الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

نظرية paranormal Activity

بقلم : عمرو الجمل - مصر
للتواصل : [email protected]

هل انت واثق مما يجري حولك خلال نومك ؟

من منا لم يشاهد سلسلة أفلام "نشاط خارق" الشهيرة ( paranormal activity ) و إن كان تأثير الجزء الأول و الثاني أكثر بكثير من أجزاءه الثلاثة الأخيرة .

كثير منكم سيتساءل لماذا أكتب عن هذه السلسلة بالذات و دور العرض لا يمر عليها أكثر من شهر إلا و يتواجد فيلم رعب بين عروضها ، منذ صغري و انا شغوف بأفلام الرعب , منها من الكلاسيكيات و منها من العصر الحديث , فمن منا لم يعشق أفلام ستيفن كينغ و يتأثر بفيلم طارد الأرواح (the exorcist) أقوى فيلم رعب في تاريخ السينما العالمية في رأيي الشخصي , و كلنا تعاطفنا مع أفلام كانت تحكي وقائع حصلت بالفعل مثل قصة الفتاة الألمانية اناليس ميشل (exorcism of Emily rose) و سلسلة الشعوذة (conjuring) لكن و مع احترامي لكل هذه الأفلام كان لفيلم نشاط خارق وضع خاص .

لن يكون حديثي هنا فنيا أو ذو صلة بالنقد الفني لكني هنا سأربط بين هذا العالم المجهول عالم الجن و الشيطان و بين الفيلم و كيف تمت صياغة و محاكاة هذا العالم داخل أحداث الفيلم و لهذا انجذبنا له و لهذا كان أكثر فيلم له وقع و تأثير علي الجمهور مع العلم لمن شاهد الفيلم فهناك أفلام عديدة أكثر رعبا منه فما هو السر إذن ؟ هذا ما سنوضحه في السطور التالية .

للوهلة الأولي عندما أحضرت الفيلم وجدت مجموعة من التعليمات على الغلاف الخاص به و لن أكذب عليكم إنني سخرت منها و قلت لنفسي انها طريقة دعاية رخيصة ، كانت هذه التعليمات كالآتي :

- لا تشاهد الفيلم وحدك .

- لا تشاهد الفيلم في الظلام .

- لا تشاهد الفيلم في فترة المساء .

و كعادة الإنسان فعلت عكس كل التعليمات المكتوبة فشاهدت الفيلم وحدي و أُطفِئت نور غرفتي و شاهدته في الظلام الدامس و كانت الساعة قرابة الثانية فجرا .. و بدأ الفيلم ..

نظرية paranormal Activity
يضعان كااميرا ليشاهدا ماذا يحدث خلال نومهما

تدور الأحداث باختصار لمن لم يشاهده حول ميخا و صديقته كيتي و تبدأ الأحداث بشعور كيتي بإحساس غريب في ذلك البيت و أن هناك شيء غامض يحدث لكن لا تستطيع أن تثبت ذلك فيقرر ميخا مراقبة ما يحدث طوال اليوم في المنزل عن طريق الكاميرا الخاصة به حتى أثناء نومهم ليكتشفوا ما يحدث , و هنا تحدث المفارقات و يتعرضوا لأهوال أثناء الليل يكتشفوها في الصباح عند النظر في ما سجلت الكاميرا أثناء الليل.

نظرية paranormal Activity
يكتشفان امورا مخيفة تحدث اثناء نومهما ..

مع مرور أول ٤٥ دقيقة شعرت بفزع و خوف لم يسبق لي أن شعرت به , فأنا اشاهد افلام الرعب منذ الصغر و لا يتملكني اي احساس , ومع ذلك هذا الفيلم أصابني بالهاجس و شعرت ان اي شيء ممكن ان يتحرك من حولي و ان هناك صوت خارج غرفتي مع ان الكل نيام , فقمت من مجلسي و أضئت النور و جلست احدث نفسي ماذا حدث و ربما ستتفجأون ان في هذا الفيلم لم يظهر كائن رعب أو أي كائن شيطاني بهيئته أو في أي هيئة أخري في أي مشهد ! و هنا عزيزي القارئ كلمة السر .

في رأي الشخصي عندما أقرا قصة رعب او عندما اشاهد اي فيلم رعب و اجد في أحداثه كائن شيطاني بقرون أو حوافر فأنا افقد جزء كبير من غموض القصة و جزء كبير من احساس الرعب و لعل اكبر دليل على ذلك هو أنه في الجزء الأول من فيلم الرعب (insidious) كانت القصة غامضة و مليئة بالرعب و لكن سرعان ما انتهي كل هذا بظهور كائن شيطاني مضحك بوجه احمر اللون و قرون و حوافر , و هذا نابع من انه لا يوجد دليل واحد ملموس على ظهور كائن بهذه المواصفات في الحياة الواقعية , و أقول ظهور و ليس وجود , و هذا ما لمسه فيلم "نشاط خارق" فجعلنا نخوض تجربة ممكن أن تحدث لأي شخص منا .. فقط أصوات مرعبة و احتكاكات بالبشر .

مقطع الفيديو الترويجي للفيلم

وهناك عوامل إضافية مثيرة أضيفت للفيلم و كانت عامل جذب لأي شخص ، من منا فكر ان يقوم بتصوير نفسه و هو نائم و يشاهد ماذا حدث اثناء الليل عندما يستيقظ في الصباح ليجد تحرك باب أو أصوات اقدام تصعد و تنزل من على الدرج .. هي عوامل بسيطة لكنها واقعية و محتملة الحدوث مقارنة بظهور كائن شيطاني بحوافر أمام باب غرفتك لهذا كانت هذه البساطة و الواقعية و عدم ظهور ما هو فوق المنطقي عامل رعب و جذب لقربه من حياتنا اليومية .

تأكيدا لكلامي عدد كبير من الفيديوهات المنشورة على الانترنت لظواهر غير طبيعية و منها ما يزعم ظهور كائن شيطاني او اي كائن ستجد عدد المتابعين لها عدد قليل و السبب إما لتأكد الناس انه خدعة او لعدم منطقيته لكن لو بحثت عن ظواهر غير طبيعية صغيرة مثل تحرك باب الغرفة خلف أي مؤدي أمام الكاميرا ستجد متابعين بالملايين و الأمثلة كثيرة .

و أخيرا كانت هذه وجهة نظري تتفقون أو تختلفون معها لكن هذا نابع من شعور داخلي و عن تجربة شخصية فمنطقية الأحداث و واقعيتها يضفي رعبا أكبر من أي شيء .

تاريخ النشر : 2017-09-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار

التعليق مغلق لهذا الموضوع.