الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

رجل يحدق إلى نافذتي

بقلم : Ramy - سوريا

نظرت للأعلى فوجدت ذاك المتسول ينظر إلي من نافذتي ..

ها أنا واقف على شرفة منزلي القديم ، واقف بالقرب من نافذتي المهترئة .. نافذتي التي تعتقت من أحلامي السرابية ومن دموعي الخائبة ..
ربما هي خائبة مني .. لأني لم أكن ذاك الشخص الذي تريده وربما خائبة من هذا العالم الذي تولى مهمة جعل حياتي جحيماً ..

لا أعلم .. لمن سأشتكي

لا أعلم إن كان باب خزانتي الذي يستمر بالتحرك أمامي.. داخله وحش مفزع يقوم بتحريكه أم إنها مجرد رياح !!

أصبحت أرى العالم بطريقة مختلفة .. فإني لا أجد مبرر لهذا الرجل الذي يقف بأسفل نافذتي والذي يحدق بي .. سوى إنه يريد قتلي ..


لعله يريد قتلي لأني نظرت إليه بازدراء هذا الصباح .. نظرت إليه بفوقية .. حسناً ، فأنا أكره المتسولين ، أشعر أنهم كالوحوش الذين يريدون التهامنا ..أو أنهم أنصاف بشر .. فهم لا يستطيعون أن يعيشوا دون الحصول على شفقة الناس .. أصبحت كرامتهم كخرقة بالية على عتبة أحد المحلات يدوس عليها المارة ..

حسناً .. ما الذي جاء بنا إلى هنا !!

أما هذا الرجل فلقد رحل .. لكنه ترك خلفه ورقة .. يبدو كأنها رسالة لي ..

هل أذهب لأراها أم أنتظر للصباح ؟؟
ليس لدي صبر لأعرف ما الذي كتبه لي .. كما أنه ليس هنالك شيء يدعو للخوف فالطريق يبدو آمناً ولا يوجد أحد ..


فتحت باب منزلي و سرت باتجاه مكان وقوف ذاك المتسول و باتجاه الرسالة التي تركها لي .. وبعد وصولي أمسكت بتلك الرسالة وفتحتها .. كان مكتوب فيها عبارة( أنظر فوقك) ،،
نظرت للأعلى فوجدت ذاك المتسول ينظر إلي من نافذتي ..
لقد صعقت من هول الصدمة ..
إنه ينظر في عينيي .. وهناك ابتسامة صفراء تكاد أن تظهر على وجهه ..

حسناً .. إنه مجرد متشرد وليس وحش ، كما أنه لا وجود للوحوش في عالمنا ، سأذهب وأطرق باب منزلي وأخبر عائلتي بالقصة ونقوم بطرده من المنزل ..
وأسرعت باتجاه الباب وطرقته بهدوء لكي لا أفزع أسرتي .. لكن لم يفتح أحد ! رننت جرس المنزل وطرقت بقوة ..
ولكن لم يفتح لي أحد ..

بدأت أشعر بالخوف الذي بات يعتري جسدي ..
هل يمكن أن يكون ذاك المتسول قام بقتلهم انتقاماً مني .. لا أعتقد .. فهو لم يبرح مكانه بالقرب من النافذة .. أو ربما القصة ليست كما ذكرت ..


حسناً .. لنعد للوراء بعض الشيء 

من ذاك المتسول الذي نظرت إليه في الصباح .. لم أعد أذكر بالضبط !!
فلقد رأيته على إحدى المرايا الموجودة في الشارع .. عند وقوفي على نافذة منزلي .. لم يكن هناك سوى أنا .. إذاً من أين أتى ذاك الرجل الذي كان ينظر باتجاهي .. هل كان ينظر إلي !! أم كان ينظر إلى شيء ما موجود خلفي
لقد سقطت في دوامة مخيفة ..
من يسكن منزلي سواي .. هل من الممكن أن يكون منزلي مسكون بالجن .. كفاني هراااء .. لا وجود للجن ..


لنعد لصلب الموضوع ،

كيف سأدخل بيتي .. كيف يكون من ينظر إلي من نافذتي مجرد رجل .. لقد بدأت أشعر بالخوف حقاً ..

سأتلو بعض آيات القرآن تحسباً ..
تحسباً لأن لا يكون هذا الشيء سوى رجل عادي .. بدأت أتلو وأنا أنظر إليه .. قل أعوذ برب الناس ، ملك الناس ، إله الناس ، من شر الوسواس الخناس ، الخ..

لقد ذهب ! ذهب بعد أن رمقني بتلك النظرة المخيفة ..
ما الذي يحدث .. لقد دقت ذرعاً .. سأكسر الباب وأدخل إلى للبيت فلا أحد يستطيع منعي من دخول منزلي

وبالفعل .. دفعت باب البيت وارتميت عليه عدة مرات .. حتى خلع القفل .. دخلت للبيت وذهبت مسرعاً .. لأطمئن على عائلتي ..
دخلت غرفة والدي فوجدتهما ممددين على الأرض .. وهناك شيء ينام مكانهما !!

لقد أصبت بالفزع .. لكني تغلبت على خوفي وأسرعت باتجاه أمي لأتأكد من سلامتها .. فدفعتها وناديتها عدة مرات لكنها لم تجب!!
كنت أشعر بدقات قلبها .. إنها تتنفس لكن هناك شيء يمنعها من الاستيقاظ لقد فقدت أعصابي ..

أمسكت بلحاف السرير ورفعته .. فرأيت نفسي !! أو بمعنى آخر وجدت مرآة موجودة على السرير .. فذهبت مسرعاً إلى غرفتي .. فلم أجدها !!
نعم ، لم أجد غرفتي .. بات الأمر يصبح أكثر وضوحاً ، إنني أحلم ..
إنه مجرد كابوس .. فلم يكن الأمر منطقياً من البداية .. هلوسات عجيبة
حسناً ، كيف سأصحو من هذا الكابوس ..


وفجأة سمعت طنين عالٍ للغاية .. يا إلهي لقد استيقظت.. رأسي يؤلمني .. جسدي منهار من النوم على رصيف الطريق .. هذه المرة الأولى التي أكون فيها مدين لضجيج السيارات .. فلقد قامت بإيقاظي من هذا الكابوس المزعج ..


ههه يا إلهي .. في الواقع لا أدري إن كانت حياتي أفضل من هذا الكابوس .. على الأقل كنت أمتلك هناك ، عائلة ، ومنزل ، ونافذة ..

ربما حياتي هي الكابوس الحقيقي الذي أحتاج التخلص منه ..

التسول بالطرقات هو كابوسي الحقيقي .. قدمي المبتورة هي كابوسي الحقيقي .. بقائي وحيداً هو كابوسي الحقيقي .. كرهي لنفسي وتمنيَّ الموت هو أسوأ كوابيسي ..

نظرة الاستحقار والشفقة في عيون الناس هي أسوأ من هذا الكابوس ..

ليتني أمتلك نافذة أستطيع الجلوس بقربها .. ليتني خلقت بطريقة مختلفة .. ليت الإله كان أكثر رحمة معي .. ليت الأقدار تبعثرت و تغير توزيعها

ليت النهاية تكون أقل بؤساً ...

 

تاريخ النشر : 2018-02-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

حينما تغدو لقمة العيش حلماً
منى شكري العبود - سوريا
عواقبُ الحلمَ
روح الجميلة - أرض الأحلام
كُنت أليس
السمراء - السودان
توناروز
محمد بن صالح - المغرب
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

المدرسة المسكونة
البسووس - السعودية
ماضي بالتعذيب يكاد يقتلني
الدعاء
باولا - الجزائر
قصص غريبة من منزل خالي
الحب ساعدوني
هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (34)
2020-10-23 14:41:25
379858
user
34 -
evan
فنان يا رامي👏🏼👏🏼👏🏼
2018-04-19 00:42:35
216371
user
33 -
حنان عبدالله
أسعد الله أوقاتك أخي في البداية أتفق مع الأخوة في إن الجملة التي أوردتها في مايختص برحمة الله وإن كانت على لسان البطل فهي لا تجوز فرحمته وسعت كل شيء أما بالنسبة للقصة فهي قصة رائعة فلسفية فبطلنا يكره ذاته لهذا في حلمه أو كابوسه كان يكره المتسولين حقا هي مؤثرة يالتوفيق الدائم
2018-03-04 17:48:41
207448
user
32 -
الوفية لكابوس _أم أحمد سابقا
لا أعرف القصة حزينة جدا وأثرت في،لكني فهمتها بطريقة أخرى،فهل أنا مخطئة؟:هذا الرجل كان يملك بيتا وعائلة ثم لعبت الأقدار لعبتها،ولا ندري كيف هنا يعني انت وخيالك ياقارئ!ثم صار متسولا مقعدا برجل مقطوعة وهنا لا ندري كيف ايضا!في الشوارع،ثم أنه نام على الرصيف وصار يرى في منامه حياته السابقة،فصار شخصين في وقت واحد ،شخص داخل البيت والذي يخيل له أن أحدا يطل عليه من وراء النافذة ويحملق فيه طول الوقت ويتوجس منه خيفة،ولا يعرف أنه هو ،والثاني يطل على شخص يعيش في دفئ المنزل والعائلة ولا يعرف أنه كان هو،فكأنما جعلت الحاضر البشع يسترق النظر إلى الماضي الجميل من خلال الحلم...فكرة جميلة ومبدعة وخيال واسع،أهنئك.
وهذا يحدث فعلا خلال الحروب وحياة اللجوء والتشرد،حيث تنقلب حياة الناس رأسا على عقب بعد فقد بيوتهم وأهليهم وممكن أعضاء من أجسامهم..اللهم أعن عبادك وارحمهم من شر الحروب ،اللهم أخمد الحروب والفتن في بلاد المسلمين.يارب.
2018-03-02 13:09:39
207069
user
31 -
Lord Of Darkness
عزيزي رامي
قصة لا تخلو من الغموض والحبكة الجميلة لكنها تفتقر بعض الشيء الى ترابط الاحداث فيما بينها كما أنني أرتئي عدم وجوب ذكر العبارات التي تمس بالذات الإلهية لأن عبارات كهذه لاتناسب أدب الرعب الشرقي كما أنها تفقدك الكثير من المعجبين بكتاباتك, ثابر الى الأمام وحاول أن تتلافى ما ذكرته لك آنفاً ولك مني السلام
أخوك الكبير بتعرف مين ههههه
╰(◣﹏◢)╯
2018-03-01 16:16:42
206966
user
30 -
لينارا
قصة جميلة
2018-03-01 15:29:39
206902
user
29 -
نرجس
اومق اومق اوووووومق القصه مررررره تجنننن
2018-02-28 12:59:36
206715
user
28 -
مصطفى جمال
نسيت ان اقول انك لو قمت بتعديل الاسلوب و مع الحفاظ على الغموض و التشتت و الحبكة و تسلسل الأحداث ربما تكون طفرة في أدب الرعب أو على الأقل شيئا فريدا في أدب الرعب لقد شعرت بالقلق و الخوف بعض الشيء كما كان يمكنها أن تكون أكثر كلمة و سوادا
2018-02-28 12:56:28
206710
user
27 -
مصطفى جمال
القصة كانت ستكون اجمل ان كنت قد اهتماما بالاسلوب و جعلته أكثر سلاسة و شاعرية و جمالا فالفكرة جميلة و طريقة السرد و الحبكة و الفكرة كلها ممتازة