الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمي و الجنية

بقلم : missgigi - السعودية
للتواصل : [email protected]

أمي و الجنية
رأت خالتي الصغرى .. كانت متزينة !

أهلاً بكم .. أنا اسمي جيهان وأبلغ من العمر 15 سنة ، وأنا عضوة جديدة هنا ....سأحكي لكم قصة أمي مع الجنية في أيام شبابها .

تقول أمي أنها كانت تقرأ سورة البقرة في آخر الليل كعادتها ، وفجأة سمعت صوتاً يهمس لها من الصالة ، التفت ولم تجد أحداً ، فتجاهلت الصوت ورجعت على ما كانت عليه .. استمرت بالقراءة إلى أن رأت خالتي الصغرى كانت متزينة وأتت لها بكوب من الشاي وقالت لأمي : جميلة ، هل تريدين كوباً من الشاي ؟

لم ترد أمي عليها فوضعت خالتي الشاي لها وذهبت... هنا تعجبت أمي لأن خالتي الصغرى ليس من عاداتها التزين و عمل واجبات البيت لأنها بالمختصر كسولة ومدللة من جدتي كثيراً ، فأمي وباقي خالاتي الكبار يعملن هذه الأعمال أما هي لا أبداً .

وعندما استيقظت خالتي الصغرى سألتها أمي إذا كانت هي من أحضرت لها الشاي فأجابتها بأنها لم تستيقظ من الأساس ولم تحضر الشاي .. وأمي عندما دخلت على خالتي رأتها في حالة فوضى و غير متزينة أي ليس كما رأتها منذ قليل . 

انتهت القصة ولكم حرية التصديق
 

تاريخ النشر : 2017-06-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر