الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم

بقلم : ميار علي محمود - العراق

هي ازمة الانسان ما بين الرغبة والشعور بالذنب

تتشابه صفات بعض الأبطال الأسطوريون عند الشعوب ، خصوصا فيما يتعلق بمولدهم ، فنجد أن البطل سليل آسرة رفيعة المقام إلى أبعد الحدود ، كأن يكون ابن ملك ، وميلاده مسبوق بمصاعب كأداء ، كالمرور بفترة تعفف أو عقم. وأثناء الحمل تظهر نبوءة .. في حلم ، أو عن طريق عراف .. تقول بأن ميلاد الطفل سيكون سببا في كارثة ، وأن الأب بوجه خاص مهدد بها. وبناءً عليه يصدر الأب أمرا بقتل الطفل أو بتعريضه لخطر مميت. كأن يوضع في سلة صغيرة ويسلم أمره لتيار الماء . و يجري بعد ذلك إنقاذه من قبل رجل فقير وزوجته العاقر ، وأحيانا أخرى تجده الوحوش فتربيه وتدربه على القتال ليصبح قويا كاسرا مثلها . وحين يشب يعثر على والديه بعد العديد من المغامرات ، وينتقم من أبيه . وبعد أن يسترد هويته يحظى بالشهرة و المجد . وأساطير القدماء تغص بأمثال هؤلاء الأبطال الأسطوريين مثل : سرجون الأكدي ، قورش ، رومولوس ، كارنا ، باريس ، تيليغوس ، يرسيوس ، هيراقلس ، امغيون ، زيتوس .. وبطل مقالنا أوديب ...

لمحة عن (عقدة أوديب) في علم النفس

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
فرويد .. رائد مدرسة التحليل النفسي

من الاكتشافات المهمة التي تنسب إلى (فرويد) عندما كان يحلل شخصيات مرضاه هي أن هناك رغبة عارمة لا شعورية لدى كل واحد منهم في امتلاك احد الأبوين المغاير له جنسيا . وبالتعمق في دراسة هذه الشخصيات وكيفية تطورها يتوصل إلى أن هناك رغبة مكبوتة نمت و تبلورت عبر الأزمنة الطويلة ، وتوارثتها الأجيال منذ آلاف السنين ، أي منذ عصور قديمة ، عندما كان الجنس فيها مشاعا للجميع ولم تكن هناك ضوابط وأحكام ومحارم عليه ، فكان الأب والابن والآخرون يشتركون في التزاوج مع امرأة واحدة ..

لكن بتطور الحضارة وسن الشرائع ونزول الأديان السماوية تم وضع حدود للجنس في أطار ضوابط أسرية و اجتماعية لا يمكن تجاوزها . إلا أن تلك الرغبة المكبوتة بقيت دفينة في نفوس البشر , فتجد الطفل الذكر – بحسب فرويد – يميل إلى أمه ويريد تملكها ويغار من أبيه باعتباره منافسا على حبها , وهنا ينشأ لديه صراع داخلي ما بين كبته لمشاعره تجاه أمه خوفا من غضب أبيه , وفي نفس الوقت رغبته في التخلص من أبيه لتصفو له أمه , هذا الصراع ينتهي بتسليم الطفل بعدم قدرته على منافسة أبيه فيحاول عوضا عن ذلك أن يقلده ويلجأ إلى خارج الأسرة للعثور على نساء أخريات.

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
هذه العملية مفيدة لخلق الراوبط الاسرية والعلاقات الصحية داخل المجتمع

هذه المرحلة – بحسب فرويد مرة أخرى – لو مرت بشكل طبيعي وسليم فأنها تكون مفيدة ومهمة جدا للفرد وللأسرة لأنها تضع الحدود والأطر للعلاقات الجنسية السليمة وتؤسس لروابط عائلية صحية داخل المجتمع وتدفع الطفل وتحفزه لاكتشاف عالمه الخارجي ، أما لو حدثت مشاكل ولم تمر هذه المرحلة بشكل سلس وطبيعي لدى الطفل فأنها تؤدي إلى عقد نفسية وكبت وشذوذ.

وعقدة اوديب لدى الذكور تقابلها عقدة الكترا لدى النساء , وهي العكس تماما , أي تجد الفتاة في أمها منافسة على حب أبيها . وقد أطلق (فرويد) أسم (أوديب) على هذه العملية النفسية ، مستعيراً أسم بطل أسطوري أغريقي خلدت قصته كتب التاريخ.

قصة أوديب  (Oedipus Rex)

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
بقايا معبد ابولو في دلفي .. وقد اشتهرت كاهنته بنبوءاتها في اليونان القديمة

لسنوات طويلة ظل لايوس ملك طيبة – مدينة في اليونان القديمة - وزوجتة جوكوستا من دون أطفال ، ثم حملت زوجته وأنجبت طفلا ذكرا ، وكما جرت العادة في ذلك الزمن الغابر ، فقد توجه الملك لايوس إلى معبد أبولو في دلفي لتقديم الشكر للآلهة ومعرفة طالع الوليد الجديد ، وكانت كاهنة المعبد معروفة بنبوءاتها التي تطابق الصواب ، فحذرت الملك من أن هذا الطفل سيكون وبالا عليه وسيقتله حين يكبر ، وعليه فقد أمر الملك بقتل ابنه الرضيع وذلك بإلقائه من قمة جبل ، وعهد بهذه المهمة الرهيبة إلى احد الرعاة ، لكن قلب الراعي رق للطفل ولم يطاوعه على تنفيذ الأمر .. إذ كيف يقتل طفلا صغيرا بريئا بلا ذنب ؟ ..

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
الراعي لم يستطع قتل الطفل

وهكذا فأنه عوضا عن قتله قام بتسليمه إلى راع آخر يعمل لدى الملك بولايباس ملك مدينة كورنث . ولم يكن لـ (بوليبوس) و زوجته (ميلوب) أطفال ، فلما وجدا الطفل عند الراعي وعرفا قصته فرحا كثيرا وقاما بتبنيه ، وأصبح ابناً لهما ، وأسمياه أوديب ، ونشأ و ترعرع في أحضانهما وهو لا يعلم بأنه ليس من صلبهما.

ثم مرت سنوات شب خلالها الأمير أوديب وصار شابا قويا وسيما ، وذات ليلة ، مر برجل مخمور ، فعيره الرجل بأنه لقيط ، فغضب أوديب كثيرا وطلب من والداه أن يخبراه الحقيقية ، لكنهما كذبا عليها وقالا بأنه أبنهما وبأن ما قاله ذلك الرجل المخمور لا أساس له من الصحة .

أوديب ظل مهموما ، وذهب إلى معبد دلفي ، ليسأل العرافة عن طالعه . فتنبأت له العرافة بأن يقتل أباه ويتزوج من أمه . وكانت تلك نبوءة مزعجة ومروعة بحق ، نغصت على الأمير الشاب حياته ، وبسببها قرر الهرب من والديه ، لأنه لم يرد أن يتسبب بإيذائهما .

