الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عالم عجيب لكنه حقيقي !

بقلم : خيال - عالم غريب

عالم عجيب لكنه حقيقي !
دائماً ما أحلم بمكان معيّن أو موقف ويحصل بعدها معي لكن في الواقع وليس حلماً !

مرحباً يا أصدقائي في موقع كابوس ، أحب هذا المكان كثيراً فأنا لا أجد من أتحدث معه بهذه الصراحة غير معكم ولا أتوقع أي أحد سيقبل يسمع مني , سأبدأ ..
أنا فتاة أبلغ من العمر 23 مشكلتي غريبة جداً فهي ليست عن الآخرين أو كيف أتعامل معهم ، مشكلتي هي أحلامي ورؤيتي ، أعلم ستخبروني أن الجميع يحلم وهذا أمر اعتيادي لكن معي هناك شيء مختلف أو بشكل ما غريب .. !!


أنا أرى أشخاصاً في أحلامي ولكن هؤلاء الأشخاص يكونون موجودين في الواقع وليس مجرد خيال من عقلي الباطن أو شيء ما ، ودائماً ما أحلم بمكان معيّن أو موقف ويحصل بعدها معي لكن في الواقع وليس حلماً ! 
لا تفهموني خطأ هو ليس تنبؤ ، هو فقط يحصل وأنا لا أفهم شيئاً وما الحكمة من ذلك ، وأخبرت عائلتي لكن للأسف لم يصدقني أحد ، هم يضحكون و يسخرون مني .


أذكر رأيت شاباً في حلمي وأتذكر تفاصيل وجهه تماماً ، والمفاجأة يكون معي في العمل ولا أعرفه ؟ وحلمت بفتاة وأذكرها تماماً ورأيتها بعد خمسة أيام وأنا أخرج من النادي وقتلني الفضول فسألتها " هل تأتين إلى هنا دائماً ؟ " ابتسمت لي وأخبرتني أنها لأول مرة تأتي إلي هذا النادي وتريد أن تقوم بتجربته !!! لا أعرف كيف أصف شعوري شعرت بالخوف من نفسي !


ومنذ أن كنت صغيرة كنت أضحك كثيراً وصوت ضحكتي تصل في أرجاء المنزل كلها ولكن وأنا نائمة ! أتذكر كنت في الرابعة من عمري سمعت أمي صوتي وأنا أضحك في منتصف الليل ورأتني اضحك بين إخوتي وأنا نائمة !! ومنذ ذلك الوقت وإلى اليوم ولا يوجد لهذا تفسير .

أذكر في الأمس استيقظت من النوم وأنا أضحك بشدة ! وأنا اتحدث وأنا نائمة كثيراً والله يعلم ماذا تسمع عائلتي مني وأنا لا أعلم ... وغير ذلك أنا لا أنام على ظهري مثل الآخرين ، بل أنام وأنا جالسة في السرير و وجهي للأمام ويدي مستندة على وجهي وكأنني في وسط حديث مع أحدهم ، تخبروني كيف عرفتِ ذلك وأنتِ نائمة ؟ لأنني أستيقظ في الصباح أجد نفسي على هذه الوضعية ، هذا يعني أنني كنت هكذا طوال الليل !! فأنا أنام طبيعي وأسند ظهري مثل الآخرين لكن أجد نفسي في الصباح هكذا !


وفي حفلة عيد ميلادي الـ 21 أذكر ذهبت للنوم وأنا سعيدة جداً من الحفلة والأصدقاء والهدايا ، استيقظت في الصباح لأجد الدموع على وجهي وأجهش في البكاء !!! و لا أعلم لماذا ؟ حتى لا أذكر ما الحلم الذي جعلني أبكي ... دائماً ما أحلم بأن أختي الصغيرة تموت وقتلت إما سقوطاً من الأعلى أو ذبحاً من أحدهم ....

طوال هذه السنوات جربت كل شيء حتى أنني تعلمت كيف أتحكم بأفكاري في ذهني لكن دائماً أحصل على نفس النتيجة
وكأنني أعيش حقاً في أحلامي ، وكأن هناك عالم آخر أعيشه غير الواقع ، هناك في أحلامي أضحك وأبكي وأعيش وأخاف وآكل وأتحدث مع أشخاص لا أعرفهم ، ثم يدخلون في حياتي بعد مدة وجيزة 

وأرى أشياء في أحلامي مثل منازل وتحدث في الواقع ، حتى الحب والمشاعر أعرف إذا كان هناك من يحبني ومن لا يريدني في الواقع ، وذلك عن طريق أحلامي أرى مواقف تحصل معي .. من الممكن ألا تصدقوني لكن وصل الأمر لشي من الرعب والخوف وأريد أن اتوقف عن ذلك لكن كيف ؟

أخبروني هل ذلك يحصل معكم ؟ هل هناك حل لهذه المشكلات الغريبة ؟ بحثت عن نوع من حبوب الهلوسة المتوفرة في الصيدليات لكن أخبرني الطبيب أنها مضرة ، فهي حبوب لمرضى انفصام الشخصية ... إذاً ما الحل معي ؟ حتى أنني لم أخبر الطبيب وخرجت .. 
للعلم أنا لا أعاني من الاكتئاب أو أي مرض آخر أو حتى أخاف أتحدث ، فأنا اجتماعية و أحب أن يكون لي أصدقاء ..
ساعدوني
 

تاريخ النشر : 2017-08-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : nawarr
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر