الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي مع السحر

بقلم : أمينة - ارض الله الواسعة

كنت اشعر دائماً بصداع الرأس و الدوار

مرحباً رواد موقع كابوس ، أردت مشاركة قصتي معكم ، أنا ابلغ من العمر 25 سنة ، متزوجة منذ 4 سنوات و حدثت لي هذه القصة منذ شهور تقريباً

 عندما تزوجت و بسبب ظروف عمل زوجي خارج الولاية التي نقطن فيها طلبت مني أم زوجي أن أبقى معها و بحكم أن بيتهم كبير ولن يكون هناك إزعاج قبلت البقاء معهم ، و كان زوجي مرتاحاً للأمر و كان يعود كل نهاية أسبوع ، بعدها بأربعة شهور تقريباً استقر زوجي في المنطقة التي نعيش فيها و قرر أن يشتري بيتاً لنا يكون صغيراً و مريحاً لكي نؤسس أسرتنا و حياتنا ، غضبت أم زوجي منا كثيراً و أرادت التسبب في مشاكل لنا ، و لكن في النهاية استسلمت للأمر الواقع و اشترينا بيتاً صغيراً و جميلاً ارتحنا له و رتبته على حسب ذوقي

 كنا سعيدين للغاية ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، فبعد عام تقريباً كانت المشاكل تُفتعل بيننا لأتفه الأسباب و كان زوجي لا يطيقني ، و حتى أنا كنت اشعر دائماً بصداع في الرأس و الدوار و كنت لا استطيع حتى أن أقوم بالواجبات المنزلية ، دام الحال سنتين و ما زاد الطين بله انه لم تظهر علي أعراض الحمل أبداً ، و ذهبنا للطبيب مراراً أنا و زوجي و دائماً يخبرنا أننا بصحة جيدة و نستطيع أن ننجب ، وفي هذه الأثناء كانت الأحوال تزيد سوءا بيني و بين زوجي حتى أنني فكرت بالطلاق


 و ذات يوم وبينما أنا أتصفح النت قراءت مواضيع عدة عن السحر و هذه الأمور ، فقررت أن أقوم برقية للبيت ، قمت و رتبت كل شيء و شغلت سورة البقرة و أحسست ببرودة في جسمي و رعشة خفيفة ، ثم قررت تنظيف البيت بالملح حيث سمعت انه يزيل السحر و الطاقة السلبية ، بدأت بالتنظيف و لم استعمل أي منظفات ، و ما أن وضعت الملح على الأرض و أضفت بعض الماء حتى حدث شيء أوقف شعر راسي ، نعم فقد تكور الملح بشكل غريب و أصبح على شكل كرة قاسية ، حتى زوجي اندهش من الأمر ، و أكملنا التنظيف بالملح و رشه بأركان الغرف و سورة البقرة و القران الكريم طيلة اليوم وداومنا على الأمر مدة شهر أو أكثر ، و بعدها أحسست بأن المياه عادت لمجاريها فزوجي عاد كما كان و حتى أنا استعدت نشاطي و الأفضل أنني حملت بعد القصة و الآن أنا في شهري الرابع


و عندما اخبرنا أم زوجي أحسست أنها انزعجت و لم يعجبها الموضوع و بدأت تقول لي : هل أنت متأكدة ؟ المهم أنا لا أحب أن اظلم أي شخص و أردت فقط مشاركة قصتي و معاناتي.

تاريخ النشر : 2017-07-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر