الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كرهت حياتي

بقلم : رزان الأردنية وأفتخر - الأردن

أندم على تصرفاتي بعد فوات الأوان

منذ طفولتي وأنا أشعر بالوحدة والاكتئاب ، فأنا لم أستطع أن أشعر بطفولتي كأي طفل صغير ، ولم أشعر بمحبة الوالدين لأنني فقدتهم منذ أن بصرت عيناي على هذه الحياة ، فلم يتبقَ لي غير أختي التي اعتبرها بمثابة الأم لي ، ولكن حتى هي تركتني وتزوجت مما زادت من الوحدة التي أشعر بها حتى أدى إلى اكتئابي 

وبالرغم من أنني إنسانة طيبة ولكن أحيانا أشتم بالناس من دون سبب مقنع ثم أندم على ذلك بعد فوات الأوان ، وأنا متسرعة بشكل كبير فكما يقال يجب التفكير قبل نطق الكلمة ولكن أنا قد أتسرع في الكلام وفي اتخاذ الأمور مما يجعلني نادمة ، ولكن للأسف لا أندم إلا بعد فوات الأوان وهذه هي المشكلة ، وأحيانا أشعر كأنني إنسانة مختلفة تماماً عن جميع الناس وكأنه لا معنى لوجودي على هذه الحياة !

أتمنى أن تنصحوني يا أعزائي القراء حتى أستطيع الخروج من وحدتي القاتلة وتفكيري السلبي..

 

تاريخ النشر : 2017-10-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر