الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة غريبة

بقلم : عاشق المستحيل - المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

ليلة غريبة
سمعت صوتاً مثل صوت شم الكلاب و كأن كلباً يشم الروائح

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أهلا بكم متابعي الموقع ، عساكم بخير وعافية وصحة ، سوف أقص عليكم موقف حصل معي قبل تقريباً خمسة عشر سنة ، حيث كنت مع أصحابي في رحلة و خرجنا إلى منطقة باردة - تحديداً الشفا – و هي منطقة جبلية مرتفعة جداً وباردة جداً و هي منطقة سياحية ، وكان الوقت بعد منتصف الليل

وصلنا قرب حديقة عامة ومعنا خيمة بلاستيكية ، نصبنا الخيمة وجلسنا وكنا متعبين من السفر ، وبعد قليل أتى إلينا الجنود وقالوا : ممنوع التخييم هنا ، فقلنا لهم : بأننا من منطقة أخرى والوقت متأخر ، فقال : ممنوع التخييم ويجب أن تغادروا المكان ، ومشينا بالسيارة مرة أخرى فوجدنا طريق ضيق ومتهالك والمكان به أشجار كثيفة ، فقال أحد أصدقائي : بأن المكان مناسب للتخييم داخل الأشجار ولن يرانا أحد في الليل ، فقلنا الفكرة جيدة

 فذهبنا داخل الأشجار وخيمنا ونام الشباب وأنا كنت مستيقظ وكنت ألهو بالجوال ، وبعد فترة اضطررت  للذهاب الى الحمام أكرمكم الله ، فذهبت لأتبول و قلت أذهب خلف السيارة حتى لا يراني أحد ، وعندما ذهبت خلف السيارة رأيت ظل إنسان فأحسست بالخوف ورجعت للخيمة ، وبعد فترة قلت في نفسي لا يوجد شيء مجرد تخيلات ، وكان باب الخيمة سحاب فاقتربت من الباب لأخرج ولكني سمعت صوتاً مثل صوت شم الكلاب و كأن كلباً يشم الروائح حول الخيمة وصوت وقع الأقدام ، فكأن هذا الشيء الغريب أخذ يدور حول الخيمة وتوقف عند باب الخيمة فاقتربت من الباب وقلت أفتح قليلاً وأرى ما هو هذا الشيء ..

وعندما اردت فتح الباب وإذا بصوت مثل فحيح الأفعى قوي جداً وهواء بارد في وجهي ، تراجعت بسرعة وأحسست بالبرد وبدأت بقراءة آية الكرسي والمعوذات فذهب عني البرد وبدأت بهز أصحابي حتى استيقظوا وعندما سمعوني أقرأ المعوذات عرفوا ماذا حصل فذهبنا إلى السيارة وشغلنا القرآن ورجعنا إلى منطقة أخرى - الهدا - أخفض من المكان الأول وقريب منه ، ولا أعلم ماذا كان ذلك الشيء

 دمتم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تاريخ النشر : 2018-02-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر