الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها

بقلم : حسين سالم عبشل
للتواصل : [email protected]

هناك حقيقة وقصة مرعبة وراء الرواية الشهيرة

عندما نتحدث عن روايات البحر بأمواجه المتلاطمة و أعماقه الغامضة التي تخفي الوحوش التي تحطم السفن و تلتهم البحارة ، فأن أروع رواية سوف تخطر على البال هي رواية موبي ديك moby dick ، تلك الرواية التي تتحدث عن قبطان يُدعى أهاب ، ذلك الرجل الصارم الذي يتكئ على قدمه الخشبية بعد أن فقد ساقه أثناء رحلة صيد سابقة بسبب احد الحيتان الذي قضمها ، ذلك القبطان يقرر الانطلاق في رحلة بحرية على متن سفينته و التي تحمل أسم بيكود لصيد حيتان العنبر و الاستفادة من الزيوت التي تستخرج منها ، حيث يعتبر زيت الحوت من البضائع المرغوبة و الغالية الثمن ، انطلقت السفينة في رحلة الصيد الطويلة و البحارة يأملون بالصيد الوفير الذي سوف يوفر لهم المال لأعاله أسرهم ، و لكنهم لا يعلمون أن القبطان يرغب في الانتقام من ذلك الحوت الأبيض الذي تسبب في فقدان ساقه و قد أطلق عليه أسم موبي ديك moby dick ، و في وسط البحر يعلن القبطان عن سبيكة ذهبية مكافأة لأول شخص يشاهد ذلك الحوت و يرشده إليه ، و فعلاً يجد القبطان أهاب ضالته و تبدءا المطاردة العنيفة مع الحوت الأبيض و يستطيع الحوت الماكر الإفلات منهم ، و لكن القبطان لا ييأس و يستمر في مطاردته التي تؤدي إلى نهاية مأساويه له و لبحارته ، في قصة تروي صراع الإنسان مع الطبيعة و النهاية الحتمية لذلك الصراع.

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
هرمان ملفيل .. عاش في الظل ولم يشهد النجاح الذي حققته روايته

مؤلف رواية موبي ديك هو الروائي الأمريكي هرمان ملفيل و تم نشرها عام 1851م ، لكنه أصابته خيبة الأمل و اليأس بسبب فشل الرواية و تجاهلها من النقاد ، مما اضطره للعمل في سلك الجمارك الأمريكي حتى توفي بالعقد الأخير من القرن التاسع عشر .                                        

و لم تشتهر روايته ألا في عام 1907م عندما تم اختيارها للنشر بإحدى المكتبات الشهيرة و لاحقا تم عمل عشرات الأعمال السينمائية المقتبسة من تلك الرواية ، و من أخر تلك الأعمال هو فلم في قلب البحر in the heart of the sea و هو فلم أمريكي من أخراج رون هاورد و الفيلم من بطوله الممثل كريس هيمسورث و بنجامين وكر و جودي مولا و غيرهم من طاقم التمثيل و تم طرحه بدور السينما في 7 ديسمبر عام 2015م .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
في قلب البحر فلم تم أنتاجه عام 2015م

و هذا دليل على أن الرواية أصبحت خالدة و لا زالت الأفلام تنتج حولها ، و لكن هرمان ملفيل لم يرى هذا النجاح الباهر لروايته  و كأن قدر المبدعين أن لا يشاهدوا ثمار نجاحهم ، ما لا يعلمه الكثيرين أن رواية موبي ديك كان قد استوحاها كاتب الرواية هيرمان ملفيل من قصة واقعية حصلت بزمنه و هي حادثه غرق السفينة إيسيكس و التي كان قد أستمع إلى رواية الناجين منها و من بينهم قبطانها جورج بولارد و مساعده أوين تشيس و بعض الناجين من البحارة. 

رحلة السفينة إيسكس

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
سفينة ايسكس سفينة صيد حيتان صغيرة الحجم

في البداية دعونا نتعرف على هذه السفينة ، سفينة إيسكس تم بناءها عام 1799م و طولها حوالي 27 متر و تحمل على متنها 5 قوارب صغيرة للنجاة ، و رغم من أن حجمها صغير مقارنة بسفن صيد الحيتان المعروفة ألا أنها كسبت سمعة جيدة برحلاتها الناجحة ، و في 12 أغسطس عام 1819م خرج سكان جزيرة ناتوكيت بولاية ماساشوسيتس الأمريكية ليودعوا طاقم سفينة ايسيكس العشرين بقيادة القبطان جورج بولارد ذلك الشاب الذي لم يتجاوز عمره الثلاثين عاماً و كذلك بقيه البحارة الذين تتراوح أعمارهم بين العشرين و الثلاثين عام .

نشرت أشرعه السفينة و ابتدأت الرحلة و كان الهدف هو الوصول إلى السواحل الغربية لأمريكا الجنوبية حيث توجد حيتان العنبر بتلك المنطقة من المحيط الهادئ ، و لكن الرياح أتت بعكس ما يشتهون ،  فبعد يومين من الرحلة  تعرضت السفينة لعاصفة شديدة كادت تغرقها و تسببت في أتلاف الشراع الأعلى و تحطم جزء من الصارية و مركبين من مراكب الإنقاذ ، لكن هذا لم يؤثر على عزيمة القبطان بولارد الذي واصل الرحلة رغم تلك الأضرار ، و وصلت السفينة إلى كيب هورن (1)  بعد خمسة أشهر و ذلك في شهر يناير عام 1820م ، و هذا يعتبر تأخرا عن الموعد المخطط له بالرحلة مما أصاب البحارة بالإحباط و شعروا أن الحظ السيء قد أصابهم ، و بعد أن التفت السفينة حول كيب هورن و وصلوا إلى السواحل الغربية لأمريكا الجنوبية المقابلة للأكوادور .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
خارطة توضح خط سير رحلة السفينة ايسكس

اكتشف القبطان بولارد أن المياه كانت خالية من الحيتان و أن موسم الصيد انتهى بسبب تأخرهم بالوصول ، و قد نصحهم بعض البحارة بالسفن التي مرت بجانبهم ، أن يتوجهوا بسفينتهم  إلى منطقة تقع على بعد 4,600 كيلومتر من موقعهم في شرق المحيط الهادئ ، حيث الصيد الوفير ، و لكن المسافة بعيدة عن اليابسة و الجزر المحيطة بتلك المنطقة كانت مهجورة بسبب اعتقاد الناس أنها مسكونة بقبائل من أكله لحوم البشر ، قرر القبطان التوجه لتلك المنطقة ، لكن قبل ذلك فكر بإصلاح الأضرار التي لحقت بالسفينة  و قوارب الإنقاذ ، كما أن مخزونهم من الغذاء و الماء كان على وشك النفاذ ، لهذا  توقفت السفينة في جزيرة فلوريانا (2) في أرخبيل جالا باكوس (3) ، و هناك تم إصلاح السفينة و خلال سبعة أيام استطاع البحارة جمع حوالي 300 سلحفاة ضخمة و وضعوها بالسفينة لتوفير اللحم الطري ، فهذا السلاحف لا تأكل الكثير ، و أثناء تجولهم بالجزيرة قام احدهم و يدعى توماس شيبل بإشعال النار بالجزيرة من اجل أن يمزح مع أصدقائه ، و لكن الجفاف و الرياح جعلت النار تنتشر و تحاصرهم و تمكنوا من الآفلات منها بأعجوبة ، و في أثناء مغادرتهم بالسفينة كانوا يشاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من الجزيرة التي أصبحت جرداء و انقرضت فيها السلاحف و الطيور ، و قد توعد القبطان بولارد بمعاقبة المتسبب بالحادثة ، و بالفعل اعترف تومس بعد عده أيام و تم جلده بالسوط عقاباً له على ما فعل ، و أخيراً وصلت السفينة إلى منطقة الصيد القريبة من جزيرة ماركيسيس (4) ، و في 16 نوفمبر تحطم احد القوارب الصغيرة أثناء مطاردة احد الحيتان لأنها غير مخصصة للمطاردة و الصيد ، و في صباح يوم 20 من نوفمبر عام 1820م أبحر مساعد القبطان أوين تشيس  في مطاردة احد الحيتان ، لكن القارب تعرض للضرر مما اضطر تشيس للعودة للسفينة يجر أذيال الهزيمة ، و بينما  جالس على سطح السفينة مشغول بإصلاح القاربين التالفين ، شاهد البحارة حوت أبيض ضخم يبلغ طوله حوالي 26 متر,

هذا الحوت ظهر فجاه على سطح الماء و بدون حركة  ثم و بدون سابق إنذار بداء الحوت بضرب جوانب السفينة ، و بالرغم من هذا أمر القبطان بولارد  البحارة بعدم مهاجمة ذلك الحوت بالرماح خوفاً من زيادة غضبه ، و بعد عدة ضربات ، اختفى الحوت بعمق البحر و تنفس البحارة الصعداء و اعتقدوا أن الحوت قد اختفى و لكن ما هي ألا لحظات حتى شعروا بالاهتزاز من تحت أقدامهم و استطاع الحوت أن يشق السفينة إلى نصفين ثم مضى في سبيله و لم يظهر مرة أخرى .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
هاجم الحوت السفينة ودمرها

و وسط الحطام العائم على سطح الماء ، حاول القبطان بولارد و بحارته أن ينقذوا ما يمكن إنقاذه من طعام و شراب و تبقى معهم ثلاثة زوارق انقاد صغيرة  ، و توزع طاقم السفينة الناجين عليها ، فقد تولى قياده المركب الأول القبطان جورج بولارد و تولى مساعده أوين تشيس قياده المركب الثاني ، أما المركب الثالث فكان بقياده الربان ماثيو جوي ، و بسبب ضعف المراكب و عدم صمودها أمام الأمواج العاتية قرر البحارة ربط مراكبهم الثلاثة مع بعض بواسطة الأخشاب و المسامير و تم تقسيم الطعام و الشراب فيما بينهم ، كان الطعام قليل جداً و قد كان طعمه شديد الملوحة بسبب تبلله بماء البحر .

و بعد أسبوع نفذ الطعام و الشراب و أصبح الركاب يعانون من الجوع و العطش ، و بعضهم قد شرب البول و منهم من تمضمض بماء البحر لعله يخفف من عطشه ، كان الوضع كارثي و الحر شديد ، فالشمس تعكس أشعتها على صفحات المياه و تلفح وجوههم بوهجها ، و بعد نقاش و جدال فيما بينهم  بسبب خوفهم من احتمال أن تكون جزيرة هندرسون (5)  مسكونة بأكله لحوم البشر ، و مع هذا قرر القبطان بولارد الإبحار نحو تلك الجزيرة فلا خيار أخر أمامهم .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
خريطة توضح موقع غرق السفينة عند علامة أكس

و عند وصولهم للشاطئ الجزيرة أرسل القبطان فرقة لاستكشافها بحذر و قد عادت الفرقة و أكدت له أن الجزيرة مهجورة و لا يوجد بها أي قبيلة ، استقر البحارة بتلك الجزيرة لمدة أسبوع تزودوا فيها بالماء من جدول صغير وجدوه هناك ، كما أنهم أكلوا أوراق الأشجار و بيض الطيور و أنواع  السلطعون التي وجدوها بشواطئ الجزيرة و غابتها ، و لكن الطعام أوشك على النفاذ و لهذا قرر القبطان مغادره الجزيرة ، و لكن ثلاثة منهم قرروا البقاء في الجزيرة و هم ويليم رايت و سيث ويكس و توماس تشابيل ، أما بقية البحارة فقد أبحروا بقواربهم في 27 ديسمبر و كان القبطان بولارد يخطط للوصول إلى جزيرة أيستر (6) خلال ثلاثة أيام و لكن خيبة الأمل إصابته  في 4 يناير عندما اكتشف أن القوارب انحرفت عن مسارها و بدأت كمية الطعام في النفاذ ، و الموت يحوم من حولهم ، و كان أول من أصابه المرض  المساعد الثاني للقبطان ماثيو جوي و أراد أن يقضي ما بقي له من وقت بجانب القبطان بولارد  و توفي بقاربه و تم دفنه في البحر في 10 يناير ، و في اليوم التالي هبت عاصفة قوية فصلت مركب أوين تشيس عن البقية .

و في 18 يناير مات ريتشارد بترسون  في قارب أوين تشيس و تم دفنه بالبحر كما فعلوا مع جوي ، و في 8 فبراير مات أيسك بقارب تشيس و بسبب الجوع الشديد الذي أصابهم قرر رفاقه أن يلتهموه ، فقاموا بتقطيع جثته و شرب دمه و أكل لحمه ، و استمروا في نهش ما تبقى من جثته حتى لم يبقى منها شيء صالح للأكل ، وبسبب ذلك نشب بينهم الصراع من أجل البقاء و كل منهم أراد أن يفترس صاحبه ، و بعد ثلاثة أيام من نفاذ الطعام تم إنقاذهم بتاريخ 18 فبراير بعد 89 يوم من غرق سفينة أيسكس ، بواسطة سفينة بريطانية وجدتهم هائمين بالبحر بقاربهم المهترئ و نقلت الناجين الثلاثة  في طريقها لمدينتهم .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
الناجون توزعوا على ثلاث قوارب متهالكة وضائعة وسط المحيط الشاسع

أما بالنسبة لقارب بولارد فقد كان مصيرهم مروع و كارثي ، ففي تاريخ 20 يناير نفذ منهم ما بقي من طعام و مات بنفس اليوم احد البحارة و يدعى لوسن توماس ، و أصبح وجبه شهية لرفاقه الذين كاد الجوع أن يفتك بهم ، و بتاريخ 23 يناير مات تشارلز شوتر و أصبح هو الأخر فريسة سهلة لرفاقه الجياع  الذين نهشوا لحمه ، و تلاه ايزى شيبارد الذي مات بتاريخ 27 يناير و لحقه سامويل ريد في اليوم التالي ليكونوا وليمة دسمة لمن بقي حي من رفاقهم الذين استمتعوا بشرب دماءهم و أكل لحومهم . و في صبيحة اليوم التالي تفاجأ البحارة أن مركب هندريك قد اختفى ، لم يعلم احد ما هو السبب ؟ ربما جرفته الأمواج بعيداً و ربما قرر هندريك و رفاقه أن يبحروا بشكل منفصل لعلهم يجدوا سفينة تنقذهم ، لاحقاً تم العثور على ثلاث هياكل عظمية بجزيرة دوسي (7) ، يعتقد أنها تعود لهندريك و رفاقه ، أما الوضع في قارب بولارد فكان مأساوي للغاية فقد نفذ منهم الطعام بتاريخ 1 فبراير حتى كادوا أن يهلكوا من شده الجوع و العطش ، لهذا اتفق الرجال الأربعة على عمل قرعة و من يقع عليه الاختيار يتم قتله و التهام لحمه ، و عندما سحب المقترعين القش ، جاءت القشة القصيرة من نصيب الشاب أوين كوفين ذو 17 سنة ، اعترض القبطان بولارد و حاول أن يعيد القرعة من جديد كون هذا الشاب هو ابن عمه و قد وعد أمه بالمحافظة عليه ، و لكن الشاب أوين كان شجاع و رفض أن تعاد القرعة و قبل بمصيره و قال : هذا حظي السيئ ، فماذا افعل ؟.

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
الجوع جعلهم مثل الوحوش الضارية

وتم عمل قرعة أخرى لاختيار من يقوم بتنفيذ إعدام أوين ، و جاء الاختيار من نصيب الشاب تشارلز رامس ديل ، كانت الصدمة قاسية عليهما الاثنين فكيف بصديق أن يقتل رفيق طفولته ! وامسك تشارلز البندقية بيديه المرتجفتين و لم يستطع أن يصوبها نحو صديقه ، لكن أوين امسك ماسورة البندقية و وجهه نحو صدره بكل شجاعة ، عند هذه اللحظة أغمض الشابين أعينهم و دوى صوت الطلقة عالياً ليسقط أوين صريعاً مضرج بدمائه ، و من شده الجوع هجم الثلاثة الباقون عليه ينهشوا لحمه ، فالجوع جعلهم مثل الوحوش الضارية .

و بتاريخ 11 فبراير مات برازلي راي من شده الجوع و العطش و التهمه رفيقاه ، و مرت الأيام و هما على هذا الحال و في تاريخ 23 فبراير و بينما هما منهمكان بعض عظام ما تبقى من رفات رفاقهما ، لاحظهم ركاب سفينة تدعى دولفين و نزل منها بعض البحارة لانتشالهم إليها و كان بولارد و تشارلز في حاله صدمه و هذيان بسبب ما مرا به من جوع و خوف ، و تمت العناية بهم على يد طبيب السفينة لتنتهي معاناتهم التي دامت 93 يوم من غرق السفينة ، و في 5 مارس انتقلوا إلى سفينة الأخوين التي أخذتهم إلى جزيرتهم  ناتوكيت حيث التقوا بصديقهم تشيس و رفيقه الذين تم إنقاذهم من قبل .

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
صورة تجمع بعض البحارة الناجين من غرق سفينة أيسكس

و هناك ابلغوا السلطات عن رفاقهم الذين تركوهم بتلك الجزيرة و بالفعل تم إنقاذهم بتاريخ 5 ابريل 1821م و كان  الثلاثة بحال جيدة رغم الفترة الطويلة و وجودهم على جزيرة مهجورة .

و بعد عدة شهور عاد الثمانية الناجون للإبحار من جديد و كل منهم شق طريقة على متن سفن مختلفة ، و لكن الحظ السيئ ضل يطارد القبطان جورج  بولارد حيث عاد للإبحار في بداية عام 1822م حيث غرقت سفينة الأخوين التي صار قبطانها أمام شواطئ جزيرة هاواي بسبب عاصفة شديدة و تم انقاد طاقمها ، و تسببت هذه الحادثة بفقدان ثقة أصحاب السفن بالقبطان بولارد حيث اعتبره البعض نذير شؤم بينما اتهمه الآخرين بعدم الخبرة في قيادة السفن ، بعد هذا كله تقاعد بولارد و اعتزل العمل بالبحر ، و اشتغل كحارس ليلي في مدينته ناتوكيت ، و كان يخصص يوم 20 من فبراير من كل عام حيث يعتزل الناس و يحبس نفسه و يصوم اليوم كله تخليداً منه لذكرى رفاقه الذي ماتوا بتلك الرحلة ، مات القبطان جورج بولارد عام 1870م.  

رواية موبي ديك الخالدة و القصة الحقيقية وراءها
رواية موبي ديك تظل واحدة من اجمل الروايات التي تتحدث عن صراع الانسان مع الطبيعة

ملاحظة : كانت رحلات الصيد البحرية بذلك الوقت خطيرة جداً بسبب بدائية تلك السفن و عدم توفر وسائل الاتصال بذلك الوقت ، و قد تعرضت سفن كثيرة للضياع في البحر و قد سُجلت حالات كثيرة تحول فيها ركاب السفن إلى أكلة لحوم البشر من أجل البقاء ، و بالرغم من قصص الوحوش البحرية التي تلتهم ركاب السفن إلا أن البشر كانوا هم تلك الوحوش عندما أصابهم الجوع و تحولوا إلى أكله للحوم البشر .

 الروائي الأمريكي هرمان ملفيل هو أحد الأمثلة الكثيرة التي تحكي معاناة المبدعين و تجاهل المجتمع لهم و عدم تقديره لهم إلا بعد وفاتهم ، لهذا لا تيأس أن لم يقدر أحد ما تقدمه من أبداع فربما تكون موهبتك قد سبقت عصرك و لم يحن وقت تقديرها بعد.    

الهوامش :

1-  كيب هورن : منطقة تقع بجزر هورن و التي تقع في أقصى الجنوب من أمريكا الجنوبية و تتبع دولة تشيلي .

2-  جزيرة فلورينا : و يطلق عليها اسم جزيرة تشارلز نسبة لملك بريطانيا تشارلز الثاني ، و تعرف الآن باسم فلورينا و تقع ضمن جزر جالا باكوس.

3- أرخبيل جالا باكوس : الأرخبيل هو عبارة عن مجموعة من الجزر المتقاربة ، و أرخبيل جالا باكوس هو مجموعة من الجزر تقع بالمحيط الهادئ و تتبع دولة الأكوادور.

4-  جزر ماركيسيس : و تقع بالمحيط الهادئ و كانت مستعمرة فرنسية .

5- جزيرة هندرسون : جزيرة مهجورة تقع في جنوب شرق المحيط الهادئ.

6-  جزيرة ايستر : تقع جنوب شرق المحيط الهادئ و تتبع دولة تشيلي.

7-  جزيرة دوسي : و تقع بالمحيط الهادئ و هي جزيرة منعزلة عن باقي الجزر و مهجورة .

المصادر :

- Essex (whaleship) - Wikipedia

- The True-Life Horror That Inspired Moby-Dick

- When whales attack: the horrific truth about Moby-Dick

- The Geography of the Whale Ship Essex in Google Earth

تاريخ النشر : 2017-06-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ابن العراق - عراق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
فؤاد السقا - مصر
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (32)
2018-08-29 22:13:44
250186
32 -
أحمد عبد الله.
شكرا للولد العزيز حسين.
ابداع في السرد وربط الرواية بقصه حقيقيه يعطي شعورا طاغيا ومتميزا لمحنة أناس في صراعهم الكبير لتوفير لقمة العيش ومدى المعاناة والضروف المأساوية التي صادفوها .
انها تجسيد
المحنه الوجودية للبشر في خضم عالم لكي تعيش فيه يجب ان تخوض صراعا مهلكا عند انعدام موارد الطعام وعندما صارت الحياة على المحك.تحياتي مره أخرى
2017-07-15 23:09:04
166125
31 -
رمّاح - محرر -
أشكرك على هذا المقال الجميل أخي حسين، وبانتظار جديدك.. دمت بخير.
2017-06-20 12:28:08
161882
30 -
جهاد ... عرب 48
من اجمل المواقع التي احب القراءه بها من سنين ... استمتع جدا بهذا الموقع ... كل الاحترام
2017-06-18 05:27:46
161538
29 -
أبو عمر من الشام
لم اقرأ الرواية على شهرتها , لكنني رأيت الفبلم الاخير و لم يرق لي كثيرا اعتقد انه ارتكز على الأحداث الحقيقية أكثر من الرواية و هذا افقده جانب الصراع بين القبطان و بين الحوت , بين الانسان و قوى الطبيعة , ففي الرواية يكون هدف القبطان المبيت هو الانتقام و ليس الصيد و هذا كان غائبا في الفلم مما جعله جامدا نوعا ما .
اذكر أن هناك فلم رسوم متحركة قديم مستند على الرواية عرض على التلفاز مرات عديدة أيام طفولتي و قد كان يعجبني جدا.
بكل الأحوال المقالة جميلة و وافية شكرا لكاتبها .
2017-06-16 08:37:22
161274
28 -
حسين سالم عبشل - محرر -
شكراً لكم ، أوين كوفين هو من قتل بالبندقية يا أخ فهد الاسلام أظن أ الامر اختلط عليك راجع ما كتبته أنا ، أما أوين تشيس فقد عاش و نجى من الموت ، شكرا لأهتمامك
2017-06-16 05:28:10
161264
27 -
Dreamy girl
مساء الخير
تحية طيبة للجميع ..
في كل مرة نُصارع فيها أحداث الحياة وضغوطاتها نحاول أن لا ننسى أنفسنا في خضم كل ذلك ، ولكن بؤساء القصة لم يستطيعوا مواصلة المحاولة في تذكير أنفسهم بإنسانيتهم ، بل الجوع وغريزة البقاء تولت قيادتهم وتوجيههم نحو مصير أسود حيث خرجت وحوش الجوع لتلتهم ما تبقى من إنسانيه ومنطق وعقل وأي عقل !؟ س يبقى بعد كل تلك الأهوال التي مروا بها ، كفانا الله وإياكم شرور أنفسنا ، تحية ممتلئة بالشكر والتقدير لكاتب المقال على أسلوبه الممتع وسرده السلس حيث أبدع في الطرح ، والسلام خير ختام
2017-06-16 04:13:56
161230
26 -
بدر ....
مقال كابوسي أصيل مقال امتلأ بالاثارة امتلاء بالفوائد الثقافية الممزوجة بالخوف والغموض .. بمثل هذا المقال الأنيق اللائق يبنى موقع كابوس فليت جميع لمقالات على منواله .. سأشتري الرواية
2017-06-15 21:25:44
161209
25 -
"مروه"
سلام.اعرف ان الموضوع ليس له علاقه اكيد.انا ارد علي الاخ لؤي عندما ذكر الصيام وانه يصبح ضيق الخلق من بضعه ساعات فقط بدون طعام!! لهذا ذكرت فوائد الصيام.ولي تعليق آخر اساسا علي الموضوع نفسه
2017-06-15 18:59:20
161181
24 -
سلام الى مروه
يا اختي الموضوع لا علاقه له بالصيام لان الصيام موجود في كل الاديان و حتى بعض المعتقدات الادينيه
الموضوع متعلق بالغريزه الانسانيه لدى كل البشر فالانسان ايا كان دينه و عرقه و جنسه و عمره لديه قدره محدوده على تحمل الظروف القاسيه كالعطش و الجوع
فالانسان يموت بعد 3 ايام من العطش متواصله و دون تناول قطره ماء و يموت بعد اسابيع من الجوع الوحشي دون غذاء
أذكر بان جدي رحمه الله روى لنا يوما بانه و اصدقائه تاهوا في الصحراء و لم يكن بحوزتهم سوى بعض الطعام المحدود فما كان منهم الا ان اكلوا من جيف الحيوانات التي وجدوها حتى نجوا من الموت
2017-06-14 17:44:14
161007
23 -
"مروه"
الصيام يعلم الصبر ويعلم التحمل.ومع الوقت الانسان يصبح اكثر قوه واتزان وقوه تحمل وبالتالي هدوء.انما التوحش من اعتاد اخذ كل شئ في وقته فلم يروض ولم يهذب فصار مثله مثل الحيوان الضاري
2017-06-14 09:18:41
160961
22 -
سارة الدبشة
روعه روعه روعه
حرام غير هيك
اشي راقي كتير و بسطل سطل
انا استمتعت بكل معاني الكلمة و حسيت حالي معهم
استمر ايها الروائي المبدع
2017-06-14 06:52:59
160931
21 -
❤️~sáŷtañlikরgeceরŷariśi~❤️
انه مقال جيد جدا وبصراحة سمعت كثيرا عن اكلة لحوم البشر وكونهم يصبحون وحوشا ويأكلوا بني جنسهم. انه امر مثير للاشمئزاز فلا اعرف كيف يتذوق إنسان دم ويأكل لحم نيء

،،
الغريب بالأمر اتذكر عندما كنت صغيرة عرضت حلقة من " توم وجيري " تحمل نفس القصة عن القبطان الذي فقد قدمه وعن الحوت الأبيض. لربما قد تكون هذه الأحداث مشهورة جدا في العالم الغربي .
أحزنني موت الكاتب قبل ان يرى أعماله وهي قد نالت نجاحا كان يتمناه
للأسف. دائما المبدعين يموتون. قبل رؤية أعمالهم. وهذا امر باعث للكآبة. بحيث يفقد المبدع ابداعه

فما الفائدة ان مات شخص ما ولم يرى تعبه وهو يحقق نجاحا باهرا .

تناولت الموضوع بأسلوب جميل واتمنى ان ارى لك مقالات كثيرة هنا

كنت سأطلب من حضرتك لربما مقالا. ان تكتبه مثلا عن القصص الغربية واكتشافاتهم كذلك مثل الكائنات الفضائية. او تلك الكائنات التي يراها البشر في محض الصدفة


دمت بود
2017-06-14 06:52:59
160918
20 -
فهد الإسلام
اخي الكريم

كل عام و انى بخير و اشكرك على السرد المميز للقصة التي أعرفها منذ زمن بعيد و لكني لم أكن أعرف أنها مبنية على أحداث حقيقية حتى شاهدت الفيلم منذ عام و نصف

لي ملاحظة بسيطة فجل من لا يسهو،،،انت ذكرت أن أوين تشيس مساعد القبطان وجه البندقية الى صدره بكل شجاعة و قتل نفسه،،،،،،حقيقة اﻷمر أن ذلك لم يحدث فمساعد القبطان أوين تشيس كان من الناجين و عاش حتى مات ببلدته عن عمر يناهز 71 عاما ،،يمكنك مراجعة تاريخه في ويكيبيديا

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Owen_Chase

دمت بكل خير
2017-06-14 06:47:49
160913
19 -
لؤي
حقا ان الجوع يحول الانسان الى وحش نسبياً , و الدليل مثلا عندما اصوم ارى نفسي قبل الفطور غاضباً و اخلاقي تضيق ؟؟
2017-06-14 06:43:19
160907
18 -
"مروه"
الله مقال جميل لقصه رائعه.مر علي بوستر الفيلم وعجبني وعندما شاهدت اول عشر دقائق منه لم يعجبني بسبب البطل البارد السخيف فأغلقت الفيلم من وجهه في الحقيقه:\ هناك افلام تفسد القصه وهناك افلام تجسدها حرفيا مثل فيلم المستحيل لمصطفي محمود.اما هذا الفيلم..لاتعليق:\. الروايه رائعه وتبين مدي سخف الانسان ذهب لينتقم من حوت! علي اساس ان الحوت لديه عقل مثله! هل هذا خصم اساسا هههه ثم التهموا بعضهم البعض.نتيجه التوحش والعند.
تحياتي:)
2017-06-14 06:43:19
160906
17 -
H.H
رائعة !!
2017-06-13 22:19:41
160898
16 -
محمد
قصة رائعة و مشوقة و شكرا لمجهودك في كتابتها .
2017-06-13 18:48:40
160875
15 -
Taha
بارك الله بك على هذه المقالة الأكثر من روعة ونترقب منك المزيد انشاء الله
2017-06-13 17:34:41
160861
14 -
نسيم
مقال رائع ويماثل الفلم في تشويقه
2017-06-13 15:33:33
160851
13 -
اروى
مقالاتك كلها رائعة واسلوب السرد جميل
2017-06-13 15:33:33
160849
12 -
حسين سالم عبشل - محرر -
شكراً لكم على تفاعلكم اصدقائي
2017-06-13 14:28:06
160833
11 -
اياد العطار
تحية طيبة للاخ والصديق العزيز حسين وشكرا جزيلا على المجهود الكبير المبذول في كتابة هذا المقال الرائع ..

في الواقع رواية موبي ديك قرأتها قبل سنوات عديدة ايام مراهقتي واعجبت بها كثيرا لما تحمله بين طياتها من رموز واستعارات تداعب الحس الانساني .. فهي ليست مجرد قصة رجل يطارد حوت .. بل هي ملحمة عن صراع الانسان مع الطبيعة ومع نفسه ..

لقد اعجبني سردك الجميل لملخص الراوية وكذلك بحثك في الوقائع الحقيقية التي تقف وراء القصة .. فقد وجدت نفسي كأني اعيش لحظة بلحظة تلك المحنة التي جربها اولئك الرجال البائسون في تلك القوارب التائهة المتهالكة .. وكيف ان الانسان .. حتى الانسان العادي والبسيط والطيب .. يمكن ان تحوله الشدة إلى وحش .. فتراه يلتهم اخاه الانسان ليبقى حيا .. والمعروف ان الجوع يجول البشر فعلا لوحوش ويؤثر ليس على اخلاقياتهم فقط .. بل على قواهم العقلية ايضا .. وكما تفضلت جنابك فأن هذه الحكايات عن التهام البشر لزملائهم ليست نادرة او فريدة .. بل تكررت كثيرا عبر التاريخ ..

اتمنى ان لا نوضع يوما في موقف مشابه لما مر به هؤلاء البحارة .. او بالاحرى ان لا نوضع في اختبار لانسانيتنا ..

شكرا مرة اخرى على هذا المقال الرائع وبأنتظار روائع جديدة يجود بها علينا قلمك ..

مع فائق تقديري واحترامي
2017-06-13 14:26:05
160827
10 -
هايدي
مقال رائع , أسلوبك في السرد سلسل وجميل.
2017-06-13 05:57:53
160782
9 -
عابرة
مقال رائع لديك اسلوب بديع في الكتابة
احببت طريقتك في السرد
2017-06-13 05:47:57
160761
8 -
عزسودانو
موضوع جميل وشيق
سلمت اناملك أستاذ حسين
في انتظار جديدك
2017-06-12 22:39:31
160741
7 -
ابو علي علي
اتفق مع ( نوار - رئيسية تحرير ) في ما ذهبت إليه , فقد كدت انسی هذه الرواية لولا ان اعاد الي هذا القال بصيص من احداثها . اما بالنسبة الی الفيلم فإني في الحقيقة لم أشاهده , وانا شخصيا اعتبر ان رسوخ أحداث الراوية في الذاكرة هو معيار تفاضل الرواية إضافة الی مدی قربك وتصورك واحساسك لشخصيات القصة وتفاعلك معها , فعلی سبيل المثال انا ادفع نصف عمري -كما يقولون- لكي اشرب فنجان قهوة مع ( نرمينا داثا ) بطلة رواية (الحب في زمن الكوليرا) لعراب الادب الاسباني -بالغة الاسبانية- غابريال غارسيا ماركيز , او ان أمضي بعض الوقت مع قائد فرقة الغجر في رواية (مائة عام من العزلة) لنفس الكاتب ,
شكرآ للكاتب علی جهدة,
تحية للجميع, ,,
2017-06-12 21:25:28
160737
6 -
حسام الصعيدي
قصه جميله
وقصه القتل وشرب الدماء واكل لحم الانسان حقيقه
وحدثت في 2014
عندما تحطمت طائرة في اليابان ولم يستطع احد العثور علي الاشخاص
في 29 يوم ف اكلوا لحوم اصدقائم
2017-06-12 20:34:00
160732
5 -
هيونكل العنزي (الذئب العربي )
العرب قالوها الجوع كافر اصبحو هم الوحوش ومارحمو حتى الفتى
2017-06-12 19:57:35
160713
4 -
نوار - رئيسة تحرير -
بصراحة قرأت رواية موبي ديك و أذكر أنها لم تعجبني ، أقصد أن هذا النوع من الروايات لا يستهويني ، و بالنسبة لي أفضل رواية جسدت صراع الانسان مع الطبيعة و أظهرت أن إرادة المرء تفعل المستحيل إن كان لديه هدف يسعى إليه هي رواية رجل نبيل لفيكتور هيغو ، طبعاً هذا رأيي الشخصي و لا علاقة له برأي النقاد و المختصين .. لكن بغض النظر عن الرواية فإن المقال جميل و القصة التي استوحى منها الكاتب روايته مؤلمة بشدة ، أساساً لا أعرف كيف استطاع الناجون الاستمرار بالعيش بشكل طبيعي بعد أن اضطرتهم الظروف إلى نهش لحوم زملائهم ! أبعد الله عنا هكذا ظروف .. سلمت يداك أخي حسين سالم و أحييك على آخر سطرين في المقال ، لكن مؤلم ألا يعيش الإنسان و يتذوق طعم نجاحه و يجني ثمرة تعبه .. تحياتي
2017-06-12 17:59:18
160712
3 -
علاء
جميل جدا استاد حسين
2017-06-12 17:42:26
160709
2 -
عدالة الظلام
مقال ممتع و شيق
شكرا لك
2017-06-12 17:13:29
160706
1 -
عابرة سبيل
موضوع شيق وجميل اسمتعت حقا بقراءته كذلك قصة موبي ديك هاته هيا حقا قصة ممتعة وتاخذك الى عالم البحر الواسع الذي رغم كونه ساحر وخيالي الا انه مليء بالمخاطر ويتطلب الصبر وروح قوية وصامدة
والشكر الجزيل للكاتب على الموضوع لقد قراته رغم اني لدي امتحانات ولم اذاكر لها بعد هههه المفيد تقبل مروري وبالتوفيق في المقالات القادمة :)
move
1
close