الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

أشباح الفيرساي .. قصة اغرب من الخيال

بقلم : اياد العطار

أحيانا في الأفلام و الروايات , يحدث ان يتعرض البطل الى حادث ما او ان ينام في سريره ثم يستيقظ ليجد نفسه ‏في مكان و زمان آخر , شوارع لم يألفها و أناس يرتدون ملابس قديمة الطراز ينظرون اليه و الى ملابسه بتعجب ‏و ازدراء , و قد يجد اغلبنا هكذا قصص مسلية و يعتبرها ضربا من ضروب الخيال , لكن هل تساءلت يوما ‏عزيزي القارئ حول إمكانية وقوع هكذا حوادث ؟ هل يمكن ان تتداخل الأزمان حقا ليطل الماضي على ‏الحاضر او العكس ؟  تعال معنا لتتعرف على واحدة من اغرب الحوادث في هذا المجال.‏

ملاحظة : هذه القصة حقيقية , و للبحث عن مزيد من المعلومات عنها ما عليك سوى كتابة (Moberly-Jourdain incident) في أي محرك بحث , و يمكنك قراءة الكتاب الأصلي عن القصة (بالانكليزية) بقلم الآنستان موبرلي و جورديان , على الرابط التالي (An Adventure).

عاد بهن الزمان الى اكثر من مئة عام الى الوراء!!

أشباح الفيرساي .. قصة اغرب من الخيال

الى اليمين صورة الانسة الينور جورديان و الى اليسار صورة الانسة شارلوت موبرلي و خلفها تبدو حدائق قصر فيرساي في فرنسا و يمكنك عزيزي القارئ ان ترى كم هي شاسعة هذه الحدائق

الآنسة شارلوت موبرلي هي عانس انكليزية على مستوى عالي من التعليم و الثقافة , و هي كذلك أكاديمية محترمة و أول امرأة تتقلد رئاسة إحدى الكليات في جامعة اوكسفورد , كانت في السادسة و الخمسين من العمر عندما قامت برحلة استجمام الى فرنسا برفقة مساعدتها في الكلية الآنسة الينور جورديان , و هي امرأة عازبة أيضا في الثامنة و الثلاثين من العمر و أكاديمية محترمة , و كجزء من برنامج الرحلة للإطلاع على مختلف الأماكن السياحية في فرنسا , قررت المرأتان زيارة قصر فيرساي الفرنسي الشهير , و هو قصر  اتخذته العائلة المالكة الفرنسية مقرا لها خلال فترات متقطعة من التاريخ و تحيط به حدائق غناء واسعة و عدد من القصور و البيوت الفخمة التي كان ملوك فرنسا عادة ما يشيدونها لعشيقاتهم , و بعد الثورة الفرنسية تحول القصر و ما يتبعه من حدائق و أبنية الى متحف يصور حياة الترف و البذخ التي كان ملوك فرنسا يعيشونها.
في 10 آب / أغسطس عام 1901 , توجهت الآنسة موبرلي و زميلتها , بواسطة القطار , صوب القصور الملكية في فيرساي التي كانت آنذاك تبعد عدة أميال عن العاصمة باريس (حاليا ضمن ضواحيها) , و كانت المرأتين تتوقعان رحلة جميلة و ممتعة و لم يدر بخلدهما أبدا ما سحدث معهما في حدائق القصر , و التجربة الغريبة التي سيخوضانها هناك و التي ستصبح موضوعا لكتاب مشترك سيصدر عام 1911 بعنوان (مغامرة " An Adventure") , ستسرد فيه المرأتين القصة التي عاشتاها في فيرساي , طبعا تحت أسماء مستعارة ,  و ما ستطالعه أدناه عزيزي القارئ هو مختصر لتلك الرواية.

رحلة مع اشباح الماضي

بسبب قلة معرفتهن بالتاريخ الفرنسي فأن القطع المعروضة لم تستوقفهن كثيرا و سرعان ما اكملن جولتهن داخل قصر الفيرساي و بما ان الوقت كان لازال مبكرا للعودة الى باريس لذلك قررن القيام بزيارة الى البيتي ترينون (Petit Trianon) و هو بيت ريفي فخم يقع بالقرب من قصر الفيرساي , كان الملك لويس الخامس عشر قد شيده لعشيقته مدام دي بومبادور , ثم اتخذته الملكة ماري انطوانيت مسكنا لها خلال فترات متقطعة لخوض مغامراتها العاطفية بعيدا عن اعين المتطفلين و جواسيس البلاط. و قد استعانت الانسة موبرلي و رفيقتها بكتيب سياحي قديم للوصول الى غايتهن , فمشين حتى وصلتا الى قصر فخم يدعى الكرانت ترينون , كان الملك لويس الرابع عشر قد بناه لأحدى عشيقاته , و بما ان القصر كان مغلقا لذلك فقد تجاوزتاه وصولا الى الطريق الرئيسي الذي يقود مباشرة الى البيتي ترينون , لكن بسبب قدم الخارطة التي معهن فقد دخلن عن طريق الخطأ الى طريق ضيق اشبه بالزقاق محاط بالاشجار و هنا حدثت اول الامور الغريبة , تقول الانسة موبرلي انها تعجبت لأن رفيقتها الانسة جورديان لم تستعلم عن الطريق الصحيح من امرأة كانت تنفض ملابس بيضاء من شباك احد الابنية المحاذية للطريق الضيق الذي دلفن اليه , و لظنها ان الانسة جورديان تعرف الطريق الصحيح فقد تبعتها من دون ان تنبس ببنت شفة , لكن الحقيقة المرعبة التي ستعرفها لاحقا هي ان الانسة جورديان لم ترى أي امرأة لأن الشباك كان مغلقا اصلا!! ثم بعد مسافة من المشي انتهى الطريق الى مفترق , حيث كانت هناك ثلاثة طرق تتفرع أمامهن و لأنهن شاهدن رجلين يسيران في الطريق الأوسط لذلك قررن اللحاق بهما , كان الرجلين يرتديان ستر خضراء طويلة و يعتمران قبعات قديمة الطراز ثلاثية الزوايا , و قد ظنت المرأتان أنهما مزارعان يعملان في الحديقة , و تقدمت الآنسة جورديان بالسؤال منهما عن الطريق إلى البيتي ترينون فأخبراها بأن تستمر بالسير إلى الأمام , و في هذه الأثناء وقع بصرها على كوخ صغير ذو عتبة حجرية تقف على بابه امرأة تناول إبريقا إلى فتاة صغيرة ,  و هنا بدء إحساس مزعج بالكئابة و عدم الارتياح يسري في جسد المرأتين و كان يزداد سوءا كلما تقدمتا في الطريق , و في النهاية وصلتا إلى حديقة تغطيها أشجار كثيفة لكنها بدت مسطحة و خالية من التأثيرات , لا أشعة او ظلال او حتى نسمة خفيفة من الهواء تداعب أوراق الأشجار , كان كل شيء ساكنا بصورة عجيبة و بدا كأنهما ينظران إلى لوحة جامدة , إلى اليسار كانت هناك عريشه مزينة بالنقوش و إلى جانبها وقف رجل يرتدي عباءة سوداء طويلة و يعتمر قبعة كبيرة داكنة , التفت الرجل نحوهما فشعرتا بشيء من الخوف , كان وجهه خشنا و بشرته قاتمة تغطيها بعض ندوب مرض الجدري و بدت نظرته غير مريحة , و في هذه الأثناء تناهى إلى سمعهن صوت خطوات تقترب منهن , لكن عندما أدارا وجهيهما لم يريا شيئا خلفهن ثم ظهر فجأة رجل بدا كأنه خرج من العدم , كان وسيما و يرتدي ملابس شبيهة بزي فرسان العصور الوسطى , و قد اخبرهما بأنهما يسيران في الطريق الخاطئ و أن الطريق إلى البيتي ترينون يقع إلى يمينهما , فمشت المرأتين بسرعة في الاتجاه الذي أشار إليه و عندما أدارت الآنسة موبرلي وجهها لتشكر الفارس الوسيم كان قد اختفى كما ظهر فجأة إلا أن صوت خطواته كانت لاتزال تتردد في المكان , ثم وصلتا إلى قنطرة على جدول مائي صغير عبرتاها و لاح لهما خلفها بيت ريفي صغير في حديقته كانت هناك امرأة متوسطة العمر تجلس على كرسي خشبي و تنظر إلى صحيفة ممدودة على يدها , كانت ترتدي ملابس صيفية خفيفة و تغطي رأسها بقبعة بيضاء , كان شعرها كثيفا و ناعما و وجهها جميلا رغم شحوبه , و عندما مررن قربها رفعت المرأة رأسها و نظرت إليهن , تقول السيدة موبرلي بأنها ظنت انها سائحة مثلهن و لكن ما لفت انتباهها هو طراز الملابس القديم جدا الذي ترتديه , و قد أحست برودة عجيبة تسري في جسدها عندما نظرت إلى عيني المرأة فأشاحت وجهها بسرعة , ثم ظهر فجأة رجل من داخل البيت و تقدم نحوهما , كان يرتدي ملابس قديمة أشبه بملابس الخدم و اخبرهما بأن مدخل الترينون يقع في الجهة الأخرى للبيت فاستدارت المرأتين بسرعة و ما أن خرجتا من الحديقة حتى بدء الإحساس بالكئابة و السوداوية يتلاشى و زالت حالة الجمود و السكون الغريبة التي كانت تلف المكان و عاد كل شيء إلى طبيعته و بدا المكان غاصا بالسياح و الزائرين مرة أخرى.

ماذا حدث بعد ذلك ؟

في مساء نفس اليوم عادت الآنستان موبرلي و جورديان إلى باريس و لم تتحدثا أبدا حول ما جرى , لأنهما كانتا غير متأكدتين من حقيقة ما شاهدنه ظهيرة ذلك اليوم , و بعد أسبوع من الحادثة و بينما كانت الآنسة موبرلي تكتب رسالة لأختها في انكلترا , التفتت فجأة نحو الآنسة جورديان و أخبرتها بأنها تعتقد بأن البيتي ترينون مسكون بالأشباح , فأجابت الآنسة جورديان بأنها تعتقد ذلك ايضا , ثم أخذتا تناقشان ما شاهدنه أثناء بحثهن عن البيتي ترينون و عندما تحدثت الآنسة موبرلي عن المرأة ذات القبعة البيضاء التي كانت جالسة في الحديقة أبدت الآنسة جورديان استغرابها و أخبرتها بأنها لم ترى أي امرأة في الحديقة , و هكذا بدئت تتكشف لهن أبعاد التجربة الغريبة التي مررن بها , كانت هناك أشياء شاهدتها الآنسة موبرلي لم تشاهدها الآنسة جورديان مثل المرأة التي كانت تنفض ملابس بيضاء و المرأة التي كانت جالسة في حديقة البيتي ترينون , و في المقابل , كانت هناك أمور رأتها الآنسة جورديان لم ترها الآنسة موبرلي , مثل الكوخ القديم و المرأة و الفتاة أمام بابه , و هناك أشياء رأتها كلاهما مثل الرجلين ذوي الستر الخضراء و الرجل المخيف قرب العريشة و الفارس الوسيم في الحديقة و الخادم الذي خرج من البيتي ترينون و أرشدهم نحو المدخل.
و عندما قامت المرأتين بزيارة الفيرساي مرة أخرى شعرتا بالصدمة , إذ لم يستطعن أبدا العثور على الطريق الذي سلكنه نحو البيتي ترينون و لم يكن هناك اثر للكوخ ذو العتبة الحجرية و لم يجدا أي عريشه في حدائق الفيرساي كلها و لا القنطرة الصغيرة قرب البيتي ترينون , كما صدمن عندما عرفن ان الباب الذي خرج منها الخادم في البيتي ترينون كان مقفلا بقواطع حديدية و لم يفتح منذ عشرات السنين , كما إن الحدائق كانت تغص بالزوار و لم تكن خالية كما في يوم الحادثة.

البحث عن الحقيقة

ماري انطوانيت

صورة لماري انطوانيت ملكة فرنسا في عز شبابها و اوج جمالها , يا ترى هل كانت هي حقا المرأة التي رأتها الانسة موبرلي في حديقة البيتي ترينون؟

عندما عادتا إلى انكلترا بعد ثلاثة أشهر , بدئن يبحثن في تاريخ الفيرساي و حدائقه , و في العام التالي ذهبن إلى فرنسا للبحث عن خرائط قديمة للقصر و حدائقه , و بدئت الأمور تنجلي شيئا فشيئا , فخلال السنوات العشر التالية توصلت المرأتان إلى حقائق مذهلة.
فقد عرفن انه في يوم 10 آب / أغسطس عام 1792 , سيطر الثوار على القصر الملكي في باريس و شاهد الملك و الملكة بأم أعينهم مقتل جميع أفراد الحرس الملكي , و في ذلك اليوم ألغيت الملكية في فرنسا , و علمتا أن الرجلين الذين كانا يرتديان سترا خضراء طويلة هم من خدم الملكة لأن هؤلاء فقط كان يسمح لهم بارتداء الزي الأخضر , و إن الرجل الذي كان ينتظر قرب العريشة هو من أعداء الملكة و اسمه (Comte de Vaudreuil) , و ان الفارس الوسيم الذي ظهر فجأة هو رسول كان قد أرسل إلى الملكة لتحذيرها من زحف الثوار نحو القصر , أما السيدة التي كانت تجلس في حديقة البيتي ترينون , فلم تكن سوى ماري أنطوانيت ملكة فرنسا , كما عثرن أثناء بحثهن في الخرائط القديمة على تصاميم قديمة للحدائق , و استطعن التعرف على الطريق الذي سلكنه في يوم الحادثة , كما استطعن تحديد مكان الكوخ ذو العتبة الحجرية و العريشة , و في عام 1903 كانت المفاجأة الكبرى عندما وجدن خارطة قديمة و نادرة تظهر وجود قنطرة تؤدي إلى قصر البيتي ترينون و هو ما لم يكن مثبتا على أي خريطة أخرى حتى ذلك الزمان.

ماذا حدث حقا في البيتي ترينون ؟

لسنوات عديدة و حتى بعد وفاة الآنسة جورديان المفاجئ عام 1924 و وفاة الآنسة موبرلي عام 1937 , ظل الجدل حول ما رأته المرأتان في حدائق الفيرساي قائما , البعض يعتقد ان ما شاهدنه في ذلك اليوم كانت حادثة حقيقة و ان تجربتهن هذه تسمى تداخل الأبعاد و الأزمان , حيث يطل الماضي على الحاضر او بالعكس , و هي نظرية لم تثبت علميا , و هذا البعض المؤيد يستند إلى شخصية الآنسة موبرلي و جورديان , فقد كانتا من الشخصيات الأكاديمية المثقفة و المحترمة مما يبعد عنهما شبهة تلفيق الحادثة , كما ان الأدلة و الشواهد التي ذكرتاها حول ما رأينه في ذلك اليوم تثبت أنهن مررن حقا بتلك التجربة.

في المقابل فأن فريق المشككين يوردون عدد من الحجج لدحض القصة , إحداها ان ما شاهدته المرأتان في ذلك اليوم لم يكن سوى أشخاص مشاركين في إحدى الحفلات التنكرية , حيث ان المنطقة القريبة من الحدائق كانت مأهولة بعدة ضياع يملكها الأغنياء و لم يكن غريبا او نادرا عمل هكذا حفلات , لكن العيب في هذه الحجة هي أنها لا تفسر تغير تصميم الحديقة , فأحتمال وجود حفلة تنكرية وارد طبعا لكن تغيير تصميم الحديقة في يوم واحد ثم إعادته لما كان عليه غير وارد أبدا.

حجة أخرى يوردها المشككون , هي ان ما رأته المرأتين في ذلك اليوم لم يكن سوى نوع من الهلوسة الجماعية و لهذا السبب فأن هناك أشياء رأتها الآنسة موبرلي و لم ترها الآنسة جورديان و بالعكس , و ان الفترة الطويلة التي قضيناها في البحث حول الأدلة التاريخية قد حولت هذه الهلوسة في دماغهن إلى حقيقة , و هي حالة موجودة عند اغلب الناس , فأحيانا نرى أشخاص او أماكن للمرة الأولى و لكن يسيطر علينا إحساس قوي بأننا شاهدناها سابقا.

و تبقى الحجة الأخيرة للمشككين , و هي الأقوى , بأن المرأتين بينما كانتا معا في فرنسا او  في حدائق الفيرساي قررتا تلفيق هذه القصة بالكامل , ربما لغرض التسلية ثم تحول الأمر بالتدريج الى ما يشبه النكتة او المزحة التي لا يمكن التراجع عنها , او ربما لغرض الشهرة , لكن ما يضعف هذه الحجة هي ان الكتاب الذي صدر حول هذه القضية كان بأسماء مستعارة و لم تكشف الأسماء الحقيقية الا عام 1930 أي بعد وفاة الآنسة جورديان بستة أعوام.

هذه القصة نشرت لأول مرة بالعربية في موقع مملكة الخوف بتاريخ 15 /05 /2009

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

شبح السيدة ذات الرداء البني
منزل عائلة فوكس المسكون
اغرب ما قاله الاطفال
فرح عبد المجيد - العراق
سفينة الملكة ماري : كابوس المحيط الهادئ
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (57)
2021-08-06 09:35:25
87428
user
57 -
تاج
كعادتك استاذ إياد العطار دائما مبدع في اختيار القصص.. انا اعتقد انه نوع من الدعايه لجذب مزيد من السياح.. وربما يكون هناك أبعاد أخرى خصوصا ان نظريات وجود أبعاد وعوالم موازيه بدء البحث العلمي يتناولها ويثبتها بطرق علميه بحته ♥️
2021-04-05 10:42:13
84772
user
56 -
نور
هوا ممكن يكون هلوسه جماعيه بس عمرها ماتكون في حفله تنكريه والله اعلم بس قصه جميله فعلا شكرا استاذ اياد
2020-01-26 18:09:42
79192
user
55 -
شاهر
ما اقول غير الله يلعن صنف الحشيش اللي تعاطوه قبل الذهاب للقصر..ههههه
2020-01-19 06:20:06
79128
user
54 -
القلب الحزين
لا يوجد شيء اسمه السفر عبر الزمن لأنه علميا لكي تستطيع السفر عبر الزمن يجب أن تسير بسرعة تتخطى سرعة الضوء وعمليا هذا مستحيل لأن لا شيء أسرع من الضوء.
2019-05-13 04:55:00
76594
user
53 -
لا شي
إياد أنا بحبك
2017-08-21 08:38:17
66523
user
52 -
سوسو
تعليقك .. أنا بدي اعرف يعنى هما شافوا حقيقي شى لا يصدقه عقل شكرا كابوس
2016-12-11 23:17:40
62685
user
51 -
ابراهيم
شكرا اخي اياد
2015-09-18 08:39:50
50430
user
50 -
EYA
اوف انا بخاف كتير من الأشباح
2015-07-10 14:58:09
48428
user
49 -
Sadness
واااو حقا تجربة غاية في الروعة انا أعشق العصور الوسطى في فرنسا إنجلترا و اسكتلندا و أبحث طوال الوقت عن تا يخهم و ألبستهم والأماكن التي كانوا يعيشون فيها وأتمنى في زيارتي المقبلة الى فيرساي ان يحدث لي كما حدت مع السيدتان وان ارى اشباح وشخصيات الماضي الجميل
2014-12-28 19:16:38
42753
user
48 -
عراقي وافتخر
مشكور استاذ اياد العطار قصه جميله وشيقه
2014-07-17 09:03:53
37773
user
47 -
هيلين من العراق
شكرا على القصة الجملية جدا
2014-07-12 20:36:26
37622
user
46 -
الملكة
رائع
2014-07-12 20:36:26
37621
user
45 -
الملكة
وووواووو تجربة مثيرة و رائعة جدا
2014-05-13 22:14:59
35283
user
44 -
امل
دهشت كثيرا لقراءه هذه القصه الغريبه اذا كانت ماري انطوانيت قد توفيت سنه 1793 فكيف شوهدت في القصر في سنه 1901 لا اعلم مدى صحه وواقعيه قصه كهذه ولكن مجرد التفكير في الاحداث التي سردت امر مذهل خاصه انه كشف عن شخصيات الامراتين اللتان خاضتا هذه المغامره سبحان الله كلي شوق يشتعل في داخلي فقط لمعرفه مدى صحه هذا الموضوع
2014-04-01 00:03:04
33669
user
43 -
lmohcine nahid
cela est trés bos et dans le même temps effrayant
2014-01-28 20:56:31
30500
user
42 -
العراقية
قرأت هذه القصة في كتاب لدي اسمه اشباح وارواح للكاتب انيس منصور
لكنه لم يتطرق لها بالتفصيل ..

فعلاً قصة عجيبه ..
عاشت الايادي اخي ع الموضوع الممتع

تحياتي
2013-11-30 20:13:02
26994
user
41 -
الجشاش
ارجو من الأخوه الكف عن تكذيب القصص فهم يفسدون متعتنا ومن لايصدق بوجود العفاريت فعليه دخول مواقع الطب اوالهندسه النوويه
2013-11-08 13:37:05
26327
user
40 -
اياد العطار
اختي العزيزة الآء .. لا بأس في ذلك يا عزيزتي .. يمكنك استعمال اي اسم يعجبك .. لا يوجد ما يمنع ذلك .. ونحن لا نتابع هذه الامور اصلا .. الاشخاص المثقفين والرائعين والمؤدبين مثل جنابك الكريم مرحب بهم تحت اي اسم او عنوان .. انا لا افتش وراء مرسلي التعليقات الا في حالات خاصة .. كأن يسيء احدهم في تعليقه بشكل فج ومتعمد ومتكرر .. وهذه تحدث في حالات قليلة جدا والحمد لله ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-11-08 13:14:30
26280
user
39 -
الآء
أخي اياد اتمنى لو تستطيع عدري فانا التمس الصفح منك فلم اكن اقصد استخدام اكثر من لقب واستخدمت بنت العز الكبرياء المكسور والاء لاكن ثبت الاء لأني سألتزم به في مراسلتك

وشكرا على دوق في الكلمات الرائعة التي رردت بها علي في تعليقاتي
2013-11-06 15:08:12
26183
user
38 -
اياد العطار
اختي العزيزة الآء .. بداية نحن نرحب بكِ يا عزيزتي وسعداءلوجودكِ معنا .. بالنسبة للمشاركة في الموقع فهل تقصدين المشاركة في الكتابة ام المشاركة بالتعليقات ؟ ..

المشاركة بالكتابة تتم عن طريق ارسال المادة المكتوبة سواء قصة او مقالة الى بريد الموقع اللالكتروني للأطلاع عليها وبيان مدى صلاحيتها للنشر .. وفي حال توافقت مع شروط النشر في الموقع ومع طبيعة المواضيع التي ننشرها في الموقع فسيتم نشرها ..

اما المشاركة بالتعليقات فهي مفتوحة .. لا توجد عضوية في الموقع حاليا ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-11-06 15:08:03
26144
user
37 -
الآء
أهلا إياد
أنا الآء أريد أقوم بالأشتراك معكم بموقع كابوس الرجا أن تقوم بالتعاليق على رسالتي و تخبرني كيف أشترك معك بالمقع
2013-11-06 13:28:03
26138
user
36 -
الكبرياء المكسور
أخي إياد
القصة مرة حلوة وأنا بالصراحة مصدقة القصة هدة القصة لأنه حصلت ألي قصة مشابه لمثل القصة وأنا قريت كل شيء بينشر أنت على الموقع مع خالص حبي وتقديري لك أخي أياد وشكرا على المجهود والمبذول الدي تصنعه من أجلنا أخي أياد



أتمنى رد
2013-11-06 15:07:46
26136
user
35 -
اياد العطار
اختي / اخي العزيز الكبرياء المكسور .. شكرا جزيلا على التعليق الجميل والكلمات الطيبة واللطيفة التي هي حتما انعكاس لجمال ورعوة شخصيتك واخلاقك .. انا سعيد جدا لأن مقالاتنا نالت اعجابك ..

انت تقول بأنك مررت بتجربة مشابهة .. يا حبذا لو اطلعتنا على هذه التجربة .. هناك قسم خاص للتجارب الغريبة في الموقع :



سنكون سعداء جدا لو شاركتنا تجربتك ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2013-09-07 18:17:33
23754
user
34 -
الى خلود
قصتك ايضا تسلط الضوء على امكانية اي امر غريب يفوق توقعاتنا

ولكن عزيزتي وهنا اوجه كلامي ليس لك شخصيا بل عموما لنا جميعنا

اسمها عاملتي او الشغالة ( اي التي تشتغل ببيوتنا )
وليس خادمتي !!

كلمة خادمة تتضمن تسلط وعبودية

علينا انتقاء كلماتنا واحترام الاخرين ورحمتهم فيكفيهم ظروفهم التي تدفعهم للعمل في بيوتنا ومسح اطباقنا ومراحضينا ! فأي بؤس وشقاء اكثر من هذا لا يجعلنا نشعر بانسانيتهم وعنائهم حتى نناديهم بدل باسمائهم او بصفة الوظيفة اي عاملة او مدبرة منزل

فنقول خادمتي وخادمي

فمهما كان يسيطر على حياتنا وقناعاتنا ومبادئنا
الدين : عليه ان يجعل جوهر حياتنا اكثر رحمة ورأفة بالمساكين
الانسانية : عليها ان تملأ قلوبنا وضمائرنا وارواحنا ليناً وعطفاً وتفهماً لمعاناة الاخرين

ارجو ان تتقبلي كلماتي برحابة وسعة بال وصدر عزيزتي

والكلام موجه للجميع
ان لنا ان نراجع اقوالنا وافعالنا واسلوبنا ونظرتنا للاخرين

لكم مني كل التقدير و المحبة وخصوصا للعاملة صاحبة اليد البيضاء في بيتي


عمتم مساء وصباحا
2013-08-08 20:20:15
22466
user
33 -
اياد العطار
اختي العزيزة بنت العز .. كل عام وانتِ بخير .. كاتب القصة هو صاحب الموقع اياد العطار ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-08-08 20:10:53
22426
user
32 -
بنت العز
القصة حلوة مرة حلوة بس ياريت اعرف مين كاتبها
2013-05-25 23:15:12
19967
user
31 -
ام مؤمن
قصة شيقة جدا مع العلم انها موجودة فى كتاب ارواح واشباح للكاتب الشهير انيس منصور وقراتها كتير جدا ولكن بحس بشعور غريب كلما قراتها كل شىء تم ذكرة فى القصة بتخيلة زى مااكون كنت موجودة معاهم فى نفس اليوم يمكن لانى مر عليا قصص كتيرة لها علاقة بالجن والعالم الاخر وبعضها حدث معى شخصيا لذلك انا اصدق هذة القصةمن اول مرة تمت قرائتى لها وفى النهاية اتقدم بخالص الشكر لللاستاذ اياد العطار على التقبل لى بنشر تعليقاتى فى الموقع
2013-04-09 20:39:42
18856
user
30 -
عبد الله العربي
الا تسمي فرنسا بلد الجن والعفاريت احيانا كنت اري ايضا واكلم اشخاصا لايراهم احد غيري في اماكن كالحد ائق والغيطان وليست هلاوس بل هو هزار من الجن هههههههههه لا بد انهم يضحكون علي ما يعملوه فينا من مقالب الان
2013-04-09 20:30:55
18839
user
29 -
خلود
مااستبعد انها تكون حقيقية القصة
واتواقع الي شاهداته اشباح هذاك المكان القديم

انا زرت هذا القصر قبل سنوات ولم احس بأرتياح
لكثرة التماثيل والمجسمات الضخمه واللوحات الشاهقه
وكان المكان موحش لابعد حد كما اني شاهدت
غرفة نوم ماري انطوانيت :)

اعتقد ان فرنسا مليئة باالاشبح والجن
لان خادمتي شاهدت هناك اشخاص واشياء غريبه تحدث
في الشقة ومنها ظهور امرأة عجوز شاحبة ترتدي ثوب ابيض
في غرفتها في الليل وتتكلم بسرعه وباللغة الفرنسية
وكانت غاضبة ومنزعجة
واعتقد انه كان بسبب لعب ابنتي الصغيرة في تلك الغرفة
مع الخادمه وضرب الارض بالعبتها عدت مرات... كلام الخادمه

وليلتها ابنتي الصغيرة التي لم تتجواز العام
لم تنام من كثرة البكاء والخوف بشكل هستيري
وهي مغمضة العينين حتى خرجت بها من
المنزل لثلاث مرات طووووال الليل الى الفجر
كل مره تهدأ اعيدها الى المنزل وتنزعج مرة اخرى
وهكذا .......... ومنها خروج رائحة نتنه من المطبخ لانعلم
مصدرها رغم نظافة المطبخ والمنزل؟؟!!
والكثير الكثير من المواقف المخيفة

اعتذر عن الاطالة لقد استرسلت في الحديث
ونسيت نفسي ههههههه
لكم فائق الاحترام والتقدير والف شكر
استاذ اياد.
2013-02-03 12:02:26
17279
user
28 -
باهي المالكي
تحياتي للعزيز اياد وتمنياتي بمزيد من النجاح قرات هذه القصة بكتاب اشباح وارواح للاستاذ انيس منصور ولا اخفيك سرا فكل مره اسمعها او اقراها اصاب برعب حقيقي فانا اخاف الماضي بشكل غريب لانه غامض ومبهم وتلفه العتمه وهذا الكتاب بشكل خاص انصحكم بقراته فهو ممتع شيق مرعب لاقصي مدي وكل يوم وانتم في تقدم
2013-01-16 17:11:19
16684
user
27 -
كاتولي
مرحبا

اممم القصة المذكورة يوجد بها تفصيل للمكان وكانها ضاعن في مكان

اخر

من ناحية ارى بانها غير حقيقية اذا حللناها هن ارادن يذهبن الى قصر

معين ولكن كما ذكر ظاعن في الطريقربما هنا مثل ماقيل اصيبتا

بالهلوسة فتخيلن كل هذا

او

اكبر احتمال انه حلم فقط فكثر التفكير في امر معين سوف ياتيك في

منامك فهن ربما لم يصلن الى قصر فجلستا تفكرا كثير فحلمن بالقصة

ولكن واحدة منهن قصة مختلفة ونفس الهدف وهذا يحصل


لكن ان تكون حقيقية اراها بالنسبة 95 % صعبة جدا جدا لماذا

من خلال القصة كأنهن خرجن الى عالم ثاني بعيد عن الواقعي وهذا

لايحصل الى لكثرة التكفير في امر معين امر وانا امشي وابحث لايحصل

كلها مجرد خيال وتفكير او حلم

دمتم
2012-12-19 18:23:57
15676
user
26 -
صار الحكى عن حبنا ممنوع
مشكوورة خييي انا عافكرة احضرت معى اصدقاء جدد للمنتدى وارجووو منك تقبلهم اانا بحكى لااصدقائى الى بالمدرسة عن القصص الرعب بمووتو خوف ههههههههههه مسا الخير للجميع
2012-12-17 15:13:33
15589
user
25 -
اياد العطار
أختي العزيزة "صار الحكى عن حبنا ممنوع" .. أهلا بكِ في الموقع .. واتمنى لكِ النجاح والموفقية والسعادة في حياتك .. واتمنى ايضا ان اقرأ قصصك الجميلة يوما ما .. وبأذن الله ستصبحين كاتبة كبيرة ذات شأن ..

سعيد جدا لتواجدكِ معنا وأهلا وسهلا بكِ ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2012-12-17 15:10:38
15572
user
24 -
صار الحكى عن حبنا ممنوع
مشكوورة خييي تصدق انى تخيلت كل شى وانا قاعدة عم اقرا ارجووو المزيد من التقدم وارجووو بالدعاء لى بالتفوق والنجاح بالثانوية العامة *استاذ اياد انا باكتب روايات بس بعد توجيهر راح انشرهم لانى هلا انا فى ازمة علمية وارجوو منك التثدم للامااام يا باشا
2012-12-05 19:20:18
15185
user
23 -
اشباح من الماضي
هههههههههههه انا بقدر ألفق الف قصة و قصة عن بيت جدي...بعتقد انه صحيح كلام المشكيكين عن هلعجوزتين و شكرآ تقبلوا مروري
2012-09-09 20:04:45
12862
user
22 -
محمد
هي قصة جميلة ومن يقرأها بالبداية يريد تكملة القصة لكن ليست حقيقة لانها اصبحت مثل افلام الكارتون هذه القصص تقرا للصغار لكنها قصة جميلة وهذه القصة تستخدم لتخويف لكن الحقيقة قصة رائعة ومدهشة ومثيرة جدا
2012-08-13 00:44:30
12048
user
21 -
ديدي
رائع وجميل لا تضحكوا عليه انا حاسه انوا حصل تداخلات في الزمن

بس اشباح وما اشباح ما اصدقها على فكره في مسلسل اسموا انويوشا يتكلم عن دي الاشياء مره حلوا وكمان حديكوا رابط عن موضوع طفرات الزمن دي الاشياء :http://www.paranormalarabia.com/2008/10/blog-post_26.html

وشكرا على الموضوع الرائع والى الامام. _
2012-08-09 17:08:15
11793
user
20 -
ماريا جون كونتسه
شكرا جزيل علي الموضوع الرئع القصة غريبة كثيرا لكن بي نسبة لي شبح ماري انطونيت لم اصدقها
2011-11-07 20:53:13
6794
user
19 -
اوسكار
قصة من المضي وشخصيته مجد ولا موجود
2011-05-16 16:32:09
4285
user
18 -
أمير العرب
قصة ستكون رائعة لو كانت حقيقية ..
لكنني أتمنى ألا تكون كذلك , وأتمنى أن تكون كذلك ..
لا أعرف لماذا ولكن مشاعري متضاربة .
تحياتي .
رامي .
2011-04-07 08:21:03
3939
user
17 -
توتو
ههههههههههههههه
حلوة
2010-12-29 17:38:22
3039
user
16 -
شهد علي
تعجبني كثيرا مثل هذه القصص واندمج معها للاخر ولكن ليس شرطا ان تكون حقيقية
2010-09-05 11:56:36
2174
user
15 -
اياد العطار
أخي العزيز أطلس .. الشك غريزة بشرية وهي ليست عيبا بل كانت هي دائما المحفز الرئيسي للتطور والتقدم .. فجميع البحوث الثورية العلمية وحتى الدينية قامت على الشك .. نحن نشك بأن فلان رأي او نظرية خاطئة لذلك نبحث لنثبت صحة رأينا .. وهكذا اكتشف الانسان ان الاصنام ليست سوى احجار وان الارض ليست مركز الكون وان مركز تفكير الانسان هو العقل وليس القلب .. الخ.

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2010-09-05 11:45:01
2171
user
14 -
أطلس
عجبني الموضوع ولقصة
ولاكن في سوأل بغض النظر أني مصدق أو لا للقصة

ليش كل الأمور الغريبة مثل هل حادثة أو غيرها
لا نجد لأعلبها تفسير علمي مقنع من قبل المشكيكين
إلا قليل ونجد أغلب التشكيكات واحدة فيكل قضية
ليش يعني هم يكذبو الموضع ويروحو ينامو ولا يبحثو
في الموضوع ويتوصلو لنفس نتيجة
2010-07-17 13:45:02
1847
user
13 -
اياد العطار
أخي العزيز عمر العمودي .. شكرا جزيلا على الرابط وعلى المعلومات القيمة .. ربما اخي الكريم حدث فعلا تداخل في الابعاد كما تقول بعض النضريات .. لا ادري هاتين السيدتين قصتهما محيرة فعلا فهما ليسا امرأتين عاديتين بل هما استاذتين واكاديميتين محترمتين ولا ادري ما الذي يدفعهما للكذب .. لا ادري الله اعلم .. ربما خيالات وتوهمات وربما حقيقة .. على العموم تقبل شكري وفائق تقديري واحترامي.
2010-07-17 12:59:54
1835
user
12 -
عمر العمودي
كتاب يروي قصة ماري أنطوانيت في أيامها الاخيرة وقصص
أخرى مشابهه أتمنى أن ينال أعجابك أخي أياد
تأليف انيس منصور
ارواح وأشباح PDF
http://www.mediafire.com/?awcdzfygb91
2010-07-17 12:59:54
1834
user
11 -
عمر العمودي
نقطة يجب التطرق اليها اخي أياد وهي ان الاحداث التي حصلت للمراتين في ذالك اليوم شبيه بشكل عجيب بالاحداث التي حصلت ليلة دخول الثوار الى القصر وهذاماذكرته كتب التاربخ فهل هذامن قبيل الصدفة ام حصل لهما اعادة لشريط الماضي لكي يرين الايام الاخيره في حياة ماري أنطوانتيت
2010-06-15 07:52:39
1471
user
10 -
medea26dz
جدي يعمل سمكري يتنقل كثيرا في احدى المرات نزل من الحافلة متجها الى مكان العمل و كانت الطريق تعج بالناس فاذا به وجد نفسه في مكان خال به اشجار النخيل مع العلم ان مدينة المدية بالجزائر لا يوجد بها النخيل لم يكن في المكان اي انسان ثم بدأ يمشي حتى التقى بشخص سأله عن الطريق فاشار الرجل الى سياج فيه فتحة فلما عبره جدي وجد نفسه في نفس المكان الذي يعج بالناس
لم يجد احد ممن روى له جدي تفسير للحادثة لذلك انا اصدق هذه القصة
2010-05-21 17:04:04
1273
user
9 -
كوكب الماس
الارواح بريئة عانت من العذاب القصة اصدق بها تسلم اياديكم
2010-04-01 04:18:59
943
user
8 -
Like Angels
انا مع النظرية الي بتقول هلوسة جماعية
لانها صارت معي انا ورفيقتي مرة كنا مع بعض وشفنا بنت ما بنعرفها ولما قربت منا كانت رفيقتنا
عرض المزيد ..
move
1