الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

حارس المشرحة

بقلم : ابن الليل - الجزائر

حارس المشرحة
كانت الجثة مشوهة إلى حد كبير نظراً لخطورة الحادث

منذ مدة كان لي صديق دخل المستشفى إثر تعرضه لحادث عمل ، و بما أننا كنا مقربين من بعضنا فقد أعتدت على زيارته طيلة الفترة التي قضاها في المشفى ، و خلال زياراتي تلك تعرفت إلى احد العاملين هناك وكان هذا الأخير يعمل كحارس مناوب في مشرحة حفظ الجثث في نفس المستشفى

 كان عمي سعيد - وهذا كان اسمه - رجلاً قد جاوز الخمسينات و يبدو عليه أثر الزمن وتعلو سحنته نظرة تنم عن وقار وسكينة زادته غموضاً و غرابة ، كنت من حين إلى أخر أذهب وأجالسه قليلاً بينما كنت انتظر فتح باب الزيارات كل مساء ، في احد تلك المرات قص علي عمي سعيد قصة غريبة حصلت معه ذات مرة عندما كان يؤدي عمله في إحدى الليالي إذ قال :

ذات مساء أُحضرت إلى المشرحة - حيث كان يعمل - جثة رجل توفي في حادث سيارة وكانت الجثة مشوهة إلى حد كبير و نظراً لخطورة الحادث الذي وقع وبعد إتمام الإجراءات حفظت الجثة في المكان المخصص لها ، يقول عمي سعيد : انه بعد مرور برهة من الزمن ذهب لتفقد حجرة حفظ الجثث كعادته ، لكنه فوجئ بباب إحدى الثلاجات مفتوحاً ولم يكن ذلك الباب سوى لتلك الثلاجة حيث حفظت الجثة التي جيء بها حديثاً ، غير أن دهشته كانت أعظم عندما لم يجدها في مكانها فشعر بذعر شديد إذ كيف لجثة أن تختفي بهذه البساطة !

لكنه تشجع وجمع شتات نفسه وخرج يبحث عن زميله الذي كان مناوباً معه تلك الليلة واخبره بما حصل غير أنهما وحينما رجع إلى هناك وجد كل شيء طبيعي والثلاجة مغلقة والجثة لم تُمس ، يقول عمي السعيد : انه كاد يفقد عقله فهو متأكد مما رآه ، لكنه تعرض لسخرية زميله ووقع في حرج شديد ويواصل قصته قائلاً : انه بعد انصراف زميله عاد مرة أخرى إلى المكان فوجد باب الثلاجة مفتوحاً والجثة قد اختفت ، حينها أدرك أن الأمر صار غريب حقاً ، لكنه هذه المرة لم يجرؤ على إخبار زميله خوفاً من أن يحصل له كما في المرة الأولى ، فخرج من المكان مسرعاً ولم يعاود الدخول إلى هناك حتى طلوع الفجر حين انتهت ساعات عمله

 يروي عمي سعيد انه حين سلم مناوبته إلى زملائه تفقدوا المكان كعادتهم فلاحظ أن كل شيء في مكانه الطبيعي لكنه لم يستطع أن يخبر أحداً حتى لا يتعرض للسخرية مجدداً


 أنا فعلاً لا استطيع أن أقول أن القصة حقيقة فكما يُقال العهدة على الراوي ، غير أنني لا أظن أن شخصاً مثل عمي سعيد بإمكانه اختراع قصة مثل هذه ، ثم ما الذي يدفعه لفعل ذلك ، حقيقة لقد بدا الرجل صادقاً وهو يقص علي تفاصيل حكايته الغريبة ، وانتم أعزائي القراء هل صدقتم القصة ؟ اترك الحكم لكم.

تاريخ النشر : 2017-11-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : salmms
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

أخي الغريب
غير مهم - الأردن
عطية في رداء بلية - الجزء الثاني
أراه في كل مكان
روكسي - تونس
كابوس أرهقني
جنى - ليبيا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (34)
2018-06-06 12:33:34
225994
user
34 -
مجهول
انا اصدق العم سعيد لان سمعت قصة عن ممرض في المشرحة ونقطع النور وعاد النور واذا بلجثة تجلس ثمَ انقطع النور وعاد النور واذا بلجثة تعود كما كانت ولا تحركة من مكانها
2018-03-20 21:03:37
210476
user
33 -
ابو ايمن
الققصه حقيقه فانا اامن بان الجثه اختفت ثم عادت لوضعها من جديد
2018-03-20 21:03:37
210475
user
32 -
ابو ايمن
انا اصدق العم سعيد فلربما حدث هدا بالفعل
2018-03-20 21:03:37
210474
user
31 -
ابو ايمن
انا لااعتقد ان العم سعيد يكذب فلربما قد حدث بالفعل
2017-12-11 14:09:08
190628
user
30 -
يثرِب النجم الاسود
انا اصدق فقد حكت لى صديقتى انها سمعت صوت خطوات ورأت حذاء يسير وحده وسمعت صوت صرخات آتيه من المشرحة حينما كانت ساهره ليلا مع والدتها المريضه ولسوء حظها كانت غرفتهم الوحيده فى الدور الخاص بالمشرحه وقتها علمت لماذا اجره الحجري مجانيه رغم انه مستشفى غالى وعلمت أيضا لماذا قالت لها الممرضات اكثر من مره لا تفتحى باب الحجره بعد إغلاق الأنوار الخاصه بالممر ليلا بل لقد رأت قطرات من الدماء تتقاطر من الهواء وطبعا الْيَوْمَ التالي كانت صديقتى وجهها مازال احمر من شده الخوف وعيونها حمراء لانها لم تنم الليله بكاملها كانت مضطرة لفتح الباب لان المكيف معطل وأصرت على أمها تغيير الغرفة فى الصباح لكن لم تتعرض للأذى لانها كانت تقرأ ايه الكرسي
2017-11-24 14:49:44
187526
user
29 -
هشام
بكل بساطه مزحه من الجن الموجودين مع العم السعيد في المشرحه دعابه لا اكثر ولا اقل . اذا كان الجن يستطيع اخفاء نفسه فانه بالتاكيد يستطيع اخفاء الجثه واعادتها عند ما يشاء وخاصه صاحبنا مرهق وتعبان وشغلته مش هينه الله يعطيه العافيه. وهذه الامور تحصل مع الكثير منا عندما يكون مرهق ولم ينم طويلا ، حين يكون يبحث عن شئ ما في العمل او في المنزل ويكون على يقين بانه موجود في المكان المألوف لديه ليتفاجأ بانه في مكان آخر ولا يجد تفسير لهذا
2017-11-20 16:13:27
186825
user
28 -
صفاء
والله فى بلادنا كل شيء ممكن فحتى الجثث قدتنهض من الموت فى هاد البلاد هههه حتى الجثة ومارتاحتش
2017-11-11 16:22:02
185393
user
27 -
girly
في أي مدينة هذه المستشفى؟
2017-11-10 16:24:38
185210
user
26 -
اماني
اظن انه صادق
2017-11-09 16:12:32
185054
user
25 -
yazid medji
أظن أن عمي السعيد أثرت عليه مخاوفه زد على ذلك أنه كان مرهقا
2017-11-07 08:08:57
184710
user
24 -
Samir
فقط أردت الإشارة الى أن هذا النوع من الصور يجلب الاشمئزاز في القلب
2017-11-06 09:43:27
184579
user
23 -
اسراء
هذه الأشياء في اغلب الاحيان تحدث وأناصدقت هذه القصة
2017-11-04 18:59:24
184347
user
22 -
بيري
العم سعيد لا يكذب لكن توجد أسباب جعلته يرى كل هذا ربما أخطأ وربما الإجهاد والإرهاق أثرا عليه أو أنه عبث من الجن ، فالجن ايضا تكثر في هذه الأماكن
لايوجد سبب غير هذه الأسباب الثلاث ، وأنا توقع أن يكون السبب الأخير ، لأنه تأكد من الأمر مرتين ولأنه لم ينسى الحادثة
2017-11-03 19:25:43
184168
user
21 -
غير معرف
انا استغرب من الذي يشتغل في مشرحة للجثث الا يخافون
2017-11-03 19:20:37
184139
user
20 -
غامض الى سودانيه
شكرا جزيلا على الاطراء.
لندع امور التعارف بقسمه لعدم تشتيت الموضوع واعين القراء.
وشكرا مره اخرى.
2017-11-03 14:53:30
184102
user
19 -
dody dody
انا اصدق ....ولكن من المحتمل ان يكون هذا الرجل مرهق قليلا...وحسب وصفك انه رجل كبير بالسن ومتعب
2017-11-03 14:02:59
184099
user
18 -
فاعله خير
لا مانع في ان تلعب الجثث معنا قليلا , اليس صحيح؟ ههههه
2017-11-03 14:00:47
184081
user
17 -
ايمان من الجزائر
رائعة القصة اعجبتني
وليد الهاشمي ههههه لو انا بمكانك مبدخلش المشفى طول حياتي
2017-11-03 14:00:47
184079
user
16 -
ايمان من الجزائر
رائعة القصة اعجبتني
2017-11-03 07:31:06
184021
user
15 -
سيلفا
انا اصدق القصة لان المشرحة تعج بالاموات
2017-11-03 06:25:30
184012
user
14 -
سيليفيا
بكل صراحة، أنا أصدق هذه القصة، فكل شيء ممكن خاصة في مكان مخيف كالمشرحة...
2017-11-03 06:25:30
184005
user
13 -
سودانيه
وليد الهاشمى
ههههههههه شي مضحك ضحكنى لمن قال حطوها هنا جنبه هههه انا قلت البنت اذا صحت من موتتها ولقت وحها جنبه حترجع تموت تانى ههههههههه


غامض
وااو تعليقات تعجبنى يبدو انك زكى جدااا كم عمرك ماذا تعمل


الى صاحب القصه
ها صدقتها فانا رايت اغرب من هذا قصه رائعه اعجبتنى ^___^
2017-11-03 00:14:49
183975
user
12 -
غامض
لا اصدق اعتذر
لربما عمك اخطأ الثلاجه التي وضعه فيها او
من ضغط العمل والسهر الزائد يؤثر ع الاعصاب الدماغية فبدا بالهلوسه
2017-11-03 00:14:49
183965
user
11 -
قاهر 1
من المستحيل ان يصدق عاقل هكذاء قصة فالم
فالمنطق لا يوافق حدوثها
2017-11-03 00:14:49
183964
user
10 -
عاشق الغرائب من الجزائر
كل شيء ممكن، و قصص الرعب داخل المشرحة متعددة و تتكرر سواءا عندنا أو عند الغربيين . نسأل الله العافية
2017-11-03 00:07:05
183954
user
9 -
تهاني جزائر
ربي يهدي ربماتحدث هذه الاشياء من قلة الايمان
2017-11-03 00:07:05
183951
user
8 -
احمد 1
من الممكن ان يكون هناك سارق يسرق اعضاء المتوفين حديثا بطريقه ذكيه ،

حراسه المشارح في الدول العربيه غير مشدده .
2017-11-03 00:07:05
183950
user
7 -
عمر
قصه وليد الهاشمي ارعبتني الحقيقه هههههههههههه

لا تخاف الا من البني ادم
2017-11-02 17:45:21
183942
user
6 -
ام ريم
اصدقك اخي كل شي جائز الحدوث خصوصا في مشرحه تضم الكثير من الجثث قصه رائعه وحمدا لله على سلامة عمك
2017-11-02 15:02:54
183927
user
5 -
ابن الليل
الى شخصية مميزة..معك حق في بلادنا كل شيء ممكن..... الى الاخ تامر شكرا على المرور.... الى وليد الهاشمي..ماذا لو كنت تعمل في المشرحة اذا لن تنام ابدا ... الى الاخت رغد شكرا على التشجيع.... تحية لكل رواد موقع كابوس الاعزاء
2017-11-02 14:46:38
183920
user
4 -
رغد
قصة رائعة ومشوقة..وانا اصدقها100%..
2017-11-02 13:29:01
183908
user
3 -
وليد الهاشمي
ساقني القدر يوما ودخلت ثلاجه الموتى كانت هناك فتاة انتحرت وكنت من ظمن الذين اخذوها للمستشفى ومنه للثلاجه حينها كان هناك عجوز بالسبعينات وقد سحب احد الادراج وكان هناك جثه رجل مخيف يبدوا ان له مده كبيره بالثلاجه ..فقال العجوز : حطوها هنا جنبه يالله ..ارتعب اخ البنت واعطاه نقودا فوضها بمكان منفرد وهناك عده اماكن شاغره ولكن العجوز عمل الحركه لاجل النقود..وقد صادف ان ذلك اليوم كان هناك رجل وابنه قتلاوجئ بهم الثلاجه واراد العجوز ان يرينا فكانت لهجته وهو يتحدث بهذه الطريقه: انظروا كيف استمتع القاتل!لقد تهنأ بطلقه بالراس واربع بالصدر ...كان يكلمنا وكانه مستمتع ...بقيت ثلاث ايام ما انامش
2017-11-02 12:49:18
183898
user
2 -
تامر محمد
أصدق القصة مخيفة
2017-11-02 12:49:18
183893
user
1 -
شخصية مميزة الى ابن الليل
الله اعلم كل شيء ممكن الحمد له على سلامته ورباطة جاشه في العودة والتاكد لو مكانه لم يصدقني احد لما عدت لا يهم ان صدقوا ام لا سواء حصل ما حصل او توهمت المهم انفذ بجلدي او ربما صاحب الجثة لم يمت كان يتهوى قليلا قبل ان يفارق الحياة نهائيا فلم يجد الى عمي سعيد يمزح معه بلاك انسيجامي في بلادنا كمل شيء ممكن
move
1