الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أعيد التفكير؟

بقلم : تينا - إنجلترا

عندما أتذكر تجاهله لي أشعر بأنني أكرهه كثيراً

 أهلاً أصدقاء كابوس ، أنا أتابع هذا الموقع منذ مدة طويلة ، أسمي تينا و أعيش مع أمي ، ليس لدي أخوة و أصلي لبنانية ولكنني مقيمة في إنجلترا ، تخرجت من الجامعة منذ سنة وأنا مرتبطة بشاب أعرفه منذ 7 سنوات وهو شخص جيد ، لكن المشكلة تكمن هنا حيث أنه لا يهتم بي كثيراً ، فمثلاً عندما أتحدث معه لا ينظر إلي بل يكون مشغولاً بهاتفه ، وعندما أتصل به لا يرد على الاتصالات ، حتى أنه يعطي مواعيد وفي بعض الأحيان لا يأتي 

لقد سئمت من هذا مع العلم أن علاقتنا كانت جيدة ، في بدايتها واجهته بهذا وقلت له : أنه غير مهتم بي وقد اعطيته الكثير من الفرص لكنه قال لي : بسبب ضغط العمل ، فهو صاحب وكالة لذلك هو مشغول ، المهم تجاهلت كثيراً وصبرت كثيراً ، في أحدى الأيام ذهبت للقائه في أحد المقاهي ، جلست وبدأنا نتحدث حتى أننا تحدثنا عن الزفاف وبعد مدة أخرجت أوراق عليها رسوماتي فهوايتي هي الرسم وبدأ يراها وأبدى أعجابه برسماتي ثم رن هاتفه في تلك اللحظة التي كنت أتحدث معه فوقف ورد على الهاتف متجاهل وجودي ، حينها شعرت بالإهانة وغضبت كثيراً وغادرت المكان وتركته يتحدث في الهاتف حتى أنه لم ينتبه لخروجي من المقهى

 وبعد مغادرتي بحوالي ساعة أتصل بي ولم أرد عليه ، ثم أتى إلى منزلي ليتحدث معي ، ولكن امي أخبرته بأنني لا أريد رؤيته ، فغادر وبعد أسبوع كرر اتصاله و رديت عليه طلب رؤيتي فرفضت ، فأتى إلى منزلي مجدداً فتحدث مع أمي ووعدها بأنه سيحسن من نفسه ، أنا لم اقتنع بكلامه و ما زلت غير متأكدة منه ، فهو دائماً يبرر أخطاءه ، يتصل بي كل يوم وأيضاً لقد طلب مني فرصة أخيرة ، لقد تسبب لي بعذاب كبير وبكيت بسببه كثيراً ، وعندما أتذكر تجاهله لي أشعر بأنني أكرهه كثيراً

 لا اعرف ماذا افعل ، هل أعيد التفكير ، هل يستحق فرصة أخرى أم أنه لا يستحقها ؟.

 

تاريخ النشر : 2018-01-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر