الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بدأت الشك بحبيبي

بقلم : نوران - الجزائر

شعرت بالشك والخوف من كل ما سمعته بالرغم من أنني أحبه

مرحباً ، أنا نوران من الجزائر وعمري ١٨سنة وأدرس سنة أولى جامعة في إسبانيا ، قبل شهرين تقريباً تعرفت على شاب يدرس بنفس جامعتي وهو يكبرني بسنتين ، منذ بداية لقائي به شعرت بشعور غريب يسري في عروقي ولم أعلم ما هو فلم احدده ، أما هو فكان دائماً ما يتحجج بالدراسة فقط لرؤيتي فهو لا يفوت أي فرصة فقط لرؤيتي والتحدث معي ، و تطور الموضوع حتى اعترفت بحبي له وهو أيضاً بادلني نفس الشعور وأنا سعدت جداً بذلك .

لكن سعادتي لم تكن بهذه البساطة فمؤخراً بدأت بسماع أقوال وإشاعات جداً سيئة عنه خصوصاً من الفتيات ، فقبل أسبوع تقريباً أتت فتاة إلي وأخبرتني أن هذا الشاب لطالما كان يلعب في عقول الفتيات ، في البداية يكون في كامل الأدب والأخلاق ولكن في النهاية تظهر حقيقته القذرة كأي ذئب بشري ، عندما سمعت ما قالته لي الفتاة شعرت بالشك والخوف من كل ما سمعته بالرغم من أنني أحبه إلا أنني بدأت بالشك به وحتى أنني أصبحت أتجنبه من دون سبب وكل هذا بسبب هذه الأقاويل التي جعلتني أشك به وبأخلاقه

 وأنا الآن لا أعلم ماذا سأفعل ؟ و كيف سأتصرف تجاه الموضوع هل أصارحه أم ماذا ؟ وأنا لا أريد أن اظلمه من دون التأكد من الأقاويل التي أسمعها ، أتمنى منكم النصائح حتى تساعدوني في مشكلتي التي سببت لي القلق الدائم.

تاريخ النشر : 2017-09-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر