الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا اكره الجنس الأخر

بقلم : يوسف -  مصر

كنت أتجنب أي فتاة وهذا ما جعلني وحيداً دائماً وأصبحت حياتي كالكابوس

 أهلاً زوار موقع كابوس ، أنا اسمي يوسف و مشكلتي أنني لا افهم الفتيات وأعاني من الخوف منهن والانغلاق وابتعد عنهن طوال الوقت ، لا ادري ما العمل ، فمشكلتي ليست بهذه السطحية فقط لا بل أعمق من ذلك

 فأنا منذ طفولتي كنت أعاني من هذا الموضوع الجارح ، فأخي الكبير كان يحب فتاة ثم تركته و عاد إلى المنزل باكياً وكان شاحب الوجه ومكتئب جداً ، وكان عمري وقتها 11 عام ، و لم يتحدث عن الأمر لمدة أسبوع ، وكان كل يوم يبكي وعندما علمت بالأمر من أمي و أخبرتني أن الفتاة التي يحبها قد جرحته بكلام قاسي جداً و من الصدمة أصبح يكره كل شيء

كان أخي الكبير مصاب بمرض القلب و قد توفي من شدة الحزن ، و منذ ذلك الوقت و أنا أكن حقداً وكراهية لجميع الفتيات ، وعندما كبرت ترك أخي شيء من الألم والأوجاع في قلبي ، فأنا لم أتكلم مع أي فتاة في عمري منذ طفولتي حتى اليوم ، حتى أيام الجامعة كنت أتجنب أي فتاة وهذا ما جعلني وحيداً دائماً وأصبحت حياتي كالكابوس

 أتمنى أن أشعر باختلاف في مشاعري وأغير طريقة تفكيري بالجنس الأخر ، ولكن هذا صعب علي جداً ، فالفتيات مخادعات جداً وقلوبهن ليست صادقة ويحتقرن الشباب بأسوأ الطرق ويمزحن دائماً و لا يأخذن مشاعر الحب بمصداقية ، فمن الصعب أن أغير طريقة تفكيري ، واعتذر من كل فتاة تقرأ هذا الموضوع فأنا لا أكن أي ضغينة 

 وأرجو من موقع كابوس أن لا يقرأ موضوعي بمنظور جارح أو متعدي للحقوق ، ولكن أتمنى المساعدة منكم أيها الشباب ، أرجوكم دلوني على طريق الخير وغيروا طريقة تفكيري السيئة لأعيش حياة أفضل قبل أن تتملك الكراهية على قلبي للأبد ، وشكراً لكم.

تاريخ النشر : 2017-09-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر