الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

الهروب الكبير من سجن الكاتراز

بقلم : حسين سالم عبشل
للتواصل : [email protected]

قصة الهروب العجيب الذي حطم الاسطورة

في كل سجن هناك مظاليم ، هذا المقولة نسمعها كثيراً عندما يتحدث الناس عن السجون ، طبعاً هذا الكلام لا ينطبق على سجن الكاتراز الذي كان يضم بين جدرانه أعتى و أشد المجرمين خطراً في الولايات المتحدة الأمريكية و أشهر سجين مر على هذا السجن هو ألفونسو جبرائيل المعروف بلقب آل كابوني الذي قضى الفترة من 1934-1938 م قبل أن يتم نقله إلى سجن أخر ، و يُعتبر هذا السجن أفضل مكان لترويض السجناء المشاغبين و كسر طموحهم بالهرب و بعدها يتم نقلهم لسجون أخرى ، و لعل أفضل وصف لسجن الكاتراز هو العبارة التالية : ( اذا لم تطبق قوانين المجتمع يرسلونك إلى السجن ، و اذا لم تطع قوانين السجن يرسلونك إلى الكاتراز ) . و في هذا المقال سوف أتحدث عن أشهر هروب حصل من سجن الكاتراز و أصبح مصير السجناء الثلاثة الذين استطاعوا الهروب من الأحداث التاريخية الغامضة ، حيث لا زال الجدل مستمراً إلى الآن ، هل أستطاع السجناء الثلاثة الهروب أم أنهم غرقوا في مياه البحر الباردة و جرفت جثثهم التيارات القوية ؟

تاريخ سجن الكاتراز

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
صورة نادرة لجزيرة الصخرة قبل بناء السجن عليها

سجن الكاتراز هو سجن فيدرالي أمريكي تم بناءه فوق جزيرة الكاتراز أو كما تُعرف باسم الصخرة و التي تقع وسط خليج سان فرانسيسكو  و على بعد ميل و ربع من مدينة سان فرانسيسكو ، منذ اكتشاف القارة الامريكية و هذه الجزيرة لم تشهد أي نشاط بشري لكونها أرض قاحلة بسبب الملوحة الزائدة و طبيعة أرضها الصخرية ، و بسبب موقعها المميز فقد بُنيت عليها منارة ، و مع الوقت تم تحويلها إلى حصن و ثكنة عسكرية . و في عام 1934 م قررت السلطات أن تستغل هذه المساحة و حولتها إلى سجن الكاتراز الشهير بصعوبة الهروب منه و حرّاسه الاشداء ، و يرجع سبب صعوبة الهروب من السجن إلى الطبيعة الجغرافية للسجن فهو مبنى على جزيرة صخرية مرتفعة وسط البحر و مياه البحر مليئة بالتيارات الشديدة و أسماك القرش المفترسة ، كما أن بناء السجن مصمم بطريقة تجعله مكشوف من كل زاوية ، فالأبراج الستة منتشرة حوله و يقوم على حراسة السجن حوالي 90 حارس مسلح له الحق في أطلاق النار عند أي محاولة للهرب .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
تم تحويلها لسجن بسبب موقعها الفريد

يحتوي السجن على 378 زنزانة منها 42 زنزانة انفرادي ، و رغم صعوبة الهروب من السجن إلا أن هناك 14 محاولة للهروب تمت خلال 29 سنة من عمر السجن قام بها 36 نزيل و كانت النتيجة أن تم القبض على 23 هارب و قتل 6 نزلاء و غرق أثنين من الهاربين ، كما أختفى خمسة من النزلاء الهاربين و من بينهم أبطال قصتنا الثلاثة ، أما اكثر عمليات الهروب دموية فتلك التي حصلت عام 1946م عندما ثار المساجين على الحراس و استطاعوا أن يسيطروا على السجن ، لكنهم لم يجدوا المفتاح المؤدي للبوابة الخارجية ، و استطاع الحراس استعادة السيطرة على السجن بعد ثلاثة أيام و قُتل خلال هذه الأحداث أثنين من الحراس و 6 نزلاء و تم إعدام سجينين أثنين بسبب تورطهم بتلك الاحداث .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
اشهر نزلاء السجن .. زعيم المافيا المخيف .. ال كابون

مهما كانت الصعوبات و المخاطر فلا يمكن منع السجناء من المحاولة الهروب ، بينما يفكر الحراس في مشاغل حياتهم فأن الهروب من السجن هو ما يشغل تفكير السجناء ، و في أحد أروقة السجن جلس أربعة من النزلاء يخططون لإعداد خطة للهرب من السجن و دار بينهم هذا الحديث :

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
السجناء الثلاثة من اليسار الى اليمين .. فرانك موريس .. جون انجلين .. كلارينس انجلين

-  مرحباً بكم يا شباب ، دعونا نتعرف على بعضنا البعض ، أنا أدُعى فرانك لي موريس من مواليد سبتمبر عام 1926 م ، ولُدت في العاصمة واشنطن حيث عشت حياتي كيتيم منذ سن 11 عام و أنا  أتنقل بين دور الرعاية ، لقد كانت طفولة بأسه دفعتني لدخول عالم الجريمة مبكراً ، فقد كانت أول جنحة أقوم بها و أنا بعمر 13 عام ، و تطور الأمر حتى تم اعتقالي بتهم السطو المسلح و حيازة المخدرات ، و لكنني لم أيأس فقد استطعت أن اهرب من سجن ولاية لويزيانا أثناء قضائي حكم بالسجن 15 عام و لكن حظي السيء قادني الى هنا بعد عام واحد من الهروب سبب عملية سطو على بنك باءت بالفشل و ذلك بتاريخ 18 يناير عام 1960 م ، و الآن أنا أحمل رقم  AZ 1441، هذه قصتي فما هي قصة حياتكم يا رفاق ؟

-  قصة حزينة فعلاً ، نحن الأخوان أنجلين ، أنا أُدعى جون و هذا أخي كلارينس، ولدت عام 1930م و أخي أصغر مني بسنة ، ترعرعنا بمزرعة والدي جورج روبيرت أنجلين و راتشيل ميلر في بمدينة دونالسونفيل بولاية جورجيا ، ثم انتقلنا عام 1940 م إلى مدينة روسكين بولاية فلوريدا حيث اشتغلنا بجمع محصول الطماطم و الكرز ، كان ذلك يدر ربحاً لا بأس به ، إلا أن المكان كان يشبه ملجئ للأيتام حيث أن عددنا 13 أخ و أخت ، و من الصعب توفير الغذاء لهم جميعاً ، مع هذا فقد كانت أفضل أيام حياتنا عندما انتقلنا لولاية ميتشجان  حيث تعلمنا السباحة في بحيرتها المتجمدة ، و عندما كبرنا قليلاً شكلت أنا و أخي عصابة في بداية الخمسينات و كنا نهاجم البنوك بعد أغلاقها حتى لا نتسبب بقتل الابرياء ، كنا نستخدم لعبة على شكل مسدس للتهديد فقط و لم نستخدم السلاح الحقيقي إلا مرة واحدة أثناء إحدى المطاردات ، و للأسف تم اعتقالنا في إحدى المطاردات بعد أن نصبت لنا الشرطة كميناً محكماً عام 1956 م و حكمت علينا المحكمة بالسجن لمدة 20 عام ، تنقلنا خلالها بين عدة سجون منها سجن فلوريدا و ليفينورث و أتلانتا و بعد عدة محاولات فاشلة للهرب ، قررت السلطات إرسالنا لسجن الكاتراز في أكتوبر عام 1960 م و صار رقمي AZ1476 و رقم أخي كلارينسAZ1485 .

- فرانك موريس : هل تفكران بالهروب من هنا أيها الرفاق؟

-  جون : هذا مستحيل ، هذا السجن يقتل أي فكرة للهروب ، أنه سجن الكاتراز  يا رجل ، حتى آل كابون زعيم المافيا الشهير لم يستطع الهروب منه .

-  فرانك موريس : لا تصعب الأمر يا صديقي ، أعتقد أن سجن الصخرة لم يعد قوياً كما في السابق و لو أمعنت النظر سوف تلاحظ أن مبانيه قد ظهرت عليها التشققات بسبب الرطوبة و الملوحة الشديدة ، أعتقد أن الدولة لم تعد تخصص أموالاً كافية لصيانته ، و أعتقد أنه لدينا فرصة للهرب ، إذا وضعنا خطة مناسب لذلك .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
السجين الان ويست

- آلان ويست : عفواً على مقاطعة حديثكم ، أسمحوا لي أن أُعرّف عن نفسي ، أنا آلان كلايتون ويست و أحمل رقم   AZ1335 وتم اعتقالي بسبب سرقة سيارة عام 1955 م ، في البداية نقلت إلى سجن أتلانتا ثم فلوريدا و هناك حاولت الهرب لكني فشلت ، و لهذا تقرر نقلي إلى هذا السجن التعيس عام 1957 م، أن أقسى ما أواجه في هذا السجن هو عندما أنظر إلى النافذة و أرى أضواء مدينة سان فرانسيسكو تلمع من بعيد ، أقسم لكم أني أسمع ألحان الموسيقى التي تنبعث منها ترن في أذني ، أرجوكم يا رفاق دعوني أشترك معكم في خطة الهروب و أعدكم أني سوف أحاول جمع بعض الأدوات التي سوف تساعدكم بالهروب .

- فرانك موريس : أهلاً بك يا رفيق  ويست ، و أرجو أن نتعاون بسرية تامة حتى تنجح خطة الهروب ،خطتي معقدة قليلاً و تقوم على عدة خطوات ، في البداية علينا أن نجمع معدات الحفر و عمل بعض الخدع ، و أهم جزء بالخطة هو توفير وسيلة للهرب إلى جزيرة أنجيل .

- جون أنجلين : هل ممكن أن تعطينا بعض تفاصيل الخطة؟

-  فرانك موريس : لقد لاحظت أن جدران الزنزانة أصبحت مهترئة بفعل الرطوبة و الملوحة و هناك فتحات تهوية بكل زنزانة حجمها 9 في 6 بوصة ، و منها سوف نبدأ بالحفر من الجدار حتى نصل للأعلى حيث يوجد شبك حديدي للتهوية في سقف الزنزانة ، سوف نقوم بالحفر من الساعة 5:30 المغرب حتى الساعة 9:00 ليلاً ، و سوف ننقسم إلى قسمين ، مجموعة تحفر و مجموعة تراقب الممرات للتأكد من خلوها من الحراسة ، يجب أن يتم الأمر بهدوء حتى لا يسمع الحراس الضجيج و علينا أن نغطي موقع الحفر بواسطة سترات أو ملابس ، و بنفس الوقت علينا أن نصنع دمى على شكل رؤوس تشبهنا حتى نستطيع تضليل الحراس و كسب أكبر وقت للهروب قبل أن يكتشف الحراس عملية الهروب ، و أخيراً و هو العنصر الأهم بالخطة ، سوف نقوم بصنع طوف بدائي لكي نبحر به من هذه الجزيرة حتى نصل إلى جزيرة أنجيل حيث سوف نرتاح قليلاً ثم سنبحر عبر مضيق راكون ثم إلى مدينة مارين و هناك سوف نقوم بالسطو لسرقة سيارة و بعض الملابس و المال ثم يذهب كل منا في طريقه ، سوف نقوم بإخفاء معدات الهروب في ذلك الشق الذي في سقف الزنزانة .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
الصورة الحقيقية للفتحة التي حفروها بالجدار وهربوا منها

خلال هذه الفترة تمكن فرانك موريس و رفاقه من جمع شفرات منشار قديمة استطاعوا الحصول عليها من ورشة السجن ، كما تمكنوا من الحصول على كمية كبيرة من الشمع و الصابون لعمل رؤوس الدمى لتغطية هروبهم ، أما الشعر المستخدم لصنع رؤوس الدمى فقد تم جمعه من غرفة الحلاقة بالسجن ، و إمعاناً منهم في إتقان عمل الدمى قام أحدهم بسرقة علبة ألوان لكي يتم تلوين تلك الدمى و جعلها تبدو حقيقية ، ابتداء الإعداد للهروب و تنفيذ الخطة في ديسمبر عام 1961 م ، أما الطوف الذي سوف يهربون به فتم جمع بعض الأخشاب من ورشة النجارة بالسجن و أخفوا القطع الخشبية بين ملابسهم ، و استطاعوا جمع معاطف مضادة للمطر لكي يستخدموها في عمل عوامات مليئة بالهواء لتحمل الطوف الخشبي الذي يبلغ حجمه 14 في 6 أقدام و ما بقي من تلك المعاطف صنعوا منه سترات للنجاة ، المذهل بالأمر أنهم استطاعوا جمع أكثر من 50 معطف مقاوم للماء ، أما عن طريق مقايضة السجناء بالطعام مقابل تلك المعاطف أو عن طريق سرقتها ، و قاموا بتقطيعها و لصقها بالغراء الذي حصلوا عليه من ورشة تصنيع القفازات بالسجن ، لكي يصمموا عوامات للطوف و مجاذيف و سترات النجاة ، لقد قاموا بتحويل زنزانة السجن إلى ورشة تصنيع بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، و كان فرانك موريس يشرف عليهم و يوجههم بطرق التصنيع التي استقاها من كتاب الميكانيكا الذي أستعاره من مكتبة السجن ، لم يكن موريس بالرجل العادي فقد أشتهر بحدة ذكاءه و سعة حيلته ، و أستطاع أن يفهم تصميم الطوف في وقت قياسي ، رغم التقدم الكبير في تجهيز معدات الهروب إلا أن عمليات الحفر كانت بطيئة جداً ، و في ذات يوم أبتسم الحظ لهم عندما تعطلت المكنسة الكهربائية التي تستعمل لتنظيف السجن ، و عرض ويست على الحراس أن يساعدهم في إصلاحها ، و بالفعل قام ويست بتفكيكها و أكتشف أنها تحتوي على محركين أثنين و قام بنزع أحدهم و أصلح الآخر و عادت المكنسة للعمل و لم يتنبه الحراس إلى أن ويست قد سرق المحرك الكهربائي ، و في الزنزانة فرح موريس و رفاقه بهذا المحرك الذي ساعدهم كثيراً في عملية الحفر بعدما استطاعوا تثبيت رأس مثقاب عليه ، و لكن صوته كان مزعجاً جداً لهذا لم يستطيعوا العمل به بشكل متواصل خوفاً من اكتشاف أمرهم ، مرت الشهور سريعاً و استطاع رفاق الزنزانة أن ينجزوا عملية الحفر بنجاح و صارت الدمى و الطوف و سترات النجاة جاهزة .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
الرؤوس الدمى التي صنعوها ليخدعوا الحراس

و في ليلة أختفى فيها ضوء القمر , و عند انطفاء الأضواء بحوالي الساعة 9:30 قرر فرانك موريس أن هذه الليلة هي المناسبة للهروب بعدما تأكد أن شباك التهوية صار متراخي و أصبح ينتزع بسهولة ، ونفذ النزلاء المخطط بالرغم من اعتراضهم على الهروب بظلمة الليل الحالكة و لكن موريس أقنعهم أن كل شيء صار جاهز و أن تأخير عملية الهروب ربما سوف يتسبب بكشفهم .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
لونوا الرؤوس وجعلوا لها شعرا .. ونجحت الحيلة!

قام النزلاء بوضع رؤوس الدمى على الأسرة و غطوا الدمى بالبطانيات لكي يوهموا الحراس أنهم لا زالوا يغطوا في نوم عميق ،  نزع موريس شباك فتحة التهوية و تسلل هو و الإخوان أنجلين بالزحف عبر نفق الجدار صعوداً إلى سقف الزنزانة ، و لسوء الحظ لم يستطع آلان ويست من نزع شباك فتحة التهوية في زنزانته و طلب المساعدة من رفاقه الذين حاولوا ركلها من الخارج لكن دون جدوى ، طلب ويست من موريس و رفيقاه الصعود للسقف و انتظاره ريثما يتمكن من نزع شباك التهوية و الصعود إليهم ، في هذه الأثناء تسلق موريس و رفاقه مسافة 30 قدم عبر مواسير المجاري حتى وصلوا للأعلى ثم اجتازوا مسافة 100 قدم على سطح المبنى حاملين معهم الطوف و معدات الهروب  ثم استطاعوا النزول للأسفل 50 قدم عبر مواسير المجاري و المدخنة القديمة ، حتى وصلوا إلى شمال شرق شاطئ الجزيرة ، و في طريقهم انتزعوا كابل كهربائي ربما استخدموه للهبوط من أعلى الجزيرة إلى الشاطئ ، أستخدم موريس أنبوب نفخ كان قد سرقه من آلة الأكورديون الموسيقية لكي يملئ العوامات بالهواء ، أنتظر الرفاق صديقهم ويست حتى يصل إليهم ، و أخيراً تمكن آلان ويست من نزع شباك التهوية و الهرب إلى الشاطئ ، لكنه وصل متأخراً و قد غادر رفاقه الجزيرة ، و بدون معدات الهروب أضطر ويست للعودة إلى زنزانته متحسراً على ضياع فرصته الأخيرة بالهروب .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
تسلقوا عبر فتحات المواسير والمجاري

لقد كانت الدمى مصنوعة بإتقان لدرجة أن عملية الهروب لم تُكتشف إلا في اليوم التالي  بالساعة 7:15 صباحاً بتاريخ 12 يونيو عام 1962 م عندما فتح الحارس الزنزانات لجمع النزلاء لتأدية الطابور الصباحي تم اكتشاف فرار السجناء الثلاثة تاركين وراءهم رؤوس دمى تشبههم إلى حداً كبير ،  جن جنون الحراس و تم استدعاء المحققين من جميع الولايات المجاورة و عرضت مكافأة تقدر بـ 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عنهم . و أثناء التحقيق أخبر  آلان ويست المحققين عن خطة الهروب و عن احتمال هروب موريس و رفيقيه إلى مدينة مارين و تخطيطهم لسرقة سيارة و تغيير ملابسهم و اندماجهم وسط الناس.

استمر البحث عن المساجين الثلاثة الهاربين لفترة طويلة لكن لم يعثر لهم على أثر ولم يسمع عنهم احد مرة أخرى , وهكذا فأنه بعد تحقيقات مكثفة و حملات تفتيش واسعة خلص المحققون إلى أن موريس و رفيقيه قد غرقوا في مياه البحر الباردة و أن التيارات البحر القوية قد جرفتهم إلى أعماق البحر ، وأُغلقت القضية بتاريخ 31 ديسمبر عام 1979 م . أما آلان ويست فقد تم نقله الى أحد السجون قرب العاصمة واشنطن بعد أغلاق سجن الكاتراز عام 1963 م نتيجة عدم توفر الموارد المالية لترميمه . وقضى ويست فترة محكوميته بالسجن و أُطلق سراحه عام 1967م ، و لكنه سرعان ما عاد إلى سجن فلوريدا بتهمة السرقة ، و بالسجن تشاجر مع أحد المساجين فطعنه بسكين أدت الى وفاته ، ليُضاف إليه حكم بالسجن المؤبد عام 1972م ، و بقي بالسجن حتى توفي بسبب أصابته بالتهاب حاد بالأمعاء عام 1978م.

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
لم يتم اكتشاف الهروب الا في اليوم التالي

رغم أن سجن الكاتراز تم أغلاقه عام 1963م إلا أن الجزيرة ظلت مزار لآلاف الزوار الذين يأتون إلى الجزيرة لزيارة سجن الكاتراز للتعرف على طريقة عيش المساجين و أساليب التعذيب التي كانت متبعة بذلك الوقت .

نظريات حول نجاح و فشل محاول الهروب

لعل السؤال الأهم الذي يدور في ذهن كل من قرأ وأطلع على قصة الثلاثة الهاربين من الكاتراز هو هل أنهم نجحوا بالهرب ونجوا من مخاطر البحر ووصلوا لبر الامان سالمين ثم اختفوا بين الناس الى الابد , أم أن ما يقوله المحققون من أنهم غرقوا وأن الأمواج العاتية ابتلعتهم هو الرأي الصواب ؟.

دعونا أولا نناقش أهم نتائج التحقيق و أهم النظريات التي تدعم فرضية فشل الهروب ثم نعرج لاحقا على تلك التي تشير إلى نجاح الهروب.

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
تم اغلاق السجن وتحويله الى متحف ووجهة سياحية

التحقيقات انطلقت من الزنزانات التي هرب منها المساجين ، حيث وجد المحققون بعض الأغراض التي أستخدمها المساجين للإعداد للهروب ، كما تفحصوا مسار النفق الذي يمر عبر الجدار من فتحة التهوية إلى سقف الزنزانة لمعرفة إلى أين توجه المساجين ، و أثناء بحث شرطة خفر السواحل بالمياه المحيطة بالجزيرة ، تم أيجاد بعض الأغراض التي تعود للمساجين الهاربين على شاطئ جزيرة أنجيل ، و من بين تلك الأغراض غلاف بلاستيكي يحتوي على صور عائلية تعود للأخوين أنجلين ، كما وجدت الشرطة بقايا حطام الطوف و لكنهم لم يعثروا على أي جثة ، مما رجح نظرية غرق السجناء الهاربين ، خصوصاً أن شهادة آلان ويست حول خطة الهروب و سرقة سيارة و ملابس من المدينة لم تتم ، فخلال 12 يوم من عملية الهروب لم تشهد مدينة مارين أي حوادث سرقة أو سطو مسلح ، و هذا يدل أن المساجين الهاربين لم يصلوا إلى وجهتهم المتفق عليها ، و لأن رحلة الهروب تحتاج إلى مبلغ ضخم و لا يوجد لديهم أي أقرباء أو مصادر دخل في تلك المنطقة .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
هل ابتلعتهم مياه المحيط وانتهت مغامرتهم في الاعماق الباردة

و في شهر يوليو عام 1962م و بينما كانت السفينة النرويجية  S SNorefjell مبحرة إلى كندا ، لمح طاقم السفينة جثتين تطفوان على بعد 20 ميل شمال غرب جسر البوابة الذهبية ، و باستخدام المنظار لأحظ البحارة أن الجثتين كانتا ترتديان زي أزرق مما يرجع أن هذا الزي هو زي السجن و أن تلك الجثتين تعود للسجناء الهاربين كونه لم يتم تسجيل أي حوادث غرق في تلك الفترة ، و للأسف لم يتم انتشال تلك الجثث لأن السفينة  كانت على عجلة من أمرها ... كل هذه المعلومات ترجح فرضية غرق السجناء الهاربين في البحر .

و الآن لننتقل إلى المعلومات و الفرضيات التي ترجح نجاح عملية الهروب . أن توقيت الهروب يلعب دوراً مهماً في ترجيح كفة النجاح أو الفشل ، يقول خبراء البحار أن التيارات القوية في مياه البحر المحيط بالجزيرة تصبح هادئة نوعاً ما في وقت معين بين ساعات الليل و النهار و إذا تمت عملية الهرب في ذلك الوقت فربما كتب لها النجاح بسبب تغير حركة المد و الجزر ، أضافه إلى اختفاء كابل الكهرباء الذي ربما أستخدمه السجناء الهاربون في التشبث بسفينة المؤن التي غادرت الجزيرة تلك الليلة ، إضافة إلى عثور الشرطة على بصمات أصابع على شاطئ جزيرة أنجيل يرجع أنها تعود للأخوين أنجلين ، كما تم العثور لاحقاً على بقايا عظام بشرية أعتقد المحققون أنها تعود للسجناء الهاربين و لكن بعد فحص عينات الحمض النووي ومقارنتها مع تلك الحاصة بإقارب السجناء الثلاثة تبين أنها لا تعود لأي أحد منهم . هذا بالإضافة إلى حدوث عملية سرقة لسيارة في مدينة مارين عقب هروب موريس و رفيقيه و لم يتنبه صاحب السيارة في ذلك الوقت ربما لأنه كان مسافر خارج المدينة .

الهروب الكبير من سجن الكاتراز
ام هل نجحوا بالهرب وعاشوا بقية حياهم متخفين ؟

لا يوجد شهود عيان بالمعنى الحقيقي يثبتوا رؤيتهم للسجناء الهاربين و مع هذا فقد أدلى باد موريس و هو أبن عم فرانك موريس بتصريح خطير عام 2011 م حيث أدعى أنه التقى بفرانك موريس عدة مرات في حديقة سان دييغو بمدينة كاليفورنيا ، كما أدعى فريد بريزي صديق العائلة أنه التقى بالأخوين جون و كلارينس في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل عام  1975 م و التقط معهما صور أمام أحد الحقول و هما يرتديان نظارات شمسية ، خبراء التصوير أكدوا أن الصور قد التقطت فعلاً بذلك العام و لكنهم لم يستطيعوا التأكد من تطابق الصور مع وجهي الاخوين أنجلين بسبب ارتداهما للنظارات الشمسية ، أما روبيرت شقيق الاخوين أنجلين فقد صرح أنه كان على أتصال معهم من عام 1963م إلى عام 1987م ، و في عام 2012م و بالذكرى الخمسين لحادثة الهروب الكبير أدعت شقيقتان من عائلة أنجلين أن الأخوين أنجلين لا زالا أحياء و في عمر الثمانين و أنهن تلقين أتصال منهما بعد حادثة الهروب من مدينة سان فرانسيسكو يخبرانهما أنهما نجيا من الغرق ، و أن والدتهم كانت تستلم بطاقات معايدة بعيد الميلاد كل سنة موقعة باسم جون ، لكن تلك الرسائل لم تحتوي على طوابع بريد . و في جنازة السيدة أنجلين شاهد بعض الحضور سيدتين بلباس غريب في ذلك اليوم و من المُرجع أن يكون جون و أخوه كلارينس قد تنكرا لحضور جنازة والدتهما لشدة تعلقهما بها .

بعد هذا السرد الموسع لحادثة الهروب الكبير من سجن الكاتراز أترك لكم الإجابة عن هذا السؤال المحير ، هل أستطاع فرانك موريس و رفيقاه من الهروب والنجاة أما أن أحلامهم غرقت معهم في أعماق البحر ؟.

حادثة الهروب من الكاتراز ألهمت صُناع السينما في هوليود من أنتاج العديد من الأفلام و من أشهرها فلم Escape from Alcatraz  من بطولة الممثل الأمريكي الشهير كلينت إيستوود الذي تم انتاجه عام 1979م و العديد من الافلام التي لا يتسع المقال لذكرها .

المصادر :

- June 1962 Alcatraz escape - Wikipedia

- The Great Escape from Alcatraz - Page 1 - AlcatrazHistory.com

- The proof that 3 men survived their escape from Alcatraz

تاريخ النشر : 2017-12-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
أين أختفت سيدة النيل؟!
امرأة من هذا الزمان - سوريا
نبات السلفيوم الأسطوري
علي صالح طالب - ليبيا
المسلات الفرعونية - الإبر المضيئة
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صديقي الغريب
أحمد خالد - مصر
فوبيا العناق
ملاك - المملكة العربية السعودية
إكتئاب
إنهيار
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (58)
2020-10-01 03:43:03
user
376234
58 -
محمد
ان الله أراد ان يبقى زميلهم ويست لي يحكي قصة هروبهم من السجن
2020-02-09 08:24:07
user
335896
57 -
القلب الحزين
إن كانوا أحياء فعلاً فيبدو أنهم بارعين جداً في الاختباء.
2020-02-03 17:08:00
user
335192
56 -
Adel Alnil
اعتقد ان عملية الهروب كانت ناجحة بصورة كبيرة جداً ومن المرجح انهم نجو
2019-09-02 16:27:46
user
312983
55 -
Hanan HN
قصة رائعة

^-^
2019-08-18 06:40:33
user
309608
54 -
Marwa
من الواضح انهم استاطعوا النجاة اما بالنسبة لفكرة ان المدينة لم تتعرض لأي عمليات سرقة على عكس الذي كانوا يخططون له فقد ذكر في القصة ان احدهم ( نسيت اسمه) حاد الذكاء ، فمن الطبيعي بما انهم تركوا زميلهم عند السجن فسيعترف بهم ، فقاموا بتغيير الخطة بشكل كامل حتى لا تستطيع الشرطة تعقبهم وربما ايضا ذهبوا لمدينة مختلفة.
2018-09-09 22:50:30
user
253131
53 -
غريب
شاهدت وثائقي يتحدث عنهم
فعلا قصة رائعة أعتقد أنهم نجحوا
2018-07-19 16:57:35
user
238746
52 -
عمر المرسي
أعتقد انهم نجوا وتحقق حلمهم
2018-07-06 10:04:44
user
234714
51 -
نهر الدماء
اعتقد انهم نجو واكمل حياتهم
الموضوع جميل استمر
2018-05-30 10:17:54
user
224138
50 -
سمير عواد
من الروائع شكرا
2018-04-17 04:53:27
user
216034
49 -
حسين العراقي
اعتقد احتمال استطاعو النجوء بالاستناد لشهود اقارب و حتمال نجاح العملية واعتقد الجثث كانت تمويه حتى محد يعرف انهم نجحو بالهروب من سجن و زيادة نجاح عملية انهم هروب عندما كان المد هادئة في بعض الاوقات في اليل على قول حارس سجن واريد اضيف شي بعد بشرفك يا سجن كاتراز هم ثلاث سجناء وما كدرتوا تقبضوا عليهم لو شاردين 4 صار جان حتى متدرون شردو لو لا تحياتي من عراق للسجناء ههههههههههه
2018-04-10 08:38:51
user
214550
48 -
اسعد عبدالله
شاهدت الفيلم...وقد كان فيلم رائع...ابدع فيه كلينت ايستوود ايما ابداع...توقعي ان السجناء الثلاثة قد نجوا...
2018-04-01 11:16:33
user
212777
47 -
السوداني
قصة رائعة شكرا
2018-02-05 12:44:40
user
201957
46 -
سلام
شكرا لك على مجهودك .. ورد في المقال خطأ لغوي فادح أرجو الانتباه له لاحقا و هو بأسة، والصحيح أنها تكتب بائسة .. وشكرا لجميع العاملين في هذا الموقع الرائع ..
2018-01-20 17:38:55
user
198605
45 -
سيد ابوشنب المحامى
لقد استطاع المساجين الثلاثة الهروب
فما تظنه مستحيلا لا يكون اسهل منه
و القارب الذى صنعه الثلاثة لم يكن الا للتمويه فقط
تحياتى لحراس سجن الكاتراز ههههههه
2017-12-25 20:33:09
user
193249
44 -
ضيف
صاحب التعليق رقم 40 (العروي) :
اوصيك بشدة بقراءة معلومات اكثر عن سجن الكاتراز ، السجن كان تحفة زمانه اذا جاز التعبير بين السجون ، فقضبانه كانت تصمد امام مواد ناسفة شديدة التفجير ولم يعرف له نقطة ضعف حسب علمي قبل ان تتهاوى اسطورة هذا السجن امام دهاء موريس .
2017-12-25 20:45:13
user
193243
43 -
ضيف
احتمال غرقهما عندي لا يتجاوز 1% ، ركزوا على تفاصيل حدة ذكاء موريس وقياسه لكل شيء بدقة متناهية ابتداءا بكتاب الميكانيك الذي حسب فيه ما يحتاج لبناء طوافة وحساب الوقت الملائم للجزر وهدوء المياه وايضا فصل الهروب حيث لا تكون المياه دافئة بصورة كافية في محيط جزيرة الكاتراز لذلك تتركز اسماك القرش في السواحل الجنوبية لكاليفورنيا وتتواجد بندرة ننسبيا في السواحل الشمالية والسواحل الوسطى حيث تقع جزيرة الكاتراز. خلاصة الكلام صاحبنا حسبها بالملي وجاب الهدف بالزاوية التسعين. لذلك ارجح هربه بصورة كبيرة واختباءه المحكم حيث لم يخاطر بالخروج من امريكا رغم سهولة التسلل عبر الحدود المكسيكية او الكندية برا وبقي مقيما فيها حسب ادعاء ابن عمه . شخص بهذا الذكاء يكون القبض عليه صعبا بل وضربا من المستحيل خصوصا انه استفاد من فترة حبسه بالمطالعة والقراءة واضاف شيئا من الثقافة والعلوم العامة الى ذكاءه الفطري .
سلمت يداك على المقالة الرائعة .
2017-12-25 20:56:20
user
193179
42 -
العراب
أعشق كل ما هو قادم من بلاد عمي سام ....ستضل أمريكا بلاد الإثارة و الجنون و التشويق دائما....بالنسبة لأبطال قصتنا أعتقد أن إحتمال نجاتهم مستحيل بسب التيارات القوية في البحر و برودة المياه الشديدة إلى جانب أسماك القرش المفترسة
شكرا يامحترم مقالة أكثر من رائعة
تقبل تحياتي....عاشق USA
2017-12-16 09:18:50
user
191504
41 -
التفاحة الذهبية
صراحة قصة غريبة ومحيرة والاحتمالين واردات امكن نجو وامكن ما نجو
2017-12-05 23:08:35
user
189636
40 -
العروي
لا اراهم سوى مجرمين لا ابطال ولا كلام فاضي
اعتمدوا على قدم السجن وهشاشه جدرانه
2017-12-05 13:38:09
user
189533
39 -
قاتل الاساطير
ذكرني بفيلم ذا واي باك اي طريق العودة ويتحدث عن قصة حقيقية لمجموعة من السجناء الذين هربوا من معتقل سيبيريا أثناء الحرب العالمية الثانية الفيلم ناري مفامرات دراما
2017-12-04 16:02:25
user
189416
38 -
متابعة موقع كابوس
مقال جميل ومحير شكرا للكاتب..
بصراحة أنا لا أعرف ما إذا كانوا نجحوا بالفرار أم غرقوا! لأنه لا يوجد دليل قوي يدل على نجاتهم أو غرقهم كلها احتمالات وفرضيات ..
رغم أن هؤلاء المسجونين مكانهم الطبيعي هو السجن وكان يجب بقائهم فيه لتحقيق العدالة .. إلا أن ذكائهم وقوة إرادتهم وصبرهم هو المثير في قصتهم .. وتنفيذ خطة محكمة للهروب من سجن مثل الكاتراز .. كل ذلك من أجل نيل الحرية

ذكرني هذا المقال بالتحفة الفنية الخالدة " الخلاص من شاوشانك " the shawshank redemption قصة هروب عبقرية لمسجون ثبتت براءته لكن مأمور السجن رفض إخراجه من السجن لمعرفة المسجون بفساد المأمور لذلك كان لابد من هروبه بخطة تم التخطيط لها لسنوات عديدة .. بأداء رائع ومتميز للممثل تيم روبنز والساحر الأسمر مورغان فريمان
2017-12-04 13:26:32
user
189377
37 -
احمد - مصر
هناك بعض المعلومات التى لم يتطرق اليها الموضوع وارجو اضافتها وهى

ان حادثة الهروب من سجن الكاتراز استمر التخطيط لها حوالى عامين عامين كاملين يحفرون فى الجدار بشكل يومى والوجوه التى تركوها فى اسرتهم كانت عبارة عن شمع استمرو فى تجميع الشمع الذى يتساقط لمدة طويلة حتى يقوموا بعمل تلك الوجوه والشعر قام كل منهم بحلاقة بعض من شعره حتى يكون مثل لون شعر كل منهم الموضوع كان طويلا ومعقدا جدا واستمر سنتين من التخطيط
النقطة الثانية هى فى سجن الكاتراز نفسه ويقال ان به ظواهر غريبة تحدث بداخله وهناك اشباح بداخله مثل شبح المرأة التى اقسم الكثيرون ممن زارو السجن على رؤية أمراة تظهر لهم فى هذا السجن المخيف
2017-12-04 12:19:58
user
189376
36 -
نريمان
اعجبتني،القصة،واريد،أن اشاهد،الفلم،شكرا جزيلا على المقال،اعجبني
2017-12-04 09:38:21
user
189339
35 -
Dr.Kh.k
انت مبدع بكل معنى الكلمه ..

ثانيا .. انا ارجح انهم نجوا واستاطعوا الهروب
2017-12-04 05:41:11
user
189310
34 -
mahdi
القصة عبارة عن ملحمة شعبية كبيرة على مستوى العالم
2017-12-03 14:51:20
user
189220
33 -
علي
ذكر في المقال ان هناك حادثتين غرق

فربما كانت الجثتين لهما

واعتقد انهم نجحوا في الهروب لكني حزنت على ويست
2017-12-03 13:09:28
user
189183
32 -
Mark
سجن قاس وما احزنني ان الاخوين حتى وان نجيا فلم يستطيعا ان يكونا بالقرب من والدتها المسكينة
واكيد فيلم الهروب من الكاترز فيلم عظيم لا ينتسى
2017-12-03 06:32:58
user
189113
31 -
زيدان
شكرا للكاتب انا من اشد المتابعين لبرامج السجون و كم كنت اتمنى ان يكون هنا قسم خاص بهذه النوعية من المواضيع
2017-12-03 04:52:51
user
189111
30 -
محمدهاشم - تهجير النوبة - مصر
اصبح الصبح فلا السجن ولا السجان باق
2017-12-03 04:13:26
user
189108
29 -
Arwa
اكيد نجحو بالهرب ، قصه رائعه. وحكاية السجن المنعزل والاتفاق على الهروب ذكرتني بفيلم سيلفستر ستالون escape plan الاكثر من رائع ،،
2017-12-03 03:25:09
user
189102
28 -
ليجو
مقال شيق ورائع واسلوب جميل . سلمت يداك.
2017-12-02 23:05:04
user
189094
27 -
کریمه...
اتمنى ان يكون السجناء قد نجو من الغرق ﻻنهم وبعد عناء طويل يستحقون الحياة
سلمت اناملك المقال جميل جدا
2017-12-02 23:05:04
user
189087
26 -
نجمـهہ‏‏ بحر
مقال رائع أخي حسين وهذه هي المقالات التي نبحث عنها في موقع كابوس
سلمت يداك والله يعطيك العافية خيو
2017-12-02 23:05:04
user
189083
25 -
ام جابر
اما انا دعوت الله ان يكونوا نجوا وعاشوا حياتهم بسلام وحرية
وكان الله اراد ان يبقى الصديق الرابع ليروي لنا الخطة التي اتخذوها لهربهم واجمل تعليق للاخ ادهم سالم والف شكر للاستاذ حسين سالم لاجمل مقال قرأته.
2017-12-02 10:12:43
user
188927
24 -
ماريانا
قصة غريبة فعلا ومحيرة وادعو من قلبي ان يكونوا هؤلاء السجناء نجوا وعاشوا بحرية
لانني رايت عدة محاولات هروب من السجن من خلال برنامج هروب ماكر الذي تناول عدة محاولات هرب باءت بالفشل
تحياتي للاخ حسين عبشل
2017-12-02 08:20:51
user
188895
23 -
بيري
حزنت كثيرا لأجل السجناء الهاربين ، وأكثر ما احزنني منظر الغرفة والفتحة التي فروا منها ، اجتهدوا كثيرا لأجل الهروب فالله اعلم عن الظروف التي جعلتهم يفرون هاربين ربما كان لهم عوائل في أمس الحاجة لهم ، وما أصعبها من لحظة إذا أعيدوا فيها الى السجن مرة أخرى بعد هذا الفرار العظيم كم سيكون هذا كئيب ، الحمدلله انهم نجحوا في الفرار المؤبد على الرغم من اني أشك في غرق بعضهم

مقال رائع كثيرا..شكرا للكاتب
2017-12-02 06:33:02
user
188865
22 -
موفق
الا يذكرك الامر بالسجون الاجرامية هناك برامج صدرت عن السجون مثل خلف القضبان وهروب ماكر هذه برامج تدخلك بالواقع داخل السجون فالسجن مكان مظلم ولو انار وقاس ولو لان مقرف ولو نظف السجن عذاب ولو لم يعب هذا هو السجن واكثر الدول التي تعتبر ذات سجون قاسية هي المكسيك والبرازيل والولايات المتحدة تلك الدول التي تعج بالمجرمين ومن اسوا السجون السجون السياسية التي من اخطره سجون الصين وفيتنام وكوبا ولاوس تلك الدول ذات الحكم الشيوعي تمتاز بجو من القمعية في النظام ولا يخفا عنا كون حتى بعض الدول التي تدعي الديمقراطية تقوم بالسكر بالاحكام القمعية بما في ذلك استراليا حيث كشفت مصادر عن كون تلك السجون حتى في دول ديمقراطية تقوم بالتعذيب داخل السجون دون علم من الحكومة نفسه أي يكون هناك سجانون متمردون على النظام
2017-12-02 03:39:46
user
188861
21 -
ف.الحربي
لقد صنعو ملحمة انسانية في سبيل الحرية.

لقد شاهدت الفلم الذي يصور قصتهم منذ زمم بعيد ولازلت اذكر بعض اللقطات منه.

شكر كبير لكاتب المقال على اسلوبه السردي الشيق والجميل.
2017-12-02 02:46:24
user
188848
20 -
محمد احمد محمد حماده
ادهم سالم
كلامك منطقى جدا واقنعنى
مقال رائع العلامه الكامله
2017-12-02 02:01:25
user
188841
19 -
علي
رائع جدا
2017-12-02 02:01:25
user
188840
18 -
القادم اجمل
تحلبل الاخ ادهم سالم هو الاقرب الى الصواب لكن نقطة صغيرة كيف استطاعو رؤية الجزيرة في الليل ..والله اعلم ماهو مصيرهم تحياتي لكاتب القصة
2017-12-02 02:01:25
user
188838
17 -
أم ياسين
فقط لو أن أحدهم (طبعا على افتراض أنهم نجحوا) يروي لنا ماحدث بالتفصيل،أما بالنسبة لسجين ويست فقد أغضبني لوشايته بهم،أحسنت أخي حسين.
2017-12-02 01:57:42
user
188813
16 -
نوره
انا برأيي انهم نجحو في الهرب ... كل هالتخطيط والذكاء ويغرقو ببساطه كلام غير منطقي ... وصور عائله انجلين اتوقع هما تخلصو منها عمداً حتى يوهمو الشرطه انهم غرقو وشي بديهي يغيرو من خطتهم بعد ماوصلو للجزيره لانهم عارفين ان صاحبهم اللي مااقدر يهرب معاهم راح يبلغ المحققين بخطة الهرب ... بصراحه مقال جميل يعطيك العافيه عجبني ذكائهم وصبرهم وعزيمتهم .. لوهله تخيلت نفسي معاهم كنت راح انسحب ماراح اشتغل كل هالشغل ههههههههه
2017-12-02 01:57:42
user
188807
15 -
عزيز
احسنت اخي مقال رايع ننتظر منك الجديد احب متل هدا النوع من القصص
2017-12-02 01:57:42
user
188800
14 -
"مروه"
اكيد تم تغيير خطتهم بعد الهروب من السجن لأنهم اعلنوا عنها للآن ويست فأضطروا لتبديلها ..خطه كهذه في منتهي الدقه لن يغفلوا عن امر كهذا..ولكنها تظل قصه محيره واكثر من مثيره**.شكرآ لگ
2017-12-01 16:32:11
user
188780
13 -
المحامى :)
اعتقد انهم نجحوا بالهروب مقال جيد احسنت
2017-12-01 16:32:11
user
188778
12 -
من صلالة
بما ان الحكومة الامريكية قالت انهم غرقوا معناتة انهم انجحوا في الهرب لان صعب حكومة تعترف بفشلها ...وللعلم كان في سجين اسمة هنري يونج قصتة وااايد مشهورة وسبب سجنة انة يتيم وسرق خبز هو واختة كان يوعان والقاضي حكم علية بسنوات طويلة واختة راحت الكتيسة وهو حاول الهرب وعقب انقلوة سجن الكتراز وتم تعذيبة لين استوى مينون هذي وحدة من أسوء قصص السجن بالعالم ....مقال جميل شكراً
2017-12-01 16:32:11
user
188776
11 -
هشام
تسلم يدك اخ حسين قصه رائعة حقا ...
2017-12-01 16:29:00
user
188770
10 -
ادهم سالم
المؤشرات التي اوردها المقال حول فرضية نجاتهم تشكل باجتماعها دليلا قاطعا على انهم نجوا فعلا :
1- حدثت سرقة سيارة لشخص مسافر في مارين بعد هروبهم مباشرة .
2- بصمات الاصابع على شاطئ الوصول ( جزيرة انجيل )
3- وجود عدة شهادات من اشخاص مختلفين عن رؤية الأخوين انجلين مثل شهادة شقيقهما روبيرت و شهادة صديق العائلة فريد بريزي و شهادة شقيقتين من العائلة انهما تلقيا اتصالا من الاخوين انجلين بعد الهروب و يضاف الى ماسبق شهادة ابن عم موريس .. اذا لا يعقل ان يتفق كل هؤلاء الشهود على الكذب .. و طبعا تأخر الأقرباء بالادلاء بهذه الشهادات أمر طبيعي لحماية الهاربين من الملاحقة .
4- الأغراض و الطوف المحطم الذي وجده الشرطة على شاطئ الوصول ( جزيرة انجيل ) لا يعني بالضرورة غرق الهاربين بل هو دليل على انهم كانوا قريبين من جزيرة انجيل عندما اضطروا ان يكملوا سباحة .. الطوف كان بدائيا جدا و من المحتمل ان لا يكمل بهم كل المسافة لذلك تركوه و هذا ليس مستغربا فهم مغامرون و يملكون قدرا من القوة و الجرأة و القدرة على التحمل كما ورد في قصصهم في اول القصة ... و وجود البوم الصور يدل على انهم اضطروا ان يتخلصوا من اعبائهم حتى يسبحوا بسرعة ..
5- الجثتان اللتان راتهما السفينة النرويجية بالمنظار ليس دليلا.. لان الهاربين ثلاثة و ليس اثنان .. واذا كانت تلك المنطقة مليئة باسماك القرش كما يقولون فهل ستتركهم شهر كامل دون ان تلتهمهم ؟ .. وضعف احتمال ان يغفل عنهم القرش شهرا في الماء و هم اموات يقابله قوة احتمال ان يغفل عنهم القرش ساعة من الليل و هم احياء ليجتازوا تلك المسافة المائية الى جزيرة انجيل .
ليس بالضرورة وجود مبلغ ضخم من المال لمتابعة الهروب .. يكفي سيارة ووقود و بعض الطعام و الملابس و من استطاع ان يهرب من سجن الكاتراز لن تعجزه مثل هذه الامور
من الطبيعي أن لا يجد احد لهم اثر لأنهم ببساطة هربوا من امريكا الى البرازيل و انتحلوا اسماء جديدة بعد ان افترق الاخوان عن الصديق موريس و ذهب كل منهم في سبيله و بدء كل منهم حياة جديدة حتى يتخلصوا من الملاحقة.
2017-12-01 16:29:00
user
188768
9 -
Khalid
مقال رائع و طريقة سرد الأحداث ممتع.. و خطة ذكية للهروب اتوقع انهم نجحوا في الهروب
عرض المزيد ..
move
1
close