الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

عم حارس

بقلم : احمد مكرم - مصر

حدثته عن المقابر و هل يخاف ذلك الهدوء المميت بطبيعته الذي لا يخترقه سوى صوت الكلاب و القطط و بعض الأصوات التي تشعرك بالخوف

عم حارس يبلغ من العمر 65 عاماً ، يمتلك عينين جاحظتين ذو وجهه مخيف بطبيعته ، طويل القامة يعمل في أحد المقابر المجاورة لنا لكنه يمتلك من الطيبة و صفاء القلب و صدق الحديث ما دفعني إلى نشر مجموعة من القصص التي حدثت معه و كان هو شاهد عليها .

روى لي منذ أيام و كنا نشرب كوب شاي عندما حدثته عن المقابر و هل يخاف ذلك الهدوء المميت بطبيعته الذي لا يخترقه سوى صوت الكلاب و القطط و بعض الأصوات التي تشعرك بالخوف و ذلك الظلام الذي لا يشقه سوى ضوء القمر و مصباحه الزيتي القديم الذي يحمله معه أثناء تفقد المقابر ليلاً ، فقال إن الأموات لا يؤذون أحد و أنا لا أخاف منهم أبداً فهم في راحة الآن ، لكن يمكن أن تحدث معك علامات تدل على أن الأموات يريدون أن يرسلوا لك رسالة وأنا اعتدت على تلك الأشياء التي تحدث من حين لآخر ، لكني أحتفظ دائماً بذلك الراديو القديم على إذاعة القرآن الكريم لا أغيرها أبداً و أسير على نصائح أبي التي سار عليها أجدادي منذ أن أتيت من الصعيد إلى هنا ، أن ألتزم حجرتي إذا شعرت بشيء غير طبيعي فطلبت منه أن يحكي لي موقف حدث معه
فقال :

منذ سبع سنوات دفن شاب هنا و أشار لي تجاه قباب المقابر و كان بجواره دفن الشيخ حسن ، كان رجل صالح يقال أنه كان من الأولياء الصالحين ، و ذات ليلة كان القمر فيها مكتمل كنت أجلس هنا أمام حجرتي تلك و أشعلت "السبرتاية" و حضرت كوب شاي و إذا بشخص لا أعلم متى حضر إلي تفاجأت به يجلس بجوارى على الأرض فحدثته فلم يجب و اكتفى بالنظر إلي ، فعلمت أنه ليس إنساناً مثلنا 

كان بجواري خبز أخذه و نظر إلي فقلت له هل أنت جائع ؟ فهز رأسه دليلاً على جوعه فدخلت إلى الحجرة لأحضر له طعام لكني لم أجده عند عودتي و لم أجد كوب الشاي ، كنا في بداية الشتاء فدخلت إلى حجرتي و أغلقت الباب و أنا متأكد أن ذلك الشخص لم يكن إنسان .


و بعد مرور وقت لا أعلم كم كان لكن الساعة كانت 2 بعد منتصف الليل ، سمعت طرقات على الباب بدأت تتزايد و تعلو أكثر فأكثر فبت أشعر بالقلق و بعد دقائق هدأ الصوت ففتحت الباب بهدوء فوجدت قط أسود يحمل قطعة كبيرة من الخبز في فمه و يقف بها أمام الباب ، ووجدت بجانبه كوب الشاي فارغاً فنظرت إلى القط ألقى بالخبز أرضاً و خطا على بعد متر مني و نظر إلى نظرات متقطعة و كأنه يريد مني أن أتبعه . فأحضرت المصباح و خرجت و كان القط يسبقنى بمتر تقريباً في السير و أنا أتبعه و لكن لا أعلم ماذا يريد ، فهو لم يصدر صوت ، كان يكتفى بالنظر إلي و هو يسير أمامي و كأنه يريد معرفة هل أكمل السير معه أم لا .


أخذ يدخل طرق يمياً و يساراً حتى ذهب بى إلى قبر ذلك الشاب الذى دفن منذ أيام في وقتها ، فنظرت إلى القط و إلى القبر ثم نظرت للقبر مرة أخرى و تحسست بابه فكان مغلقاً ، ثم نظرت للقط فلم أجده و كأنه تبخر من مكانه أو كأنه لم يكن موجوداً أصلاً ، شعرت ببعض القلق و لكن من خبرتي فهمت أن القط كان يوصل لى رسالة أو شيء ما ، فوقفت دقائق أنظر يميناً و يساراً ، المكان هادئ و لا شيء غير طبيعي .

سلكت طريق العودة إلى حجرتي و أنا أفكر في ذلك القط أثناء سيري .. 
و أنا أنعطف يميناً مع الطريق المؤدي إلى حجرتي و جدت القط جالساً على الأرض ، توقفت قليلاً ثم اقتربت بالمصباح منه ، كان حجمه غير طبيعي ليس بحجم القطط العادية كان يزيد عنها حجماً ، فوقف على أقدامه و تبادل النظر معي فقلت بصوت مسموع أعوذ بالله من الشيطان الرجيم منك ، لا تؤذيني و أؤذيك .
فتقدم بالسير أمامى و كأنه يصطحبنى إلى حجرتي حتى و صلت إليها ، فأصدر صوت مواء خافت و نظر إلي ثم جلس على الأرض ، دخلت إلى حجرتي و تركت الباب مفتوح لعدة دقائق و شغلت الراديو بصوت مسموع عالي فأخذ القط يموء بصوت فيه بعض الشراسة مما لفت نظري اليه ، فوجدت خيالاً لشخص أمام الباب ، شعرت بالخوف و الرعب فأمسكت بالراديو في يدي و اقتربت من باب الحجرة و مازال الخيال موجود ، و عندما خرجت لم أجد شيئاً ، كان الخيال قد اختفى و كأنه لم يكن موجوداً !


فقررت أن أغلق باب الحجرة و كانت تواشيح أذان الفجر بدأت في الجامع المجاور لي و كان القط جالساً على الأرض أمام الباب يموء و كأنه جائع ، أحضرت له بعض الماء في إناء فشرب و قطعت له الخبز ووضعته في الماء فأكل ثم سار خطوات و تبخر فأغلقت الباب و غلبني النوم .


ثم أغلق حجرته و غالبه النعاس و عقلة مازال عالق بذلك القط الذي اختفى فجأة و لماذا أحضره إلى قبر الفتى الذي دفن منذ أيام ، و عن الشاب الذي جلس معه وأخذ الخبز ثم اختفى ثم أحضر القط الخبز مرة أخرى .. كلها أشياء أثارت فضوله و عقله .. و في الصباح استيقظ كعادته أشعل سيجارة ليمسح بها آثار النوم عن عقله ، أخذ يدخنها بهدوء و أعد إلى جانبها كوب شاي ثقيل كما تعود في كل صباح ، ثم ترجل إلى خارج حجرته و قد ضغط على زر الراديو ليستمع إلى أم كلثوم و أخذ يدندن بعض كلمات أغنيتها ثم لمح أحد ما يقف عند قبر الفتى ، فذهب إليه مرحباً به ثم دعاه إلى تناول كوب شاي معه ، ثم سأله عن ذلك الفتى و ما قصته ..


حكى له أن ذلك الشاب يدعى (..) بالغ من العمر 23 عاماً قد توفي في حادثة قتل بشعة بعد أن تشاجر مع أحد البلطجية فشق بطنه و لم تمضِ دقائق حتى توفي أثناء نقله للمستشفى ، و هو وحيد أبويه .
ثم انصرف الشاب مودعاً إياه بعد أن أوصاه على قبر صاحبه أن يهتم بالزرع و يسقية باستمرار .


ظل عم حارس يفكر في ذلك القط الذي لم يذهب من تفكيره طوال الليلة الماضية حتى أسدل الليل ستائره عليه في هدوء و نسمات الجو الباردة تداعب ملامح وجهه الجامدة ، فأحضر السبرتاية و أخذ يحضر طقوس كل ليلة كوب الشاي الثقيل و أحضر الشيشة و أشعل الفحم و أخذ ينفث دخان الشيشة في هدوء حتى لمح ظل أحد ما يختفى بين الأشجار على بعد اأمتار منه ، ظن أن أحدهم يقضى حاجته كالعادة ، لكنه سمع صوت بكاء شديد يأتي من خلف الأشجار فاصطحب مصباحه و بدأ يخطو نحو ذلك الصوت في خطوات بطيئة وكأنه يراجع نفسه في المضى قدماً حتى انقطع الصوت .


فكر في التراجع لكن شيء ما بداخله دفعه إلى التقدم ، كان مصباحه ينير على موضع أقدام أمامه لكنه يفي بالغرض حتى مد يديه بين ورق الأشجار فلم يجد شيئاً ، قرر أن يستدير خلف الأشجار في رحلة تفقد للمكان ، وجد ذلك القط يجلس موجهاً له نظرة ثاقبة و حادة ، ثم أصدر صوت مواء بثت الرعب في قلب عم حارس مما جعله يتراجع للخلف و هم أن يفقد المصباح من يديه لكنه تمالك أعصابه مع كل ما حدث .

ظل القط فى مكانه لم يغير جلسته و بدأ عم حارس يتمالك أعصابة فهو يعلم أن ذلك القط جنى أو عفريت أو أى شيء آخر لا يهم ، لكنه ليس بقط طبيعي ..

تراجع للخلف و نظر في ساعة يديه فوجدها ال 2 صباحاً و مضى متجهاً إلى حجرته فهو يعلم أن الليلة ليلة الثلاثاء موعد حلقة الذكر التي تبقى على موعدها ساعة .


أما عن حلقة الذكر فهي موضوع آخر تظنه خيال فلا يحتمل عقل بشرى ما سنقوله عنها ، لكنها تحدث بالفعل .. هي حلقة للذكر موعدها الساعه 3 صباحاً حتى أذان الفجر ، و كان الفجر يؤذن على 5 إلا ثلث ، كانت تستغرق ساعة أو أكثر ، كانت تضم الشيخ حسن و الشيخ إمام و ابراهيم و بلال و غيرهم من المشايخ و أولياء الله الصالحين ، مكانها عند قبر الشيخ حسن ، كل ذلك شيء عادي ، لكن العجيب أن كل هؤلاء الشيخوخ في عداد الأموات ، يجتمعون على شكل هالات من النور تراهم يتحركون يميناً و يساراً و تسمع الأدعية و التسابيح التي تشق صمت المقابر و نورهم الذي يضيء كهالاتٍ من النور .


كان عم حارس يعرف الموعد فيدخل إلى حجرته مراقب ما يحدث من خلف ثنايا شباكه القديم المتهالك ، فمضى في طريقه إلى حجرته فوجد ذلك الشاب يجلس على الأرض ينتظره فرحب به ، فلم يرد فسأله هل تريد الطعام ، فهز رأسه فدخل و أحضر له خبز و بعض الطعام ، فأخذهم و اختفى من أمامه ، فدخل إلى حجرته وقد اعتاد مثل تلك الأشياء ، فأعد كوب الشاي و ارتشفه في صمت مع سيجارته المعتادة حتى سمع طرقات على الباب ، فعندما فتح وجد بقايا الطعام أمام الباب و لم يجد أحداً لكنه لمح ذلك القط يجرى في الظلام فجلس خلف الشباك منتظر موعد الحلقة المفضلة لديه ناظراً إلى السماء بترقب ، فكما حكى لي أن تلك الهالات تهبط من السماء واحدة تلو الأخرى فتتلو أعذب الأدعية و تتلو أروع الآيات من القرآن حتى موعد أذان الفجر فتبدأ بالصعود مرة ثانية ..

أنا لم أصدقه فيما يقول لكن ملامح وجهه وهو يحكي تجعلك تصدق ما يقول ، و عندما سألته من أين عرف أسماء المشايخ ؟
قال أنة اول مرة رأى فيها تلك الهالات كان بعد دفن الشيخ حسن من حوالى 10 سنوات ، أخذ يصرخ و جرى إلى حجرته مما جعل تلك الهالات تصعد مرة أخرى فنام فرأى أن شيخ أتى له فى منامه وحدثه أنهم يجلسون كل يوم ثلاثاء هو و تلك المشايخ يذكرون الله كما تعودوا في الدنيا و ذكر له أسماءهم ثم أكمل أنه بعد ذلك المنام بدأ يشاهد تلك الحلقات باستمرار خلف شباكه .


و ها هو يراقب تلك الهالات تنزل من السماء و تبدأ في الالتفاف حول هالة كبيرة وهو الشيخ حسن و تتأرجح يميناً و يساراً و هو يراها في تعجب و ذهول ويقول سبحان الله
، ولما سألته عن القط قال أنه يأتى باستمرار و يراه يجلس أمام باب حجرته كل ليلة و ذلك الشاب يأتى باستمرار يأخذ الطعام و يختفى كأنه يتبخر في الهواء !
 

تاريخ النشر : 2018-01-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

إنها تحدث مرة أخرى
محمد - مصر 
أطياف و أشباح في منزلنا
الجنية الطيبة
سليم - تونس
هل أنا زوهرية ؟
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

سايكوباثية ؟
ايرمينا
لغز ضائع
Asraa - الأردن
قصص مرعبة في منزل صديقي
فهد - المنطقة الشرقية - السعودية
حلم طفل
رحمة
التعاسة أو الموت
عين - السعودية
تجارة الأجنة البشرية المحمصة!
روح الجميلة - أرض الأحلام
لقاح كورونا !!
جبل الكرمل - شمال إفريقيا
مانسا موسى : أغنى رجل في التاريخ
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (35)
2018-02-03 17:51:35
201567
user
35 -
آيات
اعتقد انها قصص خيالية
2018-01-30 02:36:48
200536
user
34 -
سعيد ابن علي :
أول تناقض في القصة هي أن حارس المقبر يضع الراديو على موجة اذاعة القرأن الكريم ومن ثم يستمع إلى غناء أم كلثوم ! والتدخين والشيشة في المقابر تناقض أبسط المباديء وهي حرمة المتى وعدم انتهاكها! ومن المعلوم أن الدخان والأغاني أجواء تشجع على حضور الجان والعياذ بالله ! والمقابر كمكان لا يحبذها الجان السكن فيها لسبب زيارات البشر وقراءة الفاتحة على الأموات ولكن عندما يقل حضور البشر مثلها مثل أية مكان يعيش فيها الجان! والذي يجعل المقابر مليئة بالجان هو السحر والشعوذة والدجل فهناك بعض المعالجين الروحيين ويقولون أنهم يستعينون بالقرأن الكريم يصفون لبعض المتضررين من السحر بدفن بعض الحاجيات في قبور الأطفال لفك تلك الأعمال ! وهناك السحرة والمشعوذين يطلبون من الذين يلجأون إليهم للإضرار بشخص ما دفن الأسحار والأعمال في القبور لصعوبة الوصول إليها وإبطالها ! لذا تكون المقابر مليئة بالشياطين والجان بسبب شياطين الإنس ! البشر ومنذ القدم للمقابر حراس ولكن لا يسكنون فيها ولكن في مصر ولزيادة عدد السكان وقلة السكن ليس الحارس وحده من يسكن القبور بل عائلات كثيرة تسكن في عشوائيات داخل القبور وكانت مثار قضية في العديد من المحاكم والصحف خلال التسعينيات الميلادية وكان من العادي جدا مشاهدة مشيعيين يدفنون أحد الموتى وسط عائلات تسكن المقابر في عشش وخيم ! والقطة السوداء قد تكون قطة عادية والشاب رجل مشرد أو مختل عقليا لا يأكل من الخبز ويعيده إلى سكن حارس المقبرة! والهالات النورانية أمر واقع وحدث في العديد من الدول العربية والأرواح أي أرواح الموتى بهيئتها التي تكون بقدرة الله تزور بعضها البعض وقد تكون الهالات أحد تلك أشكال الزيارات للأرواح. وفي النهاية دائما وأبدا الله اعلم واحكم.
2018-01-29 14:58:13
200414
user
33 -
الامل بالله
قصة رائعة جدا مخيفة
2018-01-28 08:36:55
200127
user
32 -
ۆۿــ۾
بيري الجميله وزيدان

قد تحرس من اجل المشعوثين لان اغلبهم يستحضرون الجن في المقابر لاكن لم اسمع انه يتم سرق اكفان اكيدهولاءمختلين لاحول ولا قوه الابالله ،في بلدي يكون هناك حفار قبور يقوم بحفر القبور عندموت احدهم شكرا على التوضيح.
2018-01-27 13:34:16
199984
user
31 -
الضمير الحي
لم اصدق ولا كلمه لان الكلام متناقض لكن القصه جميله وتخيف الاطفال.
2018-01-27 06:34:39
199921
user
30 -
بيري الجميلة ❤
في بلدي يوجد حرّاس للمقابر لكنهم لا يبيتون فيها ، مهنتهم فقط من أجل فتح وإغلاق باب المقبرة للمشيعين وللزائرين ، وأحيانا يظل باب المقبرة مفتوحا لأيام دون حراسة ، ويفضل أن يكون الحارس يسكن قريبا من المقبرة أي في نفس الحي لكنه لا يسكن داخلها ، ولا يعمل بهذه المهنة إلا رجل دين ولا يستطيع أن يدخن سجائر أو يستمع إلى أغاني داخل المقبرة لأن هذا محرم ويؤذي الموتى
التناقض في هذه القصة هو ظهور أطياف الصالحين ووجود أغاني وسجائر في نفس المكان .. لا أعتقد أنهما يجتمعان في مكان واحد
2018-01-27 03:40:40
199889
user
29 -
زيدان الى شادية
ماقلتيه معقول و لكن يبقى لدي احساس ان الجن لايمرون على البشر مرور الكرام و من يظهرون له يتركون فيه اثر مدى الحياة
2018-01-26 19:11:38
199876
user
28 -
انا_المصري
جميلة أخي:) والأجمل هو أسلوبك الرائع ف سرد القصة كله"تشويق وإثارة ومتعة"ورعب أيضاااا !!!
-بالنسبة للقطة السودا: كنت أخاااف من أي قطة سودا، ولكن عندما كبرت وعقلي نضج علمت أن(ليس كل قطط/كلاب سودا تبقي جن)وذلك لأنه إذا تشكل بقطة/كلب أسود يكون"لمدة قصيرة"و"لتنغيذ هدف ما" والسبب->أنه يخاااف يتعرض لأي أذي(ضرب/عض/قتل)من بشر أو حيوان،،لإنه يكون خاضع لأحكام الجسم المتلبس به!!
{وهاا انا ربيت قطة سودا وكانت عسولة وذكية،تأكل وتلعب معي وأقاربي،وتجلس بجانبي عندما أصلي ههه}
http://www.up4net.com/uploads/up4net15170070444031.jpg

-بالنسبة للشاب يظهر ويختفي: قد يكون شحاات أو مختل عقلي أخرس لا يتكلم،،وهالات الشيوخ انا أصدقها :)
2018-01-26 18:33:31
199853
user
27 -
شادية الى زيدان
أتقبل
رأيك حول القصة
ولكن ذلك الرجل يعمل منذ وقتٍ طويل في المقبرة فأكيد هو معتاد على تلك الأشياء
مثلما نحنوا معتادون على حياتنا
2018-01-26 09:13:14
199760
user
26 -
زيدان الى وهم
هناك بعض الاشخاص يقومون بالعبث بجثث الموتى و ذلك لممارسة بعض طقوس السحر و الشعوذة كما ان هناك بعض اللصوص الذين يبحثون عن الاكفان لسرقتها و كذلك المقابر يجب ان تكون تحت الحراسة حتى لايتم دفن الاشخاص بطرق غير قانونية كما يحدث في الجرائم مثلا
2018-01-25 17:23:39
199621
user
25 -
كريمه...
اخي الله هو الحق المبين جزاك الله خيرا على التوضيح وعلى كل مجهود تبذله لنا
ودمت بالف خير
2018-01-25 10:13:10
199543
user
24 -
وولووو
مراا حلوه وحماسيه وجميله تابع واستمر
2018-01-25 08:57:41
199537
user
23 -
fatima
جميله لم اخف ليست مرعبة لكني استمعت بقراتها استمر
تحياتي
Fatima
2018-01-25 08:55:47
199535
user
22 -
--اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ--الي-أ: كريمه-
--ابنتي الطيبة--أ/ كريمة-
-لقد سألتي الاتي:(لدي سؤال طالما افكر في لحظت خروج الروح من الجسد هل هناك الم وسؤالي يختص بالانسان صاحب اﻻعمال الحسنه هل هناك حديث نبوي بهذا اﻻمر؟)
الجواب:هناك اختلاف بين المسلم والكافر عند خروج الروح اثناء الموت كيف؟
-عند نزع الروح وقت الاحتضار فقد دلت الأدلة من الكتاب والسنة أن روح المؤمن تخرج بسهولة بالغة وهي مطمئنة بخلاف روح الكافر التي تتفرق في الجسد فتنزع بشدة بلا رفق ولا هوادة. قال الله تعالى في حق المؤمنين بالايات التالية: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ(الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُون َ{النحل:32}.
وايضاً كما اسلفت بالتعليق السابق بذكر الايه -بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)
-قال الله تعالى:بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ {فصلت:30}.
-قال الإمام الطبري: تهبط عليهم الملائكة عند نزول الموت، وروى بسنده عن مجاهد أن معنى الآية: لا تخافوا ما تقدمون عليه من أمر الآخرة ولا تحزنوا على ما خلفتم من دنياكم من أهل وولد، فإنا نخلفكم في ذلك كله.
-وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حق نفس المؤمن: فتخرخ تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء. أما نفس الكافر فقال صلى الله عليه وسلم:فتتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول. وقال تعالى في حق الكافر بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ( وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ {لأنفال:50}. وقال تعالى:بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ( وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ {الأنعام: 93}. واعلمي أن التخفيف على المؤمن عند خروج الروح لا ينافي أنه قد يشدد عليه عند الاحتضار أو بطريقة الموت نفسها فرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد آدم أجمعين كان يقول عند موته: لا إله إلا الله إن للموت سكرات. رواه البخاري عن عائشة وفي رواية في الصحيح أنها كانت تقول: فلا أكره شدة الموت لأحد أبدا بعد النبي صلى الله عليه وسلم. وقال الحافظ: وفي الحديث أن شدة الموت لا تدل على نقص في المرتبة بل هي للمؤمن إما زيادة في حسناته وإما تكفير لسيئاته.
2018-01-25 08:48:12
199513
user
21 -
بيري الجميلة ❤
وهم

ايه في بعض المناطق يوجد لصوص يسرقون حتى الأكفان من أجساد الموتى .. سترك يارب
2018-01-25 02:20:46
199485
user
20 -
كريمه...
قصص المقابر مخيفه ودائما يتحدث الاجداد بذلك فلا عجب من الذي حدث والمعروف عن المقابر انها مليئه بالجن والشياطين والعياذ بالله على العموم شكر لك على مشاركتنا قصص عم حارس وبانتظار المزيد
2018-01-25 02:20:46
199483
user
19 -
كريمه...
اخ الله هو الحق المبين شكرا لك وجزاك الله خير الدنيا والآخرة على المعلومات القيمه لدي سؤال طالما افكر في لحظت خروج الروح من الجسد هل هناك الم وسؤالي يختص بالانسان صاحب اﻻعمال الحسنه هل هناك حديث نبوي بهذا اﻻمر وتقبل مني جزيل الشكر والاحترام
2018-01-25 02:15:02
199468
user
18 -
هديل ألى صاحب المقال
هل تتكرم وتحكي لنا عن قصة الشيخ حسن مشكوررر سلفا.
2018-01-24 16:22:26
199454
user
17 -
آمور سيرياك إلى الأخ مشكك
صحيح و يا ويلي ان يعتقد يوما ما أنه حورس و ليس حارس
2018-01-24 16:19:54
199440
user
16 -
ۆۿــ۾
لماذا يحرس الاموات هل في المقبره شئ يسرق غريب ؟
العم حارس اختلطت الامورمعه فعقله اصبح ينسج القصص توماتيكي ،بسبب مكوثة بالمقبرة .
2018-01-24 13:44:40
199383
user
15 -
مشكك
الشاي الثقيل و التدخين و الشيشة تاثيرهم قوي على القوى العقلية لحارس المقبرة !!!!!
2018-01-24 08:12:25
199340
user
14 -
"مروه"
وصفك للعم يثير الفزع أكثر من القصه ذات نفسها.عمومآ اصدق نوعآ ما هذه القصص خصوصآ بعد قرائتي لكتاب "التذكره" للأمام القرطبي
2018-01-24 04:08:51
199315
user
13 -
بيري الجميلة ❤
اظن أنني قد قرأت في (كتاب الروح) أن أرواح المؤمنين تجتمع كل يوم إثنين من الأسبوع والله تعالى أعلم ، وفي قصتك مذكور أنه يوم الثلاثاء فلو كان يوم الإثنين هو اليوم الذي يرى فيه العم حارس هذه الهالات لاقتنعت أكثر
2018-01-24 04:08:51
199314
user
12 -
بيري الجميلة ❤
قصة جميلة والاجمل منها أسلوب السرد المشوّق

شيئ مخيف جدا ولكن لا عجب في أن يحتمل رؤية كل هذا حارس مقبرة ، فحراس المقابر قلوبهم قوية بما يكفي وإلا ما اختاروا أن يعملوا في هذه المهنة الصعبة

الله اعلم إن كانا هذا قرناء الصالحين
2018-01-24 03:43:34
199299
user
11 -
ام ريم
قصة جميلة صعبة التصديق ومع ذالك لااكذبها فالمقابر معروف عنها انها مسكونه ومن الممكن حدوث اي شيئ فيها خصوصا لمن يقتضي عمله ملازمة المقابر كالعم حارس القط والشاب قد يكونان من سكان تلك المقبره وتعودو على احسان الحارس لهما اما حكاية الهالات فلا اظن ابدا انهم ملائكه كما قال اخي شخصية مميزة ربما قرناء هؤلاء الشيوخ ممن تعودو على سماع الذكر منهم ومن المعروف ان الثلث الاخير من الليل وقت نزول الله عزوجل للسماء الدنيا وهو وقت استجابة ارجو ان تكتب المزيد من قصص العم حارس
2018-01-24 03:42:53
199295
user
10 -
-اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ--
--اكون صادقاً معكم لا اعلم .ولكن اوضح لكم ما أخبرنا به نبينا الكريم (محمد عليه الصلاة والسلام)في لقاء أرواح المؤمنين و تزاورهم.
-عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:( إِذَا حُضِرَ الْمُؤْمِنُ أَتَتْهُ مَلائِكَةُ الرَّحْمَةِ بِحَرِيرَةٍ بَيْضَاءَ فَيَقُولُونَ اخْرُجِي رَاضِيَةً مَرْضِيًّا عَنْكِ إِلَى رَوْحِ اللَّهِ وَرَيْحَانٍ وَرَبٍّ غَيْرِ غَضْبَانَ فَتَخْرُجُ كَأَطْيَبِ رِيحِ الْمِسْكِ حَتَّى أَنَّهُ لَيُنَاوِلُهُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا حَتَّى يَأْتُونَ بِهِ بَابَ السَّمَاءِ فَيَقُولُونَ مَا أَطْيَبَ هَذِهِ الرِّيحَ الَّتِي جَاءَتْكُمْ مِنْ الأَرْضِ فَيَأْتُونَ بِهِ أَرْوَاحَ الْمُؤْمِنِينَ فَلَهُمْ أَشَدُّ فَرَحًا بِهِ مِنْ أَحَدِكُمْ بِغَائِبِهِ يَقْدَمُ عَلَيْهِ فَيَسْأَلُونَهُ مَاذَا فَعَلَ فُلانٌ مَاذَا فَعَلَ فُلانٌ فَيَقُولُونَ: دَعُوهُ فَإِنَّهُ كَانَ فِي غَمِّ الدُّنْيَا. فَإِذَا قَالَ: أَمَا أَتَاكُمْ ؟ قَالُوا: ذُهِبَ بِهِ إِلَى أُمِّهِ الْهَاوِيَةِ. وَإِنَّ الْكَافِرَ إِذَا احْتُضِرَ أَتَتْهُ مَلائِكَةُ الْعَذَابِ بِمِسْحٍ ـ كساء من شعر ـ فَيَقُولُونَ : اخْرُجِي سَاخِطَةً مَسْخُوطًا عَلَيْكِ إِلَى عَذَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَتَخْرُجُ كَأَنْتَنِ رِيحِ جِيفَةٍ حَتَّى يَأْتُونَ بِهِ بَابَ الأَرْضِ فَيَقُولُونَ مَا أَنْتَنَ هَذِهِ الرِّيحَ حَتَّى يَأْتُونَ بِهِ أَرْوَاحَ الْكُفَّارِ) رواه النسائي وصححه الألباني في " السلسلة الصحيحة "
-بمعنى اوضح:
-أن الأرواح قسمان:أرواح معذبة،وأرواح منعَّمة؛فالمعذبة في شغل بما هي فيه من العذاب عن التزاور والتلاقي،والأرواح المنعمة المرسلة غير المحبوسة تتلاقى وتتزاور وتتذاكر ما كان منها في الدنيا وما يكون من أهل الدنيا ، فتكون كل روح مع رفيقها الذي هو على مثل عملها ، وروح نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الرفيق الأعلى ، قال الله تعالى بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ(وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً) النساء/69,وهذه المعية ثابتة في الدنيا،وفي دار البرزخ،وفي دار الجزاء، و" المرء مع من أحب " في هذه الدور الثلاثة.
-وقال تعالى بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)- بمعني: ادخلي جملتهم وكوني معهم ، وهذا يقال للروح عند الموت,وقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى عن الشهداء بأنهم( أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) وأنهم (وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ ) وأنهم ( يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ ) وهذا يدل على تلاقيهم من ثلاثة أوجه :
-1-: أنهم عند ربهم يرزقون ، وإذا كانوا أحياء فهم يتلاقون.
-2-: أنهم إنما استبشروا بإخوانهم لقدومهم ولقائهم لهم.
-3-: أن لفظ " يستبشرون " يفيد في اللغة أنهم يبشر بعضهم بعضاً مثل يتباشرون .
نسأل أن الله ان يجمعنا...
2018-01-23 21:23:41
199279
user
9 -
زيدان
انا لا يمكنني ان اكذب هذه الحوادث لمجرد اني لم اجربها و لكن مايحيرني دوما كيف لشخص عاين اشياء كهذه ان يحكيها ببساطة و كانها امر عادي جدا ارى ان اشجع البشر لو صادفته حالة واحدة لاغمي عليه من الرعب و الصدمة و لاصيب بالجنون هذا ان لم تسبب له ازمة قلبية
لذلك تصديقي لهذه النوعية من القصص يعتمد على اسلوب سرد الشخص لتجربته
2018-01-23 21:23:41
199278
user
8 -
زيدان
مع احترامي لك العم حب ان يتسلى بك هذا ان لم تكن انت اردت ان تتسلى بنا نحن
2018-01-23 21:23:41
199271
user
7 -
انا_المصري
حبيبي يا مصري ههههه:) قصة مرعبة ولكنها واقعية، وانا اعتقد انه يحدث أكثر من هذا بالمقابر:( ولا أعرف من أين تأتي الشجاعة وقوة القلب لحراس المقابر مممم!!!
-ولو دفعولي مليون جنيه لأعم"حارس للمقابر" أو "حارس للمشرحة"لن ولن أوافق أبدددداااا:( لأني سأموت أول يوم عمل من الرعب والوساوس هههه:)

*(هل الشيخ حسن هو الشيخ الشيعي"حسن شحاته"الذي قتله السلفيين هو وأصحابه بقرية أبو النمرس-الجيزة؟؟!!)
2018-01-23 21:08:36
199257
user
6 -
هديل
قصة جميلة جدا انا اصدقها
اكيد الهالات هي ارواح المشايخ سمعت كثيرا عن هالات من نور تأتي الى قبور اناس صالحيين الروح المؤمنة تتجول بين السماء والارض اما الارواح الكافرة فهي مكبلة بذنوبها والله اعلم.
ولكن سرد القصة كان جيد حتى دخلت بقصة اخرى ولم تبين حقيقة القط والشاب?? ?
2018-01-23 15:46:18
199242
user
5 -
جنية صغيرة
من اروع ما سمعت، قصة جعلت ليلي احسن،شكرا لنقل القصة ابجميلة باسلوب رائع
2018-01-23 15:42:17
199229
user
4 -
عائشة
انها قصة رائعة ومشوقة اعجبتني كثيرا يعطيك الف عافيه
2018-01-23 15:42:17
199227
user
3 -
نورما.جين
بعيدا عن كل هذا انا طبعا اصدقك..لكن..ماهي السبرتايه؟؟ امل اني كتبتها صح..لدي سؤال اثار فضولي ..هل الفتى الذي ياتي ويجلس معه..وسيم؟؟!! امزح..اعني هل يشبه البشر تماما..لو كنت مكانك لبت مع العم..لاصاحب ذلك الفتى(هذا طبعا لو كنت صبيا..وكلامي كله هراء) فلن اصاحب جني بطبيعة الحال انسى الامر..ليحفظكم الله من كل سوء...
2018-01-23 15:42:17
199220
user
2 -
آمور سيرياك
حبيبي من كثره اطنابك في الموضوع حسيت انك حفيد موسى عليه السلام

لو كنت مكان العم حارس لكنت قلعت القط باحترام ولو ازعجني مرة ثانية لمسكت ذيله ورميت به خارجا ولو تحداني وجاء لقمت بركله دون تردد بالذات إن عرفت أنه جني
2018-01-23 15:39:32
199213
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
قصص مميزة عن المقابر بخصوص الهالات اكيد الموتى لن يعودوا للحياة هذا شيء مفروغ منه ولا اعتقد ان الملائكة ستنزل للمقابر فأيام نزولها كانت في عهد الرسل وما تقوم به الملائكة الآن الا ما هي مكلفة به والله اعلم ربما هم جن تعودوا على قرآة وسماع القرىن من هؤلاء الشيوخ فقط هذا ما في الأمر اما القط وذلك الشاب ربما هما عابرا سبيل هناك فقط او تعودا على احسان العم حارس لهما اذا كان لديك قصص اخرى نحن بأنتظارها
move
1