الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سينما ومرئيات

الخوف ضروري

بقلم : قاتل الاساطير - الجزائر

الخوف ضروري
احد افلام الرعب الهندية المميزة

كل من يسمع كلمة بوليوود تتبادر إلى ذهنه فورا السينما الهندية المكونة من رقص غناء ودراما ورومانسية واكشن .. لكن صدقوني ان أفلام الرعب التي أنتجتها بوليوود متميزة ومن عالم آخر , خاصة أننا في موقع كابوس لم نتطرق لهذه السينما , لذلك أحببت كتابة هذ ا المقال , فبرأيي بولييود هي قمة في الإبداع على الرغم من أنها أغرقت جمهورها في عاطفة جياشة لكنها أيضا أخرجته من روتين حياته الممل ليستمتع بساعات سحرية في بلاد العجائب التي ظلمها النقاد وقالوا أنها ميتة .

هنالك أفلام ستغير نظرتك إلى بوليوود , ومنها فيلمنا لهذا اليوم , دارانا زاروري هاي , أو "الخوف ضروري" , انتاج عام 2006 , وهو عبارة عن عمل فني هندي كبير من 108 دقيقة وشارك فيه العديد من ممثلي بوليوود المتألقين في مقدمتهم اميتاب باتشان الأسطورة , وأنيل كابور الرجل الشاب , وشارك في إخراج الفيلم نخبة من المخرجين المتميزين , لأن الفيلم كان عملا مشتركا بين عدة مخرجين.

البداية الترويجية للفيلم

الخوف ضروري
تطلب منه امه ان لا يذهب عن طريق المقبرة

البداية تتحدث عن رجل بدين يدعى ساتيش (مانوج باهوا) يعيش مع والدته , ولديه عادة مشاهدة أفلام بوليوود السينمائية في المسارح كل يوم جمعة . وكعادته ذات يوم جمعة كان يتأهب للذهاب لمشاهدة فيلم فحذرته والداته من عدم الذهاب للمدينة على طريق المقبرة القديمة في الغابة كما كان يفعل أختصارا للوقت , قالت له بأن هذه الجمعة تصادف يوم 13 من الشهر , كما أنها ستشهد  ليلا ولادة قمر جديد , والسحرة قد تظهر في هذا الوقت.

لكن ساتيش استهزأ وسخر من كلام والدته ولم يأخذ كلامها على محمل الجد , وأخذ طريق المقبرة المختصر كعادته ووصل بأمان إلى السينما , وهناك أشتري وجبة طعام وشاهد فيلمه ثم انطلق عائدا للديار وقد اتخذ طريق المقبرة من جديد سبيلا لرجوعه إلى المنزل .

وبينما هو يمشي سمع أصوات أقدام , فشهر بالرعب وبدأ بالهرب , ليجد أمامه فجأة ساحرة فيسقط أرضا من شدة الرهبة والرعب , ومن شدة ذعره مات .. واتضح لاحقا أن أصوات الخطوات التي سمعها لم تكن في الواقع سوى قعقعة العملات المعدنية في جيبه , أما الساحرة التي رآها فقد كانت في الحقيقة صورة على ملصق ترويجي لفيلم سينمائي أسمه "دارانا زاروري هاي" .. أي فيلمنا الذي نتحدث عنه الآن!.

الأطفال وساحرة البيت المسكون

الخوف ضروري
الاطفال يصلون لمنزل فيه عجوز وحيدة

يضم الفيلم ست قصص رعب , والمدخل إلى هذه القصص يكون عن طريق خمسة أطفال يضلون طريقهم وسط غابة في جو عاصف حتى يصلوا إلى منزل مسكون. داخل المنزل يجدون سيدة عجوز تأمرهم بأن يبقوا عندها حتى تتوقف الأمطار عن السقوط وتوافق على إخبارهم بست قصص مرعبة ويتنافسون جميعا على الشخص الذي يستطيع الجلوس إلى انتهاء القصص دون أن يصاب بالرعب.

القصة الأولى : الشبح المتوهم

الخوف ضروري
البروفيسور وتلميذه

عن بروفسور أسمه سونيل خانا (أميتاب باتشان) يعطي درسا في منزله لأحد طلابه في مجال التكنولوجيا الحيوية , الطالب أسمه ألتاف (ريتيش ديشموخ) . الغريب أن الأستاذ يشير كل دقيقة إلى شخص ما في منزله , مرة يكون في المطبخ , ومرة يكون في غرفة الطعام , ومرة في غرفة الجلوس , مع أنه لا يوجد أحد ... فبدأت تظهر على الطالب مظاهر الانزعاج والارتياب ويقرر الرحيل . لكن عندها يحذره البروفسور من مغادرة البيت الآن , لأن الشبح سيسعى وراءه إن فعل ذلك. فيسأل الطالب أستاذه حول الشبح , فيخبره أن الشبح يشبهه ويحاول أن يتقمص شخصيته , إلا أن لديه وجها داكنا ويرتدي قبعة . فيحاول الطالب المرعوب الهرب , لكن البروفيسور يمسكه ويأخذه إلى المرآة , فيظهر انعكاسه فيها , ويكون ذو وجه داكن ويرتدي قبعة!.

 

بعد سماع هذه القصة يذهب احد الأولاد الخمسة إلى الحمام لكنه سرعان مايعود على شكل شبح وتكمل العجوز قصصها.

القصة الثانية : الأرواح تأتي حقا!

الخوف ضروري
زوجي مات قبل سنتين

القصة الثانية هي عن مصور، كونال (أرجون رامبال) يجد نفسه قرب منزل بعد أن تحطمت سيارته ولا يجد حلا الا طرق باب ذلك المنزل , فتفتح له امرأة جميلة تدعى فارشا (بيباشا باسو) وتدعوه للدخول , وتخبره أنها تعيش وحيدة منذ وفاة زوجها راهول قبل عامين , ويطلب منها استعمال الهاتف لمحاولة طلب ميكانيكي لتصليح سيارته , فتسمح له بذلك ثم تخرج وتتركه لوحده , فيحاول إجراء مكالمة هاتفية ليجد فجأة رجلا يقف خلفه ويقول أن اسمه راهول (ماكراند ديشباند) , فيصاب كونال بالخوف , ويقول للرجل أن امرأة أسمها فارشا فتحت لي الباب قبل قليل وقالت لي أنك مت قبل عدة أعوام. فيتعجب راهول من كلامه , ويقول له أن زوجته فارشا هي التي ماتت منذ عامين!.

كونال المرعوب يرفع رأسه ليرى فارشا تقف عند الدرج فيصاب بالذهول , فيتدخل الزوجان ويخبرانه بأنهما كانا يمازحانه لاغير , وبأن كلاهما على قيد الحياة . الزوجان يجلسان مع كونال ويحدثانه عن الأشباح , فارشا تخبره بأن راهول حاول استدعاء الأرواح وإحضارها إلى الأرض , ثم يحاولان عمل مقلب آخر فيه .. لكن كونال يقاطعهم ويقول انه في عجلة من أمره. عندها يبدأ راهول بلعب دور محضر الأوراح ويحاول ان يستدعي روح ميكانيكي .. وماهي إلا لحظات حتى يسمع الثلاثة الباب يدق فيذهب راهول خارجا للتحقق فيجد عامل إغاثة يطلب منه أن يتصل بالشرطة لأن سيارة تحطمت أمام منزله , راهول ينظر إلى السيارة المحطمة ويصرخ مرعوبا , فتخرج فارشا إليه , ويظهر الرعب على وجه الأثنين , لأن داخل السيارة المحطمة وفي المقعد الأمامي يجلس السائق ميتا .. وذلك السائق الميت يكون هو نفسه كونال .. الشاب الذي حاولا عمل مقلب فيه .. أي أنه هو الشبح .. ثم نراه يخرج من المنزل ويقف إلى جواره جثته القابعة في السيارة ويقول للزوجان بصوت بارد : " أن الأرواح تأتي عندما تستدعيها , لكن في بعض الأحيان اعادتها مرة أخرى يصبح صعبا جدا" .. ثم يضحك بخبث.

بعد هذه القصة، طفل آخر، روهان، يذهب إلى الحمام لكنه أيضا يعود شبح.

القصة الثالثة : لا يتم توقع الحوادث أبدا

الخوف ضروري
ارجوا ان تشتري بوليصة تأمين

القصة الثالثة تدور حول زوجين، فيشواس (سونيل شيتي)، وزوجته (سونالي كولكارني) الذين يعيشون مع ابنهما، تشينتو .

ذات يوم يزورهم وكيل التأمين برابهاكار بانديت (راجبال ياداف) الذي يحذرهم من مخاطر الحياة وان الحوادث لا تتوقع أبدا ويحاول اقناع الزوج بعمل بوليصة تأمين على الحياة . لكن فيشواس يقوم بطرده من البيت , لكن بعد برهة يعود جرس المنزل للرنين مرة أخرى , فيفتحون الباب ولا يجدون احد هنالك فيعودون للمنزل , لكن الجرس يعود للرنين مرة أخرى وعندما فتحوا الباب وجدوا الوكيل الذي طردوه قبل قليل والذي يدعي أنها تمطر في الخارج بغزارة وأنه قد نسي مظلته في الداخل . فيدخلانه إلى المنزل , ويحاول اقناعهما من جديد بأن مفاجآت الحياة لا يمكن توقعها الموت يمكن أن يداهمها في اي لحظة وبطرق شتى , ولأثبات وجهة نظره يخرج العديد من الأشياء من حقيبته مثل سكين وحبل ومسدس .. وجميعا طرق مختلفة للموت ..

الزوج فيشواس يتعب منه ويطلب منه الخروج وعدم قول المزيد من الترهات , عندها يأخذ الوكيل المسدس ويهدد فيشواس وعائلته , فيتعارك الاثنان مما يؤدي إلى إطلاق نار عن طريق الخطأ على الوكيل والذي قبل موته كما لو أنه أراد تأكيد وجهة نظره بالقول : "انظر ياسيدي .. لا يتم توقع الحوادث أبدا" ! .

بعد هذه القصة، طفل آخر، أديتي، يترك الغرفة للحصول على المياه ويعود مع نفس المصير كما حدث مع الطفلين السابقين. وتستمر العجوز في إلقاء قصصها على الأطفال.

القصة الرابعة : شبح الاختبار

الخوف ضروري
وجد فتاة على قارعة الطريق بحاجة لتوصيلة

مخرج أفلام كاران شوبرا (أنيل كابور) قرر أن يصنع فيلم رعب . وفي طريقه إلى المنزل التقى مع فتاة جميلة تدعى ريا (ماليكا شيراوات) كانت تقف على قارعة الطريق تريد توصيلة , فيوافق على توصيلها , وفي الطريق يخبرها بأنه مخرج أفلام وأنه يبحث عن فتاة مناسبة ليعطيها دورا في فيلم الرعب الذي يعتزم اخراجه. بالمقابل ريا تخبره بأنها شبح , فيعتقد كاران أنها تلعب معه وتمزح فقط , فقالت ريا أنها تمزح حقا .

عندما يضرب الطقس العاصف كاران يأخذ ريا إلى قصره ليجد الكهرباء مقطوعة والأضواء مطفأة , وفي الظلام يشاهد وجه ريا بدأ يتلطخ بالدم , لكنه لا يرتعب ويظن بأنها مازالت تمزح معه , ثم يبدأ صوتها يتغير وتتحدث معه كأنها شبح حقيقي , فيدب الرعب في قلب كاران هذه المرة ويسقط على الأرض ميتا من شدة الصدمة!. فتخلع ريا قناعها الوهمي الملطخ بالدم وتنزع المكرفون الصغير الذي كانت تخفيه في ملابسها وتكشف له أنها مجرد مزحة وإنها هي الفتاة التي اختارها هو للعب دور البطولة في فيلمه الجديد وأنها فعلت هذا فقط لتعرف رأيه عنها .. ولكن فات الأوان الآن على أي حال لأن كاران كان يرقد ميتا بالفعل في غرفة نومه الخاصة.

بعد هذه القصة، طفل آخر يترك الغرفة للحصول على المياه ويصبح أيضا شبح.

القصة الخامسة : انتقام العروس

الخوف ضروري
يصبح مجمدا بعد رؤية وجهها

القصة خامسة تركز على أجاي (رانديب هودا)، شاب يقود على الطريق ويستمع للموسيقى ثم يجد أمامه شابه تقف على قارعة الطريق السريع وعندما ينزل من سيارته ويقترب منها يصبح مجمدا بعد رؤية وجهها . بعد فترة وجيزة يستيقظ اجاي ليجد نفسه في السجن وانه متهم بقتل رجل .

ضابط شرطة الذي يقوم بدوره الممثل (زاكر حسين)، يجلب أم الضحية إلى مركز الشرطة لترى قاتل ابنها , لكنها تكتشف أن اجاي تملكته روح امرأة , ليتضح بأن تلك الروح تعود لزوجة ابنها سانديا .

أم الضحية اعترفت أنها هي وزوجها وابنها احرقوا الزوجة الجديدة لأبنهم حتى الموت , وأن روحها قد عادت للانتقام.

في هذه اللحظة تكشف سانديا عن نفسها وتبدأ بالتحدث على لسان اجاي قائلة إنها تمتلكه وأنها تلبست جسده ليقوم بقتل زوجها .

بعد ذلك روح سانديا تتلبس بجسد الضابط وتجعله يطلق النار على والدة زوجها وعندما تترك جسد الضابط ينهض هذا الأخير ويدرك ماذا حدث له فيشعر بالرعب ويدفن جثة الأم سرا ويقوم بإطلاق سراح اجاي .

اجاي يعود إلى المدينة بسيارته وسط جو عاصف , وفي الطريق ينظر في المرآة فيرى روح سانديا تجلس في المقعد الخلفي للسيارة وتقول له أن والد زوجها قد غادر المدينة من اجل الأعمال وإنها يجب أن تكمل انتقامها بقتله , لكنها ستقوم بالعمل بمفردها هذه المرة وأكدت لأجاي أنها لن تضره وانه كل ما عيله فعله هو إيصالها إلى منزل والد زوجها. جدير بالذكر أن هذا الجزء الأخير قد تعرض لانتقادات شديدة من قبل الجمهور الهندي لأن حسب معتقداتهم فأن الأرواح والأشباح قادرون على نقل أنفسهم بحرية دون الحاجة لمساعدة الوسائل التي يستخدمها البشر.

القصة السادسة : النهاية

الخوف ضروري
العجوز تبتسم بخبث

بعد انتهاء كل القصص صبي واحد اشو أدعى انه لايزال غير خائف من قصص العجوز , فتبدأ العجوز بالضحك بخبث وتنطفئ أضواء المنزل فجأة ..

اشوا لايدري ماذا يحصل من حوله , ثم تشتعل الأضواء من جديد فيرى انه وحيد في الغرفة ولا يوجد احد من أصدقائه أو العجوز .. ومرة اخرى تنطفأ الاضواء ثم تشتعل وهذه المرة يجد أصدقائه وجميعهم الآن قد تحولوا لأشباح ويبتسمون بشكل غريب ومخيف.

وتظهر العجوز من جديد على كرسيها وهي تبتسم بخبث , فيدرك الصبي ماذا يجري ويحاول الهرب , لكن جميع الأبواب تغلق , وينظر اشو مرة أخرى خلفه ليرى العجوز خلفه وشعرها ابيض منفوش وعلى وجهها ابتسامة قاتلة فيصاب الطفل بنوبة قلبية ويموت في مكانه.

في صباح اليوم التالي تأتي الشرطة ووسائل الإعلام وتقوم الشرطة بإبعاد جثث الأطفال القتلى . خادم البيت يخبر ضباط الشرطة أنه منذ وقت طويل كان المنزل يعود لسيدة مسنة تحب الأطفال ولكن للأسف لم يكن لديها أطفال , ويوضح أنه مرة تركها لعدة ساعات ذات يوم ليجلب لها بعض الأدوية وعندما عاد وجدها ميتة.

المقطع الختامي للفيلم

ينتهي الفيلم بمراسل يقرأ القصة المأساوية لرحلة تخييم الأطفال التي تحولت إلى كابوس . ويقول أن السبب الدقيق لوفاة الأطفال لازال غير معروف ومن المرجح أن لا يعرف أبدا , ومع ذلك فأن هناك شيء واحد مؤكد وهو أن كل الأطفال ماتوا بسبب السكتة القلبية نتيجة تعرضهم لرعب شديد.

ملاحظة :

هنالك فيلم هندي اصدر عام 2003 اسمه دارنا مانا هي بمعنى الحصول على الخوف ممنوع وله نفس اسلوب فيلمنا وله نظام قصصي يتكون من 6 قصص وقد يكون الجزء الاولي لفيلم دارنا زروري هي ويشارك فيه ممثلين رائعين مثل سيف علي خان وشيلبا شيتي فيفك اوبروي بالاضافة الى اسماء كثيرة.

رابط الفيلم كاملا ومترجما إلى العربية من يوتيوب :

الفيلم مترجما

 

مصادر :

- Darna Zaroori Hai

تاريخ النشر : 2017-12-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
الألماني الذي دمر ألعاب عشقها الملايين
أحد الأشخاص - جمهورية نيفيبراكاريا
عصر ادالاين  الفتاة التي لا تكبر
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
نزهة للذكرى
NANA HLAL - سوريا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
الحياة ليست للجميع
عبود - الأردن
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (63)
2020-06-21 18:59:34
user
358819
63 -
القلب الحزين
يبدو فيلماً مرعباً حقاً.
لقد شوقتني لأشاهده.
2019-10-01 09:09:16
user
318258
62 -
ابرار
الصراحة خفت هلبا
2019-08-21 00:00:59
user
310298
61 -
Hanan HN
طول حياتي ما تابعت ولا فلم هندي لكن ممكن راح أتابعها هذا الفلم
2018-03-28 13:19:13
user
212035
60 -
ديما المجنونة
انا بحب كتير امبيسي بوليووود وبحب افلامها و مسلسلاتها واكثر مكثلين بوليووود بحب شاروخان و ديبيكا بادكون
2018-01-21 22:18:16
user
198856
59 -
يمامه
بنسبه الي اكره شي عند فيلم هندي او مسلسل هدول ممسوحات من القنوات لا مره حضرت فيلم من وقتها بكرهو احسن شي قال الالها تبعتهم اكريشنه فرا بتلبيلهم طلبهم هاد يلي امجنني او المريض بكون مات ابترجع دقات قلبو بقلو معجزه الاهيه لانو عيلتو او حبيبتو وما شابه بصليلو. بصير الاجراسالمعبد بتران قال هي اشاره من القدير تبعهم اصراحه انا ما بحب مسلسلاتهم انا بفضل الافلام
الاجنبيه يلي ع امبيسي 2الانو امريكه عندها خيال علمي مش طبيعي ومسليه كمان اما الهنديه بقضو الفيلم كلو رقص ههههههه
بفضل اكتر شي مسلسلات
1 السوريا
2الكويتيه
3التركيا
4الكولمبيا،والمكسيكيه
هاد يلي بفضلو
مين بقف معي برئيي
2018-01-14 12:55:44
user
197265
58 -
fatima
بووليود غير ناجحه بافلام الرعب قط لكن بصورة عامه موضوعك مثير الاهتمام واحببته استمر
تحياتي
fatima
2018-01-05 17:06:04
user
195266
57 -
شادية الى صاحب القصة
أووووووه هدا الفيلم شاهدته مع إخوتي أيام العيد قبل ٥ سنوات ربما ولكن قصته روعة بكل معنى الكلمة
2017-12-27 07:21:27
user
193502
56 -
كوكى مصر
الفيلم تحفه جدا ورائع اول مرة شفته كان بليل على قناه بى فور يو وكان عندى شغل الصبح قمت نمت ومكملتوش وقفت عند القصه الرابعه وبعد كده حبيت اكمله على اليوتيوب دوخت عليه ملقتهوش مترجم فشفته كده وانا مش فهمه حاجه ههههههههههههههه دلوقت هقدر اكمله .
شكرا على مجهودك الرائع قاتل الاساطير
2017-12-27 07:19:15
user
193501
55 -
سوري
من أسوأ الأفلام التي شاهدتها في حياتي
هي المهزلة المسماة بوليوود لازم يلاقولها حل
2017-12-25 20:47:49
user
193207
54 -
انستازيا
عندي صديقة حكتلي هل الفيلم اكثر من مرة وانا ولا لم اتفرجه في حياتي لكن قصته اعجبتني لكن لم اكن اعرف انه هندي
2017-12-25 20:56:20
user
193177
53 -
العراب
هوليوود هي الأفضل الأحسن الأقوى الأرقى الأروع الأمتع....هوليوود سيدة السينما العالمية بدون منازع لا مجال للمقارنة
بالنسبة لي بوليوود هي رمز للسداجة و البلاهة وهي موجهة لأصحاب العقول الفارغة...يستحيل أن يصلو إلى مستوى السينما الأمريكية
2017-12-23 06:14:48
user
192779
52 -
قاتل الاساطير
شكرا لكم على ابداء رايكم بالنسبة لي لافرق بين هولييود وبولييود الاثنان وجهان لعملة واحدة هي السينما الجميلةبالتوفيق
2017-12-22 16:12:30
user
192712
51 -
کریمه...
مقال جميل شكرا على المجهود الرائع ﻻكني ارجح اﻻفلام العاطفيه منها وبخصوص افلام شاهرخ خان
2017-12-22 04:21:33
user
192623
50 -
kri_K
في كِلا الحالتين المقال مُذهـــــل بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. و بغض النظر عن الأذواق هنا و الآراء فسيبقى المقال المكتوب جميل جداً ، شكر خاص لكاتبه / قاتل الأساطير :)
استمتعتُ بقراءته ^^
2017-12-21 11:09:27
user
192490
49 -
"مروه"
نعم هو كذالك:)ونحن لا نسخر من احد.انها واكرر مسأله اذواااق.مساء سعيد للكل
2017-12-21 04:49:24
user
192472
48 -
--الله هو الحق المبين--
--لحظه من فضلكم --
--ان الهند قارة بذاتها ولها لغات عديدة وثقافات وأديان وتعداد سكانها فوق المليار نسمة لذا نلاحظ اغلب افلامهم تحكي عن واقع حياتهم لماذا؟ لأنهم يعتقدون حسب ثقافتهم انهم اصل البشر وأنهم متطورون ويفتخرون بان ابونا ادام عليه السلام أول ما هبط من الجنة الى الارض كانت بأرض الهند, ويؤمنوا بالخيال الواسع جدا بمعني لهم خيال خفي عن عالمنا نحن البشر كون السحر للاسف منتشر بكثرة هناك مثل باقي بقاع الأرض ,لذا افلامهم مستوحاة من خيال المؤلفين عندهم,فلا نتعجب نحن ممن نشاهده من افلامهم,وللاسف يسخر من هو خارج الهند بالافلام الهندية المبالغة التي لا تدخل العقل وليست من المنطق--ولكن هم اي أهل الهند يصدقونها لانها من ضمن خيالهم الثقافي--فلا نسخر منهم بل نحترم ثقافات العالم لأن ثقافتنا نحن المسلمين العرب قد تكون بالنسبة لهم لا توافق او تصدقها عقولهم , فخير لنا بالرد ان نبتسم لكل مجتهد يحاول ان يكون او يظهر الافضل لبلده الغالي علي قلبه,بأي وسيله يراها هو ومنها بالافلام الدراميه المشوقه ليحكي عن حياته ببلده,بكل ادب وبدون مقاطع تخدش العين وتحمًر منه الوجه خجلا, أليس كذلك يا ايها الكرام الطيبين , ربي يسعد الجميع وشكر خاص لصاحب المقال الرائع.
2017-12-21 00:15:12
user
192445
47 -
"مروه"
غريبه:-D انا من جيل التسعينات واملك نفس العقليه لنفس السبب المستمر:) من القدم
2017-12-20 13:50:14
user
192407
46 -
Kri_K
فعلاً كما قالت "مروة" و بقية المعلقين
نص الحلقة تضيع و هم يشقلبون الكاميرا من جهة لاجهة ثانية .. و ضاع نص عمر المُشاهد و هو يتفكر في أشكال وجوههم و عيونهم ناقص بس يظهرون الأوردة داخل العين الي تعبر عن الصدمة أو الإعجاب .... إلخ من قوة المبالغة في تطويل اللحظة ..
أفلامهم و مسلسلاتهم جميلة لكني قطعاً لن و لم أتابعهم ما حييت !!
هوليوود سبقتهم بأشواط و أميال و من سابع المستحيلات أن يتفوق أحد عليها !! إنها رمز السينما !
.
.
تقبلوا مروري :)
2017-12-20 13:50:14
user
192402
45 -
ملعقة ذهبية
اود ان اقول بأني رأيت عدة افلام رعب هندية ،، الصراحة لقد تطوروا جدا و افلام الرعب عندهم رهييبة و خرافية و افكارها متجددة و متميزة دائما بعكس هوليوود التي تقدم نفس فكرة الفيلم ، و تعتبر قصصهم مستهلكة ،، لذلك انا من اشد المعجبين بالفن الهندي المرعب ،، ولكن الناس من حولنا ما زالوا يملكون نفس الفكرة التي كانوا يمتلكونها في زمن السبعينيات و الثمانينيات .
2017-12-20 13:50:14
user
192401
44 -
نسيم
مقال رائع ومرعب
2017-12-20 12:43:25
user
192391
43 -
Monitta
المقال يجنن والفيلم مرررة لااااا .. الصراحة بطلت الهندي من زمان وعشان مقالك دخلت وندمت .. ينقال عليه كوميدي اكثر من رعب .. بس اسلوبك يالكاتب بطل ماشاء الله
2017-12-20 02:31:57
user
192318
42 -
"مروه"
Arwa.عزيزتي هذا السبب للأسف يجلب الملل ويؤدي لفشل اي عمل يقومون بعمله..لن يتحملهم غير القليل ههههههه
2017-12-19 15:49:50
user
192264
41 -
كوثر
جميل جدا أبدعت واصل
2017-12-19 11:23:45
user
192215
40 -
Arwa
مروه حتى انا بطلت الهندي لهذا السبب آخر مره شفت هندي من سنتين ونص حتى هذا الفيلم شكله مشوق بس مابشوفه ببساطه لأنه هندي
2017-12-19 11:23:45
user
192201
39 -
Sadoosh
حبكة الفلم جميله يبدا بقصة الرجل البدين وامه
والذي مات بنوبة قلبيه عندما رأى الملصق الاعلاني للفلم
ثم مجموعة قصص والاطفال يموتون بسبب نوبه قلبيه ايضا بسبب الخوف
الفلم رائع لكن لم يخفني لاني لا اؤمن بالاشباح
2017-12-19 10:33:42
user
192186
38 -
فرح
Indian movies are a big joke
2017-12-19 06:16:15
user
192150
37 -
ريم
احس في اختلاف في أصوات الممثلين مثل اميتاب وارجون وانيل كثيرا لا ادري
2017-12-19 04:02:27
user
192143
36 -
ادم كرامة
ههههه افتكرت مسلسل هندي على أساس انه مرعب ويشل البدن من الرعب اسمه ذا فايل ماكنت أتابعه بس لما اروح بيت أقربائي يفرضوا علينا مسلسل مسخرة تصوير مسخرة وحبكة مسخرة يعنى حاجة تخلى مستوى الأحماض ترتفع من السماجة على قولة المصريين بيضان
2017-12-19 01:31:04
user
192100
35 -
لينا الجزائر (تانيرت تايري)
مقال جميل سلمت اناملك ولد بلادي موفق في حياتك ويسر لك الله
بالنسبة للرعب فلا نقاش ان هوليود بعيدة كل البعد عن بوليود بالرغم اني لا اتابع بوليود بتاتا صحيح انهم نجحوا في السينما لكن مازال ينقصهم الكثير الكثير.
شكرا لك وتقبل تحياتي ودمت في رعاية الله و حفظه
2017-12-19 01:28:38
user
192090
34 -
"مروه"
بيري.تصورت انا وحدي من لاحظت هذا هههههههههه
2017-12-19 01:28:38
user
192081
33 -
متابعة موقع كابوس
أتفق مع مروة بان الحديث عن الافلام الهندية مسألة أذواق ولكل شخص لديه ذوقه ورؤيته الخاصة بما يشاهده .. بعض الناس تحب الافلام الهندية كثيراً وبعضهم لايحبها أنا شخصياً أحب الأفلام الهندية القديمة أشعر بأن لها نكهة خاصة وأعتبر فيلم (مارد) سنة 1985 للممثل المخضرم اميتاب باتشان اسطورة لن تتكرر لأنه متكامل من حيث القصة والإخراج والتمثيل .. اما الافلام الهندية الحالية بصراحة لا اتابعها لكني أرى أفلام الممثل شاروخان لها شعبية واسعة بين الجمهور

بالنسبة للسينما العربية مع الأسف تراجعت كثيراً وأعتقد السبب يعود للإنتاج والتسويق فقديماً كان المنتج يفكر بجودة الفيلم اكثر من التسويق والتأكد من جودة الفيلم قبل عرضه على الجمهور
أما حالياً فالمنتج لا يفكر بجودة الفيلم بقدر ما يفكر بالربح السريع .. لذلك اصبحت الامور المادية تطغى على الامور الاخرى وهذا ليس عيب فالمنتج يريد ان يربح ولا يريد ان يخسر امواله .. لكن ليس على حساب الجمهور
والسبب الاخر في تراجع السينما العربية هو غياب المخرجين المخضرمين فبعضهم توفي والبعض الاخر كبر بالسن
لكن توجد افلام جيدة مثل فيلم (الجزيرة) للمخرج شريف عرفة وكذلك أفلام عمرو سلامة مخرج فيلم (شيخ جاكسون) الذي ترشح للاوسكار 2018 ضمن فئة الافلام الاجنبية .
2017-12-18 10:38:29
user
191980
32 -
شذى
مع اني من الناس الي تخاف من اي شي واعترف اني خفت لكن
ما اشوفه رعب ولا كوميدي,بل ممل لا الاخراج ولاالتنسيق بالاحداث والتمثيل سيء
*شفت القصه الاولى بس*
الشي الوحيد الي ممكن اقول انه مخيف بوستر الساحره فقط لاغير 1-10 بس عشان البوستر
(:
2017-12-18 10:38:29
user
191977
31 -
MaroÔsh
مع تقديري ل جهودك ف كتابة المقال الا اني اتعارض معك ف فكرة افلام رعب بوليوود تقريبا هو المجال الوحيد الذي لم تستطع فيه المنافسة ف افلام بوليوود ف مجال الرعب ساذجة وتفتقر للخبرة وجودة التمثيل بوليوود مجالها رومانسي أما الرعب ف هو حكر على هوليوود فقط
2017-12-18 10:38:29
user
191975
30 -
بيري
امة الرحمن

