الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

جليسة الأطفال و السرير

بقلم : أنابيل - الدمية المسكونة

يقولون أنهم يرون يدا تخرج من تحت السرير

تجري الخادمة محادثة على الواتساب مع سيدتها الغنية حيث تقول : 

أورورا : سيدتي .

السيدة : ماذا بك ، أورورا؟
السيدة : هل كل شيء على ما يرام؟

أورورا : نعم سيدتي.
أورورا : حسناً لا..

السيدة : ؟؟؟
السيدة : هل كل شيء على ما يرام أم لا؟
السيدة : هل حدث شيء للفتيان؟
السيدة : أجيبيني يا أورورا.

أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : أنا لا أفهم في الهاتف الخلوي جيداً .
أورورا : يستغرق مني وقتاً طويلاً في الكتابة.
أورورا : و لغتي الإنجليزية ليست جيدة.

السيدة : أنا مشغولة يا أورورا.
السيدة : لن أتحدث معك باللغة الإسبانية.
السيدة : لذا اكتبي سريعاً أو لا تكتبي على الإطلاق.


السيدة : هل الأولاد بخير أم لا ؟

أورورا : أجل ، سيدتي.

السيدة : إذا ما هي المشكلة؟

أورورا : ليست هناك مشكلة ، لا انتظري بل هناك.

السيدة : سأصاب بالجنون بسببك.
السيدة : الأطفال على ما يرام أم لا؟
السيدة : أرجو منك أن تكوني واضحة.
السيدة : لا أستطيع إضاعة وقتي معك.
السيدة : قلت لك أنا في عشاء مهم جداً مع زوجي.
السيدة : قد تكون فرصتي الأخيرة لإعادته.

أورورا : الأولاد لم يناموا 
أورورا : يصرخون و يبكون.

السيدة : ولماذا تزعجينني بهذا؟

أورورا : يقولون هناك شبح تحت السرير.
أورورا : ينفرون من الغرفة ولا يريدون العودة.

السيدة : أنت الألم المطلق، أورورا.
السيدة : أنا لا أعرف لماذا استأجرتك.

أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : الأولاد لا يريدون النوم في الغرفة.

السيدة : حاولي أن تداعبيهم كي يناموا يا أورورا.
السيدة : غدا لديهم مدرسة و لن يرغبوا في أن يستيقظوا!
السيدة : فات الأوان نحن في منتصف الليل.
السيدة : يجب ألا يكونوا مستيقظين إلى هذه الساعة.

أورورا : لكنني لا أعرف ماذا أفعل يا سيدتي.
أورورا : إنهم خائفون حقاً 
أورورا : يقولون أن الشبح تحت السرير ويريد أن يؤذيهم.
أورورا : يقولون أنهم يرون يدا تخرج من تحت السرير.
أورورا : وتحاول أن تختطف الطفل.

السيدة : يا إلهي، أورورا !!!
السيدة : أنت تريدين مني أن أركلك؟
السيدة : هل تريدين مني أن أتركك في الشارع تجوعين كما كنت قبل أيام قليلة؟

أورورا : لا، سيدتي.

السيدة : حسناً افعلي ما عليك القيام به ولا تزعجيني بعد الآن. هل تفهمين؟

أورورا : نعم، سيدتي.
أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : سيدتي؟

السيدة : ماذا، يا أورورا؟
السيدة : من أجل الله.

أورورا : الأولاد ما زالوا يبكون .
أورورا : يقولون أن الشبح يزحف من تحت السرير.
أورورا : إنها امرأة كما يقولون.
أورورا : إنهم يخرجون من الغرفة.
أورورا : و لا يعودون.

السيدة : هل تمزحين معي؟
السيدة : هل تريدين حقاً أن أتركك في الشارع؟
السيدة : أنا هنا، استمتع بعشاء جميل مع زوجي.
السيدة : في المطعم الأكثر تميزاً في المدينة.
السيدة : وأنت تزعجينني بهذا الهراء؟

أورورا : آسفة سيدتي.

السيدة : أنتي حقاً عديمة الجدوى، أورورا.
السيدة : سأخصم خمسين دولاراً من راتبك.
السيدة : عليكي أن تذكّريني بهذا عند وصولي إلى المنزل.

أورورا : لكنني أيضاً أرى شيئاً ما يا سيدتي ...

السيدة : ماذا رأيتي؟

أورورا : عيون.
أورورا : تحت السرير.
أورورا : إنها تخيفني كثيرا.
أورورا : الآن نحن جميعاً في المطبخ.

السيدة : هذا هو ما أناله جزاء توظيف شخص جاهل مثلك.
السيدة : لا يصدق تلك الأشياء التافهة إلا المعتوه.
السيدة : في المرة القادمة سأقوم بتوظيف شخص لديه شهادة الثانوية العامة.
السيدة : أو شهادة أقل.

أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : ولكن هذا صحيح.
أورورا : كانت هناك عيون تحت السرير.
السيدة : يجب أن يكون هذا هو القط، أورورا.
السيدة : أنا متأكدة من أنه خائف من شيء ما و يختبئ تحت السرير.
السيدة : خذي القط من هناك وضعي الأطفال على السرير.

أورورا : أنا لا أعتقد أنه القط يا سيدتي.

السيدة : هل فهمت ما أقول؟
السيدة : هل أنت بلهاء؟
السيدة : أنا أقول لك أن تأخذي القط و تضعي الأولاد على السرير كي يناموا.
السيدة : و إلا ستكون هذه هي الليلة الأخيرة التي تعملين فيها في بيتي.
السيدة : أو في أي منزل آخر.
السيدة : لأنني ناجعة من أنني لن أدع أحداً يستأجرك مرة أخرى في حياتك المدقعة و البائسة هذه.
السيدة : أعرف الكثير من الناس ، أورورا.
السيدة : أنا مؤثرة جداً في أهل هذه المدينة.
السيدة : هل تفهمين ؟
السيدة : أيتها المغفلة الكسولة !

أورورا : نعم سيدتي.
أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : الآن أنا آخذ القط و أضع الأطفال على السرير كي يناموا.
السيدة : إذن؟
السيدة : هل فعلت ما أمرتك به؟

أورورا : نعم سيدتي.
أورورا : لكن لم يتغير شيء .
أورورا : الأولاد لازالوا يبكون ويرتجفون من الخوف.
أورورا : أنا أهدئ نفسي.
أورورا : أذهب إلى الغرفة وأرى ذلك مرة أخرى.
أورورا : الشبح.
أورورا : لقد التقطت صورة له لكي تصدقيني.

السيدة : اللهم طولك يا روح!
السيدة : موافقة أورورا.
السيدة : أرسلي لي الصورة.

أورورا : أنا أرسلها إليكِ .. انتظري من فضلك.

السيدة : دعينا نرى شبحك المزعوم.

أورورا : هذا هو يا سيدتي.

السيدة : أنت لم ترسلي شيئاً ، أنت امرأة غبية.
السيدة : هل أنت عاجزة عن فعل أي شيء صحيح؟

أوروراز: آسفة سيدتي.
أورورا : أرسلته مرة أخرى.
أورورا : ها هو.
أورورا : هل ترينه؟

السيدة : كيف يمكنني رؤيته؟ أنت مخبولة!
السيدة : أنت لم ترسلي شيئاً !

أورورا : آسفة سيدتي.
أورورا : أنا لا أعرف كيف أفعل ذلك.
أورورا : انتظريني.. سأطلب من جواكين أن يقوم بهذا.
أورورا : ها هو لقد أرسلها.
أورورا : هو بالفعل.

السيدة : أنت تمازحينني، أليس كذلك؟
السيدة : إنها طفلة ، يا أورورا.
السيدة : أنا متأكدة من أنها آنا (اسم الطفلة) و تختبئ تحت السرير.

أورورا : لا سيدتي.
أورورا : عندما أخذت الصورة كانت آنا في المطبخ.
أورورا : ليست هي من كانت تحت ألواح السرير.

السيدة : أنا مريضة ومتعبة من سفاسفك، أورورا.
السيدة : هذه هي المرة الأخيرة التي سأقول لك فيها.
السيدة : توخى الحذر في الإجابة.
السيدة : لأنك قد أزعجتيني بالفعل بما فيه الكفاية هذه الليلة.
السيدة : لقد خربتِ عشائي.
السيدة : بسببك و بسبب جهلك.
السيدة : اذهبي وضعي الأطفال على السرير.
السيدة : ولا تزعجيني بتلك السخافات.
السيدة : هل تفهمينني؟


أورورا : أجل سيدتي.
أورورا : أنا أفعل ذلك سيدتي.
أورورا : سيدتي؟
أورورا : هل مازلتي معي على الخط يا سيدتي؟
أورورا : يرجى الإجابة.
أورورا : لدي مشكلة.
أورورا : مرحباً .
أورورا : أرجوكِ ردي.
أورورا : أضع الأولاد في الغرفة كما تقولين.
أورورا : ولكن بعد وقت قليل يصرخون ويقرعون الأشياء.
أورورا : أسأل جواكين أين هي الطفلة آنا لكنه خائف جداً.
أورورا : أجد جسده يرتجف وعيناه مفتوحة على مصراعيها.
أورورا : و يشير إلى السرير مراراً وتكراراً .
أورورا : أنا أبحث عن الطفلة في كل مكان و لا أجدها.
أورورا : يجب أن أتصل بالشرطة؟
أورورا : يرجى الإجابة سيدتي.
أورورا : أنا أتصل بهاتفك الخلوي ولا تردي.
أورورا : سيدتي؟
أورورا : سيدتي ؟؟

السيدة : لقد غفوت.
السيدة : أنا وزوجي كنا نحتفل بتسوية الخلاف.
السيدة : لقد غفونا أنا وزوجي.
السيدة : ماذا حدث للطفلة؟
أورورا : هي بالفعل هنا.
أورورا : ظهرت الطفلة.

السيدة : ماذا يحدث بحق الجحيم ، أورورا ؟؟
السيدة : لا أستطيع أن أصدق هل أنت خادمة أم طفلة تلعب بالحذاء!
السيدة : لا يمكنك رعاية ثلاثة أطفال لليلة واحدة!
السيدة : أقسم، عند وصولي إلى المنزل، سأشعل بك النيران!
السيدة : لقد دمرت العشاء.
السيدة : إلى جانب كونك جاهلة وغبية، أنت لا طائل منك كذلك.

أورورا : ليس هناك حاجة سيدتي.
أورورا : الفتاة تقول أنها تأخذ الطفلة.
أورورا : إنها تأخذها إلى مكان غريب جداً .
أورورا : وتشرح كل شيء.
أورورا : تقول إنك تعرفينها.

السيدة : ما الذي تتحدثين عنه، أورورا؟

أورورا : تقول اسمها بياتريس.
أورورا : وهي تطلب منا أن نقص الفراش في الغرفة.

السيدة : ماذا ؟؟
السيدة : أنا لا أسمح لك أن تفعلي هذا يا أورورا !!
السيدة : لا تقطعي الفراش !!
السيدة : سأبلغ الشرطة عنكِ .
السيدة : لتدمير ممتلكاتي الخاصة.
السيدة : و عندها سأكون قد طردتك، يا أورورا !!
السيدة : هل تفهمين؟
السيدة : هم سوف يرسلونك إلى المكان الذي جئتي منه!

أورورا : لقد فات الأوان.
أورورا : لقد قطعناها بالفعل.
أورورا : وانظري ماذا وجدنا بداخلها.
أورورا : هي بياتريس.
أورورا : جليسة الأطفال السابقة للأولاد.
أورورا : تقول إنها عشيقة زوجك.
أورورا : و أنت اكتشفتيها.
أورورا : وقتلتيها.
أورورا : و أخفيتي جثتها تحت الفراش لتدفنيها في وقت لاحق.
أورورا : حدث هذا قبل يومين.
أورورا : ولكنها الآن تعود.
أورورا : روحها ترجع.
أورورا : الآن هي تعيش في جميع الأَسِرَّة.
أورورا : تقول إنها تريد الانتقام.
أورورا : أين أنت الآن؟
أورورا : الآن أنت في الفندق مع زوجك، أليس كذلك؟

السيدة : كيف تعرفين ذلك؟

أورورا : بياتريس تخبرنا.
أورورا : قالت إنها توجد في سرير الفندق.
أورورا : تصغي إلى أنفاسك.
أورورا : تشعر بكِ و أنتِ ترتجفين.
أورورا : و تنصت إلى خوفك.
أورورا : هل تشعرين بذراعي زوجكِ من حولك؟
أورورا : أجل؟ خلفك؟
أورورا : أذرعه تبدو غريبة أليس كذلك؟
أورورا : حسناً سيدتي ليس زوجك الذي يعانقك ...

 

تاريخ النشر : 2018-02-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أبو عدي - اليمن
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (39)
2018-03-24 12:05:32
211238
39 -
بدييعه
انا من محبي القصص الحواريه وهذه القصه بتجننن
2018-03-09 05:29:06
208140
38 -
جهاد زولديك
القثة جدآآ حلوة يمكن القصة جزينه
2018-02-26 10:59:41
206315
37 -
ناهيه بخيتزالكردفاني
جميله جدا!!!!!بس ناقصه ؛؛ عاوزه نهايه
2018-02-18 17:47:06
205011
36 -
سوسو
روعة بتعقد
2018-02-18 14:49:48
205004
35 -
((/محمد/))عبدالله))
قصة جميلة وماشاء الله اُسلوب فريد جداً اول مره اشوف مقال هكذا وبهذه الروعة
وهذا يفيد برحمة الخدم وعدم القسوة عليهم::
بانتظار جديدك (أنابيل)(:
2018-02-18 14:49:48
204998
34 -
عبدالقادر محمود
الاسلوب قد عجبانى جدا وقصتك رائعه ولكننى شعرت فيها بشىء تقليدي ولكن هذا لا ينفى كونها رائعه ... استمرى اريد ان ارى جديدك ^__^
2018-02-16 10:03:35
204549
33 -
الكاتبة الصغيرة
حسنا، فيها شيء من الاستيهام والذكاء.
احذري التكرار.
2018-02-16 10:03:35
204540
32 -
هيا
القصة رائعة جداً...وأعجبني أسلوبك في كتابة المحادثة
لكن لدي سؤال..إذا كانت الخادمة جاهلة كيف لها أن تحادث سيدتها على الواتساب ؟
تقبلي مروري وشكراً لك
2018-02-14 14:54:34
204168
31 -
ڪۆݑݛ
قصة جميلة جدا جدا
2018-02-14 08:04:19
204090
30 -
✍✍✍✍
٢*٣
هل أنتم بكامل معاييركم ..!!
بالعكس القصه تستحق تصفيق حار..
لقد تمكنت من الحوار وألبسته ثوب الواقعيه
من يرون أن الحوار يشبه قصه مترجمه ذلك منطقي لأن الشخصيات في الأصل تتحدث بأسلوب لغتها ولذلك فتلك ميزه حيث أن الكاتبه لم تغفل عن هذا..



عزيزتي أنابيل أُصارحك شككت أنك صاحبه القصه من شده ذهولي من روعتها..أعود وأقول إن بعض الظن إسم وأن عدم الإعتراف ببراعه كاتب غيره إن لم يتبعها دليل لذلك فأنا أغار منك هههههههه إلي الأمام وبالتوفيق..
2018-02-12 11:41:39
203608
29 -
الانسة ا
القصة تبدو مترجمة والاسلوب مزعج وبايخ جدا. اسفة لصراحتي لكن الموضوع بحاجة لاعادة صياغة لينبض بالحياة ويشوق القارىء.
2018-02-12 02:16:07
203506
28 -
أسيل
أقل ما يقال عنها انها رائعة !
احسنت :)
2018-02-09 00:33:04
202758
27 -
كايزر سوزيه
رايع جدا ... استمري
2018-02-08 15:34:52
202728
26 -
أنابيل
عزيزي مصطفى جمال .. لا أصدق نفسي ، لا أستطيع وصف شعوري عندما رأيت تعليقك ، أشكرك بالغ الشكر ، أسعدتني بتعليقك أيها النبراس المضيء في سماء كابوس ..

فاضل .. أشكرك عزيزي ، سُعِدت بمرورك ..
2018-02-08 15:34:52
202724
25 -
إنسان ميت
الى انابيل
لاحظت انكِ تجاهلتي انتقادي و انتقاد الاخ (عابر سبيل) من خلال ردك على المعلقين
صدقين لن تصبحين كاتبة اذا لم تتقبلي الانتقادات بروح رياضية
2018-02-08 11:46:55
202716
24 -
فاضل
اعجبتني الفكرة الجديدة ، اتمنى لك المزيد من النجاح

بالمناسبة المربية فعلا تقهر
2018-02-08 11:46:55
202715
23 -
مصطفي جمال
حسنا طريقة السرد كانت استثنائية بعض الشيء نفس اسلوب المذكرات و الرسائل لكن على الواتس فقد جعله افضل ايضا المحادثة كانت واقعية جدا و سلسة و لم تكن مملة و لن اخفي الامر لقد احسست ببعض الخوف من هذه القصة انها مخيفة و هادئة و مظلمة ايضا اعجبتني القصة ففكرتها جميلة و جديدة و تحياتي

ملاحظة لا فائدة منها انا احب اسم بياتريس حتى اني جعلته اسم احدى الشخصيات في قصصي
2018-02-08 05:31:59
202649
22 -
أنابيل
آيات .. أشكركِ يا عزيزتي ، ليس لها جزء ثاني ، بل أني اعتمدت عنصر المفاجأة فيها ، أسعدني تعليقك جداً ..

ميليسا جفيرسون .. أسعدني مرورك يا عزيزتي ..

السراب .. أشكرك عزيزي ..

فاطمة .. شكرا على المرور ..

سارة الغامدي .. يسرني تعليق إحدى كاتبات كابوس على قصتي ، شكرا لإطلالتك ..

L.A .. أحمد نوري كاتب كابوس المميز ، شكرا لك ، هذا وسام أفتخر به ..

[email protected] .. شكرا عزيزتي ، أنا كاتبه هاوية ، أسعدني تعليقك ..

روز .. أسعدني مرورك يا عزيزتي ..

"مروه" .. هههههه شكرا لكي يا صديقتي ، أسعدني مرورك ..

Alexander-As .. أشكرك يا عزيزي ..

☆MEM☆ .. شكرا لك ، أسعدني مرورك ..

ابو عمار .. سأحاول في المرات القادمة ، شكرا لمرورك ..

؟؟؟؟؟ .. شكرا لك يا صديقي ..

--ابوسلطان-- .. أشكرك جزيل الشكر يا عمي الغالي ، من خلال تعليقك يتضح أنك ذو إلمام بأساليب القصص ، السعادة لقلبك عمي الغالي ، أبهجني بمرورك الكريم ..
2018-02-07 23:21:24
202599
21 -
--ابوسلطان--
--لحظة من فضلكم ايها الطيبين ان المقال هو عبارة عن محادثة (كتابية بالواتساب)جدا رائعه بكل بساطة
-وهي عبارة عن محادثة بين الخادمة وسيدتها الغنية بلا تكلف باسلوب اعتبره فريد اول مره اقراء مقال مثلها .ما شاء الله الكريم.فالعبرة تكون بثقه السيدة بخادمتها بغموض ورعب,وهذا المقال هو أسلوب معروف بالاواسط الغربية بأوروبا.
--ننتظر المزيد من ابداعكِ يا ابنتي الطيبة--أ/ انابيل--السعادة لقلبكِ.
2018-02-07 17:21:23
202580
20 -
؟؟؟؟؟
الصراحة الاسلوب جديد وغريب واتمنى لك التوفيق بالمستقبل
2018-02-07 17:25:30
202494
19 -
ابو عمار
الفكرة جيدة لكن الطريقة و الاسلوب ليس جيدين
2018-02-07 15:41:59
202428
18 -
لين
الصراحة ما حبيتها كتير
2018-02-07 15:40:12
202424
17 -
آيات
لا تعليق
2018-02-07 14:07:28
202402
16 -
☆MEM☆
حقا جميلة جدا جدا الاسلوب والفكرة اكثر من كونها رائعة♡♡اهنئك على الاسلوب ماشاء الله
2018-02-07 14:08:45
202371
15 -
Alexander-As
أعجبتني القصة گثيرآ الفكرة مهما تكررت الأسلوب يهزمها دومآ ويبث فيها الروح طريقةسرد القصة مدهشة لكن ضعت كثيرآ لأن كل جملة علـى حدى المهم أسلوب جميل جدآ رغم قلة الأحداث فيها
سلمت يداكي
2018-02-07 14:08:45
202367
14 -
"مروه"
مشوقه للغايه
أورورا هذه بارده-_-لو انا بدلآ من السيده كنت ذهبت اليها في وسط المكالمه وانتزعت لسانها هههههههههه
2018-02-07 14:02:45
202362
13 -
ميرال ma petite
لا اعرف لم احس ان القصة مترجمة !!! عموما ليست حلوة غير منطقية اي ام هاته و اي اب ذااك من يكملون العشاء و يذهبان للفندق بينما اطفالهم يتباكون !!!
حظا اوفر
2018-02-07 13:58:37
202351
12 -
زيدان
بما اني لا اعرف المجاملة و كذلك لا احب ان اجرح الكاتبة لن اعلق
2018-02-07 08:53:39
202334
11 -
روز
wtf ...
القصة جننتني xD
2018-02-07 08:51:27
202325
10 -
قصة فريدة من نوعها حقًا
إنها تحفة فنية ~~❤❤
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2018-02-07 04:20:01
202314
9 -
L.A
القصة رائعة جدا و اﻷسلوب إذا كان من إختراعكي فعديني أول المعجبين بقصصك فهو غير مسبوق
2018-02-07 04:20:01
202305
8 -
سارة الغامدي
القصة لحست مخي بتكرار الإسم،
القصة جميلة جدا و مرعبة
2018-02-07 01:17:22
202298
7 -
هديل
اممممم هناك تناقض واضح في القصة الجثة كيف ستوضع بالفراش?? ?
2018-02-07 00:41:50
202244
6 -
فاطمة
ما الداعي لتكرير إسم الشخص المتحدث عند كل مقطع مع إنها محادثة واحدة لقد أصابني ذلك بالدوار القصة لا بأس بها لكن تحتاج إلى إضافة أحداث أكثر و تنسيقا أدبيا أكثر
2018-02-06 16:07:55
202223
5 -
السراب
جميلة ذات نكهة مرعبة و طريفة "اللهم طولك ياروح"
2018-02-06 16:07:55
202220
4 -
عابر سبيل
يا حسرتاه على الأدب !!!
2018-02-06 15:30:31
202213
3 -
إنسان ميت
ما هذا الذي قرأته !!!!
2018-02-06 15:27:29
202197
2 -
ميليسا جفيرسون
مرعبة
2018-02-06 15:24:37
202189
1 -
آيات
وااااااو روعة لكن يجب ان يكون لها جزء ثاني فلم تنتهي بعد
move
1
close