الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

شريط الأشباح رقم 10 !

بقلم : عمر العمودي - المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

طريقة غريبة لارعاب العدو واخافته

كانت عملية الأرواح التائهة ( Operation Wandering Soul ) حملة حرب نفسية قامت بها الولايات المتحدة ضد مقاتلي الفيتكونج أثناء حرب فيتنام , وكان الجنود الأمريكيون يستخدمون سماعات ضخمة مثبتة على الزوارق الحربية وطائرات الهليكوبتر لغرض إطلاق أصوات مرعبة كئيبة مسجلة على شريط أطلق عليه [ شريط الأشباح رقم 10 ] وكان الشريط يحتوي على أصوات غريبة تمثل موسيقى جنائزية وأشخاص يبكون على موتاهم وأصوات صراخ تم تعديلها وإعادة تركيبها وجعلوها تخاطب جنود الفيتكونج وتتوسل إليهم أن يستسلموا ويعودوا أدراجهم وإلا ستظل أرواحهم تائهة وتلاقي نفس المصير , وكانت هذه الحملة تستغل الاعتقاد السائد لدى الفيتامين بأنه إذا لم يدفن القتلى في قراهم أو أرضهم فإن أرواحهم ستظل طليقة بلا هدف وسوف تتألم.

شريط الأشباح رقم 10 !
كان الهدف هو بث الرعب في نفوس مقاتلي الفيتكونج

لكن لم يتم التأكد من فعالية هذه الحملة حيث أن القوات الأمريكية كانت تطلق النار على الفور على جندي من الفيتكونج يحاول الاستجابة لهذه الأصوات.

شريط الأشباح رقم 10 !
لا اظن الاشباح صنعت فرقا في نتيجة الحرب .. بالنهاية الشيوعيين الفيتناميين انتصروا ..

لا يعرف على وجه الدقة متى أستخدم مصطلح الحرب النفسية ( Psychological Warfare ) في الحروب لكن ظهرت للعيان لأول مرة في كتابات المحلل العسكري البريطاني ج.ف.س فوللر في عام 1920 م ولم ينتشر استعمال هذا المصطلح في الولايات المتحدة إلا في عام 1940 م وهو مصطلح يقصد به أضعاف الروح المعنوية والنفسية الخصم حتى يسهل هزيمته.

الشريط المرفق فعلا مزعج وكئيب .. لذا وجب التنويه والتنبيه

مصادر :

- THE "WANDERING SOUL" TAPE OF VIETNAM

- THE WANDERING SOUL PSYOP TAPE OF VIETNAM

تاريخ النشر : 2018-01-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لغز حلم السيد سامسون العجيب
محب الغموض - العراق
ديرنكويو ... مدينة الجن العجيبة
متابعة موقع كابوس - العراق
هيتي غرين ... ساحرة وول ستريت
متابعة موقع كابوس - العراق
محاكمة الحيوان .. طرائف وغرائب القرون الوسطى
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2020-03-01 11:16:22
339013
user
16 -
القلب الحزين
طريقة غريبة لكن ذكية أيضاً فالعامل النفسي شيء مهم جداً خصوصاً في أوقات الحروب.
2019-06-09 03:52:56
305562
user
15 -
زهرة الامل
ياه مزعج و مخيف
شكرا مقال رائع
2018-12-21 08:31:50
275657
user
14 -
هبة الله
كم اكره هذا النوع من الموسيقى افضل الموت على ان اسمعها
2018-05-26 06:27:01
223253
user
13 -
زهراء الشمري
ارجو من صاحب الموقع بأنزال مقالات رئيسيه بشكل يومي وليس كل يومين او ثلاث لأني من اشد المعجبين والقراء لهذا الموقع الجميل جدآ وشكرآ جزيلا على رحابه صدركم
2018-02-15 05:18:15
204266
user
12 -
حالة من عدة حالات
مقال رائع ❤️❤️ أما عن المعلقين اللي يقولوا قصير على الأقل اسكروا الشخص على البحث عن جديدٍ للموقع !
2018-01-20 09:45:24
198542
user
11 -
فاضل
مقال جيد ، لكنه مختصر كان يمكنك الاستشهاد بامثلة أكثر اتعلم ذكرتني بشيء
في الحرب التي جرت بين الصهاينة ومصر استخدم الصهاينة الحرب النفسية حيث نشروا عن أنفسهم بأنهم جيش لا يهزم و قد انطلقت الخدعة على الكثيرين لدرجة أن هناك مقولة انتشرت :
علم ابنك إن الفلسطيني أخ شقيق و أن الصهيوني عدو لأنك لو سبته للإعلام احتمال كبير حيتطوع في الجيش الصهيوني .
بالنسبة لأمريكا فهي تقوم بحرب نفسية على العالم من خلال إظهار نفسها البطل المخلص و بقية العالم ضعفاء بل و إظهار من يعارضها بمظهر الإرهابي و بالنسبة لحرب فيتنام فقد قرأت ذات مرة بأنهم طلبوا من المصارع الشهير محمد علي كلاي الانضمام إلى الجيش الأمريكي و طمانوه بأنه لن يجعلون يقاتل فالهدف من وجوده هو تشجيع الانضمام للجيش الأمريكي و تخويف العدو لكن محمد علي كلاي رفض لأن الإسلام دين السلام (حتى أن حروبه و فتوحاته دفاعية و دعوية و تستثني غير المقاتلين من القتل)
ختاما :
اعجبني أسلوبك و أتمنى أن أقرأ لك المزيد
تحياتي للكل
2018-01-16 07:36:20
197617
user
10 -
إبن ال(أمازيغ)جزائر
لا أستغرب أن يستخدم الجيش الأمريكي هذه الخدعة الجبانة لإبادة الجيش الفيتنامي البسيط وكذلك الشعب الأعزل. وقد قامت أمريكا أيضا باستخدامها على الفيتناميين سلاح سري خطير يسمى بقضبان الآلهة (أستغفر الله. فناقل الكفر ليس بكافر)
وهذا السلاح عبارة قضبان معدنية طولها آن ذاك حوالي واحد متر وكانت تثبت على قمر صناعي معين يحوم في مدار يمر فوق الفيتنام وبالتحكم عن بعد يتم اسقاط تلك القضبان المعدنية على القرى والتجمعات السكانية وجراء سقوطها السريع وتسارعها بفعل الجاذبية الأرضية يحدث اصطدامها وارتطامها على الأرض أثرا رهيبا يضاهي أو أشد من بعض الصواريخ الباليستية آن ذاك
وحتى اليوم لا تزال أمريكا تستخدم تجارب جديدة في بعض المناطق النائية التي لا يصلها الاعلام خاصة في افغانستان باسم محاربة الارهاب، ولكن الحقيقة هي تدريب جنودها على استخدام وتجربة بعض الاسلحة والاساليب الحربية. وما خفي كان أعظم.
2018-01-16 03:22:31
197606
user
9 -
Arwa
اول مره اعرف هذي المعلومه والتسجيل مزعج اكثر من مخيف ،،اشكرك
2018-01-15 14:08:07
197489
user
8 -
طيف سودانيه
الشريط مزعج
2018-01-15 00:22:04
197395
user
7 -
محمود
اقصر مقال في العالم .....
2018-01-14 12:53:09
197241
user
6 -
عمر العمودي - [email protected]
•تحية ومساء الخير عليكم جميعا زوار وأعضاء موقع كابوس ؛ دائما ومنذ أن بدأت في الكتابة في موقع كابوس قبل 8 سنوات أتخذ طريقتين في كتابة مواضيعي وهي
1- الإقتباس من قضايا ومواضيع نادرة لم يتم التطرق إليها الأنترنت العربي.
2- الإختصار قدر الإمكان - لماذا - لأني أرى أن الإطالة والإسهاب في الموضوع يشتت القارئ ويصيبه بالملل ؛ لكن سوف أحاول تلافي نقطة الإختصار هذه قدر الإمكان وجعل الموضوع أطول و متخم بالمعلومات قدر الإمكان في المواضيع القادمة إن كان في العمر بقية!
2018-01-14 10:37:52
197219
user
5 -
زيدان
عادة طالما انتهجها الامريكان و هي الاستهزاء بعقول البشر
2018-01-13 23:28:05
197168
user
4 -
بيري الجميلة ❤
مخيف التسجيل وحزين وكئيب ، أما نهايته كأنها خطبة شيخ هندي
2018-01-13 23:24:27
197135
user
3 -
لينا الجزائر (تانيرت تايري)
جيد لكن جد مختصر
شكرا لك وتقبل تحياتي ودمت في رعاية الله و حفظه
2018-01-13 23:24:27
197126
user
2 -
"مروه"
ضغط علي الأعصاب...


بنفس حيلهم وعقولهم جهزوا عليهم!!
2018-01-13 23:20:53
197106
user
1 -
إسلام عبد الوهاب
ممتاز جدًا. أحييك على هذا الإبداع.
move
1