الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الندم يمزقني

بقلم : اسيرة 2017 - ارض الله الواسعة

أخاف إن قمت بحذفه أن يقوم بابتزازي و نشر صوري و محادثاتنا

مرحباً ، كنت منذ طفولتي فتاة خجولة و ضعيفة الشخصية و منطوية ، تعرضت للتنمر كثيراً مما اثر سلباً على مهاراتي الاجتماعية و زادها أسوأ مما كانت عليه أصلاً ، كنت طفلة لطيفة مع الجميع مما جعل الكثير منهم يستغل طيبتي تلك لصالحه ، حتى صديقاتي قمن بغدري أيضاً .

لم أكن اخبر أحداً عن مشاكلي و المضايقات التي تعرضت إليها ، و في هذه السنة الأولى لي في الجامعة تعرضت للمزيد من المشاكل سواء  في دراستي أو مع زميلاتي في السكن مما جعلني ابحث عن شخص أبوح إليه بهمومي ، و للأسف التجأت إلى الفيسبوك وبدأت أحادث شاباً يكبرني بسنة .

توطدت صداقتنا كثيراً فبدأت احكي له عن كل ما يحدث في حياتي بشكل يومي و أصبحنا نتبادل صورنا الشخصية ، شيء لم يسبق لي القيام به كوني من عائلة محافظة ، بعض تلك الصور و المحادثات بيننا كان لها طابع جنسي ، ربما لأني كنت فقط أود الهروب من واقعي الكئيب ، ناقشت الكثير من تلك المواضيع معه وعن تجاربنا الماضية

 انتهت هذه السنة الدراسية و تحسنت نفسيتي كثيراً ، وأنا الآن نادمة اشد الندم أني تعرفت عليه أصلاً ، أخاف إن قمت بحذفه أن يقوم بابتزازي و نشر صوري و محادثاتنا ، لذا أنا الآن أواصل الحديث معه وان لم أكن راضية عن ذلك ، أرجو منكم إخباري ما العمل الآن ؟

تاريخ النشر : 2017-08-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر