الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما كان هذا !

بقلم : آية - العراق

وكنت نعسانة جداً حتى أنني لم أعرف كيف أستيقظت فجأة


السلام عليكم جمعياً .. أشكر هذه الصفحة الرائعة وكل من يعطي رأيه .
أنا فتاة عمري 19 سنة حين كنت في 16 من عمري حدث لي شيء غريب ولم أعطه اهتماماً كثيراً ، والآن حين أتذكر أشعر كثيراً أنه شيء غريب ومخيف أيضاً .


كنت في الغرفة وحدي نائمة في الليل ، ثم فجأة أستيقظت من النوم ونظرت إلى الساعة كانت الـثالثة صباحاً ، وكنت نعسانة جداً حتى أنني لم أعرف كيف أستيقظت فجأة ، وما أن أردتُ أن أغمض عينيي حتى شعرتُ أن أحداً فمه قرب أذني وقال لي بصوت خشن ومخيف (روووووحي) بمعنى (اذهبي) وحتى أنني شعرت بأنفاسه وفتحتُ عيناي من شدة خوفي ولكن لم أستطع التحرك من شدة نعسي حتى أنني كنت أتنفس بهدوء من شدة خوفي !

بعدها أخذني النوم دون أن أشعر ثم حلمت أنني نائمة في نفس المكان ، وهناك شخص غير مرئي واقف عندي ويحاول ضربي ويقول (قومي قومي) وحين أستيقظت نظرت بسرعة إلى الساعة وكانت 3 ونصف صباحاً أي مر على أول حدث فقط نصف ساعة ، ورغم ثقل جسدي حملت غطائي وركضتُ مسرعة إلى أمي ونمت عندها .


مرت بعدها فترة لا أتذكر كم كانت و كان وقت الظهيرة وذهب الكل لكي ينام وانا أيضاً دخلت إلى الغرفة كي أنام وبنفس الطريقة شعرت أن احداً يضع فمه بالقرب من أذني وأطلق صوت الأشباح التي تظهر في الأفلام المرعبة بشكل خشن ومخيف جداً ، وهذه المرة لم أبقَ في مكاني ، أيضاً ركضت مسرعة عند أمي واخبرتها وأخواتي ولكنهم لم يصدقوا ، ظنوا أنني أهلوس لا أكثر .

ولكن والله كل ماحدث كان حقيقي ، لا أستطيع نسيان صوته وحتى أنفاسه في أذني، هل يعرف أحدكم ما كان هذا ؟ هل هو جن كان يتخذ غرفتنا مسكناً وكان يغضب حين يجلس أو ينام أحد فيها ؟ لا اعرف.. وشكراً لكم

 

تاريخ النشر : 2017-06-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر