الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

** احمل خوفك واتبعني !! ( الجزء الأول ) **

بقلم : رومانسي للغاية Too Romantic - سلطنة عمان

** احمل خوفك واتبعني !! ( الجزء الأول ) **
كانت عبارة عن أشخاص بأشكال شبحية

مرحباً وأهلاً بالجميع ..
على غرار المقولة الشهيرة للمهاتما غاندي : ( احمل مغزلك واتبعني ) التي قاوم بها الشعب الهندي الاستعمار البريطاني زهاء القرن من الزمان والتي علي منوالها نسجت عبارات مماثلة كــ ( احمل محراثك واتبعني ) وغيرها ، وها أنا أقلد العبارة الشهيرة وأقول لكل واحد منكم : احمل خوفك واتبعني ، واستعدوا للرعب القادم إليكم في هذا المقال !


** في ليلة باردة منذ أيام وقبل عودتي إلى المدينة وحيداً في منتصف الليل ، طلبت من العمال الوافدين أن نقوم بزيارة جارهم العامل الوافد الوحيد في المنزل المجاور لقضاء جلسة سمر معه ، أردت أن أثري الموقع بكم القصص المرعبة التي لديه ، روى لي سابقاً بعضها ولكن أردت منه الجديد .. عاند في البداية ولكن مع تشجيعي له برواية ما لدي من قصص شخصية مرعبة لي أو قصص لغيري بدأ يتشجع وكان هذا مجمل قصته الأولى على لسانه :

- حسناً سوف أروي لك هذه المرة قصة حدثت لي في بلدي حينما كنت أعمل سائق أجرة .. كنت أعمل لدى شركة نقل وكنت أنقل الناس في باص صغير ( فان : Van) ، في يوم من الأيام كنت أنقل بعض الناس ليلاً في خط سريع في وجهة تمتد لعشرات وعشرات الكيلومترات ( وهو أحيانا يقود لمئات الكيلومترات ) .. المهم في حوالي الساعة الثانية ليلاً كنت أقود بهم بسرعة كبيرة في منطقة نائية خالية من البشر وكان بجانبي أحد الركاب بينما البقية بالخلف ، وما هي إلا لحظات حتى خرجت لنا بوسط الشارع جنازة تمشي على الأقدام أمامنا بسرعة خيالية للغاية.. كانت عبارة عن أشخاص بأشكال شبحية بيضاء يحملون كفن لميت ويركضون به وظهورهم مواجهة لنا .


تملكني الخوف بشدة ولم أشعر إلا وأنا أضغط على الفرامل بشدة حتى وصلت سرعة الحافلة الصغيرة إلى حوالي الـ 150 كيلومتر !!
ورغم ذلك لم نستطع اللحاق بالجنازة !! وما هي إلا لحظات قليلة للمشهد حتى وصلت الجنازة لمفترق ثلاثة طرق ، فسلكت الجنازة الطريق الأيمن بينما كان طريقي والحمد لله هو الطريق الأوسط ، وعندما تجاوزنا المفترق التفت للراكب بجانبي وقلت له :
هل رايت الجنازة التي رأيتها للتو ؟!
نظر الي باستغراب وقال : كلا لم أرَ شيئاً
ثم التفت إلى الآخرين وأعدت نفس السؤال فردوا علي بنفس الإجابة !!
يا إلهي ماذا بحق السماء الذي رأيته للتو ؟! هل يعقل أني رأيته لوحدي .
مهلاً لم ينته الأمر هنا ! فقط انتظروا قليلاً !


و يواصل الراوي فيقول أكملت قيادة الباص وما هي إلا دقائق حتى لمحت سيارة معطلة في وسط الطريق وكأن حادثاً مأساوياً قد وقع لها للتو .
كنت أرى قبل وصولي للسيارة مصباحاً يدوياً من داخلها و كأنما شخص ما يحمله لكي يؤشر للناس على وجود مصاب داخل السيارة ، وما إن وصلت لموقع السيارة وتوقفت حتى اختفت .
جلس الركاب ينظرون الى بدهشة وهم يقولون : لما توقفت ؟!
فرددت عليهم : ألم تشاهدوا للتو السيارة المعطلة في وسط الطريق التي يبدو أن حادثاً مؤسفاً قد وقع لها ؟
بدأوا يطالعونا بنظراتهم وعلامات الدهشة والتعجب ترتسم على محياهم !!!
لم أعد اتحمل الوضع فقلت لهم سوف نتوقف هنا ريثما تأتي سيارات نسألها عن حقيقة ما يحدث معنا أو على الأقل نستأنس بها في طريق سفرنا .


جلست أدخن السجائر في انتظار قدوم أي سيارة ، و ما هي إلا فترة قليلة حتى أتت سيارة نحونا من الجهة المقابلة ، أوقفنا السائق وسألناه فيما إذا شاهد الحادثتين التي رأيتهما قبل قليل أو أي شيء مشابهاً لهما قد يكون مثيراً للريبة والخوف فأنكر رؤيته لأي شيء من هذا القبيل !!
تملكتني الصدمة من الرد ، ثم ودعناه وأكملنا الطريق بأمان
وبعدها بفترة تركت العمل ..

ثم حصل على عمله الحالي وحضر إلى بلادنا السلطنة .


** قصة أخرى يقول فيها :

في منزلي القروي وفي منتصف الليل بدأ يسمع نداء أحد الحاضرين في الجلسة له ( وهو عامل وافد أيضاً وقصير القامة ) بدأ يناديني باسمي ، استغربت حضوره في هذا الوقت من الليل وخرجت من البيت باتجاه مصدر الصوت وكان من جهة الغرب للمنزل فلم أجد أحداً ولكن لما استدرت ببصري باتجاه المزرعة الشمالية إذا بي أرى جسماً شبحياً طويلاً جداً أسود اللون يتجه إلى باب المزرعة وإذ به يخترق بابها بدون أن يفتحه !!
تملكني الرعب وأسرعت متجهاً للمنزل وأغلقت باب الغرفة على نفسي .

قبلها بفترة نفس النداء له تكرر من عامل وافد آخر من الحاضرين معنا في الجلسة .. بدأ يناديه من مكب النفاية و لما خرج إليه لم يجد أحداً كعادته ، مع العلم أن كلا العاملين اللذين كانا يناديناه هما في حقيقة الأمر في سابع نومة (نوم عميق) في المنزل الآخر .
وهم أكدا أنهما أصلاً لم يأتيه مطلقاً ولم يناديانه أصلاً !!


(( وداعاً أعزائي القراء وإلى لقاءٍ آخر ))

 

تاريخ النشر : 2018-01-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الصقر
اللؤلؤة المضيئة - مصر 
ما آراه أمامي حقيقة أم وهم
شاعرة الظلام - الاردن
عم حارس
احمد مكرم - مصر
إنها تحدث مرة أخرى
محمد - مصر 
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2019-03-23 05:21:21
291769
user
16 -
ديدا
اعتقد ان الراوي بيحكي اي قصص عشان تبعد عنه لان في بعض الاختراعات شويه مثل مايقول انا سائق سياره فان ويقول رأيت جنازه وانا اسير علي سرعه كبيره وضغطت فرامل بشده لدرجة ان السياره سرعتها نزلت الي ال150 كيلو متر بعد ضغط الفرامل معني ه انه كان يسير علي سرعة 200 هذا مستحيل هل تدري اخي المستمع ان السياره الفان اخر سرعتها لا تتعدي ال120 كيلو متر وهل تدري عند السرعه ال 100 يكون وزن السياره اقل من 7 كيلو جرام وعندما ضغط فرامل بشده لا احد من الركاب لام السائق علي فعلته والشئ الاخر يقول رأيت سياره عامله حادثه ووقفت عندها اختفت واشعل سيجاره منتظر احد علي الطريق لكي يسأل عن اذا ما رأه حقيقي اذن كيف يسأل شخص في الجهه المقابله عند الحادثه اذن الجهه المقابله لاتري ولا تحصل الجهه بتاعت الراوي ارجو المصداقيه في القصص وشكرا
2018-01-30 15:27:06
200649
user
15 -
Deda
تخوف :(
2018-01-26 10:00:26
199784
user
14 -
"مروه"
هذه القصص ذكرتني بالمستجير بالله:) لاادري لماذا:)
2018-01-26 09:47:56
199772
user
13 -
مشكك
يبدو ان اصرارك على ذلك الوافد بحكي قصصه المرعبة جعلته يخترع هذه القصص حتى تتركه و شانه
2018-01-26 09:13:14
199750
user
12 -
ابو الليث
صراحة اخي تلك القصص عادية بالنسبة لي ، يعني انها لم تخفني ، على كل حال ، انتظر جديدك ، وشكرا على مجهودك
2018-01-26 06:55:02
199738
user
11 -
بيري الجميلة ❤
ذكرني بوافد عربي يعمل سبّاك ، والدي يتعامل معه دوما لأنه يعمل في محل سباكة أسفل بيتنا ، وعندما يستدعي والدي هذا الوافد ليقوم بإصلاح شيئ في دورات المياه فينادي على والدي فيهرع إليه فيدعي هذا السباك أنه يرى أمورا غريبة داخل البالوعات مثل أضواء ملونة أو أنفاق أو مخلوقات تشبه الإنس ، ويطلب من والدي رؤية ذلك لكن والدي لا يرى شيئا فينادي والدتي ووالدتي أيضا لا ترى شيئ

فتبين لي أنه ربما كان ملبوسا بجن أو مصاب بالمس لا سمح الله خاصة لأنه يعمل دائما في تصليح الحمامات والمعروف عنها أنها مساكن للجن والشياطين ، فلربما يوما أذى أحدهم بسكبه ماء ساخنا أو شيئ آخر أو حتى يكون السبب أنه يعمل في ذلك ليلا ، لكن لا نظن أنه يكذب لأنه رجلا كبير في العمر ، لأن جارة لنا اتهمته أنه يفتعل ذلك من أجل النصب والاحتيال بأن يزعم أن هناك كنز مخفي وسيحاول إخراجه على أن يدفع له مبلغ معتبر من أجل المخاطرة التي سيقوم بها ثم يحفر جزءا ويفر هاربا ولا يعود ههههه
2018-01-26 06:55:02
199737
user
10 -
بيري الجميلة ❤
اعتقد أن هذا الشخص الوافد به مشكلة ربما كان ملتبس أو ممسوس من الجان ، لأن من يرى دون غيره يدل على ذلك
2018-01-26 00:38:48
199711
user
9 -
فرح
اووه هذا مخيف بالفعل
2018-01-26 00:33:53
199688
user
8 -
ام ريم
قصص مرعبه خصوصا رؤية الجنازه
2018-01-26 00:26:57
199653
user
7 -
((/محمد/))عبدالله))
انا اتفق مع شخصية مميزة بخصوص انها وقعت حادثه في الطريق و بدا يتكرر السيناريو من قِبل الجن والعياذ بالله ():
وممكن يكون هذا الرجل يعاني من التعب فتخيل انه في اشياء في الطريق لانه كما قلت يقطع عشرات الكيلومترات
اما القصة الثانيه ما لها تفسير بالنسبه لي ،
قصص جميلة ابدعت (:
2018-01-25 17:23:39
199623
user
6 -
آمور سيرياك
شكرا حبيبي قصص رائعة ربما لديه مشاكل في الفص الصدغي
2018-01-25 17:19:20
199604
user
5 -
رامي
دور من يندعك حتى تصحى اخي
2018-01-25 17:19:20
199596
user
4 -
elaf smart
السلام عليكم .........انا اعتقد ان صاحبك يهدي لان الاشخاص الذين يركبون سيارات والى مسافات بعيدة يراودهم التعب وممكن صاحبك من كثر التعب بدا يرى هذه الاشياء .......اما القصة الثانية وكنما انا قراءتها من احدى قصص الخيال
2018-01-25 16:05:12
199572
user
3 -
تمارة
حكاياتك من الخيال
2018-01-25 16:05:12
199566
user
2 -
نورما. جين
يا الهي!..ما من تفسير لدي..لقد ظل حاجباي مرفوعان طيلة القصه..لقد حيرتني كثيرا..
2018-01-25 16:05:12
199561
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
ماحدث في الطريق ربما حصل حادث لشخص ما في تلك المنطقة ومات احدهم واقيمت جنازته زربما مروا من هناك وبقيت هذا بما يسمى حادثة شبحية تتكرر في ذلك المكان لعدد معين من الأشخاص من من ابتلوا برأيتها اما بما يتعلق بالمنادي انا نفسي سمعت اختي صديقي وصديقي تنادي عليه بوضوح تام وحن دخلنا بيتهم لم تكن بل كانت في منطقة بعيدة مسيرة ساعتين وطبعا هم جن يعبثون فقط
move
1