الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

الابتلاء

بقلم : ورد - ....❤️....

أنا أسيرة أحزاني

السلام عليكم .. لدي أمور حصلت لي آلمت قلبي ، فقلبي مازال ينزف حزناً وحسرة ، ما عدت أرى سوى الماضي ولا شيء إلا الماضي ، فأنا أسيرة أحزاني ، منذ زمن كنت أرى الحياة بألوانها الجميلة والزاهية أما الآن سوداء هكذا تكون عندما تفقد أحدهم ...

أنا كذلك فقدت عائلتي بأكملها في يوم واحد ، أتتصورن يوم واحد فقط ؟! تمنيت لو أذهب معهم أو تأتيني فرصة لأودعهم ، دموعي جفت ولم يهتم بي أحد ... بالأمس كنت فتاة تفتعل المشكلات مشاكسة مرحة فهل هذا عقاب ؟ لا أستطيع إكمال الحياة من دونهم ، مازالت ذكريات الماضي تلحقني ، تارة تراني أضحك وأبكي في نفس اللحظة على تلك الأيام الذي يراني يصفني بالجنون ... لقد مرت سنة دموعي لا تفارقني أصبحت لا أفارق سجادتي وحفظت نصف القرآن


أحياناً أشعر بسكينة تملأ جميع جوارحي ، بعد ذلك أعود من جديد محاولة جمع جروحي المتساقطة التي أبا الزمن علاجها وأبت روحي نسيانها ، أصعب شعورر عندما تفقد الحب والحنان ، (أمي) الأمان ، والاستقرار (أبي) ، الحياة و المرح (أخواتي) .. عندما فقدتهم أصبحت حياتي مرة بلا طعم كسكر وبلا رائحة كالورد .... لقد أبى قلبي الاعتراف بموتهم فمازال ألمي كبير وأعاني ، فمن الصعب أن تعيش بلا عائلة تحبك .

مع هذا أنا لا أستحق ذلك حتى أنني لم أتجاوز العشرين وأتحمل أعباء الحياة ، لقد أبتلاني ربي وأنا راضية بقضائه وقدره فصبراً جميل والله المستعان

((الله يرحمهم وأسكنهم فسيح جناته))


أريدكم أن تنصحوني لكي أستطيع مداوة جراحي مع علمي أن الله عز وجل سيداويها ومتيقنة من ذلك

يا رب أجمعني بهم في الجنة
 

تاريخ النشر : 2018-02-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (30)
2018-03-17 05:35:40
209634
30 -
اكثر القرائ
الحل عندي الدراسة ما تهتمي لحد وادرسي وعكبر شوفي حياتك صح
2018-02-26 10:59:41
206307
29 -
البرنسN
نعم الفراق صعب ومن دون مقدمات نعم صعب لكن
اياك واليأس في هذي الدنيا نعم قال الله عز وجل في ممكن تنزيل وهو يخاطب رسول الأمة على افضل الصلاة ( انك ميت وأنهم لميتون)فكري في حبيبنا محمد وهو كان يتم لم يعرف آباة وامة تقوي به فهو خير لو كنتي تعلمين أعانك الله من فوق عرشة الكريم العظيم فهو لا يترك عبادة الا وسيتيك شي جميل يأتيك يونس وحشتك
2018-02-20 05:37:55
205252
28 -
يسمين.ليبيا
الله يصبرك علي اهلك ويجعل متواهم الجنه والاخوة سبقوني بالنصائح لكي بس نصيحة بسيطة تخيلي ان اهلك على قيد الحياة وانت من قرر البعد عنهم بسبب اشتراكك ببرنامج مغامرة كل يوم قولي لنفسك لاستصل بهم غدا ساراهم غدا وهكذا.على فكرةتستطيعين ان تهديهم اشياء هم بحاجةاليها متلا ان تصومي كل يوم اتنين وخميس وتنويها لهم وان تتصدقي وان تدعي لهم واجمل الصدقات وضع المصحف فلمساجد او اعطاء المال فبناءالمسجد المهم صدقةتبقى جارية لاتنقطع اجرها والله يصبرك
2018-02-19 12:00:56
205141
27 -
عاشق الموقع
اعانك الله يابنيتي والله يرحم اهلك واسكنهم فسيح جنانه وفقك الله في دنياك وحفظ شبابك
الصلاة والعبادة ياابنتي والله الموفق
2018-02-18 17:47:06
205013
26 -
فتون إلى العبدلي
شكرا على تفاعلك اخي الكريم.
2018-02-16 04:40:56
204464
25 -
هديل
أعانك الله وألهمك الصبر.
عزيزتي لا اعتراض على حكم رب العالمين هذه مشيئته والحمد لله أنك انسانة مؤمنة. ولكن يجب أن تخرجي من هذا الحزن عليكي ان تكملي ما رسموه لك اهلك ألم تقولي انهم كانو فرحين بنجاحك لماذا لا تحققين لهم الحلم الذي فرحو به. هل اذا بكيت الدهر كله سيعودون من الموت طبعا لا. أنت نفسك قلتي لم يبقى لك أحد من أهلك فيجب عليكي أن تكملي علمك حتى لا تكوني عالة على أحد أو لا سمح الله يتدخل احد بشؤونك أضمني مستقبلك وبعدها فكري بالزواج بتمعن. وفقك الله واسعدك دنيا وآخرا. تقبل الله كل أعمالك.
2018-02-15 16:30:36
204456
24 -
Rayan
الله يرحمهم واصلي التقرب الى الله عز وجل فهو من سيخلصك من هذه الاحزان لا تيأسي
2018-02-15 11:16:39
204385
23 -
بيري الجميلة ❤
جميل ان تعيشين مع جدتك فهي تعد والدتك ايضا الله يحفظها لك ويبارك بعمرها وصحتها .. أما امر الزواج فلا تتعجلي به كي لا تخطئي الاختيار وتعيشين حياة تزيدك ألما لذا تمهلي وفكري وقرري لكن لا ترفضي دون سبب بعض الشبان نادرون ومحظوظة من تقترن بأحد منهم

الله يوفقك ويرزقك رجل صالح يعوضك عن كل ماحُرِمتِ منه
2018-02-15 11:08:47
204379
22 -
العبدلي
~أختي في الله~إن في تقلب الدهر عجائب وفي تغيــر الأحوال مواعظ توالت العقبات وتكاثرت النكبــات وطغت الماديات على كثير من الخلق فتنكروا لربهم ووهنت صلتهــم به ,,,
إعتمدنا على الأسباب فسادة موجات القلق والإضطراب والضعف والهوان تخلينا عن الله فتخلى عنا, , قال تعالى :{يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد},,,
جميع الخلق مفتقرون إلى الله في كل شؤونهم وأحوالهم ,,,

إن الفرار إلى الله والعودة واللجوء إليه في كل حالٍٍ وكرب هو السبيل للتخلص من ضعفنا وذلنا وهواننا ,,,
إن في الدنيا مصائب ورزايا ومحناً وبلايا وآلآم تضيــق بها النفوس ,, ومزعجات تورث الخوف والجزع ,,,

كــم في الدنيا من عين باكية ؟,,,

كــم فيهــا من قلبٍ حزين؟

وكــم من الضعفاء والمعدوميــن ؟

قلوبهم تشتعل ودموعهم تسيــل ؟

هذا يشكُ علة ٌ وسقمآ وذاگ حاجةً وفقرآ ,,,وآخر همــاً وقلقاً ,,,
عزيــزٌ قد ذل
وغنــي إفتقر
وصحيح مرض,,
وآخر يشكُ ويئن من ظلــم سيده وقريبه ,,,
هذا مسحور ,,, وذاگ مَدين ,,, وآخر مُبتلى

تلــــــگ هي الدنيا ,,, تُضحک وتبكي ,,,
وتجمع وتشتت ,,,
شــــــدةٌ ورخــــاء ســراء وضراء ,,
ولكن إلى من المشتگى؟

هل إلى بشرٍ مثلنا نشتگــي آلآمنــا وزفراتنــا ؟

لا

بل إلى الله وحده المشتگى ,,,

يعلم آهات المتوجعين وأنات المظلوميــن وانكســار الملذوعيــن ,,,
أين نحن من الشكوى للــه ؟ أين نحن من الإلحــاح والتضرع للــه ؟
سبحــان الله ألسنا بحاجة إلى ربنــا ؟

إن الأنبيــاء والرسل هم خيــرُ الخلق وأحب الناس إلى الله نزل بهم البلاء واشتد بهم الكــرب فماذا فعلــوا؟ وإلى من لجئــوا؟


أختصر لــگي الإجابة أختي الحبيــبة إنــهُ التضرع والإفتقار لرب الأرض والسمــاء ,,, إنهــا الشگــاية للــه وحسن الصِلــةَ بالله ,,,فارفعي يديكي واسلي دمع عينيــک وأظهري فقرگ وعجزك ,,,

قال تعالى :{ أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء }
نحن حينما نلجأ إلى الله نأوي إلى ركنٍ شديد ,,,


أيها الأخت المبارکة

إن من أعظــم البلايــا وأشـد الرزايــا ما يصيب المسلمين في كل مكان من غزوا واجتياح وتعديات ومظالم وفقر وتجويــع حتى اصاب بعض النفوس الضعيفة اليــأس والقنــوط والإحبــاط وففقدان الثقة والأمــل ,,,
لمــــاذا يا ترى؟
أليس الأمر للــه ؟
أليس حسبنــا اللــه ؟
وگفى بالله حسيباً
أليس الله بقادر؟
أليس اللــه هو الناصر؟
قال تعالى :{ ويمكرون ويمكر الله والله خيرُ الماكرين },,,
ألم يقل سبحــانه :{ إنا كفيناكَ المستهزئين }




إن مصيبتنــا ليست بقوة عدونا إنما هي بضعف صلتنــا بربنــا وضعف ثقتنا وقلــة اعتمــادنا عليه ,,,
لنفتش في أنفسنا عند وقوفنا في مثل هذه الشدائد والمحن ,,, أين الضراعــة والشكــوى لله؟
أين اللجوء والمناجاة للــه ؟
لنعترف بالفقر إليه ولنظهر العجز والضعف والتذلل والخضوع والبكاء بين يديه ,,,
أليس لنا في رسول الله قدوة؟
أليس لنا فيه أسوة؟
أوذي أشد الأذى ,, وكذب أشد التكذيب ,, أتهم بعرضه ,, وخدشت كرامته ,, طرد من بلده وعاشَ يتيمآ وافتقر ومن شدة الجوع ربط على بطنه الحجر ,,, قيل عنه كذاب وساحر ومجنون وشاعر ,,, توضع العراقيل في طريقه وسلى الجزور على ظهره ,,, شج رأسه وتكسرة رباعيته ,,, يُقتل عمه ,,,
جمعوا له الأحزاب وحاصروه المشركون والمنافقون واليهــود ,,,
يذهب إلى...
2018-02-15 10:06:57
204377
21 -
العبدلي
إلى الأخت الغالية صاحبة المقال أقول :
بحق تعبيرك نافذ عن معاناة ولكن
اصبري يا أختاه فأنتي ع خير ان شاءالله وما ابتلاكي الله إلا ليرفع قدرك ومنزلتك وفوضي أمرك لله تعالى وقولي :

يا من يرجى للشدائد كلها
يا من إليه المشتكى والمفزع
يامن خزائن جوده في قول كن
أمنن فإن الخير عندك أجمع

لقد هممت أن أكتب لكي بعض الكلمات ولكني وجدت الأخت فنون صاحبة التعليق 1 قد أوجزت واختصرت الكلمات وكذلك آمور سيرياك11" وهي كلمات ووصايا لابد لكل مبتلى ان يتحلى بها وما البلاء الا لخير وحكمة وما الحزن والهم الا من الشيطان ليحزن المؤمن وينقص أجره فالحذر من ذلك واذكرك بهذه الكلمات : ان في الجنة درجات قد لا يبلغها العبد بعمله مهما عمل ولقد هيأ الله سبحانه لعباده المؤمنين منازل في الجنة لم تبلغها اعمالهم ولم يكونوا بالغيها الا بالبلاء والمحنة
عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض) ,,,

لا إله إلا الله أجمل العبارات ,إذا ضاقت الذكريات ,اذا زادت الآهات , واشتدت الأزمات,,اللهم فاطر السماوات وكاشف الظلمات ارزقنا نطقها في ساعة الكرب والزفرات ونجنا بها بعد الممات

ثقي بأن الله سيجزيكي أجرآ وسيجزي كل مبتلى :

ﻳﺎ ﺳﺎﻣﻌﺎً ﻟﻜﻞِ ﺷﻜوى,,

أﻧﺖ اﻟﻤﻼذُ إذا ﻣﺎ أزﻣة شملت ,,,
وانت ﻣﻠﺠﺄُ ﻣﻦ ﺿﺎﻗﺖ ﺑه الحيل ,,,
أﻧﺖَ اﻟﻤﻨﺎدى ﺑﻪ ﻓي ﻛﻞِ ﺣﺎدﺛﹻﺔ ,,
انت اﻹﻟﻪُ وأﻧﺖ اﻟﺬﺧر والأمﻞُ ,
أﻧﺖ اﻟﺮﺟﺎءُ ﻟﻤﻦ ﺳﹹﺪت مذاهبه ,,,
أنت الدليل ﻟﻤﻦ ﺿﻠﺖ ﺑﻪِ اﻟﺴﺒﻞ ,,,
إﻧﺎ ﻗﺼﺪﻧﺎك واﻵﻣﺎل واﻗﻌﺔٌ ,,,
عليك واﻟﻜﻞُ ﻣﻠﻬﻮفُ وﻣﺒﺘﻬﻞُ ,,,


ليكن قدوتنا رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم مات ابوه وماتت أمه ولاقى الكثير من الأحزان وماعام الحزن الا مليئ بالعبر والدروس وكل ذلك تهيأت له وتقوية لصبره وايمانه ,,

قال الشاعر :
وإذا ﻋﺮﺗﻚ ﺑﻠﻴﺔًُ ﻓﺄﺻﺒﺮ
لها ,,, ِ
ﺻﺒﺮُ اﻟﻜﺮﻳﻢ فإنه بك ُأرﺣﻢ ,,,
وإذا ﺷﻜﻮتَ إﻟﻰ اﺑﻦ آدم إنما ,,,
ﺗﺸﻜﻮ الرحيم إلى الذي لا يرحم ,,,

قال تعالى :(إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ان لا تخافو ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون °...)
اللهم اغفر لجميع موتانا وموتى المسلمين واجمعنا بهم تحت ظل عرشك

ع. كنيد
2018-02-15 08:43:53
204351
20 -
ورد
كنت في ١٨ سنة من عمري حيث كنا في منتصف الأجازة الصيفية ظهرت النتائج كنت سعيدة وجميع أهلي كذلك لقبولي في كلية التمريض أيضاً
أجتمعت جميع العائلة في بيت جدتي حيث جميع الفتيات هناك (بنات عمي) لكن أمي أستأذنت لتذهب إلى المنزل لأنها كانت في شهورها الأخيرة أنا رفضت بسبب وجود الفتيات بالإضافة إلى أن الأجواء كانت حماسية ورائعة وأخبرتها أنني لن أكون في المنزل سوى يومين وأنا معكم إلى الأبد لذلك لن تفتقدونني كثيراً
الجميع توفى الله يرحمهم وبقت أمي في حالة حراجة إلى أن كتب الله لنا الفراق في حادث سير وفي لحظة

وقع الخبر علي كساعقة لم أستطيع التقبل لأيام حتى أنني لم أبكي ولكن بعد أنتهاء العزاء هنا حبست نفسي وبكيت لأنني مصدومة كيف حدث ذلك حتى أنني قمت بتعليق دراستي ولم أذهب إلى الأن وجاء لخطبتي ٣ رجال جميعهم رفضتهم لا أستطيع الزواج لا أعلم لماذا حاولت الموافقة لكن لم أستطيع
الأن أعيش في منزل جدتي
2018-02-15 05:26:18
204315
19 -
saleh
الاحتساب والتسليم لقدرالله عز وجل يدل على عظم الايمان
ولكن
يجب عليك ان لاتبقى وحبده اومنعزله عن الاخرين
ندعواالله ان يرزقك بالزوج الصالح
ويجب ان تشغلى وقتك بالاعمال مع افراد اخرين
وهناك الكثير من الاعمال بالجمعيات الخيرية
ممكن ان تندمجى فيهااو اى عمل جماعى بعيداعن هذه العزله
نعم انت فى طاعة الله من عباده وقراءه للقران
وكمايقال انماياكل الذئب من الغنم القاصيه
والشيطان والقرين طالماانت بمفردك لن يتركوكى وسيظل هناك هاتف ووسوسه توحى اليك ان تلحقى بالاهل اوان تدعى على نفسك وتتمنى اليوم الذي تفارقين فيه الحياه
فالشيطان يتركك للعباده نعم ولكن يدخل عليك من ابواب اخرى خبيثه وهى الوسوسه
الى ان يصل بك الوضع بالاعتراض على قدرالله عزوجل وسيكون من هذه النقطه نقطة تحول360درجه بسبب هذاالوسواس القهرى الذى يتملك كل تفكيرك فى اهلك
حاولى ان تنخرطى مع الاخرين ولاتتركى نفسك للوحده ابداحتى لوكانت عباده اوصلاه اوقراءة قران
2018-02-15 05:25:17
204313
18 -
Arwa
ربي يرحمهم ويصبرك فعلا قصه مؤلمه جدا الله يعوضك بكل خير بالقريب العاجل ،، بس ماقلتي وين عايشه الان وكيف ماتو ؟
2018-02-15 05:24:29
204307
17 -
رغد
الله يسكنهم الجنة ويغفر لهم ويصبرك آمين..عليكي بالصبر وأكمال حياتك هكذا شائت الأقدار..ان تبقي وحيدة!لذا عليكي بالإستمرار بهذه الحياة مهما كانت..وأستمري بالدعاء لأهلكي جميعا..وتذكري هذه المقولة"ليست للحياة قيمة إلا اذا وجدت فيها شيئا تناضل من أجله"بالتوفيق..
2018-02-15 05:23:08
204287
16 -
حنين
لا بأس يا صغيرتي .. هذه الحياة مجرد ممر و نحن هنا مجرد زوار سيأتي يوم ونرحل كما رحلوا كلما أيقنتي ذلك سوف تشعرين بالسكينة .. هوني عليك فالحزن لن يرجعهم للحياة فقط ادعي لهم و تصدقي عليهم وتذكري الذكريات الجميلة التي عشتيها معهم وتأكدي بأنك لم تفقديهم لأنك ستجتمعين معهم في مكان أجمل من هنا بكثير و عند ذلك لن تفارقيهم مجدداً .. تقربك من الله أفضل خيار اخترتيه فهنيئاً لك وأعانك الله و مدَّكِ بالصبر والسلوان
2018-02-15 05:18:15
204269
15 -
بيري الجميلة ❤
مع من تعيشين الآن يا ورد ؟
2018-02-15 05:18:15
204267
14 -
بيري الجميلة ❤
آلمني ما مررت به حبيبتي أشعر بمدى ألمك وجميعنا نعلم انه ليس بالأمر الهيّن ان يفقد الإنسان عائلته بأكملها وفي يومٍ واحد

لكن هذا قدر محتّم على الجميع إن تعجّل أو تأخّر هذا هو "الأجل" ، فأحيانا يكون الموت خير لنا من الحياة ، وأحيانا أخرى تكون الحياة خيرا لنا وإن عشناها معاقين او مقعدين ، لذا دائما مانجد بعض المصابين بالحوادث ينجون ويكتب الله لهم عمرًا باقيًا رغم إعاقتهم أو إصابتهم البليغة ، ولا بدّ ان في ذلك خيرًا لهم وإلا ما أحياهم الرحمن الرحيم ، وربما كان السبب لأجل أن يتوبوا ويستغفروا أو يجمعوا أكبر رصيدًا من الحسنات من أجل الفوز بآخرتهم ، وهذا هو ماقد يكون حدث معك ، أن الله كتب لك حياة لحكمة منه وخيرة لك فاغتنمي هذا الأمر ، لعلّه من أجل الدعوات والإستغفار لعائلتك لينالوا أعلى الدرجات ويرفع الله منزلتهم في الجنة ، فلا تحرميهم دعائك ربما كانوا في حاجة إليه ، اعتبري نفسك نجوتِ لأجلهم أو لأجل نفسك لأن الله فعلا أنجاكِ من الموت ورزقك بالحياة ، هذه نعمة عظيمة يجب أن تشكري الله عليها كثيرا إلى الأبد ، اعلمي أنه لا احد يتمنى الموت فالبعض رغم آلامهم ومعاناتهم وفقرهم ومصائبهم إلا أنهم يخشونه ويفرّون منه ويرجون الله أن يمدّهم بالعمر

ثم إن هذا إسمه "ابتلاء" لأننا في دار بلاء ، لم نُخلق لنبقى في هذه الدار دار الفناء بل كلنا راحلون لنقيم في دار الآخرة دار القرار الأبدي ، لا يجوز لك أن تقولي هذا "عقاب" إلا في حال قد عايرتِ أحدًا بذلك أو تمنيتِ له ذلك من قبل فعاقبك الله بنفس ماعايرتِ به أو تمنيتيه لغيرك

رحم الله عائلتك والحمدلله على نجاتك وسلامتك
أسأل الله أن يعوّضك بعائلة أخرى من زوج وأبناء يملؤون عليك حياتك بالسعادة والبهجة والراحة ويخففون عنك آلامك حتى تنسينها ، إنه على كل شيئ قدير وإنه يُجبِر الكسير .. لا تيأسي

كرري دوما قول :
حسبي الله ونعم الوكيل .. ولا حول ولا قوة إلا بالله
2018-02-14 17:40:09
204238
13 -
اسلام
اين ذهبوا ؟
2018-02-14 17:40:09
204235
12 -
"مروه"
امر محزن ربط الله علي قلبك غاليتي.
.العائله هم كل الحياه وانتي لخصتيهم في سطورك الفياضه حب لهم.
عزائك انهم تركوا لك ذكري حلوه
لكي اشياء معهم جميله تتذكريها ان شاء الله وانتي معوضه بعوض الله الجميل.تتذكري والابتسامه علي وجهك وقلبك كله حمد واطمئنان بأمر الله


الله يصبرك ويعوضك خيييير
الله له حكمه ولااعتراض علي قدره
كل انسان آخذ٢٤قيراط خاصته لكن بتوزيع مختلف.وماربك بظلام للعبيد.
الله لا يعاقبك ولايظلمك لماذا تصورتي هذا عقاب!! انه ابتلاء وستؤجرين عليه.طوال ماانتي حامده الله وراضيه.انما لوسخطتي واعترضتي سيتحول لبلاء وتذوقين الالم بدون آجر
هناك ماهو اعظم منك ابتلاء اقرأي القصص وستتعجبين والله
رحمهم الله وجعلهم في زمره حبيبه محمد" صلي الله عليه وسلم"وحسن أولئك رفيقا
2018-02-14 17:40:09
204233
11 -
آمور سيرياك
بالفعل شيء مؤلم و محزن و مبكي تخيلت نفسي مكانكي و كدت ابكي مع اني ضعف عمركي فكيف لو كنت فتاة صغيرة مثلكي و لا حول و لا قوة إلا بالله حسبنا الله و نعم الوكيل

أختي هذا قضاء الله و قدره و الله يفعل ما يشاء و لا يجوز لنا أ ن نقول نستحق أو لا نستحق هذه إرادة الله و احمدي ربكي فهناك ناس ابتلاهم فوق ما ابتلاكي به باعاقات في اجسادهم و امراض فالحمد لله انكي سليمة معافاه

بالطيع ستبقين طول حياتكي تتذكرينهم فالأعزاء يستحيل نسيانهم لكن لا يعيقكي هذه الذكرى المؤلمة في نفس الوقت أن تعيشي حياتكي فالحياة امامكي

وثقي علاقاتكي مع بقية اقربائكي فلديكي عمات واعمام و خالات و اخوال واولادهم فالخالة كالأم و العم كالأب

اجتهدي في دراستكي و تفوقي واطمحي لأعلى المراتب و تزوجي و أنجبي أولادا تحبينهم و يحبونكي يملؤون عليكي حياتكي وستجدين حياتكي غنية و جميلة كما كانت و اكثر

أهنؤكي نكي فتاة صالحة تكثرين الصلاة و حافظة للقرآن أنتي قدوة للجميع وليتني كنت امتلك ربع صلاحكي و إيمانكي بالله فلا يوجد اجمل من الارتباط بالله فهو القيمة الحقيقية للحياة

رحم الله اهلكي جميعا و جعلهم في الفردوس الاعلى ووقاهم عذاب النار

بالتوفيق
2018-02-14 17:34:04
204209
10 -
فتاة من الظلام
حبيبتي والله اني احسست بكي وبحزنكي ولاكن انه قضاء الله وقدره والله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنة هم وكل المسلمين عزيزتي الحزن شعور وللاسف عند فقدان احد من عائلتك يصح الحزن وطن نعيش فيه المهم لا تستسلمي لحزنكي رغم صعوبة الامر ولاكن عليك بالصبر فان الله مع الصابرين والله لا يترك عبده الضعيف وعانكي الله
2018-02-14 17:30:57
204206
9 -
تائهة
يا الله.. كان الله في عونك حبيبتيي
2018-02-14 17:30:57
204203
8 -
Bamsi beyrek
ابتسمى اتعلمين امرا
شاهدى الافلام والمسرحيات الكوميدية المصرية
مثلا
فيفا اطاطا
اللمبى
الى بالى بالك
كتكوت
مسرحية مدرسة المشاغبين
العيال كبرت
الزعيم
تياترو مصر
مسرح مصر
صدقينى ستقضين اجمل اوقاتك
2018-02-14 17:30:57
204199
7 -
Bamsi beyrek
يبتلى المرء على قدر دينه
يوم القيامة تتمنى الناس لو كانوا يقرض عليهم بالمقاريض والدنيا دار ابتلاء واختبار لمدة بسيطة من الزمن لا تقارن باى شكل بالاخرة ومات الناس وماذا فعلوا بحياتهم وهم راو اشخاص كثر يموتون حولهم الم يتفكروا متى ستحين لحظتهم
لكن الدنيا ليست بهذا السواد قال الله تعالى:
من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون
صدق الله العظيم
النحل 97
2018-02-14 17:29:24
204194
6 -
عاشق المستحيل
عظم الله أجرك
كلما كبر البلاء عظم الأجر عند الله
وأكثر الناس بلاء الأنبياء وهم أفضل الناس فالله يبتلي من يحب ويختار ونحن اخوانك في الإسلام وقد بقيت لك عائلتك الكبيرة العائلة الإسلامية فلماذا الحزن ونحن معك
2018-02-14 17:28:15
204191
5 -
ملكة الاحساس
الله ياخد ويعطي ومايصيبنا الا ماكتب الله لنا الصبر
2018-02-14 14:55:17
204180
4 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
رحم الله اهلكي واسكنهم الجنة والهمكي الصبر عليهم لكنن عليكي ان تحاولي ان تنسي قليلا ما حدث ولا تكثري البكاء عليهم ادعي لهم كل يوم وتصدقي عليهم وكما قلتي مهما كان احمدي الله هذا ابتلاء اكيد والله له حكمة في ذلك واكيد سيداوي جراحكي كما قلتي قفد اجبتي نفسكي في اخر اسطر مقالكي فلا اعتقد انه يوجد اكثر من الرضا بقضاء الله وقدره فاصبري وتوكلي على وان شاء الله ستكونين معهم ما عليكي الا فعل ما يلزم في دنياكي فلديكي فرصة كي تقومي باعمال خير وتلتزمي صىلاتكي وتدعي الله ان يجمعكي بهم يوما فآجلا كلنا راحلون وكلنا سنفقد وفقدنا اعزاء علينا وصبرنا تلك الأيام وحزنا ولكننا التفتنا الى حياتنا فهكذا قدر الله وما شاء فعل فلا تياسي من رحمة الله وعليكي بالدعاء والتصدق على اهلكي كوني كما كانوا يتمنونكي في حياتهم احتراما لذكراهم حققي مرادهم بعد مماتهم رحمهم الله
2018-02-14 14:54:55
204178
3 -
قل من انت ؟؟؟
الله يرحمهم صدقيني يا اختي هذا ابتلاء وهذي الدنيا زائله وربك يمتحنك انها فتره وسيجازيك ربك علئ الصبر والاجر وترين عائلتك في الجنه احتسبي الصبر وتقربي من ربك اعرف انه من الصعب تحمل ذلك وانا لا الومك لكن يجب ان تفهمي هذي الدنيا لا تساوي جناح بعوضه والاخره هي الاهم وتذكري عائلتك لو كانت موجوده لارادت منك ان تسيري في حياتك وهي فخوره بك صدقيني لانك فتاة صالحه ومحبوبه اتمنئ لكي حياة جميله يا اختي
2018-02-14 14:54:34
204174
2 -
مهدية
يا الله !،أمر مؤسف حقا،الله يكون بعونك،ويحفظك،وييسرلك،امرك،ويؤنس وحدتك،ااامين
2018-02-14 14:54:34
204173
1 -
فتون
عزيزتي الغالية ورد لقد جرت سنة الله في هذه الحياة الدنيا ان تبنى على الابتلاء فالإنسان يبتلى في دينه وماله واهله وكل هذه الابتلاءات ماهي إلا امتحانات يمتحن الله بها عباده ليميز الخبيث من الطيب والابتلاء هو امتحان للعبد وهو علامة حب من الله تعالى له إذ هي كالدواء فإنه وإن كان مرا إلا انك تقدمه على مرارته إلى من تحب -ولله المثل الاعلى- والبلاء خير للمؤمن كيف لا وفيه ترفع درجاته وتكفر عنه سيئاته لقوله صلى الله عيه وسلم:"إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله تعالى إذا احب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط" وانت كماذكرت فقد رضيت ولله الحمد وقد زادك ذلك تقربا من الله تعالى فالمؤمن الحق يبحث في البلاء عن الاجر ولاسبيل إليه إلا بالصبر ولاسبيل إلى الصبر إلا بعزيمة إيمانية وإرادة قوية لقوله تعالى:"وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عيهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون" فأبشرك يااختي العزيزة ان الله سيعوضك خيرا لصبرك واحتسابك ،خيرا كثيرا في الدنيا والآخرة واولى هاته الخيرات هو حفظك لكتاب الله عزوجل والقادم افضل واروع بإذنه تعالى.
move
1
close