدماي الغرفة ، إلا أني لم أبالي و توجهت نحو السرير

10 ليلاً : لازلت أتقلب مكاني أحاول النوم ..

10:35 : بدأت أغفو ببطء ..

10:37 : قطع غفوتي صوت صراخ هز أركان المكان ..

أخذت أجري نحو مصدر الصوت فإذا بالجميع ينظر إلى جثةٍ معلقةٍ ! كان منظراً مروعاً ، لوهلة ظننت أنني في كابوس مخيف ، إلا أن صوتاً طفولياً قطع غفوتي ، فقد سمعت فتاة تحدث المرأة صاحبة الفندق قائلة : 

- أرأيتي يا أمي هذا المكان ملعون و سوف نموت جميعنا ؟

و رغم انخفاض صوتها إلا أن كلماتها تسربت إلى أذني ، فأنا أصدق مثل هذه الأمور .. توجهت إلى الفتاة الصغيرة و سحبتها إلى ركن فارغ من الغرفة و قلت لها :

- هيا أخبريني بكل ما تعرفين عن هذا المكان . 

فبدأت تروي قصة غريبة .. حيث تبدأ القصة من ساحرة كانت خادمة في هذا المكان إلا أنها كانت طيبة ، بذلت كل جهدها في خدمة أسرة مكونة من أب و أم و ابنتهما الصغيرة .. و لكن عندما كبرت الساحرة ولم تعد قادرة على أعمال البيت قامت الأسرة بطردها و لم يوفروا لها حتى لقمة العيش جزاءً لما قدمته لهم ، فسيطر الحقد على الساحرة مما جعلها تقوم بإلقاء لعنة على الأسرة .. فتوفي جميع أفرادها في ظروف غامضة و بقيت اللعنة تهدد كل من يبيت في هذا المكان .


قطعت حديثها متسائلاً : 
- هل أنتِ جادة ! ثم كيف لكي أن تعلمي كل هذا ؟؟ 
لم تكترث لسؤالي و قالت بنبرة مرعبة مشيرةً إلى الجثة :
- عليك أن تفك السحر و إلا ستعلَّق بنفس الطريقة . 
ثم غادرت دون أن تضيف أية كلمة . 


حاولنا مراراً أن نتصل بالإسعاف أو الشرطة ، لكن دون فائدة لأن الشبكة غير موجودة .. ماذا علي أن أفعل ؟!
توجهت للطابق العلوي و أنا أفكر كيف لي أن أفك هذا السحر ، أخذت أبحث في الغرف عن أي دليل يقودني لحل اللغز و لكن دون فائدة .. كيف لي أن أجد شيئاً لا أعرف ما هو وسط هذا البيت الكبير !! 

أخذت أفتش الغرف واحدةً تلو الأخرى بينما أسمع الصراخ بين دقيقة و أخرى .. يا إلهي لقد بحثت فيها كلها و لم تبقَ سوى غرفة واحدة الغرفة رقم 27 غرفتي .... و بينما أنا متوجة إليها سمعت صوت خطوات متثاقلة ، شعرت ببعض الرعب حاولت تمالك نفسي و نظرت إلى الخلف و ياليتني لم أفعل .. 


فقد كانت هناك عجوز مخيفة شعرها يغطي جزءاً من وجهها و الجزء الآخر يظهر قبح وجهها المتجعد ، تحمل بيدها سكيناً كبيراً تقطع به ضحاياها ، و بيدها الأخرى حبلاً تعلق به الجثث .. أخذت أجري إلى الغرفة و أغلقت الباب بإحكام و بدأت أبحث و أبحث بينما هي تكاد تكسر الباب .. نظرت إلى الأرض نظرة استسلام و لكن كان هناك أمر غريب ، جزء من الأرض الخشبية مرفوع أكثر من الأطراف الأخرى.. 

ذهبت محاولاً فتحه أكثر فوجدت صندوقاً مغطى بمنديل ممزق تملؤه الدبابيس ، أخذت أنزعها و أقطع المنديل ، و بينما العجوز قد كسرت الباب و كادت أن تمسكني لولا أنني قطعت كل شيء و رميته بعيداً .. أغمضت عيني بخوف و فتحتها لأجد نفسي في طريقٍ خالٍ قرب سيارتي وقد حل الصباح .. هل كان كل شيء حلم !! 


و لكن لا .. فقد وجدت الصندوق الذي كان في ذلك المنزل ، الصندوق الذي أنقذني .. فتحته لأجد به صورة لعائلة البنت و الأب و الأم .. إنها نفس الطفلة التي حكت لي قصة البيت ، و هذه المرأة التي أعطتنا المفاتيح ، و هذا الرجل الذي استقبلني .. تملكني شعور مخيف ، رميت كل شيءٍ بعيداً و ركبت سيارتي عائداً إلى بيتي .


هذه هي أرعب ليالي حياتي ، ليلة لن أنساها ولو بعد ألف سنة .

 

تاريخ النشر : 2017-06-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

أنا قادم إليك !
رفعت خالد المزوضي - المغرب
سر لوتس - يوم في العلية
TheXFrog - الجزائر
الغبار
shamtel - Syria
قلم الساحرات
البراء - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

اكتشافات جديدة مذهلة حول الكون
أنتحر لأجلي!
رزونة الأردنية - الأردن
الجمال جمال روح
موقع عمل على النت
مرام علي - سوريا
التمثيل
سارة
من صاحب ذلك الصوت ؟
غريب الديار - المغرب
الرجل الذي ولد قزما ومات عملاقاً
روح الجميلة - أرض الأحلام
وسوسة قاتلة
مجهولة
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (20)
2021-03-22 11:20:01
411456
user
20 -
عمر
😂😃😃😃😃😂😂😂😅😝
2018-10-27 10:12:30
264047
user
19 -
زهرة فلسطين
القصة جميلة جدا واكثر من رائعة
2017-07-07 13:33:53
164745
user
18 -
ريان
قصة مخيفة جدا هل هي حقيقة

الى جزائري مجهول هي قالت انها لم تزر بيت جدها منذ ان كانت في الرابعة ليس انها عندها طاكسي و هي ربعة سنين
2017-06-08 18:52:04
159955
user
17 -
جزائري مجهول
كيف لك سيارة و كان عمرك اربع سنوات
2017-06-08 18:21:38
159948
user
16 -
cold memory
n!ce story baby hadi raw3a rabi ywaf9ek wich >.
2017-06-08 06:46:35
159860
user
15 -
القصة مره روعة ألف شكر لكاتب الموضوع :)
2017-06-05 09:11:08
159473
user
14 -
للورد الظلام
رائع طريقة سردك للاحداث استمري
2017-06-04 12:50:52
159396
user
13 -
الاميره
قصه جدا روعه وايد اندمجت حسيت ب الحماس والتشويق
2017-06-02 20:04:41
159280
user
12 -
الينا
اكملي اختي بنفس هذا المنوال فلقد اعجبتني القصة كثيرا مشكورةةة
2017-06-02 11:37:04
159223
user
11 -
فتاة
أختي ساحرة ..أستطيع أن أتكهن لك بمستقبل أدبي رائع ..فقط أستمرِ وحسنِ من نفسكِ ولا تدعِ شيئاً يقف في طريقكِ ..أنتي قدّها ..هذهِ أولى كتاباتكِ وفي بداية مشواركِ لذا طبيعي أن تخطأ ولكن الغير طبيعي أن تقفِ عند أول خطأ ولا تستفيدِ منه ..أود أن أكون أولى فردٍ من جمهوركِ الذي سينتظر منكِ كل جديد ..لذا سأنتظر قصتكِ القادمة بفارغ الصبر ..لأتأكد من أنكِ أستفدتِ من النقد جيداً وحسنتِ نفسكِ وأسلوبكِ ..وأريد أن أذكركِ بأن جلّ الكتّاب العظماء والذين كانت لهم بصمة في قلوبِ الملايين ..قد كانوا هكذا قبلاً ..يخطئون ويتعلمون ويحاولون ..ومشوار الميل يبدأ بخطوة ..
لم أقل هذا الكلام إلا لأنني تأكدت أنكِ تملكين الموهبة ولديكِ القدرة وينقصكِ فقط التدريب ..لذا كونِ عند حسن ظني
تحياتي لكِ
2017-06-02 11:37:04
159222
user
10 -
فتاة
القصة جميلة ورائعة ..كانت سريعة والفكرة مكررة إلا أن القالب كان جيداً بالرغم من أنهُ مبالغٌ بهِ قليلاً ..
كنت أتمنى أن تضيفِ أحداثاً تدعم قصتكِ وتموه القارئ قليلاً ليتفاجأ بالنهاية ..والأسلوب كان قصصي ممتع وحبذا لو تطوريهِ أكثر ..وفي النهاية القصة ككل رائعة وخفيفة
تقبلِ مروري
2017-06-02 10:41:58
159218
user
9 -
عاشقة the5
ما اجمل هذه القصة انا احب هذا النوع من القصص المخيفة التي تكون الاحداث في هرتبطة ببعضها يال روعة هذه القصة شكرا جزيلا و تقبلو تحياتي
2017-06-02 09:55:08
159214
user
8 -
ساحرة
ربما تسرعت في كتابتها و لم انتبه لطريقت السرد كان كل تركيزي على الاحداث . هذه اول مرة اكتب من مخيلتي هههه حتى انا لاحظت ذلك عند قراءتها الآن
2017-06-02 09:19:30
159209
user
7 -
"مروه"
قرأت هذه القصه امس صباحا ونسيت التعليق عليها..فكرتك ممتازه رغم تكرارها ولكنها تحتاج لأسلوب متمكن.
انها تكتب بسوء علي رأي "فيرجينيا وولف" الاديبه البارعه في انتقادها لكاتبه.ولكن اكرر الفكره رائعه وهذا ماجعلني اعلق.يمكنك ان تحسني منه بمزيد من القراءه لمعظم الاعمال الادبيه المشهوره ومن ثم سيولد اسلوبك الخاص.لأنني اشعر بمجهودك في هذه القصه.
2017-06-02 09:19:30
159208
user
6 -
ميليسيا جيفرسون
احبذ هذا النوع من القصص ذات طابع هادئ و مخيف أيضا شعرت بالغموض عند قرأتها ولكن طريقة السرد كانت سريعة جدا والحبكة ليست قوية جبدا ولكن الفكرة و القالب رائع جدا
2017-06-02 07:29:56
159205
user
5 -
السراب
أسلوب ضعيف وطريقة سيئة في وصف مجرى الأحداث
2017-06-01 14:06:21
159110
user
4 -
Back from hell
ذكرتني بكونان
2017-06-01 14:06:21
159108
user
3 -
مختار
قصة ممتازة جدا..سلمت يداك.
2017-06-01 12:37:42
159097
user
2 -
هايدي
جميلة القصة أسلوب رائع في السرد , قرأتها من اول حرف الى أخره بدون أن تطرف عيناي.
2017-06-01 12:37:42
159094
user
1 -
katya
raw3a ♥♥♥♥
move
1