الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بسبب والدي قررت الانتحار !! أحتاج المساعدة ..

بقلم : مهدي - العراق
للتواصل : [email protected]

أبي يسيء معاملتي و ذلك سيدفعني للانتحار

مرحباً أنا مهدي من العراق عمري 19 سنة سوف أتكلم عن قصتي ....

أبي رجل متزوج من امرأتين , الأولى هي والدتي , و لدي أخ واحد عمره 16 سنة , ربما أكون أبالغ أو أصل إلى حد الكذب إذا قلت أننا أسرة سعيدة , فالمشاكل لا تغادر منزلنا و لا يمر يوم إلا و دموع أمي تنهمر بسبب سوء تعامل أبي معها ، و كان هذا يؤثر فيَّ كثيراً حتى أنهما الآن يودّان الطلاق !!!


إن سوء تعامل أبي لا يقتصر على أمي فحسب ، بل إنه يسيء معاملتي أنا أيضاً , أنا الآن في التاسعة عشر من عمري و تخيلوا أني لا يمكنني الابتعاد عن المنزل و لو قليلاً أي أنه لا يمكنني عبور الشارع الذي أمام بيتنا !!!
أنا محبوس في البيت و إذا أردت الخروج إلى المحال لأشتري شيئاً لا ينفك عن سؤالي ( إلى أين أنت ذاهب ؟ , اذهب و ارجع بسرعة لأنك يجب أن تساعدني ؟ , ما الذي تريد أن تشتريه ؟ هل تريد أن تشتري الشيبس أو الشكولاتة ؟ لا تفعل ذلك ابقَ في المنزل لأنك يجب أن تذهب معي إلى العمل و و و و و .... إلخ )
قد تقولون أنه يخاف علي و لكن سأثبت لكم العكس تماماً ....


أبي دائما ما يحرجني أمام أصدقائي الذين يأتون إلى منزلنا بالكثير من التصرفات التي كلما أقول له أني لا أحبها يقوم هو بالإكثار منها من أجل إحراجي حتى أنه مرة صفعني في وجهي أمام أصدقائي فقط لأنه ناداني و لم أسمعه فقد كنت مشغولاً وقتها !! تمنيت في ذلك اليوم لو أني لم أكن مخلوقاً حتى !!
قد تظنون أن الأمر ليس بهذا السوء , ولكنه كذلك فقط تخيلوا الإحراج و لسبب تافه .....


و لا أنسى تلك المرة التي مرضت فيها مرضاً شديداً حينها ذهبت أمي و توسلت له أن يأخذني إلى المشفى , لكنه رفض و قال اتركيه لكي يموت .. من قال له أن يمرض !! ) و لكن بعد فترة طويلة من التوسل و الرجاء منه , قبل والدي أن يأخذني و لكن كلماته تلك الليلة لم تفارق أذني !!


و مرة كان أحد أصدقائي قد جلب لي ( شاندويش برغر ) فأكلتها أمام منزلنا , و لكن أبي لا يسمح لي أن أقبل طعام من أي شخص يقدمه لي حتى لو كان صديقي المقرب , و لكني في ذلك اليوم لم أتمالك نفسي فقد كنت جائعاً جداً فأكلتها و يا ليتني لم أفعل !!
فبعد دخولي المنزل نادتني أمي لتناول العشاء فجلست على المائدة , و لكن عندما قدمت أمي الطعام لم آكل منه شيئاً لأني لم أكن جائعاً فقد أكلت قبل قليل ... و لكن أبي نظر إلي نظرة مخيفة و قال ( لا يعجبك طعام المنزل ؟؟ حسناً لن تأكل منه بعد اليوم !! ابتعد عن وجهي قبل أن أكسر جميع الأطباق على رأسك ) انصرفت بسرعة خوفاً منه و لكن الأمر لم ينتهِ هنا !!!


فعند اليوم التالي أتفاجأ في الساعة الرابعة فجراً كأن أحداً يدهس بطني بقدمه , و عندما أستيقظ أرى والدي و قدمه فوق بطني و يقول ( قم و تعال معي أريدك في أمر ) !! فنهضت من الأرض و لكن بطني تؤلمي قليلاً بسبب أبي , ثم قال لي ( قم و احضر تلك الأدوات إلى هنا ) فذهبت وجلبتها و قد كانت كثيرة حتى قضيت نصف ساعة في جلبها , ثم قلت له أهذا كل شي ؟ أنا أشعر بالنعاس أريد الذهاب فقال لي ( الآن اذهب و أعدها جميعاً إلى مكانها ) .. و لكنه لم يلمس أي منها أو يستعملها , نظرت إليه فوجدته يبدو غاضباً و يريد سبباً واحداً فقط ليكسر كل عظمة في جسدي فذهبت و أرجعتها إلى مكانها و عدت للنوم .

و في الصباح أجد أبي في المطبخ يقول لأمي ( لا تطعمي هذا الحيوان و إذا جاع أعطي له الخبز اليابس !! )
و أمي تخاف منه جداً , فبقيت مدة أسبوع أو أكثر أتناول الخبز اليابس أو بقايا الطعام !!


و ذات مرة استيقظ أبي على صراح أخي و كان نائماً في الطابق الثاني من المنزل , و قد كانت أمي قد ضربت أخي لسوء تصرفاته في المنزل , فشاهدني أبي فأخذ كابل الشحن الخاص بالحاسوب و ضربني بشدة ظناً منه أنني سبب صراخ أخي ! حتى بعد إخبار أمي له بحقيقة الأمر ظل يضربني , و في ذلك اليوم غضبت جداً فهربت من المنزل و لم أعد إلا بعد ساعات , و عند عودتي للمنزل بسبب جوعي الشديد أمسك بي أبي و أخذ قدمَي و ظل يضرب بهما إلى درجة أنه حتى بعد انتهائه من ذلك لم أتمكن من الوقوف على قدمَي لأنهما يحرقانني بشدة ...


و أنا الآن في الصف السادس الإعدادي و سوف أذهب الى الجامعة نهاية هذا العام و أنا منذ مدة أفكر في هذا الأمر .. ماذا لو جاءني أصدقائي من الجامعة و أهانني أمامهم ؟؟؟ ماذا لو لم يسمح لي بالذهاب لأن الجامعة خارج المدينة ؟؟ هل هذا يعني أن كل السنين التي درستها ذهبت هباءً ولن أستفيد شيئاً ؟؟

كل تلك الافكار ظلت تراودني منذ فترة حتى أني قمت بشراء سم قوي جداً و قاتل , و لحد الآن هو معي .. أريد أن أنتحر و أرتاح من هذه الحياة و لكني أتذكر عقاب الله !! حتى أني تركت الصلاة منذ أشهر بسبب فقدان أملي بالحياة .

أرجوكم ساعدوني ..
 

تاريخ النشر : 2017-07-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر