الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!

بقلم : نوار - سوريا

كيف يمكن ان تكون امرأة بهذه القسوة؟

قد تتم سرقة الأطفال حديثي الولادة من المشافي أو قد يتم تبديلهم سواءٌ بالخطأ أو عن عمد ، و قد سمعنا عن قصص كثيرة بهذا الشأن ، أما أن تتم سرقة الجنين من رحم أمه قبل موعد ولادته فهذه الحادثة نادرة و لا يفعلها إلا من نُزِعت الرحمة من قلبه نهائيَّاً و تجرَّد من إنسانيته ، و حتى لا أطيل عليكم أكثر تعالوا لنعرف تفاصيل هذه الجريمة التي أحدثت ضجةً كبيرةً جداً في ولاية كولورادو الأمريكية قبل سنتين مما مضى .. أي في عام 2015.

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
ميشيل ويلكينز : صورة لها وهي حامل

ميشيل ويلكينز ، امرأةٌ في السابعة و العشرين ، من مدينة لونغمونت بمقاطعة بولدر في ولاية كولورادو ،  كانت تستعد هي وصديقها دان لاستقبال طفلتهما التي اتفقا أن يطلقا عليها اسم أورورا ، جهَّزا لها غرفة خاصة بها و وضعا فيها سريراً جميلاً.

كانت ميشيل حاملاً في شهرها السابع عندما قررت أن تجلب لطفلتها بعض الملابس عن طريق متجر "كريغزليست" و هو أحد المتاجر الالكترونية في أمريكا ، و وجدت ضالَّتها عند امرأةٍ تدعى داينل لين تبلغ من العمر 35 سنة كانت قد عرضت ملابس أطفال لم تعد بحاجة إليها ، تواصلت ميشيل مع داينل التي اقترحت أن يكون اللقاء في منزلها ..

في يوم الثامن عشر من شهر آذار/ مارس عام 2015 توجهت ميشيل نحو منزل داينل لين و كلها أمل أن تعجبها الملابس المتفق عليها ، لم تكن تعلم هذه المرأة تعيسة الحظ أنَّ مصيراً بشعاً سينتظرها خلال الساعات القليلة القادمة ..

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
داينل لين .. عرضت ملابس اطفال لم تعد بحاجة لها

بعد حديثٍ دار بين المرأتين استمر قرابة الساعة همَّت ميشيل بالمغادرة لكن داينل عرضت عليها أن تريها المزيد من الملابس بالطابق السفلي من المنزل ، وافقت الأخيرة و نزلت معها إلى الأسفل دون أن تدرك أنها وقعت في الفخ ، فقد ظهر الوجه الحقيقي لداينل التي بدأت بمهاجمة ميشيل المصدومة و التي لا تعرف سبب هذا الهجوم ، حدث صراعٌ بينهما تمكَّنت فيه داينل من جر ميشيل نحو إحدى غرف النوم و إلقائها على السرير ، حاولت خنقها أولاً لكنها لم تقدر فأفقدتها الوعي و ذلك بأن ضربت رأسها بالمصباح الذي تناثر زجاجه فأخذت إحدى الشظايا و طعنتها بها في رقبتها ، ثم جلبت سكيناً شقَّت فيه بطنها و أخرجت الجنين بدون أية رحمة و تركتها غارقة في دمائها ولم تهتم أو تسأل نفسها هل ما تزال هذه التعيسة على قيد الحياة أم لا !

هنا سيتبادر إلى أذهانكم السؤال التالي : لمَ أقدمت داينل لين على هذا العمل الفظيع ؟ ...

سأجيبكم ، كانت داينل قد ادَّعت أمام زوجها بأنها حامل ، مرت الشهور و هي تخدعه لكن هذه الخدعة لابد لها من نهاية ، و حتى تثبت له صدقها انتزعت جنين ميشيل الذي كان ينعم بالأمان و الدفء في بطن أمه و ينتظر شهران آخران ليخرج بشكل طبيعي إلى هذه الحياة ، انتزعته و أسرعت بالاتصال على زوجها مدَّعيةً تعرضها للإجهاض .

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
صور تم عرضها في المحكمة تبين كيف ان داينل اقنعت زوجها كذبا بأنها حامل ..

جاء الزوج مسرعاً فوجدها في حوض الاستحمام و قد أمسكت بالطفلة المسكينة فأسرع بنقلهما إلى المشفى و هناك فارق الجنين - الذي كان سيطلق عليه اسم أورورا – الحياة.

نعود للمغدورة ميشيل التي كانت قد فقدت الوعي تماماً أثناء الهجوم ..

لم يشأ الله أن تموت ميشيل رغم تعرُّضها لاعتداءٍ شنيع كاد يودي بحياتها ، استيقظت بعد مدَّةٍ من إغمائها و قد شعرت بأمعائها خارج جسدها و الدماء تسيل منها كالنهر ، و مع ذلك استطاعت الاتصال بالطوارئ و وصفت لهم مكان المنزل و كانت حتى تلك اللحظة تظن نفسها ما تزال حاملاً و لم تعلم ما حصل لها بالضبط .

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
صورة اخرى عرضتها المحكمة لداينل مع زوجها اثناء زعمها بأنها حامل

وصل المسعفون خلال وقتٍ قصيرٍ ليجدوها غارقة بدمائها من رأسها حتى قدميها ، فنقلوها فوراً إلى المشفى ، و كانت هي نفسها المشفى التي تواجدت فيها داينل لين التي بعد أن أسعفها زوجها عاد إلى المنزل ليجلب ابنتيها - من زواج سابق - من المدرسة ليتفاجأ بوجود الشرطة في منزله ..

تم إلقاء القبض على لين بعد أن أخبرتهم ميشيل بكل ما حصل ، و بدأت بعدها محاكمة استمرت وقتاً طويلاً و أثارت ضجَّةً واسعةً لدى الرأي العام ، فالجريمة استفزَّت عموم الناس و اعتبروها حادثة غير مسبوقة خصوصاً في ولاية كولورادو ..

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
ميشيل مع زوجها وداينل مع زوجها ..

كانت ميشيل قد نجت من الموت بأعجوبة ، فقد تضرَّر جسدها كثيراً من هذا الهجوم و فقدت نصف دمائها ، تقول واصفةً تلك اللحظات " لم يُتَح لي الوقت لأحزن على طفلتي التي فقدتها ، كان عليَّ أن أبذل جهداً حتى أبقى على قيد الحياة ، و بعد أن تعافيت شعرت بالفاجعة ، لكن دان وقف إلى جانبي و ساندني "

أنكرت داينل أثناء التحقيق معها من قبل شرطة لونغمونت التهمة الموجهة لها ، و ادَّعت أن ميشيل هي من هاجمتها أولاً و حاولت قتلها بسكين كانت بحوزتها ، فما كان منها إلا الدفاع عن نفسها ، و عندما توقَّفت ميشيل عن الحركة ظنت - حسب زعمها - أنها ماتت ، و فكرت أنه إن ماتت ميشيل فليس بالضرورة أن تخسر الجنين أيضاً لذا أخرجته !
داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
ميشيل الفتاة التي وقعت بالفخ ونجت بأعجوبة .. صورة لها في قاعة المحكمة

رفضت داينل تقديم شهادتها أثناء صدور الأحكام و أصرَّت على إنكارها ، فيما كانت شهادة زوجها تتلخص في أن داينل أخبرته في عام 2014 أنها حامل لكنها كانت ترفض عرض نفسها على طبيب ، أما محامو الدفاع فحاولوا تبرير فعلتها بأنها لم تتم عن سابق إصرار و جاءت بشكل همجي و دون تخطيط أو تفكير ، و قال الطبيب الذي أشرف على علاج ميشيل في شهادته أن الشق الذي في بطنها بدا متقناً و كأن الشخص الذي قام به كان على دراية بكيفية القيام بالعمليات القيصرية ، ثم أظهرت السجلات أن داينل لين كانت تعمل مساعدة ممرضة انتهت صلاحية السماح لها بممارسة هذا العمل في عام 2012.

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
بعض الادلة التي تم عرضها في قاعة المحكمة

و بعد أخذٍ و رد ، و استماعٍ إلى الشهود ، و جلساتٍ مطولة أدينت داينل و وجِّهَت لها اتهامات بالشروع بالقتل ، و إنهاء حملٍ بطريقة غير مشروعة و لكن لم توجَّه لها تهمة قتل الطفلة أورورا لأنه حسب قوانين المقاطعة كانت الطفلة ما تزال جنيناً و لم تكتمل بعد ، و بالنهاية أصدرت القاضية في شهر نيسان/ ابريل عام 2016 حكماً بسجن المدعوة داينل لين 100 عام .. أي قرناً من الزمان و هذا تفصيل الحكم الصادر بحقها :

 - 48 عاماً بتهمة الإنهاء غير الشرعي للحمل.

- 32 عاماً بتهمة الاعتداء من الدرجة الأولى.

- 10 أعوام أيضاً بتهمة الاعتداء من الدرجة الأولى.

- 10 أعوام اعتداء من الدرجة الثانية.

طالبت هيئة الدفاع أن تكون الأحكام متزامنة و ليست متتابعة لكن المدَّعي العام قال بأنَّ الجريمة فريدة من نوعها و يجب أن يتماشى الحكم مع قسوة الجرم المرتكب ، و خرج من المحكمة سعيداً كون العدالة تحقَّقت و أخذت مجراها .. و من الجدير بالذكر أن داينل لين لم تبدِ ندماً على فعلتها ، هي فقط صرخت أثناء قراءة الحكم الصادر بحقها .

داينل لين : كيف تسرق جنينا من بطن أمه؟!
داينل تستمع للحكم الصادر بحقها .. هل هو بكاء حقيقي ام تمثيل ايضا ؟

تعافى جسد ميشيل من ذلك الهجوم القاتل ، و على الرغم مما مرَّت به قالت بأنها لا تكره داينل و قد سامحتها ، لكنها غاضبة من المعاناة و الألم اللذين تسببت بهما لها و مستاءة من درجة أنانيتها و من خداعها .. هي الآن قررت المضي مع دان و قد وضعت عدَّة خطط للمستقبل و ستبقى أورورا الطفلة التي لم تقدر لها الحياة ذكرى مؤلمة في حياتهما يشعران بالحزن كلَّما خطرت لهما .

ختاماً ..

العالم الافتراضي مليء بالكذب و الخداع كما العالم الواقعي و ربما أكثر ، فعلى الانترنت أنت لا ترى الأشخاص وجهاً لوجه و لا تستطيع قراءة أفكارهم و معرفة نواياهم ، لذلك لا تصدِّق كل العروض المقدمة من خلال النت و لا تكن ساذجاً ، و لو ذهبت لتجري مقابلة تم الاتفاق عليها عن طريق إحدى هذه العروض كن حذراً و لا تذهب لوحدك ، فليس الجميع يتمنى لك الخير و قد تظهر لك وحوش بهيئة إنسان كما حدث مع بطلة مقالنا ميشيل ويلكينز .

المصادر :

- Dynel Lane sentenced to 100 years in prison

- Colorado Mother Says She Still Yearns for Baby Girl Aurora

- Heres What You Need To Know About The Dynel Lane Trial

- Pregnant Womans Unborn Baby Cut From Her Womb After Responding To Craigslist Ad

تاريخ النشر : 2017-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
قدسيَّة الرُّوح - أرض الأحلام
امرأة من هذا الزمان - سوريا
امرأة من هذا الزمان - سوريا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (51)
2020-02-26 11:07:16
338307
51 -
القلب الحزين
لطالما كنت أنظر إلى الدول الغربية على أنها بلد العدل والفرص ولكن يبدو أن هذا تغير تماماً أو لم يكن موجوداً من الأساس.
2020-01-02 12:43:58
330894
50 -
شاهيناز
لو تزوجت و قدر لي بطفلة فسأسميها اورورا تضامنا مع ميشيل المسكينة المضلومة
2019-08-19 18:37:00
309993
49 -
خديجة
لو تزوجت و قدر لي بطفلة فسأسميها أورورا تضامنا مع ميشيل
2019-06-21 07:47:38
307831
48 -
سبع المدن
هذا جزاء من يثق بالآخرين ويذهب معهم اين ما ارادو
2018-10-02 05:59:53
258345
47 -
هيثم رامي
ميش /

جملة لم تقدر لها الحياة ,, يعني قدر لها شيء آخر غبر الحباة ولا بوجد أي خطأ في الجملة . هي نفس عبارة قدر لها الموت .
2018-09-11 04:13:27
253453
46 -
ميش
جمله (لم تقدر لها الحياه ) كل شي مقدر ومكتوب من القادر سبحانه وتعالى ارجو الانتباه لاختيار الكلمات والله اعلم
2018-03-05 09:53:52
207550
45 -
Rawad
أن هذا الموقع جميل و
يرجى عدم أغلاقه
2018-03-04 07:11:46
207325
44 -
رهف من العراق
الكذب هواساس الشر ويعبر عن الشرالذي بداخل الأنسان فهي ارادت مخرج من ازمتها التي فعلتها لاكن هذا لا يبرر جريمتهاالمروعة
2018-01-04 01:41:28
194915
43 -
Shahron
إلى أين أيّها العالم؟ :(
2018-01-01 08:46:44
194330
42 -
طيف سودانيه
يالها من قاسية القلب
2017-12-22 16:08:19
192691
41 -
ميليسا جيفرسون
يا إلهي هذه القصة مؤلمة كثيرا اشعر بالحزن على ميشيل لفقد جنينها خاصة بإنها كانت تنتظره بفارق الصبر بالنسبة لي انا لم اكذب القصة فكل شيء ممكن. بالإضافة أنني سمعت قصة مشابهة عنها قتعاركت امرأتان أحداهما كانت حاملا واضطرت للإجهاض نتيجة الضرب العنيف والقاسي
2017-11-14 16:51:42
185917
40 -
سارة
٤٨ سنة بتهمة الإنهاء الغير شرعي للحمل الغرب يقدر الأرواح البشرية حتى قبل ان تأتى الي هذه الحياة واحنا العرب ولا فارقة حتى لو غرق ١٠٠٠٠٠ واحد بالبحر
2017-11-14 04:36:28
185782
39 -
البرنسN
ياساتر يارب الان لاتعلم دانيل هذي تذهب وتضع في بطنه طفل انابيب ولا تذهب وتتبنا طفل الخيارت كثيرة
لاتعلم لو علمت لما فعلت لكن يبدو لي لام تكن تملك المال لتفعل ذالك فقالت صيدة ثمينه وحامل يسلام بدون دفع قرشن واحد النساء وشانهم
2017-11-09 15:06:54
185051
38 -
آيات
كيف استطاعت انتزاع الجنين من بطن امه *___
2017-11-07 11:20:53
184741
37 -
فتون
يا إلهي!
2017-11-06 13:38:14
184616
36 -
اماني
لا حول ولا قوة الا بالله....
2017-11-06 08:55:22
184565
35 -
المقال رائع جدًا لكنه اثار استفزازي قليلًا ...شكرًا حبيبتي نوار
كلمة استفزازي لم استطع أن اكتبه حيدًا وشكرً مرة أخرى لك نوار
ودمتم بخير :)...
2017-11-05 10:54:26
184405
34 -
عاشق الرعب
اخير ظالم ومجرم اخذ عقابه حتى لو كان قليل بحقه
2017-11-05 00:31:15
184354
33 -
الخيالي
جريمه عاديه خالص و ليش الاستغراب و التعجب امريكا تقتل الالاف وتشرد مئات الالوف كل يوم في العالم!!!!!!
2017-11-04 18:59:24
184344
32 -
متجردة
أغرب جريمة قرأتها ،أخطأت لانها وافقت من البدايه ع عرض الغريبه ونزولها معها للاسفل
تعلمت درس من هذه القصه لاتثق بأحد غريب او قريب منك كن حذرا

الحمدلله انها ستظل سجينه مدى الحياه الهي فعلتها شنيعه ومقززه
شكرا ع المقال الرائع
2017-11-04 17:16:22
184325
31 -
زهرة الجليد - مشرفة -
أبدعت جميلتي في سردك لهذه الجريمة الفريدة من نوعها حقا الأمر مرعب

وحقا يبدو هذه المرأة تجيد انتزاع الجنين من رحم أمه!! ونجاة الأم يعتبر

معجزة لكن الغريب أنها سامحتها بعد كل ما فعلته أي قلب تمتلكه؟؟
2017-11-04 14:48:40
184313
30 -
نوار - رئيسة تحرير -
أهلاً بجميع الأحبة القراء .. شكراً على تفاعلكم و سعيدة بتعليقاتكم
بالنسبة للذين لم يصدقوا ما حدث لميشيل فإنني أتفق معكم أن ما تعرضت له مميت و نجاتها مثيرة للاستغراب ، لكن هناك شيء اسمه إرادة الله .. المرأة لم تمت رغم إصاباتها البليغة ، هذه حقيقة لا يمكن إنكارها ، نحن هنا لا نتحدث عن أسطورة عرضة للمبالغات و التحريف ، بل نتحدث عن واقعة حقيقية لا تحتمل التكذيب .

تحياتي و احترامي للجميع .. و إلى لقاءٍ آخر أرجو أن يكون قريباً
2017-11-04 13:44:59
184299
29 -
فايزة
السلام عليكم
لقد أبدعت في سردك لهذه الجريمة النكراء.
عندما تنعدم الضمائر يقبع الشر في السرائر.
المحزن أن لا أحد يعلم بمشاعر الأمومة إلا الأم تشعر بنبضات قلب صغيرها تنفسه حركاته وتبني أحلاما يكون هو بطلها .
الشيئ الصعب أن تبني أحلاما وتندمج معها ويأتي شخص حقود حسود لا إنسانية في قلبه فيهدم لك حياتك و يجعلك تتخبط في الألم والحزن لا أنت من الأحياء فتعيش مثل ولا أنت مثل الأموات فترتاح من تلك الغصة التي في صدرك.
أعجبني حقا ما يخرج من بين أناملك
حفظك الله ورعاك
2017-11-04 13:44:59
184296
28 -
موناليزا
ماهذا بربكم في قصص القتل الاخرى طعنة واحدة تؤدي بحياة الفرد اما هذه طعنت وشق بطنها وعاشت والغريب انها اتصلت بالشرطة يااا الهي هذا لا يصدق فانا لم اصدق القصة
تحياتي لكاتبة المقال
2017-11-04 12:32:01
184287
27 -
متابعة موقع كابوس
سبب هذه المأساة هو الثقة ببعض مواقع الانترنت التجارية ... فالتسوق الالكتروني لما له من إيجابيات كذلك له سلبيات ... لذلك فهو سلاح ذو حدين لا يخلو من مجازفة كالنصب والاحتيال بطرق مختلفة .. أو يستخدم وسيلة لاستدراج الناس كما حدث مع بطلة قصتنا ميشيل .
2017-11-04 12:29:48
184275
26 -
Arwa
اللي حرق دمي بالمقال كله مش الطعنه ولا الجنين ولا الشرطه ولا المجرمه اللي حرق دمي الأم لما قالت انها سامحتها رفعت ضغطي والله ،
2017-11-04 08:24:16
184245
25 -
Flower
مهلاً مهلاً .. طُعنت في رقبتها و في بطنها و أُخرِجت أحشائها ثم استيقظت من إغمائها و اتصلت بالطوارئ
شئ لا يصدقه عقل !!
2017-11-04 08:24:16
184243
24 -
وسام
كيف تنظر لنفسها بعد فعلتها
2017-11-04 04:10:44
184204
23 -
ابو وسام
الحمدلله على نعمة الاسلام والخوف من الله يتبين من الحادثه انها فعلا فريدة من نوعها وناس ماعندهم رحمه ...ونشكر ع النصيحه الذهبيه في الختام
2017-11-03 23:59:07
184191
22 -
تامر محمد
مشكورة يا نوار
2017-11-03 23:59:07
184183
21 -
Mark
رغم ان فقدان طفل انتظرته 7 اشهر هو امر مؤلم
الا ان الافظع من ذلك هو مقدار المعاناة التي شعرت بها هذه المسكينة عندما شقت هذه المجرمة بطنها !
2017-11-03 23:59:07
184182
20 -
قاهر 1
نورا

انتى الوحيده الذي اجد الجديد والتميز بقلمك
بعكس ماينشره غيرك يكون اما مكرر او مشابة
2017-11-03 23:59:07
184174
19 -
فهد
لم افهم
قصه غير منطقيه
2017-11-03 19:25:43
184162
18 -
ليال
قصة محزنه لكن تعلمت ان لا اثق ب احد بسهوله وانا لا اعرفه
2017-11-03 19:20:37
184142
17 -
احمد 1
ارغبتني الخاتمه ، فأنا قمت بتوقيع عقد عمل عن طريق النت .
ههههههههههههه
2017-11-03 16:12:48
184115
16 -
بيري
اعجبتني الخاتمة .. حقا ان بعض المجرمين يستخدمون الانترنت كوسيلة آمنة للإختباء من أجل ممارسة جرائمهم

داينل لين منزوعة الرحمة تبدو كمعتوهة أو مختلة بعكس ميشيل كلها طيبة وبراءة ، شتان بين الأم الحنون الحقيقية وسارقة الأمومة ، داينل تستحق القصاص لأنها اقدمت على قتل شخصين بدم بارد وكان من الممكن أن يتوفى كلاهما

ماشدني في الصورة
2017-11-03 14:53:30
184110
15 -
ايفيلين
اتفق مع الاخ حسين سالم عبشل
2017-11-03 14:00:47
184085
14 -
حسين سالم عبشل - محرر -
شيء مذهل ، اعتقد ان المجرمة تعلمت كيف انتزاع الجنين ، لان الامر ليس بتلك السهولة
2017-11-03 13:58:46
184073
13 -
سليمان
كلما طال الخداع طالت عواقبة
2017-11-03 11:29:34
184070
12 -
فلة ياسمين
عالم قاسي جدا و انانية البشر فاقت كل وصف شكرا على المقال
2017-11-03 11:29:34
184069
11 -
سيلفا
مسكينة ميشيل لم تفرح بابنتها
اما الحكم الذي صدر عن داينل فقد كان مناسبا لها
تحياتي
2017-11-03 11:29:05
184066
10 -
وليد الهاشمي
كنت ساجن لو ماتت ميشيل
الحمد لله على نعمة الاسلام ..
شكرا لك نوار انتظر جديدك وخاصة من النوع الاخر الذي يبذل فيه مجهود عقلي اقصد الروايات الرومانسيه فليس كل من يكتب يستطيع كتابة روايه ..
لا اريد ان ابالغ في مدحك في هذا المقال كثيرا لكي تعلمي اننا نثمن جهودك وابداعاتك في الروايات نحن نعشق كل كتاباتك وخاصة الروايات الرومانسيه ..لن احسب لك هذا المقال على اساس ان لا تتأخري في رواياتك القادمه ننتظر بفارغ الصبر..الى اللقاء ودمت بود
2017-11-03 11:29:05
184064
9 -
رانيا
قصة مروعة بالفعل شكرا علي الطرح الجميل
2017-11-03 11:29:05
184058
8 -
سارة
واو؟ انا لم ارى شيئ كهذا بحياتي كيف لها ان تمتلك قلباً بهذا القسوى لااستطيع التعبير
2017-11-03 11:26:45
184050
7 -
Mark
كأن الموضوع مؤلوف عندي ولكنه جميل جدا حتى قبل ان اقرأه اردت ان اكتب اول تعليق
2017-11-03 11:26:45
184048
6 -
محمد
حادثة مخيفة و مزعجة للغاية فعلا الانترنت في بعض الأحيان يكون عدو الانسان فلا يجب ان نثق فيه ونتبع كل ما فيه ،الله يهدي البشر
2017-11-03 11:26:45
184045
5 -
ام احمد _ الجزائر
وشكرا عزيزي الكاتب على تسليط الضوء على شيء مهم والتنبيه له،وهو عدم الوثوق بماوراء العالم الافتراضي وأخذ الاحتياطات اللازمة،ثم شكرا على المقال الجميل المفيد،وعن نفسي لاأثق بالتسويق الالكتروني .
2017-11-03 11:26:45
184044
4 -
ام احمد _ الجزائر
قصة غريبة جدا ومؤلمة،هذه هي الحضارة الأمريكية همجية ووحشية بلا حدود،لم أسمع بهذا الأمر إلا في قصص التاريخ الجزائري واظن انها توجد في عصر وفي كل مصر من الأمصار العربية وغيرها ممن عانوا من الاستعمار الغربي المستدمر، التي تحكى لنا بأن جنود الاستعمار الفرنسي كانوا إذا دخلوا قرية لاعتقال رجالها و شبابها من أجل أخذ إفادات أو اعترافات عن المجاهدين ،كانوا يعثون في القرية فسادا من إحراق وتدمير وتفجير للمساكن وأشجار الزيتون التي تعتبر ثروة متداولة من جيل لجيل بالنسبة القروي أو الفلاح واحيانا اغتصاب وغيرها من أعمال التخريب والهمجية...أحيانا اخرى عندما كانوا يجدون امرأة حاملا وبطنها بارز كانوا يتراهنون على مايوحد داخل بطنها بنت ام ولد!!!ثم يقومون بشق بطنها فعلا واستخراج الجنين لمعرفة جنسه ومعرفة من فاز بالرهان ،كانوا يقومون بهذا الأمر وهم يضحكون ويغنون!!!فيما لا نعلم ماذا حصل لتلك الأمهات المسكينات وتلكم الأجنة المستخرجة؟؟!!
2017-11-03 11:24:23
184040
3 -
زيدان
يا الاهي قمة البشاعة فعلا جريمة فريدة من نوعها تظهر ان الشر ليس له جنس و لا حدود
شكرا على هذا المقال لقد كتب بشكل رائع اشكرك على هذا المجهود
2017-11-03 11:23:42
184037
2 -
بوشكين
مرحبا نوار ، شكرا على هذا المقال و إن دل فإنه يدل على أن النفس البشرية تتفاوت مابين الحنان و العطف الكبير و العنف و القسوة الشديدة ، حفظنا الله و هدانا . تحية تقدير لحفيدة زنوبيا .
عرض المزيد ..
move
1
close