الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما المشكلة في الاعتراف بالذنب ؟

بقلم :  علي - العراق

كنت جائعاً جداً لأن وجبتي الغداء والعشاء فاتتني


لا أريد أن أطيل عليكم ، سأبدأ من صلب الموضوع :

حسب ما اذكر أني عندما كنت في عمر 8 سنوات ذهبنا لزيارة منزل خالتي ، إلى هنا كل شيء طبيعي ، عند الليل طلبت أمي أن نذهب إلى النوم و كنت جائعاً جداً لأن وجبتي الغداء والعشاء فاتتني و لم اعد أحتمل الجوع ، ذهبت إلى الثلاجة ولم أجد شيء ، فذهبت إلى الغرفة و وجدت صندوق فيه بعض الحلوى ، أكلت قطعة واحدة أو اثنين لا اذكر لان وقت طويل جداً قد مضى ، المهم ذهبت للنوم وكان كل شيء طبيعي ..

وبعد مرر خمس سنوات إي كان عمري 13 سنة تجمعت الجرأة لدي وقلت لخالتي ما فعلت ظناً مني أنها طيبة وكريمة كما تقول أمي ، توقعت أن تقول لي هذا أمر سخيف لتقوله لي ، لكن فوجئت بمحاضرات من الكلام وماذا في الأمر! تخيل أن يأتيك ابن أختك أو حتى قريب لك ويقولك هذا أكيد ستسامحه ، لكن لم يحدث ذلك معي فاتُهمت بالسارق حتى بعد مرور سنين على ذلك ، كلما أصبح بيني وبين خالتي وأمي نقاش يفتحون هذا الموضوع ، وحتى الأمر أنتشر بين أقاربي ، أريد أن اعرف هل ما فعلته كان خطاء ؟

تاريخ النشر : 2017-08-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر