الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أختي والمخدرات

بقلم : فادي - مكان ما

ذات يوم فتشت حقيبتها فوجدت كيس مخدرات صغير

 السلام عليكم ، اسمي فادي و عمرى 20 عام ، لدي أخت عمرها 18عاماً وأمنا متوفاة وأبي وحده من يعتني بنا ، ولكن معظم وقته في العمل ومشغول عنا ، المشكلة أن أختي تتعاطى المخدرات ، عرفت ذلك بالصدفة ، فقد كانت تأتى بحالة يرثى لها وعندما أتكلم معها لا ترد وتستلقي وتنام ، ظننت أنها متعبة ..

ولكن ذات يوم فتشت حقيبتها فوجدت كيس مخدرات صغير وعندما سألتها : ما هذا ؟ قالت : لا شيء ، وخافت وتوترت وقالت : لماذا تعبث في حقيبتي ؟ قلت لها : هذه مخدرات ! قالت : لا ، فأخذتها منها وبدت كالمجنونة تريد استرجاعها ، لكني رميتها وأصبحت تصرخ وقلت لها : إذا وجدت مثل هذه الأشياء معكِ فسأخبر أبي ، لكنها لم تهتم و عادت  لتعاطي المخدرات

وفي يوم قررت أن اخبر أبي ليمنعها من ذلك وقلت له الحقيقة ، فذهب إلى غرفة أختي وضربها ضرباً مبرحاً حتى خفت على أختي من أن تموت فتدخلت وقلت لأبي : يكفي لن تفعل ذلك مره أخرى ، لكنه لم يتوقف عن ضربها فرميت نفسي أمام أبي وتلقيت ضربات مؤلمة جداً وأصبح بعدها يهدد أختي إذا وجدها تتعاطى مره أخرى ، ثم خرج وهو غاضب جداً ، قلت لأختي : من أين تحصلين عبيها ؟ فأخذت تبكي وتصرخ و تشتمني لأني أخبرت أبي ، وفى النهاية أخبرتني أن صديقتها تحضرها لها ، فقلت لها : ابتعدي من هذه الفتاة فهذه ليست صديقة

ولكن رغم ما حدث لم تترك أختي المخدرات وما زالت تتعاطاها وأبي يسألني : هل أختك ما زالت تتعاطها ؟ فأقول له : لا ، لأني خائف أن يضرب أختي مرة أخرى ، وأصبحت أتكلم معها أن تتركها ، و لكنها قالت لي : أنا أصبحت مدمنة و لا استطيع التخلي عنها ولو يوماً واحد ، والان اخبروني ماذا افعل ؟ أريد أن احل الأمر بيني وبينها دون تدخل أبي ، فأبي لا يعرف شيء سوى الضرب ، هل أخذها إلى طبيب نفسي أم ماذا ؟

تاريخ النشر : 2017-10-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر