الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

جبل يعج بالظواهر الغريبة !

بقلم : ريان الزهراني - السعودية

جبل يعج بالظواهر الغريبة !
ذهبت لوحدي لأستكشف سر الجبل ..

قصتي حقيقية واقسم بمن خلقني أنها حصلت معي في جبل يبعد عن بيتنا حوالي 3 كيلومترات فكنت اسمع من أهالي القرية أن هناك نشاطات للظواهر الغريبة والأحداث العجيبة , ولم أكن اكترث لذلك . لكن عندما رأيت أن الموضوع زاد عن حده قررت الذهاب للجبل والتأكد بنفسي مما يقولون , فقلت لأهلي إني سوف اذهب للتخييم مع أصدقائي في مكان بعيد , والحقيقة هي إنني كنت أنوي أن أستطلع هذا الجبل لوحدي , فبدأت التجهيز وأخذت عدتي من خيام ومصابيح وغيرها التي اعتقدت إنني كنت سأحتاجها في تلك الليلة المشئومة .

حزمت أمتعتي عصرا وذهبت إلى موقع الجبل وأوقفت سيارتي أسفله حيث أشرفت الشمس على الغروب , فصعدت إلى الجبل وكان كبيرا جدا حتى وصلت إلى منتصفه , هناك قررت أن اقضي ليلتي فقمت بتثبيت الخيمة وأنرت المصابيح وأشعلت النار وجلست أتدفأ بحرارتها , ثم قلت لنفسي بأني لن استفيد شيئا من مكوثي داخل الخيمة , فأخذت المصباح وذهبت لاستطلع الجبل , ولم أكن أرى سوى لمسافة متر أمامي من شدة الظلمة . وعندما كنت امشي أحسست بشيء يتربص بي فقررت أن أعود إلى الخيمة , لكني أدركت إني أضعت مكان الخيمة , وقررت أن أعود للسيارة أسفل الجبل , لكني قلت في نفسي إذا لم أجد مكان الخيمة فكيف سأجد السيارة ؟! .

وهكذا رحت أمشي منتظرا طلوع الفجر , وفيما أنا على هذه الحال لمحت بئرا أمامي , فحمدت الله إنني لم اسقط فيه , وما هي إلا لحظات حتى لمحت أشخاص رؤوسهم مثل رؤوس الحمير آذانهم طويلة وأنيابهم مرعبة كانوا يمشون صفا وراء بعضهم لكنهم لم يروني , فاختبأت وراء البئر وقلت لماذا لا اذهب واتبعهم , وكنت اتبعهم ببطء شديد حتى لا يشعروا بي فتوقفوا بعد حين , ورأيتهم يحملون معهم جثثا اعرفها .. كانت جثث أشخاص من أهل القرية ماتوا منذ زمن , فأطلقت رجلي مسرعا حتى أحسست إنني اصطدمت بشيء فولاذي .. ولسعادتي كان هذا الشيء سيارتي .. فركبت فيها وابتعدت بها مسرعا .

في الصباح سألت جدي عن قصة البئر , فقال هذه بئر حفروها أهل القرية منذ زمن بعيد جدا لكي يرموا فيها ضحايا الحرب التي كانت دائرة بينهم وبين قرى أخرى مجاورة .

ملاحظة :أنا لا أؤمن بالأشباح والأرواح أو الأساطير .. فقط أؤمن بالجن لان الله سبحانه وتعالى ذكرهم في القران الكريم بقوله تعالى : (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) .

تاريخ النشر 6 / 03 /2014

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ام الديفان
حسن حسن
من ذكريات خالاتي
إخلاص إبراهيم
منزل طفولتي المسكون
قرية الجن
رامي النجار
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
load
تحميل التعليقات
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
عرض المزيد
move
1