قصص وافكار الافلام الهندية رائعة جدا وخطيرة
لكن الاخراج مازال مبالغ فيه الى الآن
لا مقارنة بين هوليوود وبوليوود في الإتقان
2017-12-18 10:38:29
user
191973
29 -
بيري
الفيلم رائع والقصة الثانية راااائعة اعجبتني بشدة إنها مخيفة حقا ومميزة جدا ، أحب الأفلام الهندية لكن إخراجها ضعيف لا يصل لمستوى هوليوود ، وبها الكثير من المبالغات خاصة ماذكرته الأخت مروه الذي اضحكني تعليقها بقوة وهي لحظات النظرات التي تأخذ ثلث وقت الفيلم على الأقل ههههههههه خاصة المسلسلات الهندية مبالغة جدا
2017-12-18 06:49:23
user
191927
28 -
جزاىرية .
لم اكن اعلم ان هناك فلم رعب هندي بهذه التفاصيل .وفي الماضي لم اكن احب مشاهدة افلام الرعب .لكني ماخرا .صرت اشاهد الحد الادنى منها .شكرا على الموضوع .ساشاهد الفلم قريبا .بالتوفيق .
2017-12-18 04:14:44
user
191915
27 -
س. ا. ر. ة
السينمتين هوليود او بوليود الاثنتان ليس لهما اي قيمة واغلب افلامهما كلهما للاستهلاك الجنسي والمالي كلام فارغ وخرابيط وللاسف السينما العربية تسير على خطاهما على الرغم من اللتاريخ العربي الزاخر بلاحداث التى تثرى خيال اي كاتب او صانع سينمائي .
2017-12-18 03:15:06
user
191912
26 -
حنان
اتفق مع ابو رانيا..معظم اعمالهم سذاجه وتخاطب جمهور مغيب
2017-12-18 03:15:06
user
191911
25 -
"مروه"
هناك فرق بين الحب والكره وبين عدم الاطلاع والتطور المذكور..كيف ستكره شئ لو تحبه دون ان تطلع عليه من الاساس!هذه اذواق:\ وليس له علاقه بتخلف وتقدم.هذا اتجاه آخر:\ اكتفي بهذا القدر
2017-12-17 23:07:59
user
191893
24 -
امة الرحمن
ان تعليقات الشباب العربي على الأفلام الهندية توضح ذلك انهم ليسوا كثيرين اطلاع ولا يدرون بالتطور الذي يحدث من حولهم ،فالأفلام الهندية تغيرت بشكل كبير وأصبحت تحصد جوائز عالمية بعكس السينما العربية التي انحدرت مستواها ولم يعد احد يشاهدها لسوء ماتقدمه ، و الشباب العربي لايدرك ان كل شيء حولهم يتغير و دوام الحال من المحال وان الشعوب من حولهم تتغير وتتطور الى الافضل بعكس البلاد العربية كلما مرت السنين عليهم زادتهم تخلف اكثر وأكثر ، وختاما لكل مجتهدا نصيب.
2017-12-17 23:07:59
user
191884
23 -
جنان
هناك ايضا فيلم رعب بوليودي اسمه Raaz 3 للممتلة بباشا باسو الملقبة بملكة رعب
فيلم رهيب
2017-12-17 23:07:59
user
191881
22 -
كريمة
اعشق بوليود
2017-12-17 23:07:59
user
191880
21 -
كريمة
لقد شاهدت هدا الفيلم في 2015 احسن فيلم رعب هيندي
2017-12-17 23:04:03
user
191879
20 -
متابعة موقع كابوس
المقال فيه حرق للأحداث لذلك يجب مشاهدة الفيلم قبل قراءة المقال ... وعندما شاهدت الفيلم كنت اعرف مسبقاً ما سيحدث لذلك لاني قرأت المقال مسبقاً ... على العموم الفيلم مختلف نوعاً ما وفيه نوع من الغموض وقد اعجبتني القصة الثانية
قصة الفيلم مشوقة لكن الاخراج ضعيف نوعاً ما .. كان يجب زيادة جرعة الاثارة والتشويق من مؤثرات بصرية .
2017-12-17 16:07:49
user
191851
19 -
قاتل الاساطير
شكرا لجميع القراء والمعلقين والاستاذ اياد العطار
2017-12-17 15:01:19
user
191844
18 -
اسية
فعلا اخي لاحظت ان يوود متفوقة في كل المجلات السينيمائية بعد مشاهدتي لفيلم B13 كان عملا خارقا و مرعبا بصدق حيت ان عائلة تعيش بشقة بالطابق ثالث عشر يلاحظ الابن ان زوجته ووالدته يتابعان فيلما احداثه متشابهة تماما مع حياته عائلته وبعد ذلك تحصل امور في المسلسل و حوادث تحصل في حياته الخاصة فيبدأ بالبحث في الامر يكتشف ان العمل لا وجود له الا على تلفازه وليس له وجود في كل القنوات الاخرى يجد علبة مدفونة في الحديقة فيها صور واغراض يجد ان الشخصيات في الفيلم هي نفسها الاشخاص في الصور و يرى تقويما خلف العائلة يؤكد انه يجب ان كونوا اموات وبعضهم في سن كبيرة الان والنهاية كانت حقا صادمة انصح الجميع بمشاهدته
2017-12-17 12:39:33
user
191809
17 -
إبن الـــ(أمازيغ)ـــجزائر
مع أني لا أحبذ الأفلام عموما وبوليوود وهوليوود خصوصاً لأنهما معروفان بالخيال والبعد عن الواقع لأني أحب عيش الواقع حتى ولو كان مرا، خير من الخيال ولو كان .حلوا. إلا أني قرأت مقال الأخ قاتل الأساطير من باب الفضول. فلذلك بعد إتمامي للقراءة سأذهب للحصول على بعض المياه، وما يدريك ربما أعود شبح. ههههه
أما قضية الأرواح و الأشباح فهما خرافة لا وجود لهما. لأن روح الميت تكون في عالم آخر يسمى عالم البرزخ.وهذا عند جميع الديانات السماوية. عكس أصحاب عقيدة تناسخ الأرواح عياذا بالله. ففي عالم البرزخ تكون روح المؤمن نائمة كالعروس السعيدة التي تنتظر عريسها أن يأتي في اليوم الموالي ليوقضها. أما روح الكافر فهي في عذاب وشقاء إلى قيام الساعة. أما تلك المورائيات والأحداث التي يظنها بعضهم أنها أرواح وأشباح الموتى فما هي في الحقيقة إلا الجن القرين لذلك الميت فهو يتلاعب بعقول وعقائد السذج والغافلين من الناس وخاصة أنه أحيانا يخبرهم بعض الأمور عن أهل وأحباب ذلك الميت.
والله أعلم.
2017-12-17 12:14:15
user
191770
16 -
المقال مميز شكرًا للكاتب وللأستاذ إياد العطار لتحريره المقال :)
في الحقيقة مع أن المقال مميز ومشوق إلا أنني لا أحب الأفلام الهندية أبدًا :(
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2017-12-17 09:41:24
user
191734
15 -
Kri_K
لنضع كرهي لـ بوليوود و مبالغتهم الشديدة في التمثيل جانباً لبعض الوقت ..
فكرة الفيلم جميلة جداً !.. خصوصاً القصة الثانية { الأرواح تأتي حقاً } فعلاً استثنائية و غير متوقعة هههه ..
هممم لنقل أني لن أشاهد الفيلم لكن المقالة كانت فعلاً مذهلة !!
كل شيء ممتاز !.. إبداع !.. حقاً المقالة جميلة !
فعلاً لو أن هذا الفيلم من صنع هوليوود ( أميركا ) لكان أثار ضجة إعلامية خطيرة برأيي :)
.
.
تقبل مروري ^^
2017-12-17 06:38:46
user
191727
14 -
Rain man
من صدق فلم هندي
عرض المزيد ..
move
1
close