الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شخص غريب يلعب معنا

بقلم : بيري

هيأته كهيئة الإنسان ولكنه أسود بالكامل ولم يكن لديه ملامح

أهلاً أصدقائي عشاق موقع كابوس وعشاق التجارب الغريبة

لدي تجربة بسيطة حدثت قبل خمسة أعوام تقريباً ، وددت أن أشارككم إياها وأحببت أن أشاهد تعليقاتكم عليها



كنت وبعض عائلتنا مجتمعين في منزل العائلة ( منزل الجد والجدة ) كان قديم البناء قليلاً ويشاع أنه مسكون بالجن ، وكان أطفال أقربائي عددهم لا يقل عن خمسة أطفال ، أصغرهم لا يقل عن الخامسة وأكبرهم لا يزيد على العشر سنوات ، يلعبون الغميضة ليلا في غرفة كبيرة ومظلمة بها ضوء خافت ينبعث من الباب الزجاجي للشرفة ، وأغلقوا الباب على أنفسهم ..

وكنا نحن الشابات نتسامر ونتجاذب أطراف الحديث ، وما هي إلا لحظات ونسمع صراخ الأطفال ونهرع إليهم لنجدهم يفتحون الباب ويصرخون بفزع وذهول قائلين أن شخصاً غريباً يلعب معهم ويركض بينهم ، ثم أرخينا الباب قليلاً للتأكد ولم نغلقه ، وما هي إلا ثوانٍ وعاودوا الصراخ وكانوا يشيرون جميعهم بأصابعهم إلى نفس المكان ويكررون كلمة ( ها هُوَ ) ، ثم خرجوا من الغرفة مفزوعين ونحن أشد فزعاً منهم !

سألناهم عن أوصاف الشخص فأجمعوا بإجابتهم على أن هيأته كهيئة الإنسان ولكنه أسود بالكامل ولم يكن لديه ملامح

في البداية ذكرت طفلة منهم رؤيته لكن لم يعرها أحد أي اهتمام فأكملوا اللعب ثم حدث ما حدث ، علما أن هذه الفتاة لم تكن مذعورة عند ذكرها رؤيته لأنها كانت دائماً ما تقول أنها تشاهد أطفالاً مثلها من الجن وهي معتادة على رؤية مثل هذه الأمور

****

سأذكر لكم شيئاً آخر حدث قبلها بليلة قد يكون له علاقة بالحدث ..

نحن الكبار ذكرنا الجن في الليل كعادتنا دائماً عندما نجتمع ، وبعدها بساعة أو أكثر لا أذكر بالتحديد فزع أحد الأطفال وذكر أنه شاهد شخصاً في صالة البيت خلف حاجز خشبي وكان يصفه برعب أنه يشبه الطير الأسود الكبير بحجم شخص مثلنا ، لم نكذبه تماماً ولم نصدقه في نفس الوقت ، بالرغم من أن صدقه يتضح على نظرات عينيه وطريقة وصفه ، وبالرغم من أنه أول مرة يذكر لنا شيء مثل هذا


أمر أخير أود ذكره لكم ..

هو أننا مرة من المرات في منتصف الليل كنا نقص على بعض قصص عن العالم الآخر ، وأثناء حديثنا فجأة سقطت تحفة من على رف خشبي معلق في الجدار ، سقوطها كان مفاجئ وغريب حيث أنها ثابتة ولم يتم تحريكها من زمن طويل ولم يحدث مثل هذا الأمر من قبل ، فلماذا حدث عندما قصصنا هذه القصص بالتحديد ؟
 

تاريخ النشر : 2017-06-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر