الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا حائرة هل هذا اعتداء على حياتي أم مجرد وهم ؟؟

بقلم : روح منزوية 

هل هذا ما يسمونه مس عاشق أم أنني أخرف


مباشرة بالموضوع .. أنا عمري 22 أعاني من بعض الأعراض الغريبة التي تحصل معي ، وهي تصيبني بالكآبة والقلق وأيضاً الحزن ... من هذه الأعراض وبكل صراحة في مرات متفاوتة وليس دائماً وأنا بين أحلامي أشعر و كأنني كالمتزوجين ! ومرات أرى أشياء ومواقف جنسية بين نفس الجنس النساء ... ومرات أخرى وكأنني نائمة ومغمضة العينين وأرى ما حولي وكأنه جسمي الأثيري ، وأشعر كأنني أتحسس بيدي جسداً آخر لا أستطيع وصفه لأنه مقزز .. مرة له يدين ذات أصابع طويلة ومرة يدان وأصابع كلما ألمسها تتقلص كأنها خائفة !

ومرة كأنني نائمة بجانب رجل ساقيه مشعرة ، و إذا قلتم كيف عرفت أنها مشعرة فأنا لا أعرف وكأنه إحساس ، ومرة وقد تكرر هذا يأتيني على هيئة أمي و يضربني .. لدرجة أنني في إحدى المرات قلت لها يكفي وتوسلت لها من الألم ، واستيقظ وأنا أتألم .. وعلى ذكر هذا الموضوع مرة وكأن يدي رجل كادت تخلع كتفي من الألم ، إذا قلتم هذا وهم فما هو سبب الألم بعد الاستيقاظ ؟؟ ألم في نفس المكان .. وأيضا الحلم أستطيع تذكره أو بالأحرى كوابيس ... 


هل هذا ما يسمونه مس عاشق أم أنني أخرف .. رغم كل هذه الأدلة حتى أنا أحياناً أقول ربما وهم .. لكنني من النوع الذي يعترف فقط بالأمور المنطقية وأرى أن هذا ليس مجرد وهم .. لكن هناك شيء يصدني عن تصديق هذا ... يصدني عن الاستمرار بالتقرب لله للتخلص منه .. مع العلم أنا أيضاً أكره الذكور بطريقة ما ، لكن مرات أشعر أنني أظلمهم لكن في الكثير من المرات أجد نفسي تشاجرني على كرههم و تدعمني على ذلك ، و من سلبيات هذا كرهي لأبي وإخوتي أحياناً لكن ما يؤرقني أنني معظم الأحيان أكرهه حتى من دون سبب ، وهو أب طيب رغم سلبياته لكن ليس لدرجة أن أكرهه ، وأخاف أن افقده وأنا لم استشعر حبي الكامل له بعد ...


وأيضاً أحياناً أكره كل الناس وعائلتي ، أكره الاختلاط وأحب الانزواء ... ليس هناك أمور خارقة بحياتي لكني متأكدة ليست في الطريق الصحيح .... فما رأيكم بقصتي ؟ و ما حكمكم عليها .. 
 

تاريخ النشر : 2017-07-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر