الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة لا تُنسى

بقلم : أحدهم - حلب

شعرت بيد باردة على كتفي و عندما التفت رأيت والدي

القصة حدثت مع صديق لي و سأروي القصة على لسانه ..

اسمي محمد و أعيش مع والدي في اللاذقية ، و لكن اضطررنا للعيش في مصر بسبب ظروف عمل أبي ، وبعد وصولنا إلى منزلنا الجديد كانت الحياة رتيبة و لم أكن سعيداً

 و في أحد الليالي تُركت وحيداً في المنزل و كنت أشاهد التلفاز و قطع التيار الكهربائي و كانت الساعة 12 ، و أتاني اتصال من والدي يقول : أنهما لن يعودا اليوم و سيناما عند أقربائنا ، أردت أن أخلد إلى النوم ، و بعد ساعة استيقظت على صوت إغلاق الباب بقوة و لكن لم اهتم ، و بعد قليل سمعت أحد يسير في المنزل والصوت مرتفع ، ولم أتجرأ على النهوض و الاطلاع على الأمر ، و كنت شديد الخوف

 و بعد لحظات رأيت ظل اسود أمام باب غرفتي و توقعت أن يكون آبي ، ذهبت إليه  و لم أجد أحد ، و سمعت صوت أحد يهمس و يردد اسمي و يضحك و كاد يغمى علي من الرعب ، تماسكت و شعرت بيد باردة على كتفي و عند ما التفت رأيت والدي ، شعرت بالراحة و لكني تذكرت انه لن يعود إلا في الصباح ، و سألته ، و عندما كنت اسأله لاحظت رجليه الغريبتان و نظر إلي و قد تغيرت ملامحه ، و ذهبت مسرعاً إلى غرفتي وأقفلت الباب حتى الصباح ، و عندما عاد أبي رويت له القصة و لكنه لم يصدقني ، لم أعد أبقى وحدي في المنزل إلا في النهار.

تاريخ النشر : 2017-07-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر