الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !

بقلم : مصطفى سيد مصطفى - مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/mostafa.ahlawy.22

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
السفاح الذي اشاع الرعب في القاهرة

هناك مقولة للكاتب الأمريكي الشهير دوجلاس هورتون تقول : "عندما تبحث عن الإنتقام عليك أن تحفر قبرين , أحدهما سيكون لك أنت " . و في التراث الإسباني هناك مثل شهير يقول " لذة الانتقام لا تدوم إلا لحظة " .

لعلك أدركت عزيزي القارئ من خلال تلك الكلمات أن الإنتقام نادراً ما تكون نهايته سعيدة للإنسان و بالفعل هذا ما حدث مع بطل قصتنا الذي كان حديث الشارع في مصر و الدول العربية في أواخر الخمسينات و أوائل الستينات من القرن المنصرم واشتهر بـ (سفاح القرن العشرين) , وكان يتمتع بذكاء و دهاء ساعداه في الهرب كثيراً و كاد أن يفلت من قبضة رجال الشرطة للأبد لولا أن جنون الإنتقام أعماه في اللحظات الأخيرة ...

لنتعرف على قصة هذا السفاح الفريد من نوعه .. ودعونا نرجع معاً إلى البداية .

البداية في لبنان : طفل سارق ثم شاب طائش

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
مدينة طرابلس في لبنان صورة قديمة جدا

تبدأ القصة عندما قام الشاب الطموح أمين سليمان (والد السفاح) بالهجرة من بلدته بصعيد مصر (مركز أبو تشت - محافظة قنا) إلى لبنان عام 1920 من أجل البحث عن مصدر رزق جديد و قام هناك بتأسيس شركة صغيرة لشحن البضائع , و قد استقر بمدينة طرابلس اللبنانية بجوار مقر شركته و هناك تزوج و رزقه الله بخمس بنات و ثلاثة أولاد منهم محمود (بطل موضوعنا) . و في مدينة طرابلس اللبنانية التحق محمود بإحدي المدارس الراقية . و كانت بداية عهد محمود بالسرقة في طفولته و هو بعمر 7 سنوات عندما سرق 4 ثمرات (خيار) و عندما اكتشفت والدته السرقة قامت بمعاقبته , و في واقعة أخرى قام محمود بسرقة 4 بنادق من مخزن أسلحة تابع لمعسكر الجيش البريطاني .

تم القبض على محمود لأول مرة و هو طفل بسن التاسعة عندما التحق بعصابة متخصصة في سرقة منازل الأثرياء و كان دوره أن يتسلق الأسوار العالية لرشاقته و خفة وزنه و لكن الشرطة قامت بتسليم محمود لوالده لحداثة سنه.

تكررت سرقات محمود حتى وصل إلى سن الشباب و جاء اليوم الذي إشترك فيه مع عصابته في سرقة منزل الرئيس اللبناني السابق (كميل شمعون) و قامت العصابة بقتل أحد حراس منزل الرئيس , و بعد هذه الحادثة تم إلقاء القبض على (محمود) فشعر (امين سليمان) بالخوف على مستقبل أسرته و أمواله في لبنان فقام بتصفية أعماله و عاد مع أسرته إلى مسقط رأسه في صعيد مصر , و بعد فترة وجيزة قام (محمود) بالهرب من السجن في لبنان لبراعته في الهروب و التخفي , وعندما علم برجوع أسرته إلى مصر قام بحزم أمتعته و عاد متخفياً إلى مصر .

المجرم المثقف

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
اختلط بالوسط الفني والنخبة المثقفة ذلك الزمان

بعد عودة محمود إلي مصر توفي والده , فقام محمود ببيع نصيبه من أملاك والده و اتجه إلى مدينة الأسكندرية و من هناك قام بجولة في عدة بلدان منها لبنان و لا يعلم سوى الله ماذا فعل محمود في تلك الفترة الغامضة من حياته .

و بعد حلِ و ترحال استقر محمود في القاهرة و قام بتأسيس دار نشر بعد أن تعرف على اثنين من الصحفيين و كانا يقدمانه للصحفيين و الفنانين على أنه الدكتور محمود أمين سليمان الأستاذ الجامعي السابق ويقولان عنه إنه استقال وافتتح دارا للنشر و كان تأسيس دار النشر علامة فارقة في حياة محمود الإجرامية .

فمن خلال إدارته لدار النشر دخل محمود في عالم الفن و السياسة فتعرف على عمالقة ذلك الزمان مثل المطرب الشهير (عبد الحليم حافظ) و الشاعر (كامل الشناوي) و الصحفي (مصطفي أمين) .. وقد عُرف محمود وقتها كرجل مثقف و مرموق .

وهنا يجب الإشارة إلى أن دار النشر كانت مجرد ستار لجرائم محمود , فكان من جهة يتقرب إلي رجال السلطة و الفن و من جهة أخرى كان يختار ضحاياه من الفنانين و المشاهير بدون أن يثير الشك .

و بالفعل بدأ محمود في مسلسل سرقة المشاهير , فكانت البداية عندما اقتحم منزل أمير الشعراء (أحمد شوقي) و قام بسرقة تمثال لنخلة ذهبية أهداها له أمير البحرين بمناسبة حصوله على لقب أمير الشعراء , و بعد ذلك قام بسرقة قصر المليونير (سباهي باشا) بالأسكندرية و فيلا كوكب الشرق (أم كلثوم) كما سرق أيضاً فيلا المليونير السكندري (بولفار) صاحب مصانع الغزل و النسيج .

علاقاته النسائية

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
شاهد فتاة جميلة واعجب بها

بعد استقراره في القاهرة و تأسيسه لدار النشر , تزوج محمود لأول مرة من فتاة تُدعي (عواطف) و قد اكتشف لاحقاً انها ليست عذراء فطلقها.

بعد ذلك شاهد محمود فتاة جميلة و من أسرة فقيرة تُدعي (نوال عبد الرؤوف) و كانت ستتزوج قريباً من تاجر من مدينة الزقازيق إلا أن محمود قام بإغراء اُسرتها بمبالغ مالية كبيرة فوافقوا على زواج محمود و نوال , و في يوم الزفاف علم محمود بتحرك الشرطة للقبض عليه , و لكنه كالعادة نجح في الهرب و أمرت الشرطة أسرة نوال برفض زواج ابنتهم من هذا المجرم إلا أن محمود عاد مرة أُخرى و تزوج نوال بعد أن أغراها بالأموال و الهدايا الباهظة و شقة مجهزة بأحدث المفروشات وقتها و أصبحت نوال زوجته الثانية.

و للمرة الثالثة أوقع محمود في شباكه سيدة أجنبية تعيش في مصر تُدعي (بيلا) و قد شاهدها محمود في مكتب أحد المحامين فظن أنها امرأة ثرية تملك الكثير من المال و لكنه اكتشف لاحقاً أنها سيدة فقيرة تبحث عن زوج ثري , و لاحقاً اكتشفت (بيلا) زواج محمود من (نوال) فطلبت الطلاق و قام محمود بتطليقها عندما اكتشف انها لا تملك المال الذي يبحث عنه.

من لص للمنازل إلى قاتل

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
اخبار محمود تتصدر عنواين الجرائد

تم القبض على محمود في 58 قضية سرقة منازل فأعطاه صديقه المحامي (بدر الدين) الذي كان يدافع عنه دائماً في قضاياه وعداً بأن يساعده في الخروج من السجن , و في السجن تسربت لمحمود أنباء عن علاقة غير شرعية بين زوجته ( نوال) و محاميه الخاص (بدر الدين) كما عرف أن محاميه يتعمد تأخير إجراءات المحاكمة و البراءة حتى يخلو الجو له و لـ (نوال) , فغلي الدم في عروق محمود الذي قرر الهرب و الانتقام من زوجته و محاميه , و بالفعل نجح في الهرب من السجن لبراعته في الهروب و التنكر , وذهب لمنزل زوجته في الاسكندرية وحاول قتلها , لكن الرصاص أصاب شقيقة زوجته فقتلها . و احتاج محمود للمال فذهب لسرقة فيلا (بولفار) كما ذكرنا و عندما اكتشفه أحد الخدم أطلق محمود الرصاص على الخادم و هو يتناول سحوره . و بعد ذلك ذهب محمود لمنزل أحد معارف المحامي (بدر الدين) , فزعم الرجل بأنه يعرف مكان (بدر الدين) الذي يبحث عنه محمود , لكنه في الحقيقة حاول إلهاء محمود من اجل الاتصال بالشرطة , فأدرك محمود هذا الفخ و قام بالهروب من المنزل بعد أن قتل اثنين من الخدم .

منذ ذلك الحين أصبح محمود حديث الشارع المصري فقامت الصحف اليومية بتخصيص مساحة خاصة بتحركات و جرائم السفاح , و من المواقف الطريفة انه في يوم من الأيام لم يقتل السفاح أحداً و لم يسرق فحملت الصحف في اليوم التالي عنوان (السفاح في إجازة بالأمس) .. و منذ ذلك الحين أصبح محمود أول (سفاح عمومي) , فالسفاحين قبله كانوا محليين مثل : سفاح كرموز (سعد اسكندر) و سفاح البدرشين و غيرهم .

و من الحوادث الشهيرة التي حدثت أن محمود اقتحم احد المنازل بحي الدقي بالجيزة و عندما شاهد الفزع في عيون سيدة المنزل أخبرها انه ليس سفاحاً و مجرماً كما تصفه الجرائد و إنما هو مجرد رجل يريد الانتقام من زوجته الخائنة و عشيقها و أن كل ما يحتاجه هو 100 جنيه يرسلها لأولاده , وعندما أخد المبلغ الذي طلبه قام بسرقة مجوهرات قيمتها 3000 جنيه !.

و مع مطاردة الشرطة المستمرة للسفاح و حاجته للمال اللازم للهروب انتشرت اخبار عن اتصال السفاح بعدد من مشاهير ذلك الزمان و تهديدهم بالقتل إن لم يعطوه المبالغ المطلوبة , و من المشاهير الذي هددهم وقتها : الفنانة تحية كاريوكا و الفنانة مريم فخر الدين و الفنانة ماجدة و الفنان حسن فايق و المقرئ طه الفشني و المؤلف أبو السعود الإبياري , و لكن اتضح لاحقاً إن هذه الأخبار كاذبة و أن من فعل ذلك هم بعض اللصوص و المتطفلين الذي أرادوا إرهاب و ابتزاز المشاهير . و لبراعته في التنكر نشرت الصحف صور متخيلة للسفاح في شخصيات متنوعة مثل : رجل عربي و امرأة و متسول و ضابط شرطة .

سقوط السفاح

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
اختلفت الاراء حول السفاح

انتشر الهرج و المرج في أنحاء القاهرة و مصر كلها , و اختلفت الآراء بين كاره للسفاح يراه قاتل و يستحق العقاب و بين مؤيد له يراه نصير المظلومين يأخذ من الغني و يعطي للفقير مثل (روبن هود) . و في ابريل 1960 نشرت الشرطة المصرية في الصحف خبراً مضمونه أن من يقبض على السفاح أو يساهم في القبض عليه يحصل على 1000 جنيهاً مصرياً (كان مبلغ خيالي في تلك الأيام) . و بعد أن وصل الخبر إلى السفاح قرر الهرب الى مسقط رأسه , و بالفعل استوقف احدى الشاحنات و طلب من سائقها أن يوصله إلى الصعيد , لكن السائق قال انه متجه إلي مدينة الواسطي (مدينة مصرية تتوسط الطريق بين القاهرة و أقصي صعيد مصر) , و في الطريق اكتشف سائق الشاحنة أن من يركب بجانبه هو السفاح الذي أرعب مصر كلها و بسرعة توقف السائق عند أقرب نقطة مرورية و قال للسفاح انه سينزل من السيارة و يعطي رخصة القيادة للضابط و لكن السفاح بسرعة بديهته أدرك أن هذه حيلة من السائق لإبلاغ الضابط , و من توتره نسي السائق المفتاح في الشاحنة فأخذ السفاح الشاحنة و اتجه بعيداً بعد أن أطلق الرصاص على رجال الشرطة و قتل أحدهم .

بعد 19 ساعة اهتدت قوات الشرطة الى الشاحنة و كانت فارغة إلا من ملابس السفاح و التي يبدو انه استبدلها بملابس شخص آخر للتنكر , و قد نجحت الكلاب البوليسية هذه المرة في اقتفاء اثر السفاح الذي وجدته الشرطة مختبئاً في احدى مغارات جبل حلوان (مدينة بجنوب القاهرة) , و احتشد حوالي 10 آلاف شخص لمحاصرة السفاح في المغارة الضيقة كان نصفهم من الشرطة و نصفهم من الأهالي , و حاولت الشرطة التفاوض مع السفاح إلا انه اشترط أن تسلمه الشرطة زوجته (نوال) ليقتلها مقابل تسليم نفسه , فرفضت الشرطة ذلك الشرط و تبادلت إطلاق الرصاص معه حتى أردته قتيلاً يوم 10 ابريل 1960 و تم دفنه في مقابر الصدقة بمنطقة زينهم بالقاهرة.

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
صورة جثة القاتل وخبر مقتله في الصحف والذي تمت صياغته بطريقة خاطئة

و يبدو أن لعنة السفاح لم تنته بموته فقد احتفت الصحف بخبر مقتله في اليوم التالي و كتبت صحيفة (الأخبار) عن الحادث بهذه الطريقة : مصرع السفاح عبد الناصر في باكستان . و في الحقيقة أن الخبران منفصلان و هو خبر مصرع السفاح و خبر زيارة الرئيس عبد الناصر لباكستان , و لكن يبدو أن من كتب الخبر قد نسي أن يضع فواصل بين الخبرين . و بعد هذا الخطأ الجسيم قرر الرئيس عبد الناصر تأميم الصحافة و جعلها تابعة للدولة بعد أن كانت صحافة أهلية .

السفاح في الأدب و السينما

محمود أمين سليمان .. سفاح القرن العشرين المثقف !
اللص والكلاب تعد واحدة من اشهر روايات الكاتب الكبير نجيب مخفوظ وتحولت لاحقا إلى فيلم من بطولة شكري سرحان وشادية وكمال الشناوي

لم تمر قصة السفاح و جرائمه على المؤلفين و الكُتاب مرور الكرام فقد برزت قصة السفاح في أعمال أدبية و فنية كثيرة منها :

1- فيلم (الهروب) من بطولة احمد زكي و هي قصة مشابهة لقصة السفاح.

2- فيلم (شنبو في المصيدة) بطولة فؤاد المهندس و قد تناول الفيلم قصة السفاح في قالب كوميدي.

3-كتاب (سفاح مصر) للكاتب محمود صلاح الذي تناول قصة السفاح بشيء من التفصيل.

4- رواية (اللص و الكلاب) و هي من تأليف الأديب العالمي الفائز بجائزة نوبل (نجيب محفوظ) و قد تناولت قصة السفاح بالتفصيل مع تغيير في أسماء الشخصيات و بعض الأحداث الصغيرة مع وجود إسقاطات فلسفية ووجودية . و الجدير بالذكر أن هذه الرواية يدرسها حالياً طلاب المرحلة الثانوية في المملكة المغربية .

5- فيلم (اللص و الكلاب) بطولة شكري سرحان مقتبس من الرواية.

- مسلسل بنفس الإسم بطولة رياض الخولي مقتبس من الرواية.

خاتمة

إحقاقاً للحق بقي أن أذكر أنه بعد مقتل السفاح أدلت زوجته للصحفيين أن العلاقة بينها و بين المحامي غير حقيقية و انها لم تخن زوجها و انما المشاكل بين زوجها و بين المحامي هي التي جعلت زوجها يدعي هذه العلاقة الكاذبة .

أخيراً اذكر هنا أن الأخبار و التخمينات عن السفاح كثيرة و معقدة و هي موجودة في المصادر و يمكن للقارئ أن يتبحر في قراءتها و لكنه في النهاية مجرد إنسان له ما له و عليه ما عليه و أود التوجه للقارئ بسؤال : هل ستتعاطف مع السفاح لأنه إنسان و لديه رغبه في الانتقام من الزوجة الخائنة و أن مسلسل جرائمه كان نتاج تربية خاطئة أم ستكون ضده مثل حال الأغلبية العظمى ممن سمعوا عنه ؟!

المصادر :

- حقيقة محمود امين سليمان سفاح مصر

- السفاح محمود أمين سليمان البطل الحقيقى لرواية نجيب محفوظ اللص والكلاب

- القصة الحقيقية لـ “لص” نجيب محفوظ

- بدأ جرائمه بسرقة الخيار وانتهت بالقتل .. تعرف علي سفاح القرن العشرين

تاريخ النشر : 2017-09-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
حسين سالم عبشل - اليمن
سلطان - المملكة العربية السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (57)
2020-03-18 12:58:26
341403
57 -
عماد
انا قرات خبر مقتله في الجريدة هكذا (مصرع السفاح في باكستان )..فعلا صحيفة غبية هههه
2018-07-04 11:42:10
234028
56 -
ملاك الفيتورى
لا أعتقد ان قصة خيانة الزوجة هى خطة من المباحث لانها بدأت و هو فى داخل السجن و تسببت فى هروبه
2018-06-23 20:27:04
230862
55 -
☆ VENUS ☆
انا فقط انزعجت لأنه هدد الفنانه المفضله لدي وهي ماجده لما لم يهدد سعاد حسني مثلا هههه
2018-05-19 07:34:31
221851
54 -
محمود كمال عاصم
عندما كان يقوم بالسرقه او التسلل الى اى منزل او فيلا لغرض السرقه او خلافه لاحظ الامن و التحريات الجنائيه بان عندما يتسلل السفاح لا توجد اصوات او نباح الكلاب مما اعتقد البعض ان السفاح يقوم بتخدير الكلاب لكن بعد الفحص و التحرى وجد ان من ذكاء السفاح انه يستعمل بطاريه كهرباء شديده جدا للغايه مما تساعد على وقف النظر لمده كبيره و مده تكفى لنهايه عمليه التسلل و السرقه ...
ذكاء مدمر .... و لكن موضوع الزوجه و المحامى لا اساس له من الصحه و هذه كانت خطه من المباحث لتوقيع و القبض على السفاح ..
[email protected]
2018-02-28 07:53:40
206668
53 -
جمعه رجب
صراحة المقال رائع وممتع جدا وشكرا على مجهودك اخي والقصة مشوقه
2018-01-30 13:06:11
200638
52 -
زوزو
صورته فالعنوان غير صورته الأخيرة العيون مختلفة تماما ..واضح انه كان حاقد على زوجته ومثل الي يلومها على الي سواه بيديه والدليل شرطه الأخير لتسليم نفسه تسلم يد كاتب المقال ابدع
2018-01-19 09:39:57
198377
51 -
سارة
جميل والاجمل هو رواية نجيب
2017-11-25 06:49:19
187613
50 -
أبو الليث
بصراحة المقال رائع وممتع جدا وشكرا على مجهودك اخي
اعتقد سبب اقدامه على هذه الجرائم كان بسبب تربية خاطئة تلقاها أو بسبب عقدة نفسية لديه
2017-10-12 06:02:54
180598
49 -
ammar alsayed ammar .. عمار السيد عمار
مقال أكثر من رائع . ومن اجمل ماقرأت وتابعت في هذا الموضوع الذي يثير دائما اهتماماتي ..

من ذكرياتي عن هذا الموضوع انني كنت طفل صغير واعمل في محل تصوير فوتوغرافي بميدان محطة مصر بالاسكندرية .. وكان مكتب المحامي بدر الدين بالقرب من أول محرم بك بجوار محل حلواني شهير اسمه العصافيري .. وكانت اخبار السفاح تملأ الدنيا كلها والاشاعات بلا حدود .. وذات يوم وجدت الاستاذ حكيم المصوراتي صاحب الاستديو يقول لي سأكلفك بمهمة واريدك ان تنجزها بأسرع وقت .. ستذهب إلى مكتب جريدة الجمهورية ( القريب من المكان ) وتخبر الاستاذ فلان المصور الصحفي أن يأتي ومعه الصحفي فلان لأن السفاح قد قُتل ومطلوب اجراء حوارات مع زوجة السفاح وآخرين .. وطبعا قبل أن انجز المهمة مررت علي بيتنا لأخبر اهلي والجيران ان السفاح محمود امين سليمان قد قُتل ..
2017-10-03 14:47:39
179221
48 -
محمود شريف
موضوع رائع،استمر و بالتوفيق
2017-10-03 12:46:48
179200
47 -
اسكندرانيه
الناس اللي متعاطفة معاه لانه عاوز يقتل مراته علشان خانته ....طب ما هوا اتجوز اول مره وطلعت مش عذراء مقتلهاش ليه ....وبالنسبه لانه عاوز ينتقم من اتنين وقتل ناس فقراء كتير خدم ومن الشرطه ما اخدتوش بالكم وحسستوني انه كان امام جامع ده كان لص يعني الشرف ده قيمه مفقوده
2017-09-29 10:44:56
178532
46 -
ندولا
يوجد اطفال يولدون والشيطان داخلهم، ولا تنفع التربية فيهم.
2017-09-25 13:05:52
177881
45 -
fatima
القتل ليس مبرر لأي فعل. انا معه لكونه انسان لكن اختلف بالطريقة وهي قتل كل هؤلاء الأشخاص من اجل الانتقام فقط, القتل ليس الحل ابدا ولن يكون. لا اعلم كيف كان طفولته وحياته وكيف كانت معاملة اهله له لكن من المهم عدم القول بانه مجرم سفاح ولا يجب رحمته, اعتقد اننا يجب ان نفكر كبشر كارواح كمشاعر لا يجب ان نجعل من القتل مبرر مهما كان الفعل الذي قام به. الرحمة والعفو هي الحل.
2017-09-25 04:01:53
177777
44 -
متجردة
مقال ممتع ومثيير الخيانه فعل شنيع تدمرك من الداخل ولكن لايحق له قتلها ليس له عذر
2017-09-24 04:15:13
177565
43 -
"مروه"
انتبهت لشئ كيف يكون لا يحتاج للمال ثم يصبح سارق!! اعتقد ان السرقه ليس لأنه يعشق المال:\ وانما يسرق لأن لديه مشاكل نفسيه كبيره.ورغم هذا ايضآ لا اتعاطف معه لأنه لم ينقصه شئ ولم يضطر لهذا حتي يبرر له محبين التبرير.ليس له اي مبرر.آحييك مره اخري صاحب المقال اكتب لنا المزيد من هذه القصص المعبره :)
2017-09-23 12:08:40
177425
42 -
الخيالي
جميع جرائمه بدون سبق إصرار و ترصد..
2017-09-23 07:13:36
177373
41 -
محمود زياده محمد
جميله استمر وان شاء الله ليك مستقبل كويس ربنا يوفقك يااااااااااااااااااااارب
2017-09-23 05:23:18
177355
40 -
بيري
اتفق مع تعليق رقم 15

الإجرام ينبض في عروقه منذ ولادته .. هذا المجرم لا يشبع من المال ماهذا ؟!
واكثر ما أثار استغرابي هو نوال وأهلها يبيعون حياتهم من أجل المال !!!
شيئ متوقع أن تخونه مادامت تحب المال حبا جما ، فاللاهثين وراء المال ممكن ان يستحلوا أي شيئ لأنهم لا يملكون ضمائر

غضضتم ابصاركم عن جميع جرائمه وابصرتم على خيانة زوجته فقط ؟!!!
هذا ليس عدلًا ابدًا .. هو غير معذور البتة ، والهيانة شيئ بسيط مقارنة بما فعله من قبل

والعالم الله اذا ماكان اهله علموه السرقة من عشقهم للمال
2017-09-23 04:35:34
177328
39 -
عصام - المغرب
الى مريم المغربية . هناك فيلم مصري اسمه اللص والكلاب مقتبس من رواية اللص والكلاب للكاتب نجيب محفوظ . فيلم رائع بطولة شكري سرحان وشادية وكمال الشناوي . ومن الأفضل ان تقرئي الرواية وهي موجودة في مواقع تحميل الكتب الإلكترونية مجانا
2017-09-23 04:29:35
177322
38 -
قاهر 1
من الطبيعي جدا" انكار الزوجه للخيانه
فملايين المستحيلات وتحت اي ظروف ان
تعترف المراه بالخيانه.حتى ولو لنفسها.

اتعاطف معه كسفاح لان من جعل منه قاتل هي خيانة زوجته .. ولا اتعاطف معه كسارق
2017-09-23 04:28:35
177316
37 -
اﻷنثى الحزينة
متابعة دائما لهذا الموقع وبصمت ....تحياتي للجميع
2017-09-22 18:29:34
177309
36 -
ناصر
لأول مرة أسمع عن هذا السفاح
تحياتي للكوابيس.
2017-09-22 12:49:21
177257
35 -
بوشكين
تحية لك سيد مصطفى ، حقيقة تفاجأت بهاته القصة فهذه أول مرة أسمع بهذا السفاح ، و المثير إرتباط إسمه بمشاهير ذاك الزمان و هذا مافجأني ، إضافة إلى أنه كبر في وضع إجتماعي مريح و لكن كان مصيره الإنحراف . مقال ممتاز .
2017-09-22 11:01:36
177242
34 -
روما يونس
قصه حلوه ومثيره
2017-09-22 09:43:26
177221
33 -
سيلفا
لو كان مثقف لما عمل كل هذه الجرائم

تحياتي
2017-09-22 09:43:26
177218
32 -
ام احمد من الجزائر
اولا شكرا للكاتب على هذا المقال الجميل،والموضوع المميز،فقد اعتدنا أن يكون السارقون والمجرمون ممن عانوا الفقر أو الحرمان في طفولتهم،ولكن هذا السارق تربى في أسرة غنية ولم يكن يوما محتاجا الى المال،وهذا ما يجعلنا نجزم بأنه مريض نفسيا بمرض السرقة اللاارادية،وكان يحتاج إلى علاج نفسي منذ طفولته،ثم نحن نجهل كيف تربى وهذا ماغيبته القصةفربما كان مدللا اكثر من اخوته أو أمر آخر...المهم أنه حبة الطماطم الفاسدة في الصندوق،وهذا يحدث في بعض العائلات الكثيرة العدد خاصة،التي تهتم بانجاب اكبر عدد من الاولاد خاصة الذكور ولا تهتم بكيفية التنشئة والتربية.وانا أحمل والديه وإخوته الكبار جزءا من مسؤولية تربيته مع اني في نفس الوقت اتعاطف معهم وليس معه هو،وخاصة والديه اللذين أكيد أنهما ماتا حسرة وحزنا على هذا الولد الفاسد،اللهم عافنا يارب من هكذا ذرية.كما أشفق على اخوته واخواته اللذين أفسد سمعتهم ووضعهم من موقف محرج أمام المجتمع،ثم انني أرى أن الانتقام من زوجته ليس هو الدافع لجرائمه فقد بدأ بالسرقة قبل أن يتزوج وفي سن مبكرة جدا،انما الانتقام اخلط أوراقه وافقده التركيز وحسن التخطيط ،وحتى انه قبل الخيانة لم يكن قاتلا بل سارقا في معظم الاحوال،وبعدها فقط اصبح سفاحا يقتل كل من يعترض طريقه وهذا يبين أنه تألم من الخيانةوربما كانت نقطة ضعفه. وفي الأخير شوقتنا لقراءة رواية اللص والكلاب،واعترف ان حياة هذا المجرم تستحق الدراسة والبحث في الأسباب من قبل اخصائيين نفسانيين وخبراء حتى تستخلص منها العبر والدروس وربما النظريات نظريات الإجرام، ولما لا القوانين فقد أخطأ القانون مرة عندما لم يدخله الإصلاحية عندما كان صغيرا وسلمه لوالده.
2017-09-22 09:43:26
177216
31 -
مصطفي سيد مصطفي
شكراً جزيلاً لجميع الأصدقاء علي تعليقاتهم المشجعة .
2017-09-22 08:08:52
177215
30 -
مريم _ المغرب
كل الشكر والتقدير للكاتب على هذا المقال الغني و الشيق
لقد منحني مقالكم لمحة عن مضمون رواية " اللص والكلاب" فانا طالبة بالمرحلة الثانوية وكنت احتاج الى معرفة معلومات كهذه عن الرواية قبل الخوض في تفاصيلها وقراءتها
تقبلوا مروري
2017-09-22 05:43:23
177190
29 -
Mark
وشكرا لكاتب المقال .
2017-09-22 05:43:23
177188
28 -
Mark
اتعاطف مع اخواته الخمسة واخويه الاثنين عند سماعهم بافعاله وهروبه وملاحقة الشرطة له وسرقاته وجرايم القتل واخيرا مقتله ...
2017-09-22 05:43:23
177172
27 -
نورا
شكرا جزيلا عزيزي صاحب الموضوع،، ابدعت في السرد السلس واختيار الموضوع المشوق..والله هذا المجرم شكله ابله ولايدل ابدا على انه مجرم وقاتل وانه ماكر لهذه الدرجة،، فعلا ياما تحت السواهي في دواهي..
اعتقد ان تنشئة هذا الرجل كان فيها خلل،، اذا بحثنا جيدا في النت نجد حالات كثيرة تكون فيها الاسرة غنية ماديا ومع هذا الابناء يسرقون، ترى ما السبب؟؟ هو في الاخر الغنى غنى النفس ومع الاسف ان يتعلم الانسان ولا يستغل علمه لصالح الناس ونفسه والترقي بها بدلا من استخدام العقل في الاجرام ،، ربما هي نوازع مختلفة، نفسية واجتماعية ولربما حتى في الجينات احيانا.

دمت بخير عزيزي كاتب المقال...
2017-09-22 05:25:29
177166
26 -
فاطمة
روعة
2017-09-21 17:26:51
177133
25 -
حورالعين
تعليقك ..الخيانه شيئ مرير لكن هذالم يبررجرائمه والخطأ في البدايه والتأسيس كلنانولدعلي الفطره أي لايولدالمجرم مجرما إلا بسبب التربيه الخاطئه أو ربما أنحراف نفسي
2017-09-21 17:15:42
177129
24 -
نريمان
غريب!،كيف كان سارق،وهو،كان غني،وآبوه ميسور الحال،منذ،صغره،اذن،هو كان،شرير،والشر،متاصل،فيه،،،،،،،اشكر،الكاتب هذا المقال،الرائع.
2017-09-21 15:34:28
177095
23 -
هيونكل العنزي (الذئب العربي )
الزوجة الخائنة تستحق القتل
2017-09-21 12:28:19
177035
22 -
امنية
الصراحة الموضوع عجبني جداً بس انا يعني مابين اني معاه وضده في اول القصة كونت ضده لا في اخرها بقيت معاه يعني هو ممكن يكون عشان الظلم الي عاشوا او عشان الفقر والحاجة للمال او عشان كان عايز ينتقم من مراته معئني حاسه انها كدابه وانها كانت بتخونوا لان مفيش راجل هيدعي ان مراته بتخونوا او علي علاقه براجل غيروا يعني مش معقول هيطعن في شرفه ومع ذالك الله اعلم مين الصادق ومين الكداب وفي الاخر عقابه عند الي خلقه.

بالمناسبة احيك علي المقال حلو اوي وعجبني شكراً لك...
2017-09-21 09:51:48
177028
21 -
مصطفي سيد مصطفي إلي صاحب التعليق رقم 15
أشكر لك ملاحظاتك يا صديقي و سأضعها في عين الاعتبار في المرات القادمة ان شاء الله
2017-09-21 06:53:00
177003
20 -
مصطفي سيد مصطفي إلي صاحب التعليق رقم 15
مرحبا بك صديقي ، هي ليست مبالغات حتي و إن كنت تحسبها انت كذلك ،
1- بالنسبة لسبب نعته بالمثقف فإن هذا هو اللقب الذي اكتسبه وقتها من خلال تعامله مع النخبة المثقفة وقتها و بذلك لا حرج في أن أصفه باللقب هذا.
2- لا مانع من أن اقول بطل الموضوع علي سفاح ، ففي الكثير من الموضوعات في موقع كابوس و المواقع الاخري هناك من يكتب بهذه الطريقة و من الناحية الادبية ليس هناك خلل في ذلك .
3-لا مانع من ان يجتمع 10 الاف شخص من اجل القبض علي أشد المجرمين في ذلك الزمن. لدرجة ان الرئيس عبد الناصر هو من أوصي أن يتم التخلص من السفاح بأسرع وقت كما أن انتشار اخبار السفاح في الصحف جعلت الكثير و الكثير يزحفون من أجل رؤيته و نظريا فإن جبل حلوان مكان فسيح يستطيع ان يستوعب هذا العدد من البشر .
تحياتي لك
2017-09-21 06:53:00
176998
19 -
حطام
مقال جميل ومشوق وأحببت كل جزء فيه،أعتقد أن الشر أصلا كان كامنا بهذا الرجل ويستحق هذه النهاية اذ لا مبرر لأفعاله أبدا،،،
لقد حرك فضولي عنوان الرواية"اللص والكلاب"خاصة أنها للأديب العالمي الرائع نجيب محفوظ،،سأحملها لمكتبتي الالكترونية،،
مبدع كالعادة أخي،،ننتظر مقالات أخرى،،تحياتي:)
2017-09-21 06:53:00
176997
18 -
فؤش
تحيه لكاتب الرائع مصطفى كتبت فابدعت
والحق مافيش جريمه تحصل دون سبب
بصراحه لانبرر لقاتل دوافعه للقتل
ما ذنب الحراس الذين قتلهم
ولكن الطريف في الموضوع خبر قتله
كان معبر عن فترة جمال وماحصل منه
2017-09-21 06:13:56
176982
17 -
سارة من عمّان
كم احب مقالاتك
ابدعت في السرد
اما رأيي في شخصيته فقد تربى من معلقة من ذهب
و انما لديه مرض نفسي
لقد استحق نهايته
2017-09-21 06:13:56
176972
16 -
دمعه
لو انني لم اقرأ المقالة كلها لكونت ضده.
في الحقيقه لا اعرف اذا كان يستحق ان أقول اني معه!
صحيح ان تربية مهم و من مأكد ان ماحصل هنا، نتيجة تربيت خاطأ،لاكن لما لم يصبح اخوان و اخوات (محمود) أيضا سفاحين و سفاحات، الم يتربو جميعهم على يدي نفس الأم و الأب!؟ اذالما (محمود) من اختار ان يكون سارق و قاتل....؟
ويمكنني ان أقول اني لست مع هذا سفاح! لو افترضنا انه في أول مره عندما سرق قطع خيار كان صغيرا(هذه سرقات صغيره عاديه في ذالكك سن)، لاكن ماذأ بعد ذالك ؟ سرقة البنادق! سرقة البيوت؟! ولو تركنا سرقات جانبا انتقلنا الى قتل، لو كان حقا وجته لاستفسر مهان منها و سألها عن تلك اقوال عن الخيانهو ما الى ذالكك. لاكن بماذا فكر (محمود) أول شيئ(الانتقام) وماهي أفضل طريقة للانتقام بطبع القتل.!
برأي ان هذا سفاح و موعضم سفاحين يصبحون مدمنين على( القتل، سرقه، اغتصاب ضحاياهم، تقطيع جثث.....) وكما يقولون:اشعر بالنشوة و سعادة عندما أرى ذلك سائل احمر دافأ على يدي و ملابسي و من حولي.!
هم فقط يريدون الاستمتاع بالقتل و الانتقام ليس الا وهما يوهمنا به على أساس انه يقتل (الأبرياء لكي ينظف كون من شخص وسخ...!).لاكن هل يتوقف قاتل او السفاح عن القتل بعد ان ينتقم؟
2017-09-21 06:10:12
176968
15 -
عبدالحكيم
السلام عليكم ..

هناك بعض المبالغات في هذا المقال، أولا وصفه بالقاتل المثقف حيث لم يثبت المقال كيف تكونت هذه الثقافة لدى هذا المجرم وماهي إنعكاساتها على حياته الأجرامية، كونه أسس دارا للنشر وخالط بعض كبار فنانين عصره لايعطيه وصف المثقف، ثم وصفه "بطل الموضوع" حيث أتى هذا الوصف كأنه تمجيد لهذه الشخصية المجرمة، وهناك مبالغة لايقبلها العقل أن يحتشد مايقارب العشرة آلاف من الأفراد لألقاء القبض على فرد واحد ..

دمتم بحفظ الله ..
2017-09-21 02:46:37
176954
14 -
تامر محمد
مقال رائع أحب مقالاتك كثيرا
2017-09-21 02:46:37
176953
13 -
عزال شارد
أحيانا المجتمع يقسو أكثر من الازم
2017-09-21 02:46:37
176948
12 -
hood
اللص و الكلاب سأدرسها هذه السنة في البكالوريوس في المملكة المغربية و المفارقة العجيبة اني قرأت القصة في الموقع و عرفت أحداثها قبل أن اتلقاها عبر الأستاذ كم القراءة مفيدة
2017-09-21 02:46:37
176947
11 -
زهراء
هو ليس قاتلا لذة بالقتل معظم جرائمه بسبب السرقة والهروب من المطاردة
2017-09-21 02:46:37
176946
10 -
فايزة
السلام عليكم
أولا أهنئك على هذا السرد الرائع جدا سلمت يداك.
ثانيا

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ۚ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىٰ مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ سورة النور الآية 21
الله هنا يحذرنا من تتبع خطوات الشيطان فالإنسان لا يقع في المحظور إلا بعدما قطع خطوات كانت أولها صغيرة.
إن محمود أمين سليمان غفر الله له ولنا بدأ المسيرة بالسرقات الصغيرة ببضع حبات خيار و الخطأ يجر خطأ آخر .
عندما يكون أبناؤنا صغارا فإنهم عجينة طرية بين أيدينا ....ترى الأم تكذب أمام أطفالها كيف لا يتعلمون الكذب تلمز و تسب و تلعن وتتفوه بكلام ساقط وفي بعض النساء من تسب أهل زوجها أو زوجها كيف لا يتعلم الأبناء النفاق و الحقد و الكره و غير ذلك .
2017-09-21 02:46:37
176944
9 -
بدر ....
مقال مثير ممتع جميل وجديد احداثة تدور في بلد عربي

شكرا لك وننتظر المقال القادم بفارغ الصبر
2017-09-21 02:44:53
176940
8 -
زيدان
شكرا على المقال الرائع
انا لااتعاطف مع مرتكبي اي نوع من الجرائم و لا اقبل مبررات لارتكاب جرائم بحق الاخرين
عرض المزيد ..
move
1
close