الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

قصص واقعية من ارض فلسطين 2

بقلم : المعتصم بالله - فلسطين

قصص واقعية من ارض فلسطين 2
سمعوا طرقات شديدة على الباب كادت أن تحطمه

 

نظراً لما لقيته من أعجاب بالقصص التي رويتها في المقال السابق فأني أحببت أن أروي لكم بعض من القصص الاخرى ليس فقط للتسلية و أنما أيضاً لأخذ العبر وهي أن شاء الله واقعيه و سأرويها لكم كما سمعتها من أصحابها ، فلنبدأ على بركة الله :

القصة الاولى :

حدثت في قرية فلسطينية في عشرينات القرن الماضي ، جاء فيها ما يلي : كان هناك رجل صياد يدعى نبهان وهو أسمه الحقيقي و كان كل يوم يخرج في الصباح الى البريه لصيد الارانب و الحجل وكان يعود بصيده كل مساء الى قريته يبيع بعض صيده و يحتفظ بالباقي لأهل بيته ، المهم أنه في يوم من الايام وهو عائد الى بيته من رحلة الصيد وجد بين الحشائش في البرية طفلة صغيرة وكانت متسخة بشكل كبير ، استغرب نبهان من هذا الامر وبنفس الوقت اشفق عليها وسألها عن اهلها و عن سبب وجودها في هذا المكان فلم تجبه الطفلة و كرر السؤال مرة اخرى ولم تجبه الطفلة أيضاً ، فظن أنها خائفة منه أو بها صمم فقال لنفسه : لا استطيع أن اتركها هنا تنهشها وحوش البر لذلك علي اصطحابها معي الى المنزل حتى أسال عن أهلها من يكونون واعطيها لهم

المهم اصطحب نبهان الطفلة معه الى البيت ولما رأتها زوجته استغربت الامر وسالته عنها فقص نبهان القصة عليها فحزنت زوجته عليها وقالت : يا لطفلة المسكينة سوف اعتني بك جيداً حتى نجد اهلك ، وبالفعل قامت زوجة نبهان بتنظيفها و اطعامها و الاعتناء بها على اكمل وجه ، وما هي الا فتره وجيزة حتى ارخى الليل سدوله و تحضر نبهان للنوم فغداً يوم صيد طويل وهم بإطفاء السراج ، وقبل أن يفعل ذلك سمع نبهان وزوجته خطوات ثقيلة تتجه نحو باب بيتهم و هنا انتفضت الطفلة واقفه تقول : جاءت أمي ..

وما هي الا لحظات حتى سمعوا طرقات شديدة على الباب كادت أن تحطمه ثم قالت : حياسة هل أنت هنا يا ابنتي فأني اشتم رائحتك ، هنا طبعا كاد أن يقضى على الرجل وزوجته من شدة الخوف ، ثم قالت : ما الذي تفعله ابنتي في بيتك ، هل اختطفتها هل اذيتها ؟ اجبني و لا تحسب أن هذا الباب الهش يبقيك بمأمن مني ، ومن شدة الخوف لم يستطع نبهان ولا زوجته أن يتفوها بكلمة واحد ، و في هذه الاثناء تكلمت الطفلة وقالت : لا تؤذيهم يا اماه فقد كانوا لطفاء معي ، فقد قام هذا الرجل بأخذي لبيته خوف علي من وحوش البر وقام هو وزوجته بإطعامي والاعتناء بي

 فلما سمعت الأم كلام أبنتها قالت : حسناً فعلتما ، ثم قالت : هيا أيها الرجل قم وأفتح الباب و ناولني ابنتي ، فقال الرجل بصوت مرتجف : ولكن اخشى أن فعلت ذلك أن تأكليني ، فقالت : لا تخف و لك الامان ، فقط افعل ما اقوله لك ، قال : لا استطيع ، و لكن هل تقبلين أن اناولك الطفلة من اسفل الباب ؟ فقالت : حسناً افعل ، وقام نبهان بتمرير الطفلة لأمها من أسفل الباب ثم قال : ها قد عادت لك ابنتك أرجوكِ اتركينا بسلام ، قالت : لا ، قبل أن اجازيكم على احسانكم ، فقال لها : ردك الجميل أن تتركينا بسلام ، فقالت : مد يدك من اسفل الباب ولا تخف ، فقال : اخشى أن تأكليها ، فقالت : مد يدك فقط ولا تخف ، فمد نبهان يده و قلبه يكاد أن يقفز من مكانه ، بعدها أحس بيدها تلامس أصابعه ثم قالت له : لقد جعلت من أصابعك دواء ما أن تلامس بهما عنق أحد به ألم الا وقد شفي ، ثم رحلت من عنده ، وبالفعل فقد سمعت من أكثر من راوي أن نبهان كان يشفي الشخص المصاب بالتهاب اللوزتين بمجرد لمسها بأصابعه والله تعالى اعلم.

القصة الثانية :

كان هناك رجل يدعى الحوراني وكانت له ابنة غايه في الجمال وفي بيتهم كان هناك كلب دائم التواجد في البيت وكان كثير الملازمة للفتاة وكان كل يوم يذهب في المساء خارج القرية ويعود في وقت الفجر ، وفي يوم من الايام لاحظ الحوراني أمراً متكرر من الكلب وهو حين تدخل الفتاة من باب المنزل أو احدى الغرف وحين تخرج كان الكلب يهم بمهاجمتها ثم يتراجع فجأة وبعدها يخرج في المساء خارج البلدة

 وفي يوم من الايام قرر الرجل تتبعه ليستبين أمره وبالفعل فقد لحق الرجل بالكلب دون أن يشعر وبقي يتابع الكلب حتى وصل الى كهف فلما دخله الكلب انتفض الكلب و تحول الى شاب وسيم واحاطته مجموعة من المخلوقات الغريبة وصار يرقص ويقول : ما هدني واضناني الا بنتك يا حوراني أن دخلت بسم الله وان طلعت بالرحمن ، هنا صدم الرجل مما رأى وقفل عائداً الى بيته ، وفي الفجر عاد الكلب الى البيت كعادته فوجد الرجل بانتظاره فقال له الرجل : الى اين ما هدني و اضناني الا بنتك يا حوراني ، اليس كذلك ايها اللعين تريد اختطاف ابنتي اليس كذلك ؟ وهنا لاحظ الرجل مدى الصدمة على وجه الكلب ثم قال : لقد علمت بأمرك ، اذهب من هنا فلا أريد رؤية وجهك مرة اخرى والا قتلتك ، وبالفعل من يومها لم يشاهد أحد الكلب في البلدة كلها .

 

القصة الثالثة:

وهي قصة ترددت كثير في كتابتها لاحتوائها على الكثير من الالم و الماسي ولولا العبر التي فيها لم اكتبها ، القصة حدثت في احدى القرى الفلسطينية في اربعينات القرن الماضي حيث كان هناك رجل يمتلك المئات من المواشي و العشرات من رؤوس الابل وكان له اربعة من الابناء وابنة واحده ، أما زوجته فقد توفاها الله وكان ابناءه متزوجين ولهم ابناء ، المهم في يوم من الايام النحسة توجهت الفتاه نحو بئر الماء وشربت منه وكان في الماء حشرة صغيرة دخلت الى جوف الفتاه أثناء شربها للماء و لم تحس بها المسكينة وبعد ان انتهت عادت الفتاه الى البيت

 ومرت الايام حتى جاء الوقت الذي اصبح فيه بطن الفتاة يكبر يوم بعد يوم واصبحت تصاب بالغثيان ، فلاحظت نساء القرية الامر وقمن بأخبار ازواجهن ، فمر الرجل وابناءه في يوم عن تجمع لبعض الرجال فلما راوه قال قائلاً منهم : الرجل وابناءه مشغولون بالتجارة وجمع الاموال ولم يسالوا أنفسهم يوماً عن كبر بطن ابنتهم ، فاستشاط الرجل غضباً وقال لهم : ما الذي تقصدونه بهذا الكلام ؟ ابنتي نقيه مثل الثلج وإنما هي بعض الانتفاخات و الاوجاع وفي المرة القادمة اذا سمعت أحداً يتحدث في الأمر مرة أخرى فسوف اقتله 


وبمرور الايام أصبح بطن الفتاة يكبر وكأنها امرأة حامل ، هنا دب الشك في أبيها وأخوتها وقالوا لبعضهم : ما زاد بطن الفتاه لهذا الحجم الا وفعلاً لكونها حامل ، فما كان منهم الا أن استدعوا الفتاة وانهالوا عليها بالضرب يريدون معرفة مع من دنست هذه الفتاة شرفهم ، فصدمت الفتاة من الأمر واصبحت تصرخ فيهم وتقول : أنا بريئة والله أن شرفكم مصان ولم يدنس ، فلم يقتنعوا و قاموا بضربها وتعذيبها وحرمانها من النوم الاكل أيام طويله وهي تصرخ ببراءتها

 وفي يوم من الأيام اجتمع هؤلاء الجهال يوماً الاب وابناءه الأربعة واجمعوا على قتلها دون ان يتبينوا السبب ، لغسل عارهم و انتقام لشرفهم ، فقال الاب : دعوا هذا الامر علي ، وفي الصباح توجه الاب الى غرفة ابنته وقال لها : يا بنيتي هلم معي الى السوق لاشترى لك ثياباً جديده فقد كنت انا واخوتك على خطأ و نرجوا ان تسامحينا ، ففرحت المسكينة وقالت : اسامحكم فانتم أعز خلق الله على قلبي ، هنا تردد الاب قليلاً و لكنه أصر على ما عزم فخرج هو وابنته من المنزل ، وقد لاحظ الناس كبر حجم بطن الفتاه واصبحوا يقلبون كفاً على كف ، فلما ابتعد الرجل بأبنته عن القرية قال لها : هلمي يا ابنتي الى هذه الشجرة نستريح تحتها قليلاً

 و بالفعل جلس الاب تحت الشجرة ووضعت ابنته رأسها في حجر أبيها حتى استسلمت للنوم ، فاستغل أبيها فرصه نومها وأخرج خنجرة وقام بذبحها كالشاه من الوريد الى الوريد ، فانتفضت الفتاة قليلاً و سكنت حركتها ، حينها قال الرجل : الان غسلت عاري ، وهم عائداً الى البيت فابتعد قليلاً ثم قال : ويحي لقد ذبحت طفلتي دون أن ارى ما داخل بطنها ، فعاد هذا الوحش الادمي الى ابنته و بقر بطنها و اخرج احشائها ، عندها تبين له أن الذي كان في احشاء ابنته ما هو الا حيوان زاحف شبيه بالأفعى ، هنا صدم الرجل صدمه شديدة واصبح يلطم خديه و ينوح و امسك بالحيوان وانطلق به نحو القرية وهناك قال لهم : هذا الذي وجدته في أحشاء ابنتي لقد ظلمتم ابنتي و جعلتموني اقتل سراج بيتي ، فأصيب أهل القرية بالخزي و قال له احدهم : نحن لم نأمرك بقتل ابنتك ، انت الملام وحدك ، فجن جنون الرجل وتوجه نحو الجبال يصرخ وينوح ، وفجع أبناء الرجل لما علموا بما حدث واصبحوا على ما فعلوا نادمين


و لكن مهلاً لم تنتهي القصة انسيتم أن الله بالمرصاد لكل مجرم فأما الاب فانه توجه نحو الجبال يجري كالمجنون من الحسرة وعذاب الضمير وشاء ربك أن يتوجه نحو واد سحيق ومن حيث لم يدري زلت قدمه فسقط في الواد وتحول جسده الى اشلاء متناثرة على الصخور وكانت قبره ، أما ابناءه فبعد مدة ليست بالطويلة وفي يوم شتوي كئيب تلبدت السماء بالغيوم وهطل المطر فخرجوا هم ونسائهم ليحصنوا حظائر الماشية من المطر فأرسل الله عليهم صاعقة من السماء اهلكتهم ونسائهم وماشيتهم و لم يتبقى منهم الا اطفالهم ، اما اهل القرية ففي عام 1948 تم مهاجمتهم من قبل العصابات الصهيونية وابادتهم عن بكرة ابيهم ولم ينجوا منهم الا القليل ، من اجل هذا على الانسان أن يتثبت من الأمر قبل أن يقدم على تصرف أهوج يندم عليه ويورثه الهلاك ولا ننسى ان الله منتقم جبار.

القصة الاخيرة :

أحببت اخواني رواد موقع كابوس أن اكتب لكم قصة لا تخلوا من الفكاهة لعلها تلطف الاجواء قليلاً ، فالقصة تدور حول رجلين أحدهما مجنون ويدعى موسى و الأخر بطل في رياضة الكاراتيه ويدعى أحمد ، وقد كان أحمد هذا شديد الباس بارع في الكاراتيه ، فقد تشاجر مع سبعة رجال واستطاع التغلب عليهم جميعاً فأصابه الغرور و خشيه الناس

 المهم أنه في يوم من الايام وعندما كان أحمد يسهر مع رفقائه في أحد المقاهي ليلاً و يحدثهم عن فعاله قال له أحد رفقائه : سمعت أن هناك مارداً من الجن يظهر ليلاً في المقبرة المواجهة لنا فهل تسطيع أن تمر منها عند عودتك الى منزلك ، فضحك احمد و قال بغرور:  تعلم أني لا أخشى من جن أو انس ، فقال له رفيقه : هاك الميدان يا ابو حميدان ، فقال له احمد : الان ترى من هو احمد ؟

فقام من عندهم وتوجه نحو المقبرة ، و لما اقترب منها أحس بخوف شديد ثم قال مشجعاً نفسه : أتريد أن يهزئ منك رفاقك هيا تقدم ، وبالفعل دخل أحمد المقبرة و أثناء سيره فيها كان موسى الرجل المجنون يختبئ خلف أحد القبور وعندما أقترب منه أحمد قام موسى بالقفز على أكتاف أحمد وتشبت بها ، صدم أحمد وأصابه رعب شديد وظن أن مارد الجن قد أمسكه ، فأصبح يمشي كالرجل الالي من شدة الخوف وأصبح يبكي ويتوسل للمارد الا يصيبه بمكروه ، كل هذا و موسى متمتع بالرحلة و لسوء حظه فقد كانت المسافة طويله للبيت وبقي الحال كما هو حتى وصل احمد الى مفترق طرق وهو في رعب شديد منعه من النظر خلفه

وعند وصوله مفترق الطرق أراد احمد أن يذهب نحو اليمين فصرخ عليه موسى وقال له : ليس من هنا يا حماري فبيتي يقع في الجهة الاخرى ، فعرف أحمد على الفور من يمتطيه فتحول الرعب الى غضب شديد حينها قفز موسى من فوق اكتافه و فر هارباً فلحق به أحمد يريد أن يفتك به ، ففزع الرجال من البيوت على الصياح وقاموا بالإمساك بأحمد وقالوا له : مالك وهذا المسكين ؟ وهو يتفلت من بين أيديهم يريد قتل موسى ، فقالوا لموسى : ما الذي فعلته به حتى يريد قتلك ؟ فقال لهم : كنت في المقبرة وشعرت بالتعب وطلبت من الله أن يرسل لي حمار أركبه فأرسل لي هذا الحمار الذي أوصلني الى بيتي ، فنظر الرجال بدهشه نحو أحمد و قالوا له : حقاً فعل ؟ فأصيب الرجل بخجل شديد وانسل من بينهم عائد الى بيته يعتريه الخزي والعار ، ومن يومها أصبح الرجل لا يخرج من بيته الا للضرورة القصوى ماراً بسرعة كبيره لتفادي نظرات الناس الساخرة والمستهزئة ، فعلاً الغرور أخرته المذلة.

وبهدأ يكون قد أنهيت لكم كتابة ما في جعبتي من قصص وأن استطعت الحصول على المزيد فسأكتبه لكم أن شاء الله ، ودمتم في رعاية الله.

تاريخ النشر : 2017-12-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (32)
2018-07-16 07:42:45
237863
32 -
عابره سبيل
بالنسبه لقصه الفتاه مر علي من قبل قصه معاصره حدثت لفتاه متزوجه اعتقد كانت امريكيه حست بمغص مفاجئ لما الدكتور اخد صوره الاشعه ظهر سلسله فقريه لثعبان كبير و بدأ يتحرك حركه واضحه تحت الجلد لما اجريت لها العمليه اتضح سبب المغص ان الثعبان اللي كان مستوطن امعاءها توجه للمعده عشان هو كبر و محتاج غذاء اكتر و قالو ان الثعبان هاجم طاقم الجرحه من اطباء جراحين و فنيي التخدير واتضح انها كانت شربت ماء ملوث ببيوض الثعابين ف رحله تخييم و كثيرا ما شرب هواه التخييم ماء ملوث بالبيوض

ارجو ان يكون في تعليقي بعض الفائده لكم
2018-03-12 16:22:36
208690
31 -
ح.
لقد سمعت القصه الثانيه فقد حكتها لي والدتي الله يرحمها , وهي كا التالي : كان رجل يرعى الاغلام مر على كلبه اكرمكم الله , وراء انها ترضع 7 كلاب فاخذ واحد من الكلاب لكي يربيه كلب حراسه على الاغلام , فرباه حتى كبر , وكانت حركات الكلب غريبه وليست كباقي الكلاب
وفي ذات ليله لاحظ الراعي الكلب في المساء يختفى تماماً فقال في نفسه سوف اراقبه غذاً واشاهده الى اين يذهب , وفي اليوم التالي اطعمه واخذه عنده داخل البيت ونام الكلب الى جانب الراعي , فاخذ الراعي يراقبه طيله الليل , عند الفجر قام الكلب وانزل جلده فاستغرب الراعي وخاف خوفاً شديداً , فخرج الكلب من البيت , فتبعه فلتقى الكلب باصدقائه من الجن , وقد قالو اليه , غداً عرس بشعب كذا وكذا نسيت اسمه , فقال لهم غداً سوف انزل ونلتقى مبكراً فا الراعي ينام مبكراً , فرجع الراعي الى مكانه وكأن كل شي طبيعي , حتى المساء فراقبه الراعي , فااذا بالكلب كعادته يتزل جلده فيتحول الى جني , فتبعه الراعي الى العرس فاخذ يتربص بهم حتى وصلو الى مكان العرس فراء الكلب يتقزح , بحسب كلامنا بمعنى يرقص
فرجع الراعي الى البيت , وعند الصباح قدم الطعام الى الكلب , وقال الراعي للكلب , ماشاءالله تعرف تتقزح يامسعود , فعواء الكلب ومات .

تقصها لي امي لكي اخاف ولا انزل المغرب ههههه ايام جميله .. الله يرحمها ويرحم جميع موتى المسلمين جميعاً .
2018-01-16 12:42:27
197660
30 -
Sleepy
بصراحة... لم اصدق اي قصة منها (باستثناء الاخيرة التي لاتحتوي على اي امر غريب) خصوصا القصة الثالثة عزيزي فيناسبها قسم ادب الرعب.
اذا كانت الفتاة اتهمت بطلانا وزورا... بغض النظر عن نمو الزاحف المستحيل في جوف البشر لعدة مسلمات بسيطة ومعروفة. وبغض النظر عن ان الزواحف لاتنمو بالرحم او الجوف وانما تفقس عن بيوضها. وبغض النظر عن عدم امكانية تطور كائن زاحف كان في جوف حشرة وانتقل لجوف بشري... استحالة علمية ومادية وحسية. سؤالي البسيط... من اخبر بقصة البئر والحشرة ان كانت القصة كما ذكرت!
2018-01-04 01:34:32
194890
29 -
لينا
بالتاكيد انت على حق هناك الكثير من التفسيرات التي ربما تكون منطقيه ففي النهاية نجد ان معرفتنا بجسم الانسان كالنقطة في البحر لذلك لابد ان وجود اشياء تفوق العقل
ومن جهة اخرى فمن الممكن ان يكون القدماء قد اختلقوا هذه القصص من اجل العبرة وهذا وارد جدا وحينها تكون عبرة مفيدة بحق
جزاك الله الف خير وسلمت يداك على اثرائنا بهذه القصص والقيم والعبر الجميلة
تقبل مني خالص تقديري واحترامي
2018-01-03 16:17:03
194878
28 -
المعتصم بالله
الى الاخت العزيزه لينا اسئلتك عقلانيه وعلميه ولكن انا رويت القصه كما سمعتها ممن عاصرها وقد ذكروا لي اسم الرجل وابنته وقريته فهي قصة معروفه وحدثت بالفعل ولكن بالنسبه لما حدث للفتاه ربما يكون ما وجد داخل امعائها و ليست معدتها حيوان طفيلي يجد من الامعاء بيئة مناسبة له للنمو كما يحدث مع الديدان الشريطيه او انه ببسىاطه نوع من الاورام والتي لم تكن معلومه في ذلك الوقت الذي كان يسوده للاسف الجهل بالامور العلميه و الطبيه واما بالنسبه لمعاناتها او تالمها فلا اعلم المهم انهم رووا لنا الاحداث الهامه والرئيسيه للقصه على ان الفتاه كانت بريئه وان اباها واخوتها عاقبهم الله على فعلتهم اما حقيقة ما كان في احشائها فالاحتمالات كثيره والله وحده العالم بمهيته ولكي جزيل الشكر
2018-01-03 09:24:48
194772
27 -
لينا
تحياتي للكاتب المبدع وشكرا لك على هذه القصص الجميلة ولكن لدي سؤال حول القصة الثالثة
قلت بان الفتاة شربت الماء من البئر وابتلعت حشرة صغيرة حسنا من المفترض ان تنزل هذه الحشرة عبر السبيل الهضمي الى المعدة !فلنقل ان هذه الحشرة تشبثت بجدار المعدة والتصقت به ولكن عندما كبرت هذه الحشرة الى حد ما كيف استطاعت معدة هذه الفتاة ان تتمدد بهذه السرعة ؟نحن نعلم انه عند الحمل يتمدد جدار الرحم مع كبر الجنين وذلك لانه يتصف بالمرونة ولكن هل المعدة قادرة على التمدد كما الرحم ؟ واذا قيل ان الحشرة كبرت في رحم الفتاة فهل المعدة تتصل بالرحم لا اعتقد ذلك
بالاضافة الى ان هذه الحشرة الصغيرة كيف لها ان تتغذى حينما تكبر الا يفترض للزواحف والحيوانات الاخرى ان تتغذى كي تعيش وان كانت تحولت احيوان زاحف يشبه الافعى فهناك احتمال ان تكون لاحمة وبالتالي ستلتهم الفتاة من جوفها او ان تعتمد في تغذيتها على الكائنات الاخرى فمن اين لها بالحشرات ان لم تتناولها الفتاة وهذا شيء منفر!لا تقوم به الفتاة بالتاكيد
وهل بيئة المعدة مناسبة لكي ينمو فيها حيوان زاحف ذو حراشف
ولنفترض ان القصة صحيحة ..عمدما تكبر هذه الحشرة لتصبح بحجم السحلية هل ستظل متعلقة بجدار المعدة ام انها ستتحرك داخلها
وهل من المعقول ان هذه الفتاة لم تحس بشيء غريب يتحرك في معدتها
غرييب!

ارجو ان توضح لي الفكرة ان أسأت الفهم فانا لا احب ان اصدق شيئا لا يقبله عقلي
تحياتي لك ولاهل فلسطين الحبيبة
2018-01-03 09:24:48
194764
26 -
بيري
فعلا لا شيئ مستحيل ربما تكون حقيقية
2018-01-03 06:07:49
194748
25 -
المعتصم بالله
شكرا جزيلا اخواني واخواتي رواد موقع كابوس على اعجابكم وتقديركم و اطراؤكم لي و لشعبي الفلسطيني فنحن منكم وانتم منا ولكن و جدت في بعض التعليقات من يشكك في بعض القصص و خاصة الاولى ومعهم الحق حتى انا كان يراودني بعض الشك في مصداقيتها ولكن المفاجاه كانت عندما سالت امي عنها واخبرتني ان هذا الرجل نبهان قد شفى عمي من التهاب اللوزتين بمجرد لمس عنق عمي بيده واما القصه الثانيه الحوراني فقد قام التلفزيون الفلسطيني بعمل حلقه عنها واجرى مقابله مع ابناء الحوراني حتى انهم قاموا بتصوير المغاره التي كان يسكنها الكلب فلا تتعجبوا اعزائي القراء من بعض القصص وان كانت غريبه فالكون مليء بالاسرار ولا نعلم الا القليل عنه ودمتم في رعاية الله
2018-01-03 05:06:39
194737
24 -
تاسيلي
جميلة قصصك ك سابقتها،ضحكت على قصة أحمد و موسي كثيرا،وحزنت للفتاة لا أعرف كيف يغسل العار بالدم و زهق الأرواح،كم استغربت عندما عرفت بجرائم الشرف ف الشرق العربي،الفتاة تقتل لمجرد الشك فقط!!
2018-01-03 05:06:39
194736
23 -
عبد المهيمن العراقي
قصص رائعة و مسلية ولا تخلو من العبر
باركك الله يا اخي ودمت سالما
2018-01-02 23:27:15
194704
22 -
بيري
بصراحة مجموعة القصص السابقة كانت أكثر مصداقية من هذه المجموعة بالنسبة لي

أما القصتان الأولى والثانية هنا لا تبدو حقيقية أبدا خاصة الأولى مستحيلة ، لأن الجن لا يمكن حملهم بهذه السهولة بل لا يمكن حتى لمسهم أو الشعور بهم ، فكيف بشخص يحمل طفلة من الجن ويذهب بها الى بيته ثم تنظفها زوجته ومع كل هذا لم يكتشفوا انها من الجن ؟! ، والأغرب أنها لم تهرب أو تختفي بما أنها جن فهي تستطيع ذلك ، والأم قد تصل لها في غضون دقائق لأن الجن سريعين كلمح البصر وتستطيع ايضا الوصول الى مكان ابنتها بكل سهولة لأنها تستطيع التواصل مع قرناء العائلة فيدلونها على مكان ابنتها ، كل شيئ في القصة غير معقول

القصة الثالثة مؤلمة جدا ، وللأسف تحدث مثل هذه القصص كثيرا في البيئات الهمجية ، ربما حقيقية سبحانه على انتقامه قد قد يسخط الله على قرية ظالمة في لمح البصر مثلما حدث مع الاقوام الظالمة السابقة ، أجارنا الله من سخطه

شكرا على مجهودك أخي .. ننتظر المزيد من هذه القصص الممتعة
2018-01-01 23:41:07
194509
21 -
نور سوريا
فعلا انني لم اقرأ بجمال قصصك وارجو ان تكتب لنا المزيد في اقرب وقت جزاك الله خيرا
2018-01-01 09:31:14
194342
20 -
caramelasroo
قصصك رائعة جداً....أحسنت
استمر...:)
2018-01-01 08:47:16
194335
19 -
--الله هو الحق المبين--الي--أ / سمية
--يا هلا ومسهلا والله بابنتي الطيبه--أ/ وردة السديم--كيفك يا ابنتي وكيف اهلك الكرام--يسلموو غلا والله لسؤالك عني.
--الحمدلله بخير وعافيه .
2018-01-01 08:34:47
194308
18 -
رغد
الجميع...

كل عام وانتم بألف خير بمناسبة رأس السنة الجديدة"2018"جعلها الله سنة سعيدة مليئة بالأفراح:)وحقق الله امنيات الجميع في هذه السنة وحفظ الله ورعى ومنح الصحة والسلامة والسعادة للجميع....آمين.....

‏¤¤‏Happy New Year2018‏¤¤
2018-01-01 08:32:39
194298
17 -
سمية
قصصك رائعة و مشوقة استمر اخي الكريم
الى الاستاذ " الله هو الحق المبين"
بارك الله فيك لقد افدتنا كثيرا ، شكرا لك ، تذكرني كثيرا بالاستاذ الفاضل مرشد الظاهري اتمنى ان يكون بخير
2018-01-01 05:18:26
194286
16 -
شخصية مميزة الى --الله هو الحق المبين--
حقا انها قصة رائعة اخي ومثيرة لقد سمعت عنها قصة اخرى عن شخص في المغرب اهتم بسلامة احدى بنات الجن فاكرموه على احسانه اليها يعني هنالك تفاصيل كثيرة عن القصة وذهابه الى عالمهم والتقائه باحد كبار قبائلهم المسلمين الذين كانو في حرب مع قبائل من الكفار منهم حين اجد رابط الفيديو سأرسلها ليستمع لها الجميع
2018-01-01 05:18:26
194285
15 -
دموع :(
قصص رائعة يابن بلادي :)
2018-01-01 05:18:26
194280
14 -
Flower k
قصصك رااااائعه جدا!
استمتعت وانا اقرأها ~
أتمنى جدا أن ترسل المزيد هنا !

القصه الثالثه غريبه جدا سبحان الله.
والاولى ايضا ...



استغفر الله
اللهم صَل على محمد
الله اكبر
2018-01-01 02:46:02
194261
13 -
ام ريم
قصص جميلة كجمال اهل فلسطين الكرماء
احزنتني قصة الفتاة اللتي ذبحها والدها لقد ماتت ضحية الظن السيئ قصصك ممتعه واتمنى ان تجد غيرها حتى ترويها لنا
2018-01-01 02:46:02
194260
12 -
الوررردة
قصص جداً جداً جميلة أستمتعت بقرائتها كلها


شكراًلك أخي المعتصم بالله
2018-01-01 02:46:02
194243
11 -
كريمه...
بصراحه تعجبت من القصه الاولى يعني اذا كانت حقيقيه فكيف للجن ان يعطي لانس هذه القدره صحيح الجن عالم غريب وكل مايمر يوم اكتشف اشياء جديده
القصه الثانيه محزنه مسكينه الفتاة وقد سمعت بقصه تشبهها قديما من جدتي جهل الانسان الى اين يوصله ياالهي
اما الثالثه ههههههه ذكرتني ب الاخ وليد الهاشمي ومقالبه ههههه
2017-12-31 22:47:44
194239
10 -
--الله هو الحق المبين--
--ما شاء الله الكريم ما اجمل ما قراءت من اهل فلسطين الحبيب والغالي--فعلاً يسلموو علي كتابه الايادي .
--بالنسبه للقصه الاولي هناك قصه مشابه لها في بلاد الجزائر العظيم والكريم باهله الطيبين,قالتها لي احد كبار السن عندما كنت زائراً منذ زمن,عن فتاه لا يوصف من جمالها وطيبه اخلاقها وحبها للخير والقصه تدور عندما كانت تلك الفتاه ترعي الاغنام بالبراري وجدت جرو كلب صغير اكرمكم الله مرمي تحت صخره وبها اصابات مميته من جراء معركه مع احد ويبدو انه ذئب من فعل ذلك.فحنت اي حزنت الفتاة علي الجرو واخذته ورجعت لقريتها دون ان ترعي اغنامها ذلك الوقت وقامت بعلاجه والاهتمام به رغم انها توقعت انه سيموت لا محاله من جراء الجروح التي فيه, وشاء الله ان يتعافي ذلك الجرو الصغير وتعلق الجرو بالفتاه لدرجه كانه وليدها,واين ما تذهب الفتاة يذهب معها حتي بالمنام يجلس عند راسها ويحرسها اثناء نومها,وذات يوم جائت امرأة عجوز شمطاء للقريه وهي معروفه بالشعوذه واثناء تجوالها شاهدت الفتاه واعجبت بجمالها وكان هدف العجوز هو خطف الصغار لبيعهم للسحره او الجن ولكن الفتاة افضل من الصغار فحين اقتربت العجوز من الفتاة للتحدث معها إلا والجرو الصغير قام بمهاجمه العجوز وعضها من رجلها فصرخت من الالم والفتاه علي نيتها تريد فك العجوز من الكلب ونظرت العجوز للكلب وقال انت ما زلت عائيشاً الم تموت !, وتحول الكلب بوقتها الي شاب وسيم جداً اجمل من الفتاة وقال ابتعدي ايتها الملعونه لقد نجوت بفضل الفتاه هذه الطيبه التي اعتنت بي بعد ان كدت اهلك بسبب حراسك الشياطين اللذين قاموا بضربي لحين خدعتهم اني ميت, فامسك بالعجوز وبشعرها وعضها من رقبته وفصل الرقبه عن الجسد والفتاه اغمي عليها من الفاجعه. وعندما استقيظت الفتاه وجدت نفسها بغرفتها والجرو بجوارها فخافت وقالت ابتعد عني لم اؤذيك واخذت مكحله العين ورمتها علي الجرو وحينها تحول الجرو الي شاب وامسك بالمكحله قبل ان تصيبه فقال لها ساذهب من حياتك للابد ولكن لابد ان ارد معروفك لانقاذك حياتي فقال اسمي هو الامير يعبور ووالدي ملك الجن وحينما وصلت الي منزلك كان والدي ووالدتي قريبين مني وشاهدوا اهتمامك بي ففرحوا بما تقدميه لي وهذه العجوز التي قتلتها هي شيطانه ارادت قتلي,والان خذي هذا رد الجميل لك (فطقطق اي صفق بيديه فجائت فتاتين بلمح البصر ومعهن صندوق ملئ بالجواهر هديه للفتاه وفتح المكحله الخاصه بالعين فوضع فيها ماده غريبه فقال لها استخدمي المكحله بالليل سيظهر لك عالمنا نحن الجن وسيحرسك طيله حياتك تلك الفتاتين اللواتي جلبن الصندوق) واقترب الامير من الفتاه فقل كلمته الاخيرة شكرا لك يا ايتها الفتاة الطيبه لن انساك ما بقي من عمري,وقام بحضنها واختفي بعدها ولم تراه الفتاه.ويقال انها صرفت كل ما في الصندق للفقراء والمساكين بقريتها وانشئت مكان لتعليم الصغار الكتابه والقراءة .واستخدمت المكحله واصبحت تري الجن بالليل والفتاتين اللواتي وهبها لها الامير الجني يعبور, وتعالج المصابين بالسحر لانها تملك البصر وتري الشياطين علي اكتاف المرضي,ولكنها كما قالت لي الراويه انها اختفت فجاه ولا احد يعلم اين هي ولكن يعتقدون انها عند الامير يعبور الجني.هذا والله اعلم
2017-12-31 22:47:44
194230
9 -
رغد
حقا قصص جميلة جدا!!!!!وكذلك مشوقة!!!شكرا جزيلا لك اخي على مشاركتنا هذه القصص الأكثر من رائعة..وفقك الله ورعاك..
2017-12-31 22:47:44
194226
8 -
"مروه"
القصه الاولي.انا لو مكان الرجل مااخرج يدي مهما حدث.الله الغني عن شكرها ومنافعها هههههههه.القصه الثالثه اكثر روعه.الله هلك الظالمين بالظالمين.قال تعالي.. وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين.هذا وعد الله.
2017-12-31 16:07:40
194179
7 -
أبو رانيا
شكراً تمتعت بقراءة هذه القصص وأنا في الفراش الآن
2017-12-31 15:22:03
194158
6 -
آمور سيرياك
فعلا قصص العجائز لديكم جميلة جدا واستمتعت بها كثيرا

بالنسبة للقصة الأولى لماذا خاف نبهان من فتح الباب لهذه الدرجة كان يستطيع فتح الباب لأم الفتاة و ينتهي الأمر

قصة الحوراني جميلة و معقولة عالاقل الجني ما تلبس الفتاة وصارت تخويتات كالتي نسمعها عن الجن العاشق في العادة

القصة الثالثة أشعر أن العجائز اختلطت عليهم قصص الأنبياء بقصص جرائم الشرف فأنتجوا لنا هذه القصة

القصة الرابعة فعلا قوية لكن احمد حملها زياة كان يجب أن يأخذ الأمور بروح مرحة

تحياتي لك و لعجائز فلسطين
2017-12-31 15:22:03
194156
5 -
مغربي اندلسي
سلمت اناملك سيدي الكريم قصص ممتعة ورائعة بالنسبة للقصة الاولى فيوجد مثلها كثيرا في المغرب اتمنى ان تتحفنا بمزيد من القصص من فلسطين الابية بانتظار ابداعاتك
2017-12-31 15:22:03
194155
4 -
Apocalypse
ق1-لو كنت مكانه لفتحت الباب
ق3-هههه أحمق
2017-12-31 15:22:03
194153
3 -
........
ليس دوما الله ينتقم لعباده بل كثير من الفاسدين المفسدين شبعوا من اعراض الناس واموالهم
وارواحهم وكل انواع المعاصي
ولكن غفر الله لهم لسبب او لاخر بل ودخلوا الجنة
لا يهمنا ذلك لا يجب ان نتدخل فيه
على فكرة كلمة حياسة معناها في لهجتنا
الملوية اي التي تلوي اي شي سواء شي
مادي ملموس او تلوي شي معني كالكلام مثلا
ومذكرها حياس اي الملوي للشيء
لذلك صدقت قصة الطفلة لان اسماءهم
غريبة وتبدو بشعة ومخيفة احيانا اخرى
2017-12-31 15:22:03
194147
2 -
LAMISSE
ههههه القصة الاخيرة اضحكتني ههههههه
2017-12-31 15:19:13
194136
1 -
شخصية مميزة الى المعتصم بالله
اهلا بك وبأهل فلسطين جميعا يسرني رئية مقالاتك مرة ثانية القصة الأولى وكانني كنت اقرأ قصص الف ليلة وليلة فقد كانت حادثة مثيرة لما فيها من مشاعر الخوف والدهشة والفرح بشيء غير متوقع اما الثانية فلا اجد ما اقوله فقد نالوا جميعا جزاء ما نكقت به السنتهم في حق طفلة بريئة والمشكلة انه يوجد الكثيرات مثلها المهم العبرة من القصة ان لا نتهم احدا حتى نتاكد من صحة ذلك اما القصة الثالثة فقد اضحكتني كثيرا ارسل الله لنا حمارا في المقبرة مثلما ارسله لموسى حتى لا نتعب شكرا لك على قصصك المثيرة انتظر المزيد من ابن فلسطين الشقيقة ولا بهم طولةا قصيرة او مفصلة المهم الجديد
move
1
close