الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عذاب الحب

بقلم : فتاة أبكاها القدر - العراق

لقد مللت حقاً و يؤلمني هذا الحب كثيراً

أنا فتاة في السادسة عشر من عمري ، أعيش في مدينة تحرم علاقة الفتاة بشاب مهما كانت علاقتهم ، منذ سنة و نصف تعرفت على شاب و بعد مدة قصيرة عرفت انه يقطن الحي الذي أعيش فيه ، كنا نتكلم طوال الوقت و افرح كثيراً عند رؤيته و نقضي أوقاتنا باللهو والضحك ، اشكي له همي دوماً و هو كذلك يخبرني تفاصيل يومه بالكامل و أنا افعل الشيء ذاته رغم أنه مرتبط ،

و بعد مرور مدة أصبحت صداقتي تلك عبارة عن حب كبير لا استطيع وصفه و أغار عليه من كل فتاة تحاول الاقتراب منه حتى الفتاة التي يحبها كان يحكي عنها كثيراً و هذا الشيء يزعجني حقاً ، و لكنني لم أكن املك ما أقوله سوى الصمت ، حاولت الابتعاد عنه مراراً و كنت اشتاق إليه فأعود للحديث معه ، أثق به كثيراً واعرف انه مهما حدث لن يخبر أحداً بشيء ، فرغم انه صديق لإخوتي و يعرف عائلتي و أقاربي كلهم ألا أنني لم اهتم لهذا الأمر لأنني اعرفه جيداً ، أخاف فقدانه و أخاف أن ينتهي يومي دون محادثته

 أخبرته أنني أحبه و لكنه ليس مجبر لتقديم الشيء ذاته لي ، فهو مرتبط و سيتزوج بحبيبته قريباً اكره التفكير في هذا الأمر أحياناً أقوم بجرح نفسي عندما اسمع أن فتاة ما تحاول محادثته أو عندما يحدثني عن حبيبته حاولت الانتحار كثيراً ، حقاً لا اعلم ما الذي افعله تعبت من التفكير بالمستقبل و انه سيأتي يوم ويختفي من حياتي للأبد أنا فقط أريده معي حتى أخر يوم لي لا أريد شيء أخر

أرجوكم اخبروني ماذا افعل لقد مللت حقاً و يؤلمني هذا الحب كثيراً ، اعلم أن ما افعله ليس صحيحاً و لكنني اعتدت على وجوده معي دوماً و لست قادرة على الابتعاد مهما حاولت ، آسفة على الإطالة .

 

تاريخ النشر : 2017-07-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر