الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال

بقلم : محمد بن صالح - المغرب
للتواصل : [email protected]

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال
وعند حلول الظلام تظهر في المقابر وتبحث عن الرجال لتفترسم

في كل بلد تجد أسطورة تتحدى الزمن وتواصل رحلة الأجيال ولا تنكسر رغم كل التغيرات تجدها مازالت في مكانها وكأن الزمن يتوقف عندها .
واليوم قررت العودة إلى الأساطير وسأبقى في أسوار بلدي أنفض الغبار على الكتب الغابرة وسندع هذه المرة عيشة قنديشة في الوقار ، وسنبحث عن ضالة أخرى تشفي غليلنا في هذا المجال ، واليوم اخترت لكم أسطورة قد تكون أغرب ما مر على مسامعكم من قبل وهي "بغلة القبور" أكيد عزيزي القارئ تتساءل في نفسك ماذا يعني هذا الكاتب الحقير بالبغلة وما دخل القبور في القضية ، كما قال أحد نجوم الكوميديا في مصر " إيييه ياعم طائرة في تبوث دا كلام ناس ! "


من هي بغلة القبور !

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال
غضب الله عليها ومسخها لتتحول إلى جنية في هيئة نصف بغلة


للإجابة على هذا السؤال علينا أن نعود إلى غابر الأزمان والمكان منطقة سوس جنوب المغرب حيث كان هناك امرأة تعيش مع زوجها لوحدهما حياة كريمة لا يميزها شيء عن غيرها من الناس ، حتى رحل الزوج عن الدنيا وبقيت السيدة وحيدة وأرملة ودخلت فترة الحداد حيث تلبس المترملة من النساء ثوب الأبيض و لا تظهر للرجال لمدة أربعة أشهر وعشرة أيام وفي أثناء هذه المدة ارتكبت هذه المرأة معصية عظيمة وهي الزنا ، غضب الله عليها ومسخها لتتحول إلى جنية في هيئة نصف بغلة ونصف امرأة لكن حجمها أكبر من البغلة الطبعية وتمتاز بقوة هائلة وهي مغلولة تجر السلاسل وعيونها مشتعلة كفوهة بركان ، تنام النهار مع الموتى وعند حلول الظلام تظهر في المقابر وتبحث عن الرجال لتفترسم أو تدفنهم أحياء وهي لا تؤذي النساء ، فقط الذكور فهم السبب فيما وصلت إليه . 

وعند بزوغ الفجر تعود إلى سباتها جنب الموتى ، ويطلق عليها الأمازيغ (تنكمارت نسمضلن) أي بغلة القبور بالأمازيغية ، وهناك رواية أخرى تقول أن هذه الأخيرة تقصد الناس حتى منازلهم في هيئة أحد معارفهم وعندما يكسو الظلام القبيلة تصطاد أحد رجال ذلك المنزل وتعود به على ظهرها إلى المقبرة لتفترسه هناك و ليحمل المسكين أوزار ذلك الرجل الذي عصت الله معه وكان سبب عذابها ، ويقال قديما أن الرجال في بعض القبائل يتجنبون المرور جنب المقبرة خشية التصادف مع بغلة القبور ..

ومازالت أسطورة بغلة القبور من أغرب ما يتداوله الأمازيغ فقصتها تبدو أقرب إلى فيلم رعب منها إلى أسطورة فيكفي هنا أن الرجال هم المستهدفون ولا خوف عن سلالة حواء فبغلة القبور تضع الرجال في ثوب الإهانة بعد افتراسهم وبتر أعضائهم التناسلية و في بعض المرات تدفنهم أحياء لتنتقم لنفسها ولغيرها من النساء اللواتي تسبب لهن الرجال بالعذاب ، وقديما كانت المرأة عندما تغضب من زوجها كانت تدعو له باللقاء القريب مع بغلة القبور حتى تأخد لها حقها منه وبأبشع الطرق .

وكالعادة كان لابد لنجمة مقالنا أن تلعب أدوار البطولة في العديد من القصص المنتشرة في كل بقاع الأمازيغ وسأحكي لكم أشهر قصة تداولت بين الناس .

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال
استيقظت النسوة ليجدن أن هناك مجزرة جماعية حصلت لأزواجهن !


نعود إلى زمن قبل الجميل حيث كانت هناك قبيلة من الرحل يقضون حياتهم في الترحال باحثين عن منابع الماء والأرض المعشبة لبهائمهم وفي إحد رحلاتهم استقر بهم الحال قرب مقبرة مهجورة تكاد لا تظهر في وسط الغابة ، وفي صباحهم الأول استيقظت النساء على منظر تتجمد له الدماء في العروق فقد وجدن رجال القبيلة ومعهم أطفال ذكور ممزقين أمام أعينهن وأحشائهم منثورة في مسرح الجريمة وبترت أعضائهم التناسلة وكانت الدماء وأثر الحوافر تكسو المكان ، كان ذلك المنظر يخيف الأجنة في الأرحام ، والغريب أن العنصر النسوي نجا من الحادث والأغرب هو أن النساء لم يسمعن أي ضجيج في تلك الليلة فقد كن نائمات قريرات الأعين بينما كانت أحشاء الذكور تندثر في المكان ، وطبعاً كانت المتهمة الأولى في الحادث هي بغلة القبور .


القصة الثانية هذه المرة لعجوز كان يقسم بمشاهدة بغلة القبور في شبابه حتى موته وظهر في فيلم وثائقي أمازيغي سجل في التسعينات عن بغلة القبور ، وكان العجوز يزعم أنه في أحد أيام شبابه في الخمسينات وبينما كان عائداً من الغابة ليلاً إلى قبيلته مر جنب المقبرة ، كان الظلام دامس وكان يحمل مصباح يدوي كان مصدر لضوء خافت ينير به بعض الطريق ، وفي أثناء سيره سمع صوت خطوات تقترب منه ، ظن للوهلة أنه حيوان لكن كانت الخطوات مصحوبة بصوت سلاسل ترتطم بالأرض ، وسرعان ما سمع صرخة مدوية تشبه صرخة نساء أو صهيل الخيول في مكان ما في دنيا الظلام 

سقط المصباح من يده وبدأ يهرول في الظلام دون عنوان حتى وصل إلى شجرة الخروب وتسلقها ، اختفى ذلك الصوت لبرهة قبل أن يلمح عيون مشتعلة كفوهة بركان تتجه نحوه بينما كان الرجل يتجمد من الخوف فوق شجرة الخروب ، واصل ذلك المخلوق إلى تلك الشجرة وكان لا يظهر في الظلام سوى عيونه المشتعلة وأصوات السلاسل التي ترتطم بالأرض بكل قوة إضافة إلى صوت غريب يصدره بين الفينة والأخرى

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال
كان ذلك المخلوق يحاول اقتلاع شجرة الخروب الضخمة بجذورها


كان ذلك المخلوق يحاول اقتلاع شجرة الخروب الضخمة بجذورها بينما الرجل فوقها يقرأ ما بقي من ذهنه من أذكار ، وكاد قلبه أن يخرج من صدره من أهوال ما يحصل تحت تلك الشجرة ، وكاد ذلك المخلوق إقتلاعها لولا سماع آذان الفجر الذي اختفى أثنائه ذلك الشيء وبقي الرجل هناك حتى طلوع الشمس ليجد نفسه فوق شجرة الخروب وسط المقبرة فلم يدرِ المسكين أين هو لشدة الظلام فقد كان في منصة الشرف لذلك العرض المهيب...


وهناك عدة قصص أخرى مشهورة عن بغلة القبور لكنني أفضل عدم سردها لأنها في الأخير تتشابه فيما بينها نفس السيناريو ، فقط يتغير المكان والأبطال

إذاً بعد أن إكتملت عندك الصورة عزيزي القارئ عن بغلة القبور واطلعت عن سيرتها الذاتية ، الآن علينا تقفّي أثر حوافر هذه الأسطورة لنبحث عن بعض الحقيقة وسط صرح الخيال ، وعلينا أن نعود إلى الواقع الملموس . هل يعقل أن هناك إمرأة ممسوخة في هيئة نصف بغلة تصطاد الرجال ؟
هذا السؤال يبدو تافه ، لكن علينا أن نمسك العصى من المنتصف ونطرح سؤال عكسي .. لماذا إذاً استوطنت بغلة القبور خيال الأمازيغ طويلاً و مازالت ؟

وهنا سنحاول الإجابة  ..

الأمازيغ قوم مختلف بعاداته وتقاليده ، فهم قوم جد متحفظ وخصوصاً في قضية شرف الأسرة ، ومن يخدش هذا الشرف فالعار لا يغتسل إلا بالدماء ، ولهذا ليس بالضرورة أن تكون بغلة القبور في الواقع لكن هناك المغزى في الأمر وهو أن أي إمرأة لا تحترم حق الله في العدة ولا ذكرى زوجها وتقع في معصية عظيمة كزنى علينا أن نصنع لها مسخ يليق بمعصيتها ، وهنا سقط الاختيار على البغلة ، مثلاً عندنا نسمع عن امرأة متزوجة تخون زوجها هنا ستتحول هذه المرأة تلقائياً إلى مسخ في أذهاننا ونطلق عليها الأسماء التي تدور الآن في ذهنك عزيزي القارئ


لكن قد يختلف البعض في هذه النقطة تحديداً لكنه الواقع الشرقي المتحفظ منه .
وفي المقابل هناك أسئلة أخرى تبدو معقدة وليس من اليسر فك شفراتها ، مثلاً لماذا يدّعي الكثيرين مشاهدة بغلة القبور حتى لا تكاد تجد أي قرية لا يزعم أهلها مشاهدتها أو على الأقل سمعو أشخاص أخرون يقسمون على ذلك .
هل يعقل أن كل تلك المشهادات ماهي إلا كذب و افتراء ؟
وهنا سنحاول مرة أخرى وضع الجواب المناسب .. لنفترض أنني مررت جنب المقبرة ليلاً وفي الأثناء سمعت صوت السلاسل ترتطم بالأرض وكان ذلك كلب أحمق هرب من صاحبه ويجر سلسلة مغلولة في قدمه ، كيف سيكون رد فعلي وأنا لا أدري أنه مجرد كلب لشدة الظلام ؟ أكيد سأهرب بعيداً عن المكان وأول ما سيسقط في ذهني هي بغلة القبور بعدما تشبعت بقصصها ، وفي الغد سأخبر الناس بتجربتي لكنني سأضيف القليل من التشويق ليكتمل السيناريو ولتكون قصتي مؤهلة للتصديق ، وبعد مدة سيشعر البعض بالغيرة من هذا البنصالح وسيزعمون مشاهدة بغلة القبور أيضاً حتى لا أكون البطل الوحيد في القبيلة وهكذا ، إذاً يبدو التفسير منطقي لكنه في الأخير ليس مقنع .


دعونا الأن من أوجاع الرأس وسأحكي لكم قصة مؤسفة عن مراهق فقد حياته بسب بغلة القبور حيث كانت هذه الحادثة الوحيد التي تثبت فيها الجريمة على بغلة القبور بالدليل القاطع .

"بغلة القبور" (أسطورة أمازيغية) .. بين الواقع والخيال
قرر التلاميذ الحضور إلى المقبرة 


في نواحي مدينة فاس كان ثلات تلاميذ مراهقين يقومون بتحريات عن بغلة القبور بعد انتشار خبر مشاهدتها في قريتهم ، وفي إحدى الليالي قرروا الحضور إلى المقبرة ومعهم آلة التصوير بعد الوصول إلى المقبرة وبدأ التصوير على غرار مكتشفو ناشيونال جيوغرافيك ، ولحسن حظهم فالبطلة لم تتأخر في الظهور ، فسرعان ما سمعوا صوت السلاسل والصراخ وسط المقبرة لم يعد هناك المجال للتصوير وهرب الثلاثة مفارقين الظلام .


لكن أحدهم كان وراءه مخلوق غريب يصدر صرخات وبعيون مشتعلة ! ! لكن مهلاً مهلاً لا تتحمس كثيرا أيها القارئ فالمطارد لم يكن بغلة القبور بل كان هذه المرة كلب القبور ، فأحدهم في القرية اكتشف تحرياتهم في المقبرة ولهذا فقد جهز نفسه ليلعب دور بغلة القبور واستحق درع الأوسكار على ذلك ، لكن و للأسف الشديد لم تنته المزحة الثقيلة على خير فقد مات المراهق الذي كان يطارده بسكتة قلبية من شدة الفزع .



ختاماً

ربما يكون هناك بعض الحقيقة في أسطورة بغلة القبور لكن قد يرفض البعض الفكرة بكاملها ويعتبرها مجرد تخاريف ، وهنا سأطرح عليك سؤال أيها المعارض ، هل تعتقد أن البشر على علم بكل أسرار هذا العالم الفسيح ؟
فحتى لو لم تكن هذه الأساطير في الواقع ، لكن ربما هناك عالم آخر يحاول ربط الاتصال بعالمنا لكن معداتنا مازالت متخلفة لكشف الستار وتلقي هذا الاتصال ، وهنا لا يتبقى لنا سوى وضع الاحتملات لمحاولة كشف ما يقبع في الجهة الأخرى ، وهنا تظهر هذه الأساطير التي نفسر بها ما يعظم علينا نحن كبشر ، فلا المعارضين ولا المشككين يمتلكون الدليل القاطع الذي سيخولهم كسب القضية ولكن ما يخص أسطورة بغلة القبور فهي تبدو مجرد خرافة لكنها تستحق التنويه .
وفي الاخير أنا مازلت في المنتصف أحاول فقط أن أنثر النقاط على الحروف لعل المعنى يظهر في السطور ومهما تشبعنا بالعلم لا يجب علينا أن نرمي أحداً بالجهل ، وليس قلمي بقاضي لأحكم على أسطورة ضاربة جدورها في تاريخ الأمازيغ .


هوامش ..

حق الله " مصطلح يطلقه المغاربة على أيام العدة الذي تلبس فيه الأرملة الثوب الأبيض لمدة أربعة أشهر وعشر أيام .


 

تاريخ النشر : 2017-11-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (50)
2020-06-16 19:09:17
357877
50 -
القلب الحزين
بصراحة أول مرة أسمع عن بغلة القبور هذه ولكنها تبدو قصة رائعة.
2020-03-22 18:27:49
342252
49 -
سفيان
التراث الامازيغي كنز من كنوزنا .
طريقة السرد رائعة و ممتعة
2020-02-07 12:13:51
335668
48 -
هديل بلوفة
فعلا أسطورة مثيرة حماسية أحببتها أتمنى نشر المزيد من الأساطير من هذا النوع وشكرا
2020-01-13 09:39:24
332463
47 -
قصه بغلة القبور حقيقة..
قصة بغلة القبور حقيقة وهى راس مرأة على جسم حصان كانت تسكن المقابر المشتركه بالصعيد. وكانت تاكل الناس أحياء من يذهب منهم للمقابر. ولم تمت بل تم أخذها من قبل ملك الجان أسفل الأرض
2019-12-16 06:39:14
327946
46 -
حفصة بموسى
انا فتاة أمازيغية من سوس و امي دائما تحكي لي على بغلة القبور
2019-12-11 01:28:32
327359
45 -
halim
مقنع وبدون إستتناء
هذه هيا الحقيقة بأم عينيها
2019-06-26 11:48:50
308409
44 -
كونان ايدوجاوا
الخرافة رائعة ولكن لا اعتقد انها حقيقية ممتعة ممكن تصير فلم رعب
2019-05-26 11:13:11
303460
43 -
عزيز من المغرب
نعم هيا موجودة فعلا ولكن لا تقتل تخرج ليلا. وتختفي عند الفجر ...يخكي لي جدي صدفها مرات كثيرة في اخر مرة قال لي انه ركب عليها بدو في المشي حتا ساطع الفجر وتحولت الا امرأة بدات تترجاه ان الايفظحها انها مسالمة والله اعلم
2019-04-13 16:25:28
295849
42 -
لقد رأيتها واقعا
عندما كنت بالعاشره بعمري كنت مارا قبل دخول المغرب فرأيت مثل الحمار ابيض كان بارك على صفا فتعجبت لحسن لونها الأبيض وقلت عجيب من ترك حماره بهذا المكان فتابعت السير حتى عديت منها متر فقلت في نفسي أعود واشوفها رجعت إلى نفس المكان التي كانت فيه عاطنه لم أجدها ابدا اختفت فتعجبت من هذا الموقف حتى قرأت بهذا الموقع عن بغله القبور فتذكرت الحادثه التي حدث لي في صغري ولكن للأمانة والصدق كانت مسالمه ولم تأذينا أبدا ولم تفزعنا ابدا كانت هادئه جدا وساكنه الذي يقول أنها تفترس الرجال كذب لا تفترس ولا تاذي أحد
2019-04-13 16:25:28
295845
41 -
ابو محمد
بغله القبور هي صحيح وحقيقة ولقد شاهدتها بطفولتي وافتكرت انه حمار طبيعي ولكنها اختفت بعدها لكنها لاتفترس أحد وهذا كذب إنما مسالمه جدا ولم تصنع بي اي شي مرر عليها وهي عاطنه وبل اعجبنا منظهرها الأبيض حتى أنه بعد أن عديتها قلت في نفسي أعود واشوفها ولكن للأسف لم أجدها فتعجبت لذلك ولم أخف ابدا
2019-04-13 16:25:28
295842
40 -
ابو محمد
بغله القبور هي صحيح ولقد شاهدتها بطفولتي وافتكرت انه حمار طبيعي ولكنها اختفت بعدها
2019-03-04 12:27:55
288512
39 -
شيماء
بصراحة كانت قصة جميلة جدا و مشوقة و مرعبة في نفس الوقت
2018-12-28 08:53:08
277097
38 -
أية الطلاب من قلعة السراغنة
رائع جدا
2018-10-20 13:01:42
262630
37 -
نجم من المغرب
رائع طريقة رائعة في الحكي
2018-06-16 12:36:38
228816
36 -
لينا
في تونس نسميها بغلة الجبانة
2018-02-19 16:33:48
205219
35 -
أسامة من المغرب
إن مقالك رائع و قد اوضحت فيه الكثير من الأشياء و بررتها بشكل جيد لكن لم تبين موقفك ، هل انت معارض ام مشكك؟!؟
2017-11-22 22:46:41
187215
34 -
لينا الجزائر(تانيرت تايري). ...
ابن الامازيغ....العفو اخي سرني التعرف بك وتشرفت كثيرا بحديثي معك
مع تمنياتي ان أقرا مواضيع لك هنا وخاصة عن الاساطير والموروث الشعبي القبائلي.
دمت في رعاية الله.
2017-11-22 14:33:50
187179
33 -
إبن الــــ( أمازيغ)ـــــجزائر
لينا الجزائر:
ثانميرث أنم أولثما لينا ثاشاويث أيليس انواوراس أحرور أعلايان
(شكرا لك أخت لينا الشاوية بنت الأوراس الأشم العالي)
2017-11-22 13:21:32
187175
32 -
المتأمل
لا اعرف لماذا وصفت نفسك في أكثر من مقال ب" الكاتب الحقير"؟! اسلوبك في الكتابة قريب غير متكلف احسنت ,ننتظر جديدك
2017-11-22 12:28:43
187135
31 -
حقًا مقال رائع جدًا جدًا والكلمات لا تكفي لوصف روعتها :)
لقد أبهرتني حقًا عندما ذهب المراهقون الثلاثة...إلخ عندما تبع أحدهم الكلب وحقًا اعتقدت انها بغلة القبور هههههههههه ❤
ودمتم بخير :)
2017-11-21 23:07:38
187058
30 -
لينا الجزائر(تانيرت تايري)
ازول فلاك ايوما
تشرفت بمعرفتك وباهلنا القبايل الكرام .نعم انا شاوية .وممكن لانو العلاقة قوية بين الامازيغ ولذلك يتداولون قصص بعضهم البعض.وشكرا لك يا ابن القبايل الاحرار.
ثانميرث اطاس
.تانميرت ان ربي فلاك .
2017-11-21 23:07:38
187054
29 -
لينا الجزائر(تانيرت تايري)
شكرا لك اختي العزيزة وسامحيني في تعبك تحياتي لك ودمت بود
2017-11-21 15:49:50
187019
28 -
بيري
الى ابن الجزائر
والى لينا

بحثت كثيرا حتى توصلت الى هذا الرابط الذي يحتوي على موضوع يرتبط بما شاهدته في ذلك الفيلم


http://www.asraron.com/nady/viewtopic.php?t=13
2017-11-21 13:04:11
187002
27 -
إبن الــــ(أمازيغ)ـــــجزائر
أخت بيري إن شاء الله وشكرا لك على جهدك في البحث سواء وجدتيه أم لم تجديه
أخت لينا الجزائر: أزول فلام أولثما، أنا أخوك من القبايل وأظنك من إخواننا الشاوية، والقصة التي حكيتها ربما تكون حدثت عندكم لأن الشخص الذي رواها لي هو شخص كبير في السن وكان مجاهد خلال حرب التحرير وكان يتحرك بين منطقتنا القبائل وصولا الى إخواننا الشاوية وحتى الحدود الشرقية، فلذلك لا أستبعد أن يكون هو بدوره سمعها من إخوانه المجاهدين الشاوية لفحولة
و أَزُولْ ذاحْمَايانْ إواثْماثَنْ أنَّاغ إمازيغن
2017-11-21 11:42:05
186981
26 -
بيري
اهلا اختي لينا مرحبا بك عزيزتي
انا ايضا بحثت عن ذلك لكن لم أصل لشيئ
رغم أنني متأكدة من مشاهدتي لذلك الفيلم على قناة الجزيرة الوثائقية ، كان يحكي عن صحارى الجزائر وفي منتصف صحرائها بالضبط يجتمع كبار الماسونيين لأن هناك يقبع إبليس ويضعون نجمتهم الخماسية في نفس تلك البقعة ، لكن هذا الأمر ليس شائع بين عامة الناس بل بين الماسونية فقط لذلك قد لا نجد بحث يوصلنا الى هذا الأمر ولكنني سأحاول مرة أخرى
2017-11-21 08:19:56
186947
25 -
الهنوف
احب الاساطير الامازيغيه وشعب الامازيغ احس بنكهة خاصه لها ...
2017-11-20 23:36:42
186853
24 -
لينا الجزائر(تانيرت تايري)
بيري...اختي بيري حياك الله بافضل التحيات
انا ايضا جذبني كلامك عن الوثائقي عن صحراء الجزائر وبما اني جزائرية شدتي الفضول وبحثت عنه او عن معلومات حول ماقلته لكتي لم اوفق يشيء لذلك من فضلك اذا امكن مظيني بالاسم لكي اطلع عليه وشكرا.

ابن الامازيغ...ازول فلاك يوما ماك الحال؟ طريفة القصة التي رويتها حتى انا سمعت قصة تشبهها مع بعض التغييرات.اذا امكن ان اعرف اانت شاوي ام قبائلي .؟
2017-11-20 16:13:27
186837
23 -
بيري
ابن الأمازيغ اهلا بك أخي

والله لا أذكر أبدا عنوان الفيلم لأنني شاهدته منذ سنوات بالصدفة ، لكنني سأحاول البحث للوصول إلى نفس الموضوع إن شاءالله لأرسله إليك
2017-11-20 14:20:11
186797
22 -
إبن الــــ(أمازيغ)ـــــجزائر
أخت بيري، حياك الله. أزول
تفضلتي وتكلمتي في تعليقك ذو الرقم الخامس عشر أنك شاهدتي فيلم وثائقي عن اجتماع طائفة الماسونية في صحراء الجزائر ، فلو تفضلتي وتكرمتي أن تفيديني بعنوان الفيلم الوثائقي ويكون كرما بالغا منك لو أعطيتنا عنوان رابط الفيلم.
وبارك الله فيك
2017-11-20 11:47:48
186736
21 -
بيري
المعذرة .. لم أنتبه أن قصص بغلة القبور حدثت في المغرب ، كنت أظنها في الجزائر ، لكن فلا بأس لا فرق بينهما

أحب القبائل الأمازيغية وعاداتها .. اتمنى لو انني عشت بينهم .. يجذبني هذا الخليط من الأعراق ويسحرني بتميّزه من بين الشعوب
2017-11-19 15:14:03
186661
20 -
دمعه
السلام عليكم.
في حقيقة خيال بشر لا حدود له.
لا احد يعرف ما وراء هذا الكون و كم من عوامل موجود عدا عن عالمنا، لاكن يبقى الخيال دور كبير في حياة بشر و خصيصا في خرافات البشر. فأي حادثة ذات اثر على الناس تبقى الى زمن طويل و في الأخير يصبح اسطورة أو خرافة. ما يهم هنا أن يفهم جيل آدم أن للحواء قدرة و سلطة و أن يفهم جيدا أنه يمكن لنا كبشر أن نخطئ لاكن في النهاية ندفع الثمن.

شكرا لك على اخافتي رغم أنني بنت لاكن لن ادخل المقابر في الليل ابدا .
طريقتك في الكتابة رائعة آمل أن تستمر و تغدو كاتبا ماهرا مشهورا بكتاباته.
2017-11-19 08:33:12
186606
19 -
محمد بنصالح
إلى إبن الجزائر
أزول فلاك أكما (مرحبا بك أخي بالأمازيغية )
أعجبتني قصتك جميلة وطريفة
كنت أعتقد أن بغلة القبور منحصرة فقط عند أمازيغ المغرب ولم أكن أعلم أنها موجودة حتى في الجزائر، إنه امر رئع أننا نتشارك حتى في الأساطير .
وشكرا على كلامك الجميل بحقي وأنا فخور بك كثيرا وأنت تعرف لماذا .
تنمرتنك بهرا إرغن (تحياتي الحارة لك بالأمازيغية )

إلى وليد الهاشمي

كنت أنتظر تعليقك طويلا فلا يحلو مقالي إلا بحظور الفاكهة
وشكرا لك صديقي العزبز على كرمك الطيب وإنشاء الله ليس هناك من يخيب أملك وتحياتي الغالية لك .
2017-11-19 04:05:45
186580
18 -
وليدالهاشمي
قمة الابداع
رائع صديقي بنصالح
استمر لقد اصبحت من الكتاب المحبوبين في الموقع واصبح لك معجبين ..انت تستحق فعلا فاسلوبك جميل ومواضيعك لا تمل ومشوقه ..شكرا لانك لم تخيب ظني
2017-11-18 21:37:04
186514
17 -
إبن الــــ(أمازيغ)ـــــجزائر
اسْلام انْرَبي فَلَّاوَنْ آيَثْمَا آيَسْما (سلام الله عليكم اخواني اخواتي )
أزول فلاون(تحية الأمازيغ)
بارك الله فيك أخي بن صالح على أخذك لنا لذلك العالم الأسطوري الجميل في هذه النزهة الجميلة الخيالية، نعم أنا أعتبرها مجرد نزهة في حياتي الطفولية، لأني بصراحة منذ صغري وأنا لم أكن أؤمن ولا أصدق بأسطورة بغلة القبور أو كما نطلق عليها في منطقتنا الزواوة الأمازيغية نسميها: أَزَذْعوُرْ نَثْمَضْلِينْ،
ومن الطرف التي حدث بخصوص هذه الأسطورة أنه حدثني أحد كبار السن أنه في وقت الإحتلال الصليبي الفرنسي لبلادنا كان ذات مرة مجموعة من الشباب ليلا يتسامرون فتطرقوا كعادة أغلب الناس عن اسطورة بغلة القبور في فأخذ احدهم يتباهى أنه لا يخاف منها وأنه كثيرا ما مر ليلا وسط مجموعة المقابر ولم تظهر له، فخطرت على أحدهم فكرة أن يعطوا لصاحبنا البطل هذا عمود حديدي معين ويذهب للمقابر ويغرسه ويرجع ليكمل المبيت معهم وفي الصباح يذهبون للتأكد من شجاعته وبطولته، فذهب صاحبنا على وجل وخوف وهو يلتفت يمينا وشمالا وبالكاد دخل للمقابر عن طيب خوف (وليس طيب خاطر) وبالفعل غرس ذلك العمود الحديدي ودقه بحجرة، بينما عيناه تلتفتان يمينا وشمالا،،، ولما انتهى وأراد الإنطلاقو العودة بسرعة شعر بشيئ يمسكه منتلابيب قشابيته ولم يتركه يذهب، فأخذ صاحبنا يجذب ويصرخ ويقول له أن يطلقه وأن يسامحه وأنه يعده ألن يعود للمقابر، وفجأة تقطع الجزء الممسوك من قشابيته وانطلق أسدنا، عفوا أرنبنا يعدوا طبعا بسرعة الأرانب ولما قارب بالوصول لأصحابه استرجع أنفاسه وارتاح قليلا حتى هدأ، وبعدها دخل عليهم مثل القائد طارق ابن زياد، وأخذ يتفاخر بينهم أن بغلة القبور في عضته من قشابيته تريد أن تأكله ولكنه ركلها في وجهها وقتلها وهرب وأراهم أثر تقطعها،، ولكن أصحابه بالطبع لم يصدقوه لأنهم يعرفونه شجاعا قولا جبانا فعلا، ولكن انتظروا حتى صلوا الفجر وذهبوا للمقبرة ليجدوا ما جعلهم ينبطحون على ظهورهم من الضحك، وجدوا أن بطلنا الشجاع ليست بغلة القبور من أمسكته من قشابيته وإنما قام بغرس السفود فوق تلابيبه دون أن ينتبه لأن عينيه لم تكونا عنده آن ذاك من الخوف
وأجدد شكري لأخي الحبيب بنصالح وإلى لقاء آخر مَا يَفْغَا ربي (ان شاء الله )ْ
2017-11-18 14:34:43
186491
16 -
بيري
لدي رأي آخر نحو بغلة القبور المنسوبة الى أمر الأرملة الزانية يختلف عن آرائكم جميعا
وهو أن تلك المرأة قد تكون مظلومة من الرجال باتهامها بالزنا لذلك تحولت الى وحش كاسر ينتقم من جميع الرجال ، فلو انها حقا ظالمة ماكانت انتقمت بهذه الطريقة الوحشية ولا غضبت الى هذا الحد
2017-11-18 14:34:43
186488
15 -
بيري
كلمات ختام الأسطورة تتفق تماما مع مايدور في ذهني ، أظن حقا أن هناك بعض الحقيقة في هذه الأسطورة ، ربما هي جنية أو نوع من الجن خاص بالمقابر ولا يوجد سوى في الجزائر ، وأنا أؤمن أن الجزائر مليئة بأنواع خاصة من الجن والشياطين وهذا بسبب صحاريها المميزة التي يشاع عن إحداها أنها أرض خاصة بإبليس ، ولقد شاهدت في فيلم وثائقي عرض على قناة الجزيرة الوثائقية أن كبار الماسونيين يمارسون أعمالهم في احدى صحارى الجزائر ويضعون في وسط هذه الصحراء النجمة الخماسية الخاصة بهم يقال أن هذا المكان بالتحديد هو عرش إبليس

بغلة القبور لايمكن أن تكون من البشر إنما هي جن أو أي مخلوق آخر لكن هناك من ادعى انها تلك الأرملة الممسوخة ، أو ربما أن تكون تلك الأرملة الزانية قد عوقبت بعقاب آخر وزعموا أنها هي نفسها بغلة القبور

أما قصة النساء اللاتي وجدن أزواجهن وأولادهن مقتولين بتلك الطريقة الغريبة فمن الممكن أن يكون مخلوق يفضل أكل الأعضاء الخاصة بالذكور التي لا تتواجد لدى النساء ، مع انها قصة غريبة جدا قد لا تصدق ولكن على الأقل هذا اقرب احتمال لما حدث فيها

أحزنني بشدة ماحدث لذلك الصبي عندما أصيب بالسكتة القلبية
2017-11-17 16:38:57
186350
14 -
مجهول في عالم البئس
الاسطورة جملية جدا وردكي عليها اروع لنتي اعطيتي بعضض الاسباب منها ضهور بصورة البطل الانتقام من ازوج الخائن بن نهيته الموت انذا ال الزني زنية من عقوبت الله ويض قصة لي املا الوقت او الفراغ في تلك العصور
2017-11-17 08:38:28
186305
13 -
محمد بنصالح
إلى لينا الجزائر
أزول أولتما (مرحبا أختي بالأمازيغية)
شكرا على كلامك الجميل
فعلا هناك أساطير كثيرة في الموروث الأمازيغي
تستحق التنويه
وتحباتي لك  
2017-11-17 08:38:28
186300
12 -
محمد بنصالح
إلى زيدان
شكرا يا أخي على إهتمامك وإنشاء الله لن أغبب طويلا

أنا أرى أن يكون هناك بغل الأدغال حتى ينتقم لنا أحسن من حمار المزرعة ههههه
2017-11-17 07:27:50
186286
11 -
حطام
لينا
لاااا ههههه لو كانت موجودة كانت تغيرت أشياء كثيرة،،ولزم بعض منهم حدوده،،ههههه،،

محمد بن صالح
هههه،،لن تكون مصيبة لمن اتبع الطريق المستقيم،،هههه



أمزح فقط،هههه،،تحياتي:)
2017-11-17 07:27:50
186284
10 -
انستازيا
مقال جد رائع تشكر على المجهود
2017-11-17 06:08:36
186266
9 -
زيدان
اخيرا سعدت بقراءة موضوع لاخي الغالي بنصالح و لكن صدمني تعليقك هل حقا تنوي تركنا ارجوا ان لا تكون جادا في ذلك
الاخ مغربي اندلسي انا اخالفك الرائ ارى ان هذه الاسطورة انصفت المراة بحيث وضعتها في مامن من الخطر لننتظر ماذا سيفعل حمار المزرعة ببنات حواء ليثار لنا ههههه
2017-11-17 03:23:59
186230
8 -
لينا الجزائر
ازول فلاون
رائع كالعادة استمتعت بكل حرف قرأته حقيقة مبدع كعادتك سلمت اناملك الماسية والله اسلوبك رائع وطريقة كتابتك جميلة وكل مرة تطربنا بمقال جميل عن اساطيرنا الامازيغية الرائعة بالرغم من انها اساطير الا انها تبقى جميلة لما تحمله من عبر وعلى عكس اختي حطام احمد الله انها مجرد اسطورة وحماكم الله منها ههههههه والا كان العقاب عسير و العواقب وخيمة.هههه.
شكرا لك كثيرا واتمنى ان لاتتوقف عن الكتابة .وان لا تحرمنا من افكارك وابداعاتك.
ثانميرث اطاس
.تانميرت ان ربي فلاك .ستيواتريوين ذي اوسان فلاك دإزلوان
2017-11-17 03:19:50
186225
7 -
بيري
انتظرت هذه الأسطورة طويلا .. شكرا جزيلا
احتاج للإستعداد والتفرغ من أجل التمتع بقراءتها
سأقرؤها غدا وأعد لها القهوة خصيصا ههههه
2017-11-17 03:19:30
186221
6 -
محمد بنصالح
إلى مييييرال ma petite
شكرا لكي وأتمنى أم تسمح لكي الظروف لتكتبي لنا عن هذه المواضيع بأسلوبك
وتقبلي تحياتي
2017-11-16 18:21:36
186218
5 -
محمد بنصالح
إلى مغربي أندلسي
مرحبا بك يا إبن بلدي
كلامك صحيح فحتى الأساطير لم ترحم المرأة ، فنادرا ما نسمع عن رجال يضرب بهم الأمثال في هكذا معاصي .
وعندي سؤال لك لو سمحت لماذا لم تعد تكتب المقالات كما في السابق فقد قرأت جميع مقالاتك التي وجدتها اكثر من رائعة وأتمنى أن تكتب عن باقي الاساطير المغربية وسأعطيك فكرة ، هناك أسطورة مدهشة إسمها "ملك الجان شمهروش " أتمنى أن تكتب عنها بأسلوبك الجميل أما أنا فربما هذا أخر مقال لي فسأغيب لفترة وفي الأخير إسمي بنصالح وليس صالح كما كتبت وتحياتي الحارة لك .
2017-11-16 17:17:40
186209
4 -
مييييرال ma petite
جميييل احببت لدي لك مواضيع اتمنى ان تكتب عنها ودي لو افعل لكن لا الظروف و لا الرغبة تساعدانني
اتمنى ان اقرء لك مقالا عن بقرة اليتامى كحكاية شعبية متداولة في المغرب الاسلامي و عن سماع الندى و مقيدش و مغامراته و غيرها كثير
سلم قلمك
2017-11-16 17:12:57
186183
3 -
محمد بنصالح
إلى حطام
فهمت قصدك
فعلا سيكون أمر رائع لو كانت هناك بغلة القبور حققية
لأنها ستنتقم لكن من الرجال ههه
لكن بنسبة لنا نحن الرجال ستكون مصيبة ما بعدها مصيبة هههه
تحياتي لك  
2017-11-16 17:12:32
186181
2 -
مغربي اندلسي
واخيرا السيد صالح اتحفنا بموضوع رائع كالعادة سلمت يمناك.
بغلة القبور شائعة جدا في المغرب لكن لاحظ يا صديقي انه حتى في الاساطير نهاجم المراة العاصية ولا نهاجم الرجل العاصي يعني مثلا اتمنى ان يكون هناك (حمار المزرعة) ويكون مسخا للرجل الذي لا ينفق على زوجته واطفاله.
2017-11-16 13:35:05
186178
1 -
حطام
مقال مميز وأسلوب كتابتك رائع أحسنت أخي وااصل،،

بالنسبة لبغلة القبور أنا أعتقد أن أصل القصة حقيقي لكن عند تداول القصة يتم اضافة لها بعض البهارات للكثير من الغايات كالتخويف أو جعل الناس يأخذون العبر،،،التعدي وانتهاك حق الله كبيرة من الكبائر ولن أزيد عن شرحك بآخر القصة،،،كفيت ووفيت،،،

لكن لو كانت هناك حقا بغلة قبور سيكون شيئا رائعا،،،،ههههه،،،أمزح فقط،،،
move
1
close