الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

شبح المؤذن

بقلم : الأسطورة - السودان

و في طريق عودتي للمنزل صادفت ذلك المؤذن

كبرنا وعلمنا بأن هنالك أشياء تخيف أكثر من الظلام .. يا لها من عبارة !!
لا أعرف بالضبط من هو قائل هذه الجملة و لكني بالتأكيد سأرفع قبعتي وانحني احتراماً له ، فكلماته تلك تجول بخاطري كلما تشرق الشمس وحتى تختفي عند المغيب .

لم أعتقد يوماً بأنني سأواكب تلك الأحداث التي أراها تحدث في الأفلام وأعيشها وكأنني أحد أولئك الممثلين البارعين ،
قرأت الكثير من القصص والتجارب المرعبة على هذا الموقع الذي لا مثيل له حقاً ولكنني لم أكن أصدقها ، فقد عزوت ذلك إلى خيال كاتبيها الخصب .. 
هنا لن يفوتني أن أقدم خالص ودي واحترامي لذلك الكاتب المخضرم "اياد العطار" وأخبره بأن حلمي الوحيد هو أن أصبح مثله ، مع أنني أعلم مسبقاً بأن هذا من سابع المستحيلات .. كم أنت عظيم أخي و لا تستطيع الكلمات وصف إبداعك وتميزك منقطع النظير .


و بالعودة إلى تجربتي التي مررت بها ..

اسمي"محمد" ، أسكن في إحدى مدن عاصمة السودان ، والتي سميت بـ "أمدرمان"
لا أنكر بأنها مدينة وادعة يغزوها الهدوء ليلا ونهار ، ولكن ربما انطبقت عليها المقولة "ماخفي أعظم"

في العام الماضي انتقل إليها أحد مؤذني المساجد والذي يدعي"ص" ، قام باستئجار المنزل في الاتجاه المقابل لمنزلنا مباشرةً أي لم يكن يفصل بين منزلنا ومنزله إلا الشارع ، لديه زوجه لا يمكن للكلمات أن تصفها ، فكرمها يخبرك بأن هذه الدنيا لا تساوي شيئاً حقاً ، بإمكانها أن تعطي الضيف آخر قطعة خبز لديها ومن ثم تنام جائعة بلا اكتراث ، وهذا ما جعل كل أهل الحي يرون العظمة فيها و يحبونها حباً جماً ، فتراهم جلوساً لديها معظم الأوقات ، ولم يخلو أيضاً منزلهم من الأبناء ، فلديهما ابنان وبنتان .


كان"ص" شخصاً طيباً كريماً بكل ما تعنيه الكلمة ، بالرغم من وضعه المادي الضعيف ، تكمن وظيفته داخل المسجد في النظافة والإشراف على العمال الذين يقومون بأعمال البناء والتشيد والكهرباء داخل المسجد ، و لكن للأسف مرتبه الذي كان يتقاضاه لم يكن يكفي لإعانته أسبوعاً واحداً نسبةً لتكاليف المنزل العالية ، لذلك كان بعض من فاعلي الخير يدعمونه أحياناً ، أما ابناه يعملان أيضاً في وظائف حرة أجرها يوم بيوم ، فتراهم يعملون في الشهر أسبوعاً أو أسبوعان فقط ، أما البنتان الصغيرتان فلم يكن لهما خيار سوى الدراسة ، فسنهما ليست سن زواج بعد


بعد قدوم ذلك المؤذن إلى منطقتنا بحوالي الشهرين أو الثلاثة بدأت تجتاح المنطقة العديد من السرقات الليلية مجهولة الهوية ، وانتشرت شائعات تقول بأن ذلك المؤذن يتناول المخدرات مع ابنه الصغير الذي يبلغ من العمر 26عاماً ، حتى أنه أخطأ بالأذان في كثير من الأوقات ، فقام أحد جيران المسجد بمشاجرته ذات مرة داخل المسجد ، ثم سمعنا خبر وفاته بعد مرور شهر فقط على المشاجرة ، وجد ميتاً داخل أحد الآبار غير المغطاة جيداً بالقرب من منزله ، فقيل بأن سبب الوفاة هو نظره الضعيف و إهمال الجيران لتغطية تلك البئر جيداً .

و لكن بعض الناس انتابهم الخوف من ذلك المؤذن غريب الأطوار ، فقالوا فيما بينهم ربما قام بدفعه متعمداً داخل تلك البئر حينما كان ذاهباً ليؤدي صلاة الفجر ، والبعض الآخر من الناس لم يكن يقبل كلمة سيئة في ذلك المؤذن فقد كانوا يرونه المثل الأعلي بالنسبة لهم .
بصراحه أنا كنت ممن يقولون بأنه من خيرة الناس وأصلحهم ، ولكن كان هذا قبل أن أرى ماقد قلب تفكيري رأساً على عقب .. نعم كان موقفاً غريباً حقاً


من عادة جارنا المؤذن أن يلقي السلام على الناس الموجودين في الشارع ذهاباً وإياباً ، وقد كان شكله واضح جداً للعيان ، فما يميزه هو طوله الفارع مع بنيته الضعيفة الهزيلة .

كنت ماراً بأحد الشوارع بالقرب من منزلي ولم يتبق على أذان العشاء سوى دقيقة ونصف فقط ، فغدوت مسرعاً نحو المنزل لأتوضأ ومن ثم أذهب قاصداً المسجد ، وبينما أنا سائر نحو المنزل وقع نظري على المؤذن "ص" يخرج من منزله ، ووقع نظره أيضاً علي ومن ثم اقتربنا من بعضنا البعض ، فمد يده إلي مبادراً بتحية الإسلام فرددتها عليه ، علمت حينها بأنه قد تأخر على الأذان ، وعندما تقدم مني قليلاً وجهت له هذه الكلمات :
"يبدو أنك تأخرت على الأذان اليوم"

الغريب أنه لم يجبني فقط اكتفي بالالتفات والنظر إلي وكأن نظرته تقول لي "وما شأنك أنت بهذا " ثم واصل سيره
وما هي إلا عشرة ثواني أو أقل و إذا بي أسمع صوته على مايكروفون المسجد وهو يرفع الأذان لصلاة العشاء ، حينها أحسست بقشعريرة تسري في جسدي ، يا الله ما هذا الذي يحدث ؟؟ استفزني هذا الموقف جداً فقمت بالرجوع بسرعة نحو الطريق الذي ذهب به المؤذن ولكن هيهات فما كان معي منذ قليل لم يكن ذلك المؤذن ، من مددت يدي إليه وصافحته لم يكن سوى شبح ، أم أن الشبح هو ذلك الذي يؤذن داخل المسجد ؟؟

لا أدري أيهما هو !! كان الطريق خالياً تماماً من المارة ، علماً بأن المسافة التي تفصل بين منازلنا والمسجد لا تقل عن سبعة دقائق بالتمام والكمال ، وحتي إذا ركبت سيارة فلن تصل في أقل من دقيقتين ، فكيف له أن يصل في غضون عشرة ثواني أو أقل؟؟!


بعد هذا الموقف أدركت تماماً بأن كل ما قيل عن ذلك المؤذن هو ليس مجرد إشاعات إنما هي حقيقة .. ولكن إذا كان كل ذلك حقيقة أليست هذه هي نهاية العالم ؟؟ أليست هذه هي المأساة بعينها ؟؟ أشخاص يرتدون أقنعة تخفي وجوههم الحقيقية الفاسدة ، يختبئون تحت مسميات جميلة ، شيخ ، مؤذن ، إمام وغيرها لذلك يفعلون مايشاؤون من دون أدنى مقاومة ، أما مسمياتهم الحقيقية ليست سوى مجرم ، قاتل ، سارق ، ساحر و العياذ بالله


كم تمنيت لو أنني كنت أحلم على أن أعيش هذا الواقع المؤلم ، فقط ما أعانني على الصبر وتحمل هذا المحنة هو أنني قرأت الكثير مثلها في هذا الموقع ، حتى أصبحت بالنسبة لي شيء طبيعي 

هل ترى أستاذ "اياد العطار" كم كان هذا الموقع مفيداً في تفادي الصدمات ؟

وأخيراً :
هل من تفسير لهذه الأحداث اللعينة ؟؟ علماً بأن كل من قمت بإخباره بهذا الموقف يسخر ضاحكاً و يقول "ربما أكثرت من مشاهدة أفلام الخيال الواسع أو قراءة القصص المرعبة قبل النوم"
شعور مؤلم حقاً ذلك الذي أشعر به الآن .. تري هل من خلاص من هذا الكابوس المزعج ؟؟
 

تاريخ النشر : 2017-08-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

صراخ من القبر
Ash - تركيا
قصص رعب قصيرة
فكتوريا - العراق
غريب في سريري
noon - السعودية
ما هذا ؟
غريبة - اللا مكان
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (35)
2017-09-28 13:19:05
178418
user
35 -
اسيرة العاشق
عازم

هلا انت خليتني انسى القصة نفسها وبقيت اعاود اقرا تعليقك اكثر من مرة من شدة الصدمة
مخدرات لا تصلي غير مهتم بدينك
لم اتوقع ان اجد شخص هكذا
ولكني اعذرك حقا ...
انا نفسي تعبانه وتوقع اسوي مثلك لعلي ارتاح
المهم الله يهديك اخي

تحياتي

الاسيرة
2017-09-05 05:13:12
174056
user
34 -
تعليق
عفوا أخي عزام انا لا أسيئ الظن بك أبدأ و لا أعرفك حتي أحكم عليك و لا أقصدك أنت بالتحديد أنا اعتذر لك أن كنت قد ضايقتك و لكني أتكلم بشكل عام لا بشكل خاص و لأنك اخي أتمني لك الخير و أن تصلي و تتفرب الي الله و أدعو الله لنا جميعا بالهداية
2017-09-05 05:13:12
174055
user
33 -
تعليق
الي الأخ الفاضل azzamأردت فقط النصيحة لنا جميعا و لم اقصد الاساءة الي أحد غفر الله لنا جميعا
2017-09-05 05:13:12
174052
user
32 -
تعليق
عفوا أخي انا لا أسيئ الظن بك أبدأ و لا أقصدك أنت بالتحديد أنا اعتذر لك أن كنت قد ضايقتك و لكني أتكلم بشكل عام لا بشكل خاص
2017-09-04 07:00:52
173922
user
31 -
قاهر الاساطير
هناك عدة اشياء! غير منطقية يحدث في مدينتكم و من نظرى لهذا المؤذن و ابنه دور فيه اما بخصوص مقابلتك له وقت صلاة العشاء و سرعة رفعه للأذان ربما تسجيل يستخدمه لالهاء و لكن ان بعد الظن اثما
2017-08-31 05:46:38
173308
user
30 -
ام ريم
بيري .. شكرا لك فما طلع من القلب يلامس القلب واتمنى ان تلامس قلب اخي عزام فبعض الكلمات قد تبني حياة وبعضها تدمرها شكرا لك
2017-08-29 13:53:12
172985
user
29 -
بيري
كلام جميل ومؤثر من الاخت ام ريم العزيزة
تأثرت بتعليقك والله
2017-08-29 13:53:12
172983
user
28 -
بيري
عزام لا تفهمني غلط
تعليقي كان عام لا اقصدك فيه بل انا معجبة بتعليقك واتفق معك فيه ، انت لم تجاهر بمعصية ابدا ولا يحق لنا نعتك بذلك كان مجرد تعليق منك توضح فيه امرا مهما لنا وشكرا لك عزيزي
2017-08-29 13:53:12
172979
user
27 -
بيري
عزام عزيزي انا لم اقل انك مجاهر ولم اقصدك ابدا بحديثي
فقط كنت افسر معنى المجاهرة والنفاق والرياء
لم اكن اعنيك ابدا ولا يمكنني ذلك اذ ان كلامك لا يعتبر مجاهرة ابدا انما هو تعليق فقط
2017-08-29 04:41:25
172886
user
26 -
ام ريم
اخي عزام .. انت لست بمجاهر ولاكنك عاصي مثلنا جميعا حتى وان اختلفت نوعية معاصينا او ذنوبنا وفي الاخير كلنا لله راجعون وهو من سيحاسبنا لاغيره صحيح ان ماتفعله خطا واسال الله لنا ولك الهدايه فكلنا خطائون ومذنبون النفاق شي اخر تماما وانت على حسب ماقلت انسان واضح ولا تحتاج للتستر او التخفى
ولاكني سااهمس لك علها تصل الى قلبك وتكون سببا لهدايتك ان شاء الله ..الله عزوجل يفرح بتوبة العبد اكثر من فرحة الوالدة بولدها وعندما يخطئ الانسان الله يامر الملائكه ان لا تكتبها عليه سيئه ربما يعود وعندما يستغفر يقول الله عزوجل (اعلم عبدي ان له ربا ياخذ بالذنب ويغفر له غفرت لعبدي)اخي كلنا على هاذه الدنيا ضيوف ولانعلم متى نرحل اتحب ان تلتقي ربك وهو غاضب عليك اتحب ان تلتقي ربك وانت مذنب عندما نحاسب انفسنا في الدنيا سيكون ارخص لنا ولاكن في الاخرة فلن نستطيع الدفع
2017-08-29 01:46:40
172858
user
25 -
صدام العزي
وقا لبس في المقال فالبعض يفهم ان الموذن من سقط في البئر اما انا فاعتقد ان المقصود هو الجار الذي تشاجر مع الموذن مان لابد من التوضيح في السرد ارجو من صاحب التجربة التوضيح
2017-08-29 01:39:22
172837
user
24 -
azzam
بيري انظري لتعليق رقم 19 وتأكدي اني لست مجاهر، واعتقد بأن الجميع لديهم عقول ليفكروا الف مره قبل التقدم الى طريق فيه الكثير من التعرجات والمصاعب وليسوا اغبياء لهذه الدرجه ان يفعلوا مايفعل اي شخص سيئ كل شخص لديه الخيارات في حياته ولديه الوقت للتفكير قبل ان يخطو خطوه الى شئ لا يعلم عواقبه ، وبعد كل التفكير في كلامك اتمنى ان تكوني فهمت مأقصد في تعليقاتي وانها كانت ايجابيه ان الناس يحبون الشخص الحقيقي بتصرفاته وافعاله التي تظل كما هيا ليروا الناس حقيقه افعاله وليست ان يعرف الناس انه عاصي فهذا امر لن ينفع البشر لا تعطيك سيئات او حسنات ولااسمح لإي شخص ان يحاسبني بأستثناء انه يقصد النصيحه واخيراً ًًً ً انا لست بذالك السؤ انما انا اعلم انها فتره مؤقته واتمنى ذالك
واتمنى ان ينشر التعليق بدون اي كلمه تحذف انا لم اضع اي كلمه سيئه في التعليق واعتبر كلمه اغبياء هيا صفه توصف فيها الشخص واخيراً انا لم اذكر اي شخص انه غبي والرجاء من صاحب الموقع ان يتأكد بأني لاأقصد الإسأه لإي شخص وشكراً لصاحب الموقع.
2017-08-29 01:39:22
172835
user
23 -
azzam
شكراً بيري على الكلام المؤثر ،،، لكن انا اعلم اني لست منافق وكنا نتدحث على المجاهره كما قال الطيب (تعليق) اني مجاهر بالمعصيه يمكنك مراجعه التعليقات والتأكد من الموضوع الذي تحدثنا بشأنه .
2017-08-28 16:56:33
172814
user
22 -
Kjفتاة الغيووم
اووووومييغااااد والله موقف مرعب الله لا يحطني بموقفك صراحه ما اتخيل شكلك ذاك الوقت انا لو انجطيت بكذا موقف ما بيكون وراي غير ضبابي وبانط باي حفرة مجاري '-'
2017-08-27 11:13:21
172633
user
21 -
بيري
المجاهرة بالمعصية هي أن يكون الله ساتر على العبد في ذنبه بينه وبين نفسه لكن العبد يقوم بعرض ماصنع من القبيح ويجهر به فيتسبب في وقوع البعض بنفس ذنبه بتقليده أو التأثر به وبذلك يحمل أوزارهم لأنه متسبب فيها
لذا من الافضل ان كان لك ذنب مستور لا يعلمه الا انت فلا تجاهر به كي لا يقلدك الاخرين ويفعلون مثلك ، عل الله يغفر لك ذنبك فهو على نفسك ولم تظلم به احدا
2017-08-27 11:13:21
172631
user
20 -
بيري
عزام
انت لست منافق فليست هذه صفة المنافقين انما يقال انت عاصٍ وكلنا عاصون هدانا الله جميعا


النفاق هو ان يُظهر الشخص عكس مافي باطنه من سوء ، أي انه يظهر الطيب وهو يخفي الخبيث ، ويعتبر هذا من أسوأ الاعمال لما فيه من خداع للناس ، ولذلك خصص الله للمنافق اسفل درك في جهنم فهو يستحق ذلك

أما الرياء فهو ان يفعل المرء الجميل من الصنع ابتغاء رضا الناس فقط ، مثل ان يصلي أو يتصدق أمام الناس فقط ، أي يصنع الجميل أمام الناس فقط وهو في الأصل لا يصنعه ، هذا الذنب ايضا من كبائر الذنوب وأعظمها بل إنه من الموبقات وهو أشد ذنبا من النفاق

أجارنا الله جميعا من هذه الصفتين الشنيعتين
2017-08-27 10:10:07
172613
user
19 -
azzam
عزيزي (تعليق) انا قلت انا اصدقائي واغلب الجميع يعرفني ماذا افعل ولم اقل اني اخبرهم اني لا اصلي واني افعل كذا وكذا ،،هذا ربي من يحاسبني ولا اتفاخر اني عاصي او مايقارب ،، ثانياً اذا كنت تقصد اني هنا مجاهر بمعصيه ربي في التعليق فأنتا مخطاء لان نحن نتحدث في موضوع النفاق وكان كلامي يعتبر مجاهره اذا كان موضوع الجميع الذي يتحدث عنه يختلف عن الان ،،
واخيراً اذا كنت مُصِرِ على رأيك فأعلم اخي ان هذا شئ يخصك وانت فهمت الامور على حسب نيتك ،،وشكراً لحسن ظنك.
2017-08-27 07:18:32
172590
user
18 -
ذات الرداء الازرق
الي حنين
هو يقصد ان الذي وجدوه ميتا الرجل الذي تشاجر مع المؤذن وليس الموذن نفسه
2017-08-27 07:18:32
172584
user
17 -
تعليق
عند قرائتي لأحد التعليقات أردت التعليق أن هناك فرق كبير بين النفاق و المجاهرة بالمعصية ففي حديث الرسول عليه الصلاة و السلام "كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً، ثم يصبح وقد ستره الله عليه فيقول: يا فلان عملت البارحة كذا كذا، وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عنه". فعند أبتلاء الانسان بمعصية من المعاصي مثل عدم الاهتمام بالدين و ترك الصلاة مثلا و أن أقول لكل من أعرف أنا لاأصلي و لاأهتم بديني و يظن أن هذا عمل جيد بالطبع لا فهذاأستخفاف بفعل المحرمات و عدم الشعور بالحياء من فعلها فقد ثبت في الصحيحين من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً , وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ )أدعو الله بالهداية لنا جميعا
2017-08-27 02:20:08
172557
user
16 -
~~~سنفوره~~~
شكراً على التوضيح
ممكن يكون سارق ،بس اللي سلمت عليه شبح؟،ممكن يكون المؤذن نفسه،بصراحه لم اجرب شعورك،الافضل لكم التبليغ للإطمئنان
2017-08-27 02:01:29
172532
user
15 -
حنين
بصراحة لم افهم القصة بتاتااااااا
انت قلت في البداية ان هذا المؤذن وجدتموه ميت في الآبار فكيف التقيت به بعد موتة بل وعاد ليؤذن في المسجد ؟!!!!!!،لم افهم هذه الفجوة
فهمووووني رجاءا
2017-08-27 02:01:29
172516
user
14 -
azzam
اردت الرجوع للوراء في موضوع النفاق ، انا شخص لا اصلي ولا اهتم بديني ومدمن مخدرات والجميع يعرف ذالك حتى اصدقائي الصالحين ومع ذالك الجميع يحبني والسبب بسيط انا لست مزيف بل حقيقي واظهر على حقيقتي امام الناس وثانياً انا شخص لست متلاعب كل شئ اظهره على حقيقته اذا لااحب ذالك الشخص اقولها في وجهه ، بعد كل هذا مازال الجميع يحبني ومع ذالك اعتقد اني لست سيئاً هذا لاني اكره النفاق وهو اسوء مني بمليون درجه .
هكذا اريح ضميري
2017-08-27 02:01:29
172514
user
13 -
azzam
هههههههه والله ... ،، يعني القصه واضحه وكل شئ مفهوم ومأدري ليش الانتقاد يعني لو انتم .. خلاص تنتقدوا صاحب القصه،، عيدو القصه مره اخرى وراح تفهموها ،،
واشكر اسطوره على القصه واعرف انها واقعيه وهذا الموقع هو مكان لمثل هذه التجارب لهذا لااحد يقول انه خيال علمي انتم في الموقع الصحيح لنشر مثل هذه القصص ،، وشكراً للجميع ،،واشكر صاحب الموقع ،
2017-08-26 18:41:49
172498
user
12 -
ام ريم
شكرا لك اخي الاسطوره على التوضيح لقد التبس علي الامر قليلا ولاكن بما انكم وجدتم بعض المسروقات في منزله فهناك احتمالان اولهما انه السارق او انه متواطئ مع السارق نعم اخي هناك الكثير ممن يدعون الصلاح وماهم سوى منافقين يتاجرون بااسم الدين وهو منهم براء فمن سيشك في مؤذن ملتزم يخشى الله ويطعم الطعام وتصدق وتبدو على ملامحه التقوى حتى وان قتل او سرق سيظل هو اخر وابعد احتمال ان يشك به او توجهه له التهم لاتقلق سيكشفه الله عاجلا ام اجلا
2017-08-26 16:16:49
172456
user
11 -
بيري
ربما تكون صادق ويكون هذا المؤذن منافق خصوصا لو وجدتم المسروقات في منزله ، فالكثير في زماننا يلجأون الى الاختباء خلف أقنعة الاتقياء الانقياء ، احد هذا النوع من الناس كان موجودا في حينا وكان يتخذ ثوب الرجال الصالحين ويعتبره الجميع شيخا للحارة ولكن لابد للمجرم ان يفتضح فبعد مدة من الزمن انكشف أمره واتضح انه سارق ومغتصب ، الرياء والنفاق مذكوران في القرآن الكريم وهما من كبائر الذنوب وخصص الله لهم الدرك الاسفل في جهنم لعظم سوء مايفعلون

فهمتك الآن فما حاولت ايصاله لنا هو ان هذا المؤذن قد يكون مجرما متخفيا بثوب التقى وانه قد يكون هو من قذف بذلك الرجل في البئر لأنه هو من تشاجر معه قبلها بمدة قصيرة ، وان منذ مجيئه الى حارتكم لاحظتم ان كثيرا من الحوائج سرقت من اصحابها ، وان الموقف الاخير لك عند رؤيته ساعة الاذان اثبت لك ان هذا الرجل مريب وليس كما تعتقدون
كلامك صحيح وظنونك في محلها ولو اهتمت الشرطة بمقتل رجل البئر لاتجهوا سريعا الى التحقيق مع المؤذن طالما هو الذي تشاجر معه وهذا هو حال التحقيق وان لم يقع الشك فلن يُعرف قاتل المقتول ابدا ، ايضا المسروقات ما الذي أدى بها الى بيته ؟! فعلا الأمر مشكك والافضل لكم التبليغ عنه
2017-08-26 13:24:36
172421
user
10 -
الاسطوره-صاحب التجربه
عزرا اخوتي اعتقد ان بعض منكم لم يقراء تجربتي جيدا او لم يفهمها
اولا:من مات لم يكن هو المؤذن انما هو الشخص الذي تشاجر مع المؤذن
ثانيا:لن تفهمو تجربتي مالم تكونو مكاني
والقصد من نهاية العالم هو انتشار النفاق بين الناس
لدرجة انك لن تستطيع التفريق بين الشخص الجيد والشخص السئ
ثالثا:تصرفات المؤذن المريبه والعثور علي بعض الاشياء التي تمت سرقتها في منزله)مثل جهاز راديو قديم-حزاء-ملابس-وبعض الاواني المنزليه(جعل الناس يشكون في امره والأن هو يريد الرحيل قبل ان يتم كشف امره
رابعا:من الطبيعي ان يتعرض الشخص للأنتقاد ومن الطبيعي جدا ان اتقبل انتقادكم نسبة لأنكم لم تعيشو تجربتي
خالص ودي واحترامي وتقديري لكم ولأسرة الموقع
2017-08-26 10:31:10
172406
user
9 -
دنيا
ارى انك تبالغ في الحكم عليه فقط لإنه تحول الى شبح استنتج انه كان يتعطى المخدرات و غيرها ؟ ماهذا التفكير السطحي كان عليك ان تترحم عليه لا ان تتهمه بأنه يرتدي قناع تحت اسم المؤذن ... انا لا انكر هناك حقا من يرتدون الاقنعة تحت اسم المؤذن و المعلم و... لكن مالم تره يفتعل الامور المخلة بالحياء و المحرمة هذه لا يمكن ان تجزم انه شخص سيء فقط لإنك سمعت عنه بعض الاشاعات و رحمه الله و اسكنه فسيح جناته
2017-08-26 10:31:10
172399
user
8 -
الرماني
ربما كان متفق مع أحد القائمين على المسجد في حال تأخر عن وعد الأذان يضع تسجيل صوتي له وهو يؤذن أمام الميكروفون
2017-08-26 05:43:35
172340
user
7 -
ام ريم
لم افهم قصتك جيدا سلم عليك المؤذن ثم ذهب للاذان وادركت انه ليس المؤذن حسنا لقد لف عقلي ومادخل الموقف اللذي حدث لك بنهاية العالم وكيف ادركت انه مجرم وسارق ومتستر تحت غطاء الدين ارى انك ضخمت الموقف جدا ريما مارايت كان جنا متمثل بهيئة مؤذنكم فقط
2017-08-26 05:39:23
172337
user
6 -
~~~سنفوره~~~
كان رددت السلام عليه فقط،لم يكن هناك اي داعي لذكر عمله وزوجته وابناءه بل المهم هوذكر الإشاعات اللتي تنقل عنه والشجار وموته ورؤيتك له بعد الموت ،لاادري مادخل نهاية العالم بالموضوع،ماإذا كنت تقصد بأنه يرائي فدع الخلق للخالق فماهي شهاده من اتهمه بالمخدرات؟يجب ان تكون شهاده نستطيع تصديقها،نهاية العالم،حالة الماديه،زوجته،عدد ابناءه،بناته ،ارجوا ان اعرف علاقتهم بالموضوع،،ماحدث معك اخف من مايحدث مع الغير،فتجد البعض يعانون اكثر منك،

اقنعه،وجوه فاسده ،،،،كم كانت هذه الكلمات لاتحمل اي داعي لذكرها،فإتهام الناس ليس بالشيء السهل ،الظن اكذب الحديث وهذا ماقاله الرسول

في النهايه:انسى ماحصل معك ،واتمنى ان يحمي الله جميع المسلمين واطفالهم ،ممكن شايف جن،مفروض تسلم عليه بدون ماتسئله ،إذا اذن يعني مسلم،الله يكون بعون الجميع.
2017-08-26 05:39:23
172336
user
5 -
بيري
ليتك اكتفيت بسرد التجربة فقط أما تساؤلاتك في النهاية جعلت الأمور تتشابك في مخيلتنا ولم نفهم مقصدك

كثير من الناس السيئة تختبئ خلف أقنعة الاتقياء ، لكن مامررت به انت لا يثبت سوء هذا المؤذن ، فما علاقة سوءه برؤيته مرتين! ، توجد تخمينات كثيرة فربما كان قرين او جني متشكل او مؤذن اخر صوته قريب منه او حتى أخ توأم لهذا المؤذن حضر من مكان بعيد لزيارتهم ، كان من الافضل لم ان تسأل المؤذن كي تتأكد من الأمر قبل ان تشك به لأن بعض الظن إثم
2017-08-25 15:58:24
172273
user
4 -
صلاح
نعم ربما أكثرت من مشاهدة افلام الخيال الواسع
2017-08-25 13:01:53
172247
user
3 -
Hatsh
لم افهم ما حدث لمؤذن في النهاية ؟
و لماذا انتقلت فجأة الى الحديث عن "نهاية العالم"
اسفة على عدم فهمي ارجو الايضاح
و لربما انت رايت شخصا اخر غير المؤذن فظننته هو
تقبلوا مروري و شكرا
:-)
2017-08-25 13:01:29
172240
user
2 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
ايا كان ما حصل معك اي كابوس هذا الذي اخترعته لنفسك انس المر سواءا شبح او انسان فلم يحدث شيء حتى لو كشف القناع عن هذا المؤذن لو لم يكشف فقد مات وانتهى امره فلاداعي لكل هذا الهوس به واصل حياتك سترى الكثير من المواقف الأعجب من موقفك فلا تستهن بها ولا تهتم لها وانظر لللأمام وانسى ما سيحدث وما حدث هذه هي الدنيا هكذا سوجد الكثير من الخير والشر ونادرا ما تفرق بينهما فستعرفهما الا فيالأخير
2017-08-25 13:01:29
172239
user
1 -
محمد
والله أعلم الذي شفته وسلم عليك فهو يمكن شبح المؤذن ويمكن سوف تكون المكان الذي تعيش فيه سوف تكون مسكونه والأفضل أن تتخلوا عن هذا المكان وتذهبوا في مكان ثاني
move
1