وبينما أوديب يسير على غير هدى ، وصل إلى مفترق طرق ، وهناك قابل رجل على عربة ، ولم يكن ذلك الرجل سوى أباه الحقيقي ، أي الملك (لايوس) ، وكان قد خرج في رحلة صيد وأفترق عن حراسه أثناء مطاردته لغزال ، وعند ذلك المفترق نظر الرجلان إلى بعض بغرور من دون أن يعرف أحدهما الآخر ، ورفض كلاهما أن يفسح المجال للآخر كي يمر أولا ، فنشب بينهما قتال انتهى بمقتل الملك لايوس على يد أوديب الذي لم يعلم بأنه قد قتل أباه للتو .

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
اوديب يلتقي الوحش ابو الهول ويحاول حل الاحجية

أوديب مضى في سبيله ، وكانت مدينة طيبة في طريقه ، لكن قبل أن يصل إليها ، قابله الوحش (أبو الهول) ، وكان هذا الوحش يستوقف المسافرين إلى طيبة ويطرح عليهم أحجية ، فإذا عرفوا الجواب تركهم ليذهبوا في سبيلهم ، أما لو فشلوا فيقتلهم ويأكلهم ..

أبو الهول سأل أوديب : " ما الذي يمشي على أربع عند الصباح , واثنتان بعد الظهر , وثلاثة عند المساء ؟" .

ففكر أوديب مليا ثم أجابه قائلا : "أنه الإنسان .. فهو يحبو على أربع في طفولته , ويمشي على قدمان في شبابه , أما في شيخوخته فيتخذ عصا ليتكأ عليها خلال سيره فيكون ماشيا على ثلاثة".

وكان الجواب صحيحا ، وكان اوديب أول شخص يحل هذا اللغز وينجو من الموت على يد أبو الهول .

وفي مدينة طيبة كانت الوضع متأزما بغياب رأس السلطة ، أي الملك ، حيث ضج الناس وساد الهرج والمرج ، فتعاهد الحكماء وأهل الحل والعقد من أهلها على أن ينصبوا أول رجل ينجو من أبي الهول ويدخل مدينتهم ملكا عليهم .

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
اصبح اوديب ملكا لطيبة وتزوج من الملكة جوكوستا

وطبعا كان أوديب هو أول الداخلين ، فنصبوه ملكا ، وزوجوه من أرملة ملكهم السابق ، وبهذا فقد تحققت نبوءة عرافة دلفي ، حيث أن أوديب قتل أباه وتزوج من أمه وهو لا يعلم بذلك .

زواج أوديب من الملكة جوكوستا أستمر لسنوات ، وأثمر عن أربعة أطفال , ولدان وبنتان . ثم حلت مجاعة أكلت الأخضر واليابس في طيبة .. فأرسل أوديب إلى عرافة دلفي يسألها عن كيفية دفع الكارثة عن مدينته ، فأخبرته العرافة بأن المدينة ملعونة ، وأن اللعنة لن ترفع إلا بتقديم قاتل الملك لايوس للعدالة. فأخذ أوديب على عاتقه مهمة البحث عن القاتل وأقسم على معاقبته بفقء عينيه وطرده من المدينة .

وأثناء بحثه المحموم للتوصل إلى القاتل الملك لايوس أرسل أوديب في طلب "نبي" يقال له تريسياس ليسأله عن هوية قاتل الملك السابق ، فأخبره تريسياس بأن يغلق هذا الموضوع ولا يبحث فيه ، لكن أوديب أصر ، ووقعت مشادة كلامية بينه وبين تريسياس انتهت بكشف السر ، حيث أخبره تريسياس بأنه هو من قتل الملك لايوس ، فأصبح أوديب مهموما وشعر بأنه هو سبب اللعنة التي حلت بالمدينة ، ودخلت عليه الملكة جوكوستا تحاول أن تطيب خاطره ، وأخبرته بأن موت الملك لايوس ربما كان لحكمة حيث أنهما كانا بدون أطفال ، وأنها لم تنجب منه سوى طفل من سنوات بعيدة وأن ذاك الطفل مات في مهده.

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
تريسياس يكشف الحقيقة

وفي هذه الأثناء وصل رسول من مدينة كورنث ليخبر اوديب بأن أباه بوليبوس قد مات ، فشعر أوديب بالراحة لسماع هذا الخبر ، لأن النبوءة التي أخبرته بها العرافة لم تتحقق ، فهو لم يقتل أباه ، أو بالأحرى من كان يظنه أباه الحقيقي .

لكن أوديب لم يوافق على الذهاب لحضور جنازة أبيه . لعله خشي أن يتحقق الجزء الثاني من النبوءة ، أي زواجه بأمه بما أنها مازالت حية . وفي محاولة لتهدئة مخاوفه أخبره الرسول بحقيقة أن الملك بوليبوس وزوجته ليسا والداه الحقيقيان وأنهما تبنياه عندما كان طفلا ، وقص الرسول على أوديب قصة الراعي الذي جلبه إلى الملك وهو طفل رضيع ، وهنا أدركت الملكة جوكوستا بأن اوديب هو أبنها الذي أخذه الراعي ليقتله ، لكنها لم تخبر أوديب بالحقيقة ، وحاولت ثنيه عن المضي في تعقب قاتل زوجها السابق ، لكنه ظن أن دافعها لذلك هو شعورها بالعار من أصله الغامض وأصر على العثور على القاتل .

وبمعرفة أنها متزوجة بأبنها شعرت الملكة جوكوستا بعار شديد مما دفعها للانتحار بشنق نفسها.

أما أوديب فقد أمر بجلب الراعي الذي أمره الملك لايوس بقتل الطفل . الراعي العجوز أخبر اوديب بأنه لم يقتل الطفل وإنما سلمه لراع آخر يعمل عند الملك بوليبوس ، وان الملك وزوجته تبنيا الطفل .. وهنا أدرك اوديب أخيرا بأنه هو ذلك الطفل ، وبأنه قد قتل أباه فعلا ، وتزوج بأمه ، تماما كما أخبرته العرافة.

عقدة أوديب ما بين الأسطورة والعلم
قتل اباه وتزوج من امه .. وتكفيرا عن ذنوبه قام بفقء عينيه

أوديب المصدوم راح يركض كالمجنون داخل القصر بحثا عن الملكة جوكوستا ، أمه الحقيقية ، فوجدها جثة هامدة وقد شنقت نفسها ، فأخذ دبوسا من ثيابها وفقأ به عينيه ليفي بوعده ويطبق العقوبة التي أقسم على أن يوقعها على قاتل الملك لايوس ، ثم ترك مدينة طيبة وهام على وجهه في البراري.

وهنا انتهت القصة ، لكن لم ينتهي (فرويد) من دراسته وأبحاثه واكتشافاته .. حيث أنه وجد في قصة الملك اوديب خير تجسيد للعقدة التي زعم بأن كل طفل يمر بها خلال حياتهم .. أي رغبته الدفينة للتخلص من أبيه وامتلاك أمه.

مصادر :

- المسرحية الاغريقية (أوديب ملكا) لمؤلفها الإغريقي (سوفوكليس) (Sophocles)

- فرويد ، الموجز في التحليل النفسي - تعريب محمد كامل النحاس - 1969- القاهرة

- دراستي الشخصية لـ (عقدة أوديب و عقدة الكترا) في الجامعة.

تاريخ النشر : 2017-06-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (78)
2020-06-16 21:33:29
357895
78 -
القلب الحزين
إن أغلب المشاكل النفسية عموماً تتكون من طريقة التربية والتنشئة.
2018-10-25 19:46:34
263771
77 -
الهام
هده العقد لم تتشكل مند كان طفلا لاكنها تشكلت عند معرفته للحقيقة
2018-03-15 05:36:49
209129
76 -
البرنسN
عجيب
2017-11-01 04:12:09
183664
75 -
ياسمين
هذه الأسطورة لا علاقة لها بالعقدة التي يتحدث عليها فرويد
2017-07-05 02:33:21
164403
74 -
ميليسيا جيفرسون
سيغموند فرويد ربط كل شيء بدافع جنسي أوديب ليس مذنبا لم يعرف بأن المرأة التي تزوجها هي أمه إلا بعد فوات الأوان وقتل والده وسط مشاجرة عادية تحدث بين أي شخصين من الطبيعي ان يتعلق الطفل بأمه كثيرا ولكن ليس بدافع جنسي ما هذا الهراء
2017-06-30 05:55:41
163482
73 -
شمس الالفية
أعجبتني هذه الأسطورية وربطعا بعلم النفس ..>-
2017-06-26 10:36:47
162800
72 -
سالم ليبي
قصة سواء اسطورية او حقيقية مفروض لايجب ان تتم حكايتها لانها تسبب في فاحشة مثل هده ديوثية مقرفة والتي كلما اقرا مثل هده قصص تجعل معدتي تشعر بالغثيان
2017-06-20 09:09:02
161859
71 -
عبد المعز الدوكالي
إنجذاب الإنسان ﻷحد أقاربه من الدرجة الأولى هو شي نادر الحدوث و ذلك بسبب ما يعرف بالفورمونات التي يفرزها جسم الإنسان و هذه الفورمونات لا يلاحظها الأنف ولاكن يلاحظها العقل بشكل لا شعوري و لها تأثير خاص حيث أنها تحفز مشاعر الحب تجاه من تكون جيناته مختلفة عنك أما بالنسبة لمن تتشابه جيناتهم كا الإخوة و الأخوات أو الأهل و الأبناء فإنها لا تقوم بتحفيز تلك المشاعر و ذلك لأن تزاوج شخصين يحملان جينات مختلفة عن بعض ينتج عنه أطفال سليمون و ذو صحة جيدة أما العكس قد ينتج عنه أطفال يحملون تشوهات و لاكن لكل حالة هناك شذوذ خاص و لعذا نجد ظاهرة إنجذاب الشخص لأحد محارمه موجودة في عديد من المجتمعات و غالبا ما تكون نتيجة أمراض و شذوذ قد تكون ظهرت بسبب صدمة تعرض لها الإنسان و إما بسبب إنعزال الشخص و إبتعاده عن العالم الخارجي
شكرا على القرائة ، و أعتذر إذا كان هناك أخطاء
2017-06-19 05:28:04
161757
70 -
eat love pray
سيجموند فرويد رائع عندما اكتشف العقدة النفسية و فعلا أغلب المشاكل يعود سببها للطفولة وهذه أجمل القصص والأساطير التي قرأتها وطريقة التحليل النفسي تبرز توسع عقل فرويد ربما ليس بنفس التفاصيل بما انه أوديبب لم يكن يعرف أنه تزوج أمه واحبها بدون معرفة لكن المغزى واضح
2017-06-17 14:06:02
161493
69 -
شيماء
اسطورة اوديب لم تنتهي فبعد موت اوديب تاتي قصة ابنته اونتيغون وتمردها على الملك الدي سيحكم طيبة و الذي هو خالها.اعجبتني هذه الاسطورة جدا
2017-06-16 19:18:31
161380
68 -
عمران بوجلال
وراء كل اسطورة شيء من الصحة وأقول ان هته الحالات من الهوس او الحب اتجاه الام او الابنة اتجاه ابيها هو خلل نفسي ومرض يرافقه شذوذ يتطور مع الوقت للاسوأ لو لم يعالج بسرعة
موضوع شيق شكرا لكاتب المقال
2017-06-15 12:55:19
161102
67 -
Star
أسطورة جميلة وحزينة
لكن لا أرى لها علاقة بالنظرية
ولا اؤيدها أصلا
فهذه أواصر محبة جعلها الله نعمة لنا
عموما :يعطيكي العافية^-^
2017-06-14 06:52:59
160920
66 -
صابرين
انا ممكن اتفق معه انه يمكن موجود في بعض الاطفال يغارون من ابوهم عشان امهم بس ما حبيت التعميم انا اقول يعني يمكن فيه اشياء تخلي الطفل يفكر بالطريقه ذي لاني احس هذا فعل غريب وتفكير بعيد عن براءة الاطفال المعتاده .
...
شكرا على الموضوع ^_^
2017-06-13 12:42:53
160812
65 -
ميار علي محمود
موفق : على العكس تماما اخي من يريد امه و يريد التخلص من اباه هذا فعله شاذ و لديه عقدة نفسية ، اذن انت في كامل صحتك العقلية .

دمت بخير
2017-06-13 07:08:23
160787
64 -
موفق
انا لم امر في حالة اريد بها امي واريد بها التخلص من ابي هل هذا غريب لم امر كما قلت بهذه الحالة ابدا في حياتي هل انا شاذ جنسيا اذا والله اعلم
2017-06-12 14:45:12
160685
63 -
ميار علي محمود
عنتر زمانه: اتفق معك في بعض الامور ولكن كما قال الاخ واحد .. اليمن فالجوع لا يؤدي الى فساد الاخلاق و الجوع هو رغبة في الاكل و لكنه بحد ذاته شعور او احساس ، شكرا على النقاش الجميل و اقدر احترم رأيك .

جودي : كلامك صحيح ، دمت بخير ولك كل الاحترام.


واحد .. اليمن : اشكرك على رأيك اخي و كان نقاشا ممتعا .
2017-06-12 04:19:42
160587
62 -
عنتر زمانه
أخي الكريم واحد من اليمن،
اشكرك على الرد وانا أؤيدك فيما قلته :-)
2017-06-11 22:58:23
160562
61 -
واحد..اليمن إلى عنتر زمانه
أشكر أسلوبك الراقي والمهذب في النقاش والطرح..
أتفق معك في أنّ فرويد قد أخطأ في التعميم..
وبالنسبة لكلامك عن الغرائز الأخرى،كالجوع مثلاً..فتأثيرها قد يكون أقوى من الجنس في مواطن أخرى،لكن الحديث هنا محصورٌ حول التشوهات التي تحدث في نفسية الإنسان..
فالجوع مثلاً،وحبّ التملّك،وحبّ السيطرة وغيرها،لا يمكن أن تؤدي إلى الشذوذ وانحراف الفطرة..أو لا يمكن أن تكون علامةً على هذا الإنحراف والشذوذ،كما هو الحال مع الجنس..
الجنس عمليّةٌ قذرة وحساسة وضروريّة في نفس الوقت..
يمكنك أن تمارس الجوع،والأكل بنهمٍ،وحبّ السيطرة،وحبّ التملك وغيرها علناً..لكن الجنس هو الشيء الوحيد الذي يتفق جميع البشر الوثني منهم والمؤمن بالله،والراقي والبدائي على ممارسته في معزلٍ عن الناس،حتى في الحالات المشروعة،والمباحة،وربما في هذه الحالات تكون السريّة مطلوبةٌ أكثر..
ما أريد أن أصل إليه هو أنّه لا مجال للمقارنة..فالجوع مثلاً لا يعطّل العقل ولا يلغي الأخلاق..وقد يفضل المرء أن يموت جوعاً على أن يمد يده ويسرق مثلاً..لكن الشهوة حين تهيمن ،مع وجود الفرصة للتفريغ فتوقّع حدوث ماليس في الحسبان..
عموماً ربّما كان فرويد منحرفاً وشاذاً،ولكن هذا لا ينفي أنّه قد أصاب في الكثير من أطروحاته..وعلينا أن لا ننسى أنّ هناك أشياءً أخرى قام بها غير ربط كل شيءٍ بالجنس..مثل تصنيفه المعروف لوجدان الإنسان..الهو والأنا والأنا العليا،أو مايعرف (بالنظرية البنيوية) لفرويد..

شكرًا للجميع على هذا النقاش الراقي..
تحيّاتي..
2017-06-11 22:58:23
160561
60 -
عنتر زمانه
أخي العزيز أو أختي العزيز..........،
أحببت ان اشكرك على تأيدك لي :-)
2017-06-11 21:27:10
160557
59 -
مودي
الجنس حاجه وغريزه أساسيه تؤثر جدا في الكثير من رغباتنا ودوافعنا

لدرجه ان الأديان اعطت أهميه كبرى لتوجيه والتحكم في مساره

بل أن بعض الأديان جعلت منه مكافئه لأتباعها ومريديها

شكرا لكي أختي ميار علي محمود للموضوع الرائع

وشكرا لكي علي تقبل رأي المتواضع

وأسف لكي اذا كان هناك خطأ مني

تحياتي وأحترامي
2017-06-11 21:20:12
160549
58 -
عنتر زمانه
اختي العزيزة ميار،
كما قلت لك سابقاً بأني لا أنكر وجود حالات شاذة و لكنني لا اتفق مع فرويد أنها متأصله في الغريزة و لهذا قلت توجد هذه الحالات بعد بلوغ الشخص وبالنسبة للطفل فأنتي قلتي يا عزيزتي في عمر 5 إلى 9 سنوات انه يوجد لديه حب التملك وهذا يختلف عن الغريزة الجنسية وأيضاً لا ننسى عوامل آخرى مثل المصادر المتاحة لدى الأطفال لمشاهدة الصور و الفيديوهات المثيرة للغريزة والتلفاز والنت متاح للأطفال فلا ننسى ذلك
ثم ماذا عن الجوع؟ هل الإنسان سواء البالغ أو الطفل سيفكر بالجنس لو كان جائعاً وهذا ينسف فكرة فرويد أن الغريزة الجنسية هي الأقوى بل الحاجة للطعام أقوى منها ولهذا يتعلق الطفل بوالديه لأنهما يأمنان له الطعام والأمان

أخي العزيز واحد من اليمن،
انا أؤيد كلامك نوعاً ما ولكن أخالفك في نقاط معينه ففي حالة النبي يوسف عليه السلام توجد تفاسير بأنه هم بإبعادها عنه بالضرب و الدليل انه قال في الآية السابقة ( معاذ الله) ولكي لا يكون دليل عليه بأنه حاول اغتصابها فالهرب آمن أكثر ، طبعاً لستُ هنا للنقاش الديني ولكن أحببت أن أوضح هذه النقطة.
و كما قلت سابقاً فرويد عطل الدوافع الآخرى و ركز على الجنس فقط فهل الجائع سيبحث عن الجنس؟
كما أن هناك دوافع آخرى للإنسان منها حب التملك و السيطرة، حب الظهور، الرفاهيه، الروحانيه، و غيرها فجميع تلك الدوافع في نظر فرويد أقل مستوى ودافع من غريزة الجنس
و انا أكرر بأنه فرويد يقصد كل البشر بأن لديهم الدافع الجنسي هو الأقوى وليس في حالات خاصة


عموماً شكراً للنقاش
2017-06-11 19:47:40
160541
57 -
واحدة
فرويد كان معتوه كل الدوافع البشرية عنده محركها الكبت الجنسي
اقرأةا تفسيره للرموز في اﻷحلام كلها مرتبطة بالجنس
فرويد لم يصح تحليله إلا في علم نفس الجماهير
2017-06-11 18:35:44
160530
56 -
ميار علي محمود
..... : فعلا كلامك صحيح مئة بالمئة نحن لا نخلق و بنا هذة العقد بل الظروف و البيئة تصنعها للأسف و لو تقربنا من الله و نسرنا الوعي و الثقافة الدينية و المجتمعية لقلت نسبة العقد والامراض للنصف و لكن مجتمعنا يقلد السلبي فقط ويعتبرذلك ثقافة نهايك عن الانترنت و استخدامة الخاطئ الذي يولد افكار خاطئة المراهقون و الاطفال يعتبرونها صحيحة و يطبقوها و ينتهي الحال بهم الى الاطباء النفسيين او السجون او لأشخاص يمتلكون صفات و اخلاق سيئة ، ختاما ارجو من الله ان يبعدنا عن تلك الامراض و العقد و ينير عقولنا و يسر طريقنا الى الهداية و الصلاح .

دمت بخير
2017-06-11 17:20:00
160521
55 -
..........
اختي ميار لك كل الحريه في الاصرار على موقفك ونحن هنا نتبادل الاراء لتعمم الفائده وانا احترم رائيك تماما ..

ولكن مااردت ان اوضحه هو انني انزهه الخالق فقط .
سبحانه وتعالى خلقنا في احسن تقويم لم نخلق وبنا عقده وفطره مقززه لم نولد هاكده!!! .. البيئه والمجتمع ومن هم حولنا ربما يصنعون هذه الامراض نعم بعد ان يعيش المراء بالقدر الكافي
ويتسمم بهااا وتصيبه العاهات..
نعم لا اتحدث عن الدين بل اخبركم بانه كلما فعلنا ماخلقنا ﻷجله تباعدت عنا الامراض والغرائز الحيوانيه..
انها واضحه في هذه الايه (( وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون))
نعم الصله بين الخالق والمخلوق في كل الديانات السماويه
سبب رئيسي للشفاء من الامراض وتحكم في هذه الغرائز والافكار.
اي ان العباده هي الغريزه الاقوى والاهممم .
لذالك عند زوالها تاتي الامراض ومنها الشذوذ الجنسي وغيرها..

لك كل الاحترام والتقدير ووفقك الله.
2017-06-11 15:46:40
160499
54 -
ميار علي محمود
فايزة الحبيب : شكرا لك عزيزتي .

رضى : هههههه انهاعقدة انها مرض نفسي و العشق ليس مرض نفسي بل هو شيء جميل و نقي انه شفاء على عكس المرض ، ربي يبعدك عن الامراض اخي .

مروة : شاركينا اذن عزيزتي .


ميران ابو شقرا : شكرا لك عزيزتي .
2017-06-11 15:46:40
160497
53 -
ميار علي محمود
مودي : في الحقيقة انا لم اجعل مقالي في احد الاقسام ولا اذكر هل انا من وضعت المقال في هذا القسم ام المشرفون لأن المقال كتبته منذ شهرين تقريبا فلا اذكر بعض التفاصيل .


ايه : شكرا على رأيك عزيزتي .


.... : كل انسان ينظر للموضوع من وجهة نظر مختلفة ولكن في النهاية يجب ان نحترم جميع الاراء ولهذا ان احترم جميع ارائكم وانا مصرة و ثابتة على موقفي لأنني شهدت معاناه المرضى بهذة العقدة التي تدمر الانسانية في داخل الانسان ليكون عبدا لشهواته الحيوانية بسبب خلل يصب هذا الانسان ، اتمنى من الله عز وجل ان يشافي هولأء المرضى و جميع المرضى .امين
2017-06-11 15:46:40
160494
52 -
ميار علي محمود
واحد..اليمن : شكرا على كلامك الجميل اخي و فعلا قلت ما كان يجول في خاطري كان تعليقك يفسر ما اردته شرحه و بيانه للأخوه بالموقع فجزاك الله خيرا .

عنتر زمانه:كلامك صحيح و منطقي اخي ولكن هناك بعض الحالات تكون في عمر الطفولة اي ما بين 9-12 سنة و تتخذ الافكار تكبر عندما يصل المريض لعمر 15 سنة وهنا تبدا الكارثة و هي الافكار الجنسية فبالبداية كانت افكار حب وتملك و من ثم اصبحت افكار جنسية والعياذ بالله اما بالنسبة لأكثر غريزة تتحكم بالأنسان فالأسف هي الغريزة الجنسية و ليست العبادة فحتى المسلمون و المسيح و اليهود وووو وكل المنتمين للديانات غريزتهم الاقوى هي الغريزة الجنسية الا ما شاء الله فهناك عدد قليل من يكبحون تلك الغريزة و يتمسكون بالعبادة و الابتعاد عن الخطيئة ، وانا في مقالاتي لا احب ان اتكلم في مواضيع دينية اكثر منها علمية لأن الدين خط احمر و ليس اي شخص يكون متمكن من التفسير و حفظ النصوص الدينية وحتى لا اقع في الخطأ ابتعد قدر المستطاع .. ختاما اشكرك على طرح رأيك و انا احترمه جدا و دمت في حفظ الله
2017-06-11 14:47:20
160484
51 -
"مروه"
واااو النقاش هنا ممتع :)
2017-06-11 06:21:58
160414
50 -
........
اخي الكريم واحد من اليمن.
قلت : الجنس هو أكبر غريزةٍ تحرك المخلوقات،وبالذات بني البشر !!
ماقلته خطاء يااخي (العباده) هي اكبر غريزه تحرك المخلوقات وبالذات بني البشر ... وهي في كللللل الديانات السماويه شئنا ام ابيناا... وليس الجنس وغيره ...وعقل الإنسان يبقى هو المسيطر ان اراد ان يستقيم او ان ينحرف فاكل الديانات تدعو لسموو الاخلاق ليس الاسلام فقط.. (جميع الديانات) إن الإنسان في اختبارٍ للعباده وسمو الاخلاق..وقليلون ساعتها من يصمدون وهنا يبداء الانحراف واذا بهم يمارسون مع الحيوانات اجلكم الله..ويفعلون ماتدعو نفسهم الاماره بالسووء فايتخدون لهم الاعذار ويشرحون لنا المسببات
ويقدمون لنا الادله التي لا اصل لها.
لكي تكون الحجه لهم لا عليهم !! والقصص القرانيه التي ذكرتها لاتستدل على ان الجنس هو اكبر غريزه لا ولكن القصه تضهر لنا مدى سموو اخلاق الطاهرين.وترفعهم عن هذه التفاهات..
وقصه الملكين بها الكثير من المغالطات وثم حشوها بالاكاذيب حتى ان بعض المفسرين ينكر انهم ملائكه لانها تشووه هذه الصوره النقيه للملائكه وهناك تفاسير كثير حول هذه القصه..اختلف المفسرون فيها .
ويقال انها اخدت من قصص الاسرائليات"......."


وفقكم الله "
2017-06-11 06:21:08
160411
49 -
آية
أسلوب جميل وطرح شيق ونقاش رائع مع المعلقين..وأنا كذلك درست هذه المسرحية اليونانية باعتباري خريجة أدب إنجليزي وترجمة..فعلاً قد نجد هذه الحالات والظواهر في مجتمعاتنا باعتبار أن الانثى دائمة البحث عن الأمان والحمايةولذلك تتعلق بأبيها باعتباره المصدر الوحيد والأقوى للأمان وكذلك الفتى دائم البحث عن الحنان والاهتمام وهذا ما يجده في والدته..فقد يتطور هذا الأمر وهذا التعلق إلى ما لا تحمد عقباه..وهنا تظهر عقدة أوديب..هذا تحليلي الشخصي ووجهة نظري وليست حقيقة علمية مثبتة أو مطروحة..وتقبلوا مروري المتواضع
2017-06-11 06:21:08
160408
48 -
.......
اتفق مع عنتر زمانه تماما.
وان كاناا ندرس فلسفته في الجامعات فهذا لا يدل على انها صحيحه.هي افكارهم ينشرونها كيف ما ارادو.
ولكن خالقنا تبارك وتعالى خلق الانسان في احسن تقويم .ليس فقط في خلقته بل في كل شي ابتداااااااااء من الروح... والذي ينحرف بسبب افكاره او المجتمع هو من اختار طريقه لي الا ...
وقد يحتاج الى دعاء وعلاج لا ان نقول يخلق بعض البشر بهذه الفطره وبهذه الافكار .نحن بهذه الطريقه نضع العيب في
الخالق لا البشر.
ولك كللل الشكككرررر....
2017-06-11 03:25:55
160364
47 -
قاهر 1
من اجمل ماقرات
2017-06-10 21:55:33
160348
46 -
واحد..اليمن
الأخوة المعلقون جميعاً..حقيقةً جميع التعليقات تعكس مستوى عالي من الثقافة والوعي..وبالنسبة للإخوة الذين ينتقدون كاتبة المقال أقول أنّ علينا أن نتعامل مع ثقافات وآراء الشعوب من حولنا،ليس من منطلق مبادئنا،ولا من منظور الدين..ولكن على اعتبار أنّها نظريّاتٍ علميّةٍ،قد تحتمل الصواب وقد تحتمل الخطأ..
وبالنسبة لكاتبة المقال هي قد نقلت ولم تأتِ بشيءٍ من عندها،(وناقل الكفر ليس بكافر.)،فما بالكم بآراءٍ فلسفيّةٍ وعلميّةٍ،لم تبتعد عن الحقيقة كثيراً،وكل يومٍ نرى من حولنا أدلّةً ملموسةً على صحتها..

بالنسبة لعشق الرجل لأمّه،وعشق الفتاة لأبيها،والرغبة الجنسيّة في المحارم،فهذا شيءٌ يحدث ولا يمكن إنكاره..ولكنّه شذوذٌ لا يصيب كلّ الناس،وقليلون هم من يُبتلون بذلك..وهذا يحدث حين يحصل هناك انحرافٌ في الفطرة البشريّة،بسبب بعض العوامل المحيطة المجتمعيّة والنفسيّة والتربويّة،وغيرها..
هذا يحدث والدليل على ذلك أنّ هناك نصوصٌ شرعيّةٌ في الكتب السماويّة الثلاثة،نزلت بتحريم ذلك..ولو كانت الفطرة البشريّة محصنّةً ضدّ هذا الخلل،ولو لم يكن ذلك يحدث،لما كانت هناك حاجةٌ لتوضيح التحريم بنصوصٍ شرعيّةٍ..ولاكتفى الله سبحانه وتعالى بالاعتماد على عدم قابليّة الفطرة البشرية لمثل هذه الإنحرافات..
هذا السبب الأول لنزول هذه النصوص،أمّا السبب الثاني فهو أنّ زواج المحارم وزنا المحارم كان موجوداً ومباحاً في بعض المجتمعات ،الوثنيّة منها بالذات..وهذا يعني أنّ ذلك موجودٌ في الوجدان الجمعي للبشر..

وهنا ندرك أنّ الإنسان المتّزن والسوي،لا يحتاج إلى نصٍّ لكي يعرف أن زواجه أو إتيانه لأمّه أو أخته حرام،لأنّ ذلك الأمر المشين لا يمكن أن يدور بخلده أبداً،وهذا يعني أنّ هذه النصوص غير موجّهةٍ لمثل هذا الإنسان،وإنّما موجهةٌ لأولئك الذين تأثّر عليهم بعض المؤثّرات فتُحدث لديهم انحرافاً وشذوذاً في الفطرة،وقد تيقظ لديهم هذه المؤثرات ماهو نائمٌ وكامنٌ من عصور حيوانيّة الإنسان..
ورغم وجود هذه النصوص إلّا أنّها لا تمثّل للبعض رادعاً،بقدر ماتمثّل للمجتمع قاعدةً شرعيّةً للعقاب..
مازال ذلك يحدث رغم وجود النصوص الشرعيّة..ولكن وجودها يوّضح حجم الإثم وحجم العار،وحجم الخطيئة وبالتالي حجم العقاب الذي ينبغي الردّ به على مرتكب زنا المحارم..

فرويد حقّاً ربط كلّ شيءٍ بالجنس،وليس ذلك بغريب،فالجنس هو أكبر غريزةٍ تحرك المخلوقات،وبالذات بني البشر منها..وعقل الإنسان يبقى هو المسيطر عليه.حتّى يُوضع هذا الإنسان في اختبارٍ جنسيٍ..وقليلون ساعتها من تصمد عقولهم في مركز السيطرة..
والتاريخ الإنساني مليءٌ بقصص أولئك العظماء الذين شغلوا الدنيا و هيمنوا على الأرض،ثمّ جاءت نهايتهم عن طريق شهوتهم الجنسيّة..في هذه كانت اليد الطولى للجنس..

في قصص الإسلام هناك قصّةٌ عن الملكين هاروت وماروت،اللذين استنكرا حجم معاصي البشر..فقال الله لهما أنّه لو ركّب في الملائكة ما ركّب في البشر،فإنّهم سيرتكبون ماهو أفضع..هكذا قرّر الملكان أن يخوضا التجربّة وتمت تهيأتهما على هيئة البشر..وقد قاوما كلّ المغريات حتّى فتنتهما امرأةٌ جميلةٌ فزنيا بها وقتلا من أجلها وشربا الخمر..
وهنا أيضاً يمكننا أن نرى كيف أنّ الجنس هو الذي استطاع أن يصرع تقوى الملكين..

وأيضاً في القرءان هناك قصّة يوسف الصديق،نبي الله..الذي لولا تدخل الله، لواقع امرأة العزيز..ولولا أن رأى برهان ربّه..
وفي هذه كاد الجنس أن ينجح في تلويث طهر الأنبياء،لولا تدخل الله المباشر..ولو تُرك يوسف عليه السلام وشأنه لاختلفت النهاية لصالح شهوة الجنس..

فالجنس هو أكبر غرائز البشر،وهو سبب بقاء الجنس البشري وغيره..إذاً فلا يمكن تجاهله..
فالعقل يحكم تصرّفات البشر،ولكن الشهوة الجنسيّة حين تهيمن فإنها تصفع العقل والأخلاق حتى تلوي عنقها..

ولكن في النهاية،فرويد لم يكن قديّساً،وكلامه يحتمل الصواب والخطأ..كما أنّ آراءه لم تأتِ نتيجة تجارب معمليّة،لذلك فهي ليست قاطعةً..هذا بالإضافة إلى أنّ علم النفس في حدّ ذاته،لا يزال علماً عائماً لا يعتمد على منهجيّةٍ علميّةٍ محددةٍ لإثبات نظريّاته وتخميناته عمليّاً،لذلك فهي تبقى تخمينات،الكثير منها أصاب والكثير منها أخطأ..علم النفس مازال علماً قابلاً للنقاش والأخذ والردّ،ربّما إلى أجلٍ غير مسمى،لأنّه لا يتعامل مع ماديّاتٍ ملموسةٍ،بل مع الكيان المعنوي للإنسان،والذي لا يعلم مدى تعقيده إلّا الله،وإذا كان العلم قد قضى كلّ هذا الوقت في محاولة كشف خبايا جسد الإنسان المادي الملموس،ولم ينتهِ منه بعد رغم ذلك..فكيف سيكون الأمر مع كيانٍ معنويٍ لا يُرى،وليس له أثرٌ يدلّ عليه..

على كلّ حالٍ هذه آراء فرويد العلميّة والفلسفية..ومن أراد قبولها فليفعل،ومن لم يرد فهذا شأنه..المهم أنّ يتم نقض آرائه بآراءٍ مبنيّةٍ على أسسٍ علميّةٍ وفلسفيّةٍ مثلها تماماً،وليس بناءاً على تعصّبٍ عرقيٍّ أو دينيٍّ أو غير ذلك..

ختاماً يسرّني أن أبدي إعجابي وانبهاري بإسلوب وطريقة عرض كاتبة المقال،الأخت الفاضلة ميار علي محمود..
نتمنّى أن نرى المزيد من مقالاتكِ..وفي النهاية ليس أيّ شخصٍ يمكنه أن يفعل أيّ شيءٍ..فهناك أمورٌ تحتاج إلى موهبة..وأنتِ لديكِ موهبةٌ لا يمكن إنكارها في الكتابة،ولديكِ أسلوبٌ ساحرٌ في العرض..إستمرّي..
تحيّاتي..
2017-06-10 21:55:33
160347
45 -
مودي
ميار علي محمود : أقصد لماذا صنفت الموضوع في قسم : اساطير وخرافات ؟

مادام
العنوان يقول:
عقدة أوديب مابين * الأسطورة والعلم *

وكأنه قرار مسبق منك بأنها أسطوره

موضوع العقدتين حقيقه علميه لايناقش في موضوع تحت تصنيف اساطير وخرافات

بل في قسم علمي مع الدلائل والبراهين وتكون القصه التي أستدل بها فرويد مجازيا لتوضيح مغزى موضوعه مذكوره كمثال مجازي و مذكور سبب استدلال فرويد بها

أما القصه لو ذكرت لوحدها هي التى تذكر في قسم اساطير وخرافات
لمنع لبس في الموضوع

الكاتب يجب ان يقول رأيه كقارئ خارج نص الموضوع وليس ككاتب
داخل الموضوع الكاتب محايد لا رأي له يكتب داخل الموضوع
بل يكتبه خارج الموضوع كمعلق عليه مثلا

تحياتي وأحترامي
2017-06-10 21:08:25
160345
44 -
عنتر زمانه
عزيزتي ميار،
لقد استشفيت من كلامك قبل أن تصرحي بإنك تدرسي علم النفس ولهذا قلت لك العلماء يخطئون وأنتِ قلت أن فرويد قد يخطأ ولكنكِ من كلامك تؤدي ما يقوله من ناحية عقدة أوديب ولهذا أحببت أن أوضح لك نقاط مهمة يجب أن تأخذيها بعين الاعتبار
1- فرويد كغيره من البشر يخطئ ويصيب كالطبيب المتمكن يخطئ في تشخيص الأمراض
2-اعتمد ( أو أطلق اسم المرض) على قصة اسطورية و لو كان محقاً لأطلق اسم المرض على شخصيه حقيقة ( فهل في زمنه لم يوجد شخص عانى من هذا المرض!!!!)
3- بالنسبة أن دراساته تُدرس في الجامعات فأحببت أن أخبرك عزيزتي أن نظرية داروين تُدرس في الجامعات كما العلوم الإسلامية والمسيحية و غيرها تُدرس في الجامعات
4- هذه نقطة مهمة: انا لا أنكر انه يوجد حالات شاذة حدثت و لكن حدثت بعد بلوغ الشخص و وعيه التام واختياره وليس كما يقول فرويد أنها متأصله في الغريزة قال الله تعالى ( وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ )
2017-06-10 20:03:02
160338
43 -
رضى
أنا لا أبالي بعقدة تافهة كهذه لأنني ولدت بعقدة العشق...ﻷنني عشقت لحد الموت
2017-06-10 18:30:48
160321
42 -
Ryma la Bonoise
في إحدى الڨروبات النسائية ....تكلمت امرأة عن حب ابنتها لأبيها لدرجة أنها كانت على علاقة جنسية معه بل و هددت البنت أمها بأن تقتلها إن قررت الأم أن تشكوا بهما للشرطة، هذا الأمر شكّل لي صدمة حقيقية، يعني لم أكن أدري أن عقدة أوديب و إلكترا موجودة في مجتمع مسلم محافظ!!!!، لا أدري هل نلوم الزمن على الانحلال الأخلاقي أم نلوم الغرب و التطور و الإنترنت؟؟!!! كل ما يمكننا قوله الآن: ربي يثبتلنا العقل و الدين".
2017-06-10 16:54:18
160303
41 -
فايزة الحبيب
اعرف قصة وأديب لكن أسلوبك رائع جدا سهل و واضح و مشوق و كذلك هناك بعض الأحداث في قصةذاوديب اسمعها أول مرة مشكور على المقال
2017-06-10 16:54:18
160302
40 -
ميار علي محمود
مودي : لم افهم بداية تعليقك ، ولكن توضيحك بالنسبة لفرويد صحيح
2017-06-10 16:54:18
160300
39 -
ميار علي محمود
..... : احترم رأيك جدا ولكن كملاحظة هذا المختل عقليا هو من اكتشف العقدة و حاول تفسيرها ومنه اخذت بعض الدراسات الاخرى حول الامراض النفسية ، الغريب انه اكتشف و درس و وضع الكثير من الامراض في اطارها ونحن الى الان نأخذ بدراسته و نقول شيء بسيط ، اذن فل نكتشف بعض الامراض الاخرى وسنجد من يقول عنا مرضى نفسيين بدل شكرنا .

دمت بخير
2017-06-10 16:54:18
160299
38 -
ميار علي محمود
عنتر زمانه : انا لا ادافع او اتحيز لفرويد فهو ليس من عائلتي على كل حال ، وانا في احد التعليقات قلت ان فرويد ممكن ان يخطأ فهو ليس بملاك ولكن هناك قاعدة مهمة في العلم و هي ان كانت هذة الدراسة او المعلومة صحيحة نأخذ بها بعد التأكد منها وصاحب المعلومة او الدراسة لا شأن لنا بأفكاره و دراساته الاخرى فمن الممكن انه اصاب بهذة و اخطأ بأخرى ، اما بالنسبة للرضاعة فهناك دراسات تتكلم عن الام الفاقدة للعاطفة تحصل على عاطفتها المفقودة من ابنها الرضيع اما بالنسبة للطفل الرضيع فهي عائدة لعقدة اوديب او الكترا حسب جنس الطفل لأنها تتحدث عن نفس الموضوع ، هذا رأي و حسب مهنتي و دراستي كأخصائية نفسية .
2017-06-10 16:29:09
160296
37 -
..........
خروج عن الفطره ومرض نفسي الامر غير معقد وشي بسيط
لا نحتاج الى فلسفه ودراسه فرويد المختل عقليا.
دراسه غير صحيحه هذا راي الشخصي واحترم ارائكم...
2017-06-10 15:26:55
160286
36 -
مودي
العنوان يقول:
عقدة أوديب مابين * الأسطورة والعلم *
وتصنيف الموضوع في قسم : اساطير وخرافات
أليس هناك تحيز مسبق من الكاتب لوجهه نظر بعينها ؟
الكاتب يقول رأيه كقارئ خارج نص الموضوع وليس ككاتب
داخل الموضوع

فرويد أستدل على هذه القصه الأسطوريه وهو يعلم بأنها
كذلك كمثال لكي يقرب للناس فهم مغزى ما توصل له

تحياتي وأحترامي
2017-06-10 15:26:55
160285
35 -
عنتر زمانه
فرويد ذكر أنه عندما يرضع الرضيع من ثدي أمه فالرضيع نفسه يمسك بثدي أمه جنسياً أي أن الطفل الرضيع مسعور جنسياً بأمه ، لقد ذكر هذا حرفياً فأرجو الاطلاع على بحوثه

فرويد ليس قديس لكي تدافعي عن آرائه و بحوثه فيها أخطاء وهو ليس الوحيد الذي يخطئ فهناك علماء عديدون أخطأوا وجاؤوا بعدهم علماء آخرون قاموا بتصحيح أخطائهم ومنهم علماء الكيمياء فمنهم من قال إن الذرة صماء لا يوجد بها شيء حتى جاءت بحوث آخرى أثبتت أن الذرة عبارة عن نواة والكترونيات

فالمقصود إن آراء فرويد تشوبها الأخطاء و حتى علماء النفس الآخرون انتقدوا تفكيره وتعليق كل شيء بالجنس
2017-06-10 15:26:55
160279
34 -
ميار علي محمود
هناك الكثير من التعليقات التي يسأل اصحابها عن سبب ربط فرويد بألاسطورة وهي لا ترتبط به ، وغيرهم يكتفون بقول ان فرويد دراساته اعتمدت على الجنس فقط ، سأجيبكم جميعا و احل العقدة التي حصلت في اذهانكم .

انا ادرس علم النفس بالجامعة وقد درسنا الكثير من اراء فرويد و افكاره و كانت فعلا رائعة لأننا وجدنا الحالات في الحقيقة وهذا ما جعل الكثير من الدكاترة و فلاسفة يستعينون بأراء فرويد خاصة اخصائيين النفسيين لمعرفة ما يعانوه مرضاهم اذن دراسة فرويد لتلك حالات صحيحة فمنهم من يشتهي امة و جدته و اخته جنسيا و يريد العلاج فيلجأ الى الاخصائيين النفسيين ومنهم من لا يستطيع كبح جموحة فيحدث زنا المحارم و اليوم نرى كثرته في الدول العربية ووما خفي كان اعظم فالبنت تحب ابها وتريده زوجا والاب يجعل من بنته امنا لأخيها و الكثير ففرويد لم يقل ان جميع الابناء يشتهون امهاتهم ولا جميع البنات يريدن اباهن حدد فئة معينة وهم المصابون بعقدة اوديب اي مرض نفسي ولسنا نحن الطبيعيين هذة اولا ، اما ثانيا فهي لماذا ربط الاسطورة بالعقدة رغم عدم تشابة الاسطورة بالعقدةبشكلها الظاهري ، الجواب ان فرويد اخذ جوهر الاسطورة وليس مفهومها بشكل عام ، سأبسط لكم اكثر كانت النبؤء تقول يقتل الاب وتتزوج الارملة من ابنها لأنه سيكون الملك اذن كره الاب و الزواج من الام واخذ مكانه الاب ، هذا اولا ثانيا اوديب عندما رأى والده كره من اول نظرة بلا اي سبب وقتله والسبب اشبه بمعدوم ولكنه احب امة وهي ارملة الملك التي تكبره سنن و تزوج بها و انجب منها ولم يبغضها ، هنا اخذ فرويد الفكرة اي انه كان يجهل الحقيقة ويجهل انها امه وان هذا والده ولكن مشاعره و غريزته الداخلية هي ما دفعته لذلك اضافة الى ان اغلب من يصابون بعقدة اوديب او عقدة الكترا يندفعون الى الانتحار و الخلاص من افكارهم و الامهم وهذا ما حصل ما اوديب حيث فقع عينيه و اصبح كالمجنانين ، ارجوا انكم فهمتم ملابسات القصة والسبب وفرويد دراساته صحيحة فهناك حالات بمجتمعنا تثبت ذلك ولو كان مخبولا لما اخذنا دراساته و اكتشافاته و ادخلناها في ميدان الطب النفسي .

دمتم بحفظ الله
2017-06-10 09:04:00
160248
33 -
..........
ولما لا يدرسون افلام الكرتون الآن التي تدعو للجنس ؟
بصراحه هذه افكارهم المنحطه من الآزل كل شي عندهم جنس وشهوه وقذاره حتى افلام الكرتون فيها إيحاء وكلام عن الجنس .

والاشخاص الذين ينظرون لوالديهم كاشهوه جنسيه او الآم التي نرضع طفلها كاشهوه جنسيه يحتاجون الى علاج ودعاء بضهر الغيب بان يشفيهم الله لا اقل ولا اكثر ...
نقص العاطفه ليست سبب في انزلاق والانحراف الفطري.
2017-06-10 09:01:24
160231
32 -
ميران أبو شقرا
موضوع مميز وأسلوب ممتع .. أحسنت
2017-06-10 04:30:46
160197
31 -
ايثان السعوديه
هل القصه حقيقيه؟؟
2017-06-10 04:25:53
160175
30 -
Aligera Shifer
ليس من الطبيعي للذكر ان يشتهي امه فليس من الطبيعي للفتاة ان تشتهي اباها ...ولفت انتباهي انك ذكرت اسماء عدة لاشخاص يونانيون قدامى لم اسمع فيها قبلا سوى عن اوديب هذا وهرقل ..مشكور..
2017-06-09 19:18:09
160143
29 -
Sone
صدفة جميله امتحاني النهائي في مادة الادب الانجليزي غدا وكنت ادرس هذه الرواية لكن ترجمتك لها للعربي افادتني ووفرت علي عناء الترجمة شكرا❤
عرض المزيد ..
move
1
close