الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

ولادة الجن

بقلم : ميار علي محمود - العراق

ولادة الجن
لشدة دهشتي فأن طفلها لم يكن طبيعيا ..

كنت البارحة في منزل جدتي , فأنا متعلقة بها كثيرا , وأحب دائما أن تروي لي قصصا عن الماضي لأستمتع بها , وقد روت لي البارحة قصة عجيبة كانت قد مرت بها في طفولتها , ولشدة غرابة القصة وغموضها سوف اسردها لكم كما سمعتها :

تقول جدتي :

كنت ما أزال طفلة في العاشرة من عمري , وفي ليلة من ليالي تموز الحارة كنت جالسة مع أمي أمام النافذة نراقب الشارع , وإذا بامرأة عجوز تقترب من النافذة ومعها فتاة صغيرة , وبعد أن ألقت السلام على أمي ترجتها أن تأتي معها إلى بيتها لأن لديهم حالة ولادة مستعجلة , فأمي كانت قابلة - داية - , لكنها رفضت الذهاب لأنه لم يكن في المنزل أحد سوانا , ولم تكن تريد أن تتركني وحيدة . فقالت المرأة لأمي لا تخافي فسوف تبقى طفلتي مع أبنتك وسيلعبان معا حتى نعود , وأشارت بيدها إلى الفتاة الصغيرة التي كانت معها .

أمي قالت للمرأة بأنه لا يجوز ترك طفلتين لوحدهما في المنزل , فقالت المرأة وهي تشير إلى الفتاة التي معها : " لا تخافي هي سوف تحمي ابنتك من أي سوء " .

أمي وافقت بعد تردد على الذهاب مع المرأة العجوز استجابة للواجب الإنساني , لكن قبل أن تغادران , نظرت المرأة إلى الطفلة نظرة غريبة لن أنساها أبدا , بدا الأمر وكأنهما يتكلمان عبر العيون , ثم قالت للطفلة وهي تشير نحوي : " العبي معها ثم اتركيها لتنام ونامي أنتي أيضا " . فردت الفتاة : " حاضر " .

أنا ركضت للنافذة وثمة شعور بعدم الراحة يعتصر قلبي , ورأيت أمي والمرأة وهن يبتعدن ويختفين في الظلام , ثم رجعت وأمعنت النظر في الطفلة التي تركوها معي , كانت ناعمة جدا , عيونها كبيرة وجميلة لا تطرف أبدا , ذات رموش طويلة , شعرها بني طويل .. كانت في الحقيقة جميلة جدا وغريبة أيضا , فهي لم تنزل عينها عني لكنها لم تتكلم أبدا , وساد الصمت والهدوء المكان , فشعرت بشيء من الضيق وأردت أن اكسر حاجز الصمت الثقيل فكلمتها وسألتها عن أسمها , فردت قائلة بصوت خافت : " لا تسأليني عن أي شيء " ! ..

كان ردها مخيبا للآمال , فقلت لها بشيء من العتب : " لكن ألم تقل لكي والدتك أن تلعبي معي ؟ " .

فأجابت بنبرة فيها شيء من الحدة وبصوت بدا وكأنه أكبر من عمرها : " نعم .. لكنها لم تقل لي أن أجيب على أسئلتك " .

وساد الصمت الثقيل مجددا , وبدأت أشعر بالخوف وادعوا الله في سري أن تعود والدتي سريعا . لكني تشجعت مجددا بعد فترة من السكوت وقلت للطفلة : أتلعبين معي لعبة بيت أبو أبيوت ؟  – وهي لعبة عراقية للبنات تشبه لعبة جلسات شاي البنات - .

فتغيرت نظرة الفتاة وأحسست ببعض اللطف فيها , فتشجعت وتقربت منها , لكنها قالت بنبرة تحذيرية : " ابتعدي عندي ودعي بيننا مسافة " .

فتراجعت إلى الوراء قليلا لكني لم استسلم , أحببت أن تكون صديقتي وقلت لها أتأتين معي إلى غرفتي حيث أنام فيها مع أخي الكبير لكنه الآن مسافر إلى البصرة . لكن الفتاة لم ترد , فمددت يدي لأسحبها معي , وليتني لم أفعل ذلك , فيد الطفلة كانت لينة من دون عظام , كأنها مادة جلاتينية القوام , لكنها تبدو كاليد العادية . فأبعدت يدي عنها وفتحت عيني بدهشة ثم تراجعت إلى الوراء مرعوبة . أما هي فقد تغيرت ملامح وجهها من البراءة إلى الخباثة وارتسمت على شفتيها ابتسامة باهتة وباردة جدا , ثم قالت لي بنبرة موبخة : " الم اقل ابتعدي عني .. الم أحذرك ؟ ".

وفجأة اختفت الابتسامة وظلت النظرة المخيفة , فبدأت أقرا المعوذات وقلبي يرتجف خوفا , فأغمضت الفتاة عينها وأخذت نفسا عميقا جدا جدا , ثم فتحت عينها وقالت لي : " أنتِ لم تفهمي .. أنا مسلمة .. ولهذا فأنا لن اختفي إذا قرأتِ آيات القرآن " .

وساد الصمت الثقيل مجددا , وأستمر طويلا حتى عادت والدتي وهي تحمل سلة معها والمرأة في أثرها , فركضت إليها وعانقتها كأنها غائبة منذ سنة , وقامت الفتاة ووقفت بجانب المرأة , وتبادلن النظرات كأنهن يتحاورن عن طريق العيون , وهزت المرأة رأسها غير راضية , ثم رفعت عينها عن الفتاة ونظرت إلى وهي تبتسم بطريقة غريبة وقالت " حسنا سوف نذهب .. أتمنى انكِ استمتعتِ مع حواء ؟ " . فقلت بصوت لا يكاد يسمع : " نعم ! " . فقالت المرأة : " إن حواء فتاة لطيفة لكنها لا تحب الأطفال كثيرا .. تقول أنهم ثرثارون ويحاولون اكتشاف كل شي وهذا لا يعجبها أبدا " . ثم نظرت المرأة لوالدتي وشكرتها . وفي أثناء ذلك نظرت الفتاة إلي وشعرت كأن صوتا يهمس في رأسي قائلا : " إياكِ أن تقولي شيئا عما جرى " . فبدأت بالبكاء , ونظرت المرأة إلي ثم تساءلت : " لماذا تبكين حبيبتي ؟ .. حواء اكبر منك لذلك لا ينفع أن تكونا صديقتان .. قولي لها وداعا " . ثم غادرت المرأة والفتاة .

أمي لم تنم تلك الليلة ولا أنا حتى طلع علينا الصباح وعاد والدي , فقصت عليه ما حدث معها في تلك الليلة الرهيبة وقالت :

عندما ذهبت مع المرأة وابتعدنا عن المنزل قليلا طلبت مني أن أغمض عيني وقالت لا تختلسي النظر أبدا , وعندما فتحت عيني وجدت نفسي في غرفة مليئة بالنساء , وهناك سرير عليه شابة تعاني أوجاع الولادة . كانت أشكال النساء غريبة باستثناء تلك الشابة التي تلد . فقالت لي المرأة العجوز أرجوكِ قومي بتوليدها , فنحن لا نستطيع ذلك , لأنها مختلفة عنا .. أرجوكِ .

واقتربت من تلك الشابة على السرير فأمسكت يدي وقالت أرجوكِ .. أنا لا احتمل أكثر سوف أموت . فنظرت إلى بطنها , وكانت مزرقة والأوردة ظاهرة منها , فعلمت بأن ولادتها متعسرة , وبدأت أطلب من النساء أن يحضرن اللوازم التي أحتاجها لتوليد المرأة , وبعد جهد ومعاناة قمت بتوليدها بصورة طبيعة . لكن لشدة دهشتي فأن طفلها لم يكن طبيعيا . كانت عيناه سوداء بلا بياض , مفتوحتان وكبيرتان , وشعره طويل يصل إلى نصف ظهره , وبشرته لونها غريب بين الأزرق والأسمر , ولدية أربع أسنان وهن القواطع , وكان يصرخ ويبكي بصوت عالي وغريب .

وبعد أن أكملت عملي , وفيما كنت أهم بالمغادرة , دخل إلى الغرفة رجل وجلس قرب المرأة الشابة متحدثا معها بلغة غريبة , ثم نظر لي وشكرني وقال : " أنها مثلكم .. أشكركِ على مساعدتها " . فوقفت منتفضة وقلت أريد أن اعرف الحقيقة كاملة الآن , فقالت المرأة العجوز : " هذا أخي .. ونحن عائلة منفصلة عن إحدى عشائر الجان .. انفصلنا عنهم بسبب زواج أخي من آدمية .. وقد حملت منه " .

فوقفت مصدومة مما سمعت , ثم فكرت بابنتي التي تركتها وحيدة بالبيت مع جنية ! .. فكأنما شعرت المرأة بما يختلج في صدري فقالت بنبرة مطمئنة : " لا تخافي .. حواء لن تؤذي ابنتكِ أبدا " . ثم أعطوني سلة مليئة بقشور البصل مقابل عملي , فتعجبت من هذه الهدية , وقلت لهم بأني لا آخذ أجرا وأعمل من اجل الثواب . لكنهم أصروا على أن آخذ السلة , فأخذتها وخرجنا أنا والمرأة , فطلبت مني أن أغمض عيني مرة أخرى , وحين فتحتها مجددا كنت أقف أمام البيت .

حين أنهت أمي قصتها ساد الصمت الحجرة , فوالدي تعجب كثيرا من هذه القصة التي يصعب تصديقها , ولهذا قامت أمي وأحضرت السلة التي أهدوها إليها لتثبت صحة كلامها , وكانت المفاجأة الكبرى هو ما وجدناه داخل السلة , فحين رفعت أمي الغطاء عنها كانت قشور البصل قد تحولت إلى نقود ذهبية كثيرة ! . ومنذ ذلك الحين أصبحنا أثرياء واشترينا بستانا كبيرا وعشنا في سعادة ورفاهية تامة .

تاريخ النشر 15 / 06 /2014

انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
ابتلاءٌ على مقصلة الصبر
منى شكري العبود - سوريا
إبن الشيطان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
الموت ألف مرة
Moaead Hl - سوريا
مُليكَة
عُلا النَصراب - مصر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
حدثوني عن السحار فقالوا كلاماً عجبا
طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان
عدم استقرار
ريحانة الجنة
انقلبت حياتي إلى جحيم
مروى - المغرب
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (123)
2020-06-26 22:30:42
user
359788
123 -
princess
ودي اصدق بس قوية اصلا الجن بسم الله الرحمن الرحيم مرئيين مانشوفهم فكيف متزوجة جني شايفينا هنود نصدق؟
2020-06-26 22:29:16
user
359786
122 -
princess
ودي اصدق بس قوية اصلا الجن بسم الله الرحمن الرحيم مرئيين مانشوفهم فكيف متزوجة جني شايفينا هنود نصدق؟
2020-05-08 10:28:35
user
350637
121 -
عمر
القصة رائعة
2020-05-08 10:25:54
user
350636
120 -
عمر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
2020-03-10 07:22:20
user
340093
119 -
امير الصمت
قصه جميله ومرعبه شوي وغامضه
2020-02-01 17:00:11
user
334977
118 -
ام ايلاف
تشبه الي حد كبير قصة كانت ترويها لي جدتي وقعت في بلدتنا
2019-12-07 17:58:45
user
326932
117 -
lady bird
Liyer
2019-02-11 23:00:04
user
285286
116 -
محمد
سمعت أكثر من قصه مثل هذه النوع في السودان
2018-12-14 11:03:32
user
274236
115 -
فراشة
نفس القصة حدتت مع امراة تقرب اهلي لكن المراة التي كانت تلد جنية وليست انسية
2018-06-06 10:55:13
user
225972
114 -
عراقية وافتخر
اني قريت التعليقات بعض التعليقات تكول لا اصدق هاي القصة اصلا هاي القصة غير واقعية خيالية لتشويق والحماس فقط لا اكثر
2018-06-06 10:55:13
user
225971
113 -
عراقية وافتخر
ههههههههههه بيت ابو بيوت من كنا زعاطيط كنا نلعبها ههههههههه شكد قديمة هاي لعبة ذكرت ايام زمان بنسبة لقصة جميلة نفس الوقت مرعبة
2018-03-15 05:36:49
user
209123
112 -
أُرجوزة الليل
رائعـــة
2018-01-17 17:51:21
user
197946
111 -
ياسمينة ‎
هى فعلا قصة خيالية لم تروا عنوان القسم كله قصص خيال افهموا يا جماعة
2017-11-05 14:48:52
user
184444
110 -
محمد كحلا
صراحة اعجبني الموقع لما فيه من معلومات شيقة ومفيدة ونتمنى للجميع الصحة والسعادة دائما وابدا
ودمتم بخير
/اخوكم محمد كحلا
2017-11-05 13:19:07
user
184443
109 -
محمد كحلا
ربنا يستر
2017-10-28 05:31:34
user
183042
108 -
راجيا
هذة القصه جميله ولكن لا يمكن ابدا ان يكون هناك مولود من الأنس والجن إلا في حاله واحدة ذكرها النبي وهي عندما تكون الانثي بها حيض فإذا قدر لها أن تحمل هنا يكون الحمل مخنث لأنه يجتمع شيطان الأنس وشيطان الجن وتحمل المراءة اذا قدر الله لها بل حمل واما هناك أمور في هذا العالم غريبه صدقها ولكن حمل الانثيه من الجن وتلد كما ذوكر خط وكذب وافتراء علي الله
2017-08-09 10:16:41
user
169879
107 -
The unknown
خيال مبالغ فيه و غير قابل للتصديق
2017-08-02 12:46:28
user
168921
106 -
صبرينة
لا يوجد شىء اسمه زاج بين جني وبشرية اسفة لم لصدق
2017-07-28 12:15:55
user
168182
105 -
Saro ❤️
لكن الانسان مايقدر يشوف الجن
2017-05-01 02:19:41
user
154790
104 -
جاسم خضير محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انى جاسم من العراق وهذه القصه حقيقيه نحن نعرف الجان هم قبائل وحاليأ موجودين بكثره في العراق وخاصتن في الجنوب في محافطة البصره وانى رأيت الكثير منهم واعمارهم تختلف عن البشر مثال عمر واحد منهم كبير جدا مولد قبل النبي موسى عليه السلام وهذا واحد من الاف سبحان الله الخالق وشكراً لكم
2017-02-25 11:08:42
user
144388
103 -
حمدان
سبحن الله هو القدير
2017-01-10 11:45:46
user
138651
102 -
ابو هدى
طبعا القصة من التراث لانه كنا نسمعها بغير تفاصيل ولكن نفس النهايه
2016-10-25 03:58:31
user
126362
101 -
بنت السودان
للصراحه أنا ما بجزم بحقيقتها بس قصة مخفيه ومثيرة وممتعه في نفس الوقت تسلمي ميار
2016-10-14 05:26:15
user
123953
100 -
السوداني
قصة ممتعة وشكرااااااا؟؟؟؟؟؟:::؛؛؛؛؛؛
2016-09-30 06:23:14
user
120800
99 -
Celine
كتير حلوة القصة وشكرا
2016-08-12 12:36:12
user
110597
98 -
سولاف من بيروت
كلامكم كتير روعة بنات انا كتير اعرف قصص حقيقة حصلت من زمان
2016-08-07 16:50:53
user
109526
97 -
نورة
القصة روووووووووووعة
2016-08-07 05:09:32
user
109346
96 -
الوردة السوداء
القصة غاية في الروعة لكن هل حقيقة الجن يتزوج من انسان وينجبو اطفال ايضا !
2016-07-24 09:00:27
user
107065
95 -
هبــــــــــة
القصة بجد رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة

سلمت يداك يا مبدعة
2016-06-26 15:26:23
user
101196
94 -
Shadwoo Shadwoo
قصة جميييلة جدا
2016-06-16 07:45:52
user
98604
93 -
روا عسل
كيف من ممكن أن تصبحون أثرياء من أجل سلة واحدة وماذا نهاية قصة كأنه قصت كرتون وولد مفروض أنه غير مرئين للناس
2016-06-11 13:57:17
user
97728
92 -
الوردة البيضاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصه رائعه وجميله احببتها شكرا لكي يا صديقتي على هذه القصه الچميله وانا اصدقك فكل شيء ممكن والله قادر على كل شيء لهذا لا يجب ان نقول هذا مستحيل او لا يمكن
تحياتي للجميع وشكرا ٨~٨
2016-04-26 13:07:26
user
91335
91 -
فاطمة البحرينيه
قصة جميلة جدا أتمنى لو اعرف هل هاذه حقيقيه بجد
و اتشوق لمعرفة مصير هاذه الإنسيه المتزوج بجني هاذه القصص
كيف و ضع أولادها وكيف وضعها وهي انسيه في عالم آخر لو كانت حقيقه فهاذا يعني إن هناك الآن أحفاد نصف جني و نصف انسي
أحب هاذه الأمور
فعلا الدنيا فيها من الغرائب التي لا تخاطر على بال بشر
2016-04-16 13:11:35
user
89520
90 -
اميرة
انا اصدقك هههههههههههههه
2016-03-08 04:20:18
user
81547
89 -
إسلام شريدة
لا يمكن للآدميه آن تحمل من الجن أو العكس من ذلك لأن جن خلق من نار والأنس خلق من طين أي أننا خلق مختلفون عن الجن
2016-01-06 01:17:18
user
69070
88 -
عبدالحميد الجزائري
قصة رائعة جدا لكنها أصطورة لأنها موجودة في القصص الشعبية الجزائرية أيضا والله أعلم
2015-12-25 17:08:58
user
66833
87 -
جمال ترست
قصة جميلة وواقعية يا ميار فهنيئا لكى
2015-10-30 01:48:32
user
58534
86 -
المدريديه زينب المدريديه
لم يكن على الام ترك ابنتها في الليل حتى وان كانت مع تلك الفتاه تحياتي
2015-09-08 11:05:19
user
51440
85 -
عبدالرحمن
مثيرة الى حدا ما
2015-07-13 06:40:15
user
43290
84 -
دين الله المحبة
قصة جميييييييييييييلة جدا وفى من الجن مسلم ومسيحى ويهودى وكافر ومشرك زى البشر تماما 3::)
2015-06-26 11:34:13
user
39657
83 -
هنا احمد ابراهيم
ازاي تبقى مسلمة وبتعمل الحركات دي ؟؟
2015-06-10 13:37:40
user
36930
82 -
محمد ياسر المصري
يا جماعة انا عمري 12 سنة وانا سمعت القصة نفسها من جدتي وقالتلي بأن القصة قالتلها صديقتها معناها ان جدتي وجدتها كانو اقصدقاء بس اني مصدقها100000000000%
2015-06-07 12:04:23
user
36432
81 -
LELE_DK
قصه رائعه جداً أحببتها جداً جداً
2015-06-04 17:04:05
user
36053
80 -
وفاء
القصة راااائعة جداا ربما هي ليست خيالية فالله قادر على كل شيئ
2015-06-03 08:41:11
user
35756
79 -
fefo
نحن في عُمان عندنا قصة قديمة نفسها تقريبا بس انة كانت الجائزة ورق سدر فالحرمة استغربت منه واعطتة البقر غي اليوم الثاني شافت انة تحول اكل البقر الى ذهب فذبحت البقرة وطلعت الذهب من بطنها
2015-05-30 16:10:28
user
35274
78 -
بوسي بوسي
انا اذكر شئ كهذ من صغري حكت لي امي عن جاره لها اخذتها ضفدعه تحت الارض لتولد واحده منهم وعندما انهت الولاده اعطوها قشر بصل وثوم وعندما رجعت الى بيتها تحول قشر البصل الى ذهب وعندما قرات قصتك تذكرت قصة جارة امي هذه
2015-05-21 11:13:43
user
33961
77 -
ميار علي محمود
شكرا على تعليقاتكم ... و قد سألت جدي وقالت انها حقيقيه ولا اعرف كيف حصل هذا فالله قادر على كل شيء ...
2015-04-20 12:11:37
user
29724
76 -
ملكة الجان
شكرا لكي القصة رائعة جدا واعجبتني كثيرا
2015-03-12 14:59:23
user
26100
75 -
rihem
لم اصدقك اسفة
2015-03-07 16:25:23
user
25732
74 -
aymane
waw merciiii
عرض المزيد ..
move
1
close