الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صوت ينادي بأسمي !

بقلم : لا أحد - العراق

صوت ينادي بأسمي !
لمحت شخصاً قادماً تجاهي وفي اعتقادي مجرد شخص ما لا أكثر

في إحدى أيام الشتاء من هذا العام كنت في طريقي للجامعة فسمعت صوتاً مجهولاً ينادي بأسمي ! كان خافتاً جداً بادئ الأمر ، لم أكترث له مطلقاً فقد اعتدت مثل هذه الأمور التي تبدو للبعض طبيعية جداً .. ولكن ليس هذا كل شيء 

نزلت من الحافلة وأنا في طريقي للصعود بأخرى فسمعت ذات الصوت ولكن ميزت مصدره هذه المرة فنظرت صوب المصدر ولم أرى شيئاً ملفتاً .
تجاهلت الأمر مرة أخرى واستمر الصوت يلحقني ، وفي كل مره يغدو أقرب وأقرب حتى نهاية الدوام الرسمي وأنا أسير في شارع عريض جداً بعيداً عن مسار الحافلات ، أسير وقد كنت متعباً وغارقاً بالتفكير ، لمحت شخصاً قادماً تجاهي وفي اعتقادي مجرد شخص ما لا أكثر ..

من عادتي ألا أنظر في وجوه المارة و لا أكترث لمن حولي مطلقاً ، أفكر كثيراً في أمور قد لا تخطر على بال أحد , مر ذاك الشخص بجانبي فنادى باسمي !! فالتفت للوراء ولم أجد أحداً قط !! تجمدت في مكاني من هول الصدمة وبقيت شاخص البصر لا أعرف ما كان ذلك ؟ و أيقنت تماماً أن ذاك الصوت يعود لهذا الشخص أو الشيء الغريب .

 

تاريخ النشر : 2017-06-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر