يارب سامحني
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

يارب سامحني

بقلم : شخص ملعون

انقض عليها كالذئب

سأدخل في صلب الموضوع عندما كنت في ال18من عمري كنت شخصا منحرف يشاهد الأفلام الاباحية بكثرة لكن احترفت التمثيل امام عائلتي بأني الشاب الخلوق الذي لا يحب الشر قليل النطق لكن الأمر كان عكس ذلك.

في احد الايام كانت العائلة ستذهب في نزهة فنحن و عائلة عمي نعيش في بيت واحد كبير اعتذرت عن الخروج بحجة اني مريض لكن الامر ليس كذلك فكنت قد خططت لاغتصاب ابنة عمي نعم خطة قذرة لم تذهب هي ايضا لأنها كانت تحبني لأني ألعب معها طول الوقت لكن ليس اليوم كانت تبلغ من العمر 6 سنوات...قلت لها انها لعبة فبدأت الامسها و بعدها هاجمتها كما يهاجم الذئب فريسته بوحشية و هددتها باني سأقتلها لو أخبرت أحدا ظننت اني سأنسى الامر لكن الامر لم ينجح ، لم انسى وحتى اليوم أفكر في الأمر... لم فعلتها ، و خصوصا بعد أن تركت الأفلام الإباحية بدأ الندم يزداد و بدأت الكوابيس المزعجة الملحقة بكلمة انت السبب..

فبدأت الصلاة...أصلي كل يوم لكن لا أستطيع أن أغفر لنفسي ، لم أكن اخرج من غرفتي ابكي طول الوقت و بعد 11سنة مريرة مليئة بالبكاء و الكوابيس و الندم زاد الطين بلة بعد أن سمعت بكاء بيت عمي يبكون على موت ابنتهم انتحارا و قد تركت رسالة مكتوب فيها لقد سامحتك... بكيت اكثر و اكثر لم استطع النسيان

أرجو من الله ان يسامحني فذنبي كبير .. يارب سامحني ، و حتى عندما اسجد اطلب من الله ان يسامحني على الاقل لأني لن أسامح نفسي

 

 

 

تاريخ النشر : 2017-07-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Ali Mansor
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر