الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

سيمفونية ليلة الانتحار

بقلم : نورما.جين 

سيمفونية ليلة الانتحار
اقتربت من تلك الغرفة السوداوية التي يسمونها غرفة المعيشة

منتصف ليلة أخرى ، قمر مكتمل و زخم هواء يضفي على الاجواء بعض الاكتئاب ، لقد تعبت ، سئمت كل شيء في حياتي الجيد والسيء ، مع أن كل الأمور باتت سيئة ، أنني منهكة للغاية نفسياً و جسدياً ، كل هذه الجروح لا تلتئم بأساً لهذا المشرط وتلك السكين المشؤومة ، لقد شوهت جسدي وقلبي الأسود الميت

أعيش مع حفنة من البشر المغفلين ، أخبرتهم مائة مرة أن هناك من يعيش معنا ، "مياركوليس" أنه شيطان بائس ! في كل مرة يقترب مني ليهمس لي : موتك هو حلك ، ترى ماذا افعل له ؟! أنني أحاول الموت بل لعلي أسلك درب الموت البطيء ، مياركوليس لم يكن بذاك السوء أنه فقط يتحدث في ذهني وأراه في أركان الغرف وأسفل السرير وفي أحلك ليالي حياتي بكائي هو معزوفته المفضلة : امبروسيا أقتربي من منصة موتك أنه الحل الاخير دعينا نرقد الأن ، امبروسيا أن دمائك تمحو خطاياك ، امبروسيا خذي سكينك الممل ودعينا ننهي الأمر ، أنه لا يؤلم كثيراً ، كلماته التي يرويها في كل ليلة لي

 أخذت أطوف في كل أرجاء زنزانتي التي يسمونها غرفتي ، أنها سجني مع الوحش ، أخيراً لمعت الفكرة في خلدي الذي تراكمت فيه طبقات الغبار منذ سنواتٍ مهجورة كَمِدَة بائِدة ، الأمر لن يكون لاذعاً للغاية مجرد تمرير مشرط والختتام نقوم به أنا وهذا الوحش الدموي ، اتجهت نحو البوابة التي تئن وتزأر اقتربت من تلك الغرفة السوداوية التي يسمونها غرفة المعيشة وأنا أسميها بقعر الجحيم ، ما أن أقترب من تلك الحجرة حتى يبدا مياركوليس بإصدار حشرجةٍ وصرخات وكلمات أعتدت على سماعها في راسي ..

عشر كوابيس تنهك فتاة جميلة تجعلها تلتحم مع الطبيعة ، تسع كوابيس ترن في راس امبروسيا تملي عليها فكرة الموت ، ثمان كوابيس ترهق امبروسيا تترك لها اثاراً في يداها ، سبع كوابيس تخنق امبروسيا تجعلها تصدغ للتخلص من حياتها ، ست كوابيس تؤلم امبروسيا تصيبها بالفصام وتقربهاً من موعد موتها ، خمس كوابيس تُبكي امبروسيا تُملي صرخاتها قفصها الموحش ، أربع كوابيس تُذعر امبروسيا و تدخلها في حالات هستيريا ، ثلاث كوابيس تهمس لامبروسيا القي حتفك وأنه معاناتك كابوسين يلاحقان امبروسيا يدافعانها للهروب من حياتها ، كابوس واحد يقترب من امبروسيا يتصادقان فتلقى حتفها

 أسير باتجاه والداي ياه ! أنني لم أرهما منذ أن جاءني مياركوليس وسيطر على كياني ، النظر لعينيهما يٌعَقِد حياتي ، لا استطيع قراءة العقول ! ترى أيشعران بكراهيتي للحياة ؟! انحنيت لأُقبل راسيهما ليستنكرا ذلك ، امبر حبيبتي أتشعرين بشيء ؟ اما يزال مياركو يظهر لك ؟ لقد قال الدكتور أنك ستكونِ بخير لو استمررتِ على أخذ عقارك المضاد للهلاوس ، قالتها أمي بينما يحدق والدي بعيوني القاتمة و بدا بتحريك شفتاه : امبر عزيزتي لم أنتِ مستيقظة ؟ أنها الثانية فجراً خذي الدواء ونامي و أن احسست بشيء أخبرينا نحن هنا من اجلك ، قبلت راسيهما ثم قلت باكية : حسناً ، لن تتعبا بعد الأن أنها مجرد مرحلة وستنتهي ، كنت احبكما ، تنهدت وعدت أدراجي

 انتهت الزيارة و حان وقت العودة للزنزانة بجانب القمر و مياركو و الوحش قالها : أخيراً امبروسيا تلك هي الأداة التي ستموتين بها ، خذي ذلك وأنهي حياتك به الليلة ، ارتسمت على وجهي ابتسامه منذ فترة لم أبتسم : هكذا مياركوليس أنك لست شيطاناً ، لكن طبيبي يقول لي دوماً أنه ينبغي لي مقاومتك ، لكنك تتحكم بي حسناً سأنهي كل شيء وأن حاول أحدهم أنقاذي لن يتمكن هذه المرة

 امسكت بالورقة التي مرت عليها أعوام وهي ملقيه ، هكذا أول ورقة تشخيص لحالتي ( مصابة بالشيزوفرانيا ) أخذتها وخطيت عليها بقلم: اليوم تنتهي المعاناة ، أنا امبروسيا ذات الخمسة عشر عاماً ، أسفة لكم جميعاً أحب الجميع لكني أحببت نفسي أخيراً وأرغب بأنهاء معاناتي ، أشكركم من أعماق قلبي ، الثانية بعد منتصف الليل ، المكان غرفتي الشاهدة على كل ذكرياتي والأمي ، أمسكت بالمشرط قربته من عروقي ، ثم أخر ما رايته أن كل شيء بدا مظلماً كروحي تماماً ، قبل أن أسمع تهافت والداي على غرفتي جراء دوي الارتطام القاسي.

تمت.

تاريخ النشر : 2018-01-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
حزين للغايه - السعودية
جوزيف - العراق
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (77)
2018-03-07 02:36:51
207850
77 -
نضال ابن سوريه الجريحه
اروع بل ارقى ماقرأته
2018-01-24 16:16:13
199424
76 -
نورما.جين
عزيزتي[email protected]
اشكرك لاطرائك عزيزتي سعيده انها اعجبتك
2018-01-23 15:39:58
199217
75 -
ما هذا الإبداع نورما.جين
انك مبدعة حقًا استمري ❤❤
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2018-01-20 00:01:30
198487
74 -
بدر
على ذكر الكوابيس مازلت اتذكر حلما مزعجا عندما كان عمري 5سنوات هذا غريب
2018-01-19 15:47:20
198460
73 -
نورما. جين
اخي مصطفى جمال
ليس له معنى ولكني.. اقتبسته من كابوس ما رايته ذات ليله كان اسم الشيطان في منامي
2018-01-19 15:31:26
198442
72 -
نورما. جين
اخي jookr_1995
اشكر مرورك الكريم^^
2018-01-19 15:31:26
198440
71 -
مصطفى جمال
اذا أحسنت اختيار الاسماء لكن ما معني اسم مياركوليس
2018-01-18 07:30:27
198090
70 -
jookr_1995
قصة عميقة
2018-01-18 07:30:27
198081
69 -
نورما. جين
اخي مصطفى جمال
شكرا جزيلا للاطراء..لا لا توجد معاني خفيه لكن اسم مياركوليس اجل..

حلوتي عليه الجزائريه
اشكرك كثيرا ..كثيرا جدا اتمنى ان اراك في قصتي المقبله..

اخي بدر
لا عليك اخي..
2018-01-14 12:56:49
197274
68 -
علية الجزائرية
عزيزتي نورما جين مقالتك رائعة حقا و اسلوبك ناضج بالنسبة الى عمرك الذي سبق ان اخبرتني به في تعليق اخر
لقد تعمقت في شخصية امبروسيا و غضت بها و تخيلت ميراكولوس بالرغم انني لم اعطيكي حقك في الكلمات لكن واصلي مقالتك روعة و موضوعها شائع لكنه مغلف بالابتسامات الكاذبة
2018-01-13 11:22:33
196967
67 -
بدر
قلت اني امزحXÐ
2018-01-13 10:05:10
196958
66 -
مصطفى جمال
الفكرة جميلة و الاسلوب و السرد اجمل لكن لفت نظري الاسماء هل توجد بعض المعاني خلفها او الدلالات
2018-01-13 06:56:10
196936
65 -
نورما.جين
اخي بدر
هذا لان لورانس لا يتعدى كونه صديقا وهميا..وليس انسانا واقعيا..
2018-01-13 03:21:47
196897
64 -
آمور سيرياك
كانت ريمونتادا نووية بحق نعم نعم احم احم
2018-01-12 16:40:11
196824
63 -
نورما. جين
اخي امور سيرياك
الكل قال لي ذلك هههه

اختي رغد
بجديه؟! حسنا اذا حظ اوفر مع قصصي.. متشوقه لقراءة قصتك^^
2018-01-12 12:49:16
196765
62 -
رغد
لا تفهمي كلامي على انه غير جيد..لا تفهمي هذه العلامات"!!،؟؟،؟!"على انها عصبية اوغضب!!لاتفهمي كلامي على اني ابحث عن نهاية سعيدة!!اي نهاية غير الإنتحار تسعدني!!
2018-01-12 09:09:53
196709
61 -
آمور سيرياك
هههههههههههههه لا لم اقصد ان اقول انكي طيبة وهذه الكلمات بدل النقط

انتي فتاة صغيرة كثيرا وروحكي طفولية و هذه اول مرة استصغر فيها فتاة لكن خذي الامر بنية طيبة

وقصدي بذلك انه رغم ان عمركي صغير إلا انكي كتبتي قصة رائعة نسبة لعمركي و استغربت ان فتاة صغيرة تعرف اسماء اغريقية
2018-01-12 09:04:45
196702
60 -
بدر
إذا كنتي تكرهين الرد على الفتية لماذا جعلتي لورانس فتى
‏ ‏
‏ ‏

انا امزح XD
2018-01-12 05:15:08
196686
59 -
نورما.جين
اخي امور سيرياك هناك تعليق قبل هذا لكني اردت التعليق على امر ما..بالنسبه لحكاية النقاط بالاسفل اخذتها بنيه طيبه جدا لكن ارجو الا تكتب اي شئ كهذا هنا سواء كانت نية طيبه ام لا..لانني باختصار شديد لا احب تجاوز الحدود..مع ان كرهي للتعليق والرد على الفتيه شديد لكن ولان اهلي يعرفو بالامر واني لن اتجاوز حدي فقد سمحو لي لذا ارجو ان تكرر ذلك ثانية سواء بنيه جيده ام لا..لا احب تجاوز الحدود..
2018-01-12 05:15:08
196685
58 -
نورما.جين
غاليتي ايمان
شكرا جزيلا لك كنت انتظرك فقد سبق ان تحدثنا بالامر في احد المقالات..لا اعتقد ان قصتي التاليه ستحصل على الاعجاب..لكني ساحاول..فليوفقنا الله جميعا..شكرا لمرورك الكريم
2018-01-12 05:15:08
196684
57 -
نورما.جين
عزيزتي مروه
ساعمل على ذلك شكرا لك

اخي بدر
شكرا جزيلا ..انني اكتبها حاليا..شكرا لمرورك
2018-01-12 05:15:08
196683
56 -
نورما.جين
اخي امور سيرياك
لست ادري كيف تخطر لي هذه الاسماء بصراحه لكني اقرا الاساطير و..الكتب واي شئ فيه اسماء عجيبه بالنسبه لحكاية النقاط لا تعليق لدي عليها لانني لا اهتم لها لكن لنفترض انك قلت انتي طيبه وروحكي طيبه وهذه اول مره امدح فيها فتاه خذي الامر بنيه طيبه اوك..حسنا شكرا..لا حاجة للمديح على اي حال..
2018-01-12 05:15:08
196673
55 -
م.م
شكرا عزيزتي علي تقبلك نقدي المتواضع انا فتاة عزيزتي و انتظرك منكي الجديد دائما و انتي بحق كاتبة موهبة و مبدعة و اتمني لكي التوفيق دمتي بخير عزيزتي
2018-01-11 23:15:30
196650
54 -
آمور سيرياك
شكرا لكي نورما اسماء القصة غريبة مثل امبروسيا و مياركوليس كيف خطرت لكي مثل هذه الاسماء هل تقرئين الاساطير الاغريقية¿

على فكرة انتي ........كثيرا وروحكي .......و هذه اول مرة ....... فيها فتاة لكن خذي ........ بنية طيبة هههههههههههههه بالتوفيق
2018-01-11 23:15:30
196646
53 -
بدر
قصة جميلة جدا و كئيبة و الاجمل هو كاتبها الذي الفها و كتبها بأسلوب شبه إحترافي احسنتي النشر عزيزتي نورماجين اسرعي في نشر القصة الثالية
2018-01-11 23:12:34
196639
52 -
ايمان
نورما جين كنت انتظر اليوم الذي تنشري فيه احد كتاباتك مع انني متأخرة لكنني سعدت عندما نشرتي احدى انجازاتك و كما توقعت اسلوب رائع انا احب هذا النوع القصص ذو احساس مريب غامض مكتئب و احب النهايات التعيسة و الانتحار احسها منفذ للبطل من مشاكله كما انكي احسنت في اختيار العنوان ..مممم شيزوفرانيا لقد سبق و صادفت هذا الاسم لكن لم اقرأ عن هذا المرض لكن سابحث عنه
اتمنى ان تشاركينا كتاباتك الاخرى
وفقك الله في دراستكي
2018-01-11 13:46:51
196542
51 -
نورما.جين
اخي مجدي المبروك
اتقبل رايك و شكرا لمرورك الا ان قصتي لا تندرج في ادب الرعب على ما اظن انها فقط..قصه..تجسد مشاعري..لكن لا مشكلة لدي واشكر مرورك بشده

نا نا
شكرا لك انك احد اروع التعليقات المحفزه هنا مع ان الكل حفزني لكنك وامور سيرياك على راس القائمه
ربما سبب وصف الانتحار الدقيق لاني..جربت ذلك من قبل..شكرا جزيلا لمرورك
2018-01-11 13:45:58
196539
50 -
نورما.جين
اخي م.م او عزيزتي م.م
لا حاجة للاعتذار فانا اكيد اتقبل كل الاراء هنا..والانتقادات ايضا لاباس انا اعرف انه كان علي ان اضفي بعض الامل للقصه لكني..احب النهايات القاسيه لكن لا عليك..ساكتب يوما ما قصه تضفي الامل وتسحر الاجواء..شكرا جزيلا..سعيده للغايه انها نالت على اعجابك
2018-01-11 13:45:07
196535
49 -
نورما.جين
اخي وليد الهاشمي
اشكرك كثيرا ...قصص رومانسيه اذا! يا الهي ضحكت بجد حتى شعرت اني كدت اتمزق ...

سلمى
انني اتاسف لم حدث معك..كوني قويه دائما..لا باس فانا اتقبل رايك على اية حال
2018-01-11 12:59:19
196506
48 -
"مروه"
نورما. جين.اكيد طبعآ هذه غايتي من النقد لأن اسلوبك جميل فأهتمي بتطويره.والا كنت جاملتك :)
2018-01-11 10:54:35
196497
47 -
وليدالهاشمي
كاتبه رائعه حقا ادعمك بقوه

ياجماعه مستني قصة رومانسيه اعملوا معروف لله يا محسنين وبشرط البطل ما يموتش ..استلفوا كاتب من الجيران يكتب لنا مقال رومانسي
2018-01-11 10:50:45
196490
46 -
سلمى
نورما جين
رأى ليس فيه من التجريح من شئ ولكنه رافض لنهاية القصة
2018-01-11 10:50:45
196488
45 -
سلمى
إنسان ميت
أولا سبب نقضى للقصة أنى مررت بظروف صعبة للغاية ولا أنكر أنى فكرت فى الانتحار ولا أنكر أنى حاولت الإنتحار ولكن الشئ الوحيد الذى منعنى هو خوفى من الله وكلمة سمعتها عندما كنت أموت فى اليوم مئة مرة ( وهى لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) صبرى على البلاء ومقاومتى وإيمانى بالله هو من جعلنى سعيدة اليوم وحتى وإن لم أصبح سعيدة فيجب قبل أن نفكر فى الراحة من عذاب الدنيا أن نفكر فى عذاب الأخرة
2018-01-11 04:13:07
196447
44 -
م.م
عزيزتي نورماجين اولا اسجل اعجابي الشديد بقصتكي الرائعة التي تكشف عن انتي كاتبة موهوبة و مبدعة و لكن اسمحي لي عزيزتي اوجه لكي نقد بسيط و اتمني ان تتقبل مني هذا النقد فوالله لا اقصد الاساءة لكي بل اقصد النصيحة لوجه الله القصة رائعة تعبر عن حالة المريض النفسي و لكننا لحاجة ان نزرع التفاؤل و الامل في المريض النفسي حتي يعود الي الحياة لا ان نجعل نهايته المحترمة الاقدام علي الانتحار كما تكمن وظيفة الطبيب النفسي معالجة للمريض و الخروج به من حالته ليستطيع مواصلة الحياة مرة اخري كان بامكانك كاتبة معالجة هدا الامر في نص القصة ماذا لونتي القيتي الضوء علي الجانب المشرق في حياة البطل بان تلقي الضوء علي خضوعه للعلاج الذي ينتشله من طريق الظلام هنا تعطي القصة نوعا من الامل لكل مريض او حتي شخص لديه مشاكل في كيفية الخروج من دائرة الظلام الي دائرة الامل اعتذر لو ان رايي المتواضع الذي لا قيمه له اطلاقا قد تزعجك و لكنني اعتقد ان الكاتب علبه ان يلقي الضوء علب قضايا المجتمع من منظور ايجابي و نشر الطاقة الايجابية شكرا عزيزتي علي قصتك الرائعة و اتمني لكي التوفيق و اعتذر و بشدة لو ان رايي قد تزعجك
2018-01-11 04:13:07
196446
43 -
نورما. جين
اخي امور سيرياك
شكرا..شكرا..بجديه..انا سعيده لم اسعد هكذا من قبل ولم يقل لي احد برافو على قصه من قصصي..لا اعرف كيف ارد انني ادين لك بالسعاده والتحفيز الذي تملكني الان.. ساكتب قصتي التاليه وامل ان تنشر لا عليك لن اغير اسلوبي فقط اطوره..شكرا جزيلا
2018-01-11 04:13:07
196445
42 -
نورما. جين
حلوتي نا نا
اتعجب فعلا ممن يبحث عن النهايه السعيده!! لكن تعليقاتك على الامر اذهلتني واعجبتني يا صديقتي انه رايهم ولا باس بالنقد البناء او المحبط-_- فاول شروطي مع امي لتسمح لي بنشر قصتي ان لا اتشكى من ردود البعض السيئه وان اتقبل الكل واسعد بالنقد ليكون كتابي المستقبلي الاول جيد ومشهور
2018-01-11 04:13:07
196444
41 -
نورما. جين
غاليتي مروه
اتقبل رايك وشكرا للنقد فهذا يدفعني لاحسن من نفسي شكرا لمرورك

التعليق34
هذا هو تماما ما عنيته^^ شكرا لمرورك
2018-01-11 04:13:07
196443
40 -
نورما. جين
عزيزتي لينا
اسعدني جدا كلامك الاخرين يقولون ان كتابتي لن تكون كذلك يوما -مشهوره-لكني رايت ان البعض اعجبتهم كتاباتي اشكرك واشكر مرورك وكلماتك اللبقه العطره سعيده لمرورك حلوتي

الغاليه ام ريم
شكرا لكِ فعلياً..انا سعيده انها اعجبتكِ لا املك ما اقوله سوى الامتنان
2018-01-11 04:08:52
196426
39 -
مجدي المبروك
قصة لن اصفها ب"الجميلة" فلا شيء جميل في الرعب عموما هههههه رغم حبي لهذا الجانب الغامض والمثير من الحياة .. ولكنها من حيث مبناها كقصة هي جيدة جدا .. إلا انني اعتقد ان اسلوب "السرد الفلسفي" وتداخل "وقائع الاحداث" في القصة ب "التفسيرات الفلسفية لافكارك" ينزع جانب الرعب" عن القصة تماما .. لستُ ناقدا ادبيا ولم يسبق لي كتابة وتأليف القصص او الروايات .. هي فقط نظرة للقصة من زاوية معايشة ادب الرعب لسنين من خلال الكثير من الروايات العالمية والعربية ..
القصة جيدة جدا .. استمري وانا واثق ان لديك المزيد والاروع .. لك تحياتي ودعمي
2018-01-11 03:35:42
196401
38 -
نا نا
عزيزتي نورما.جين
كلما اعدت قراءة قصتك اتفاعل معها اكثر . اعيش اجواءها من جديد .البطل في قصتك فتاة تصارع كوابيسها الرهيبه . انت نجحت في جعلنا نتعايش مع هواجسها ومخاوفها .جعلتنا نفهم كيف تتعاطى الشخصيه المرضيه تماما بطريقه سلسه ومقنعه عايشنا لحظات الانتحار ثانيه بثانيه حتى النهايه.
حتى صوت الارتطام طرق اذني . قصتك جعلتني اتعاطف مع الشخصيه المحوريه واقدر حجم معاناتها
انا اتحمس لكل ابداع . بانتظار هكذا اقلام واعده على كابوس ....

نا نا
2018-01-10 17:51:28
196381
37 -
لينا
جميلة جدا حبيبتي نورماجين ♡
احسنت حقا ابدعت في هذه القصة
احب هذا النوع من القصص
قصيرة ومعبرة وكاملة مكملة
فعلى الرغم من قصرها لم اشعر باي شيء ينقصها ...واضحة تماما
واراهن على انك ستصبحين كاتبة مشهورة في المستقبل عزيزتي فقط استمري وثابري
بالتوفيق♡ ننتظر المزيد من ابداعاتك حلوتي ♡♡
2018-01-10 17:39:33
196365
36 -
ام ريم
قصة جميله من كاتبه اجمل اعجبني سردك للاحداث بتسارع لقد عشت تفكيرها ووضعها اتمنى ان اقرا لك المزيد فاانتي مبدعه
2018-01-10 13:58:20
196329
35 -
"مروه"
البدايه رائعه لكن بعد ذالك احسست بالفتور ونهايه تقليديه.في المجمل جميله.المره القادمه تكون آحلي:)
2018-01-10 13:58:20
196326
34 -
الي رغد
القصة مو هدفها الدعوة للانتحار هي مجرد قصة تحكي واقع يحصل اليوم في بيئة معينة وتمثل فكر منتشر في عقول الشباب ومش دعوة لها هي تمثلها بس وتسلط الضوء على ظواهر الانتحار ومسبباتها من منظور من تراوده الفكرة
2018-01-10 13:58:20
196323
33 -
آمور سيرياك
انتظر قصتكي التالية بأسرع وقت هيا يا نورما
2018-01-10 13:58:20
196322
32 -
آمور سيرياك
لا بل انتي كاتبة محترفة و إياكي ان تستقلي بنفسكي فأهم صفة للنجاح هي الثقة بالنفس واسلوبكي اعجبني حقا ومن الصعب ان يعجبني اي اسلوب ولم أكن لأمدح قصتكي لولا انها اعجبتني حقا ولا يهمني ان كانت اول قصة تكتبينها على العكس الكثيرون من الكتاب تكون اول قصصهم هي الافضل لأنها تكون نابعة من عفويتهم واسلوبهم الاصيل وتقل روعتها بعد ذلك لانهم يتكلفون ساليب لا تمثل شخصياتهم نعم طوري اسلوبكي لا بأس من ذلك لكن ليبقى من حيث الأصل نابعا من ذاتكي الحقيقية كما فعلتي في هذه القصة برافو احسنتي الى الأمام
2018-01-10 13:54:32
196312
31 -
نا نا.
نسيت ان اذكر كيف تكون هناك نهايه سعيده لبطلنا . هل يقترح البعض ان تكون النهايه ان ياخذ البطل المريض نفسيا وعقليا حبة بندول ....


نا نا
2018-01-10 13:53:36
196311
30 -
نا نا
انا ايضا استغرب ... لماذا ليس بامكان البعض فهم نص ادبي .. القصه ليست خبرا في جريده ..
القصه تتحدث عن شخص مصاب بحاله مرضيه . بطل القصه يعاني من كم من الاكتئاب والفصام والهلوسه .
القصه لاتحكي عن حاله سويه يا اخوان .
بطل القصه يعاني ويعاني من افكار تولد وتتجسد داخل عقله وتطارده بقوه ولا يستطيع الفكاك منها .هل يمكن ان يتخيل البعض كم العذابات التي تطارد البطل من داخل عقله . مثل هذه الحاله لاخلاص منها الا بالانتحار طبعا من وجهة نظر المريض على الاقل . ابحثوا عن دراسات لمثل هذه الحالات ساعتها ستكتشفون حقيقة عدد المنتحرين من بين المصابين بالامراض النفسيه .

نا نا
2018-01-10 13:52:27
196299
29 -
نورما. جين
اخي زيدان
اشكرك كثيرا على تعليقك لقد قصدت اكثر من شئ بطرحي للقصه ..سعيده انها اعجبتك شكرا جزيلا..
2018-01-10 13:52:27
196297
28 -
نورما. جين
عزيزتي رغد
خذي نفسا عميقا وخففي من جام غضبك هذا فلن ينفعك بعد كل شئ انا هكذا عقلي هكذا احب النهايات المظلمه ثم من كذب عليكِ وقال لك انني قرات قصص غيري وقلدت انا لا اقلد يا عزيزتي بل ابتكر حبكات من نسجي الخاص التقليد ليس في قاموسي..انا اعشق النهايات الكئيبه هل الامر يضايقكِ؟! انني سعيده لانتقادكِ لي عزيزتي اشكرك واشكر مرورك لست مقلده ولن اكون يوما لذا رجاءً..لا تغضبي هكذا.. متحمسه لقراءة قصتكِ لكن فقط لدي شئ واحد اخير اقوله لكِ..لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع لكِ ذوقك المحب للنهايات السعيده ولي ذوقي الخاص الذي يجعلني احب هكذا نوع وهكذا حبكه..حلوتي ارجو منكِ ان لا تغضبي لكلامي فقد عبرت عما بداخلي كما فعلت انتِ..تحياتي..
عرض المزيد ..
move
1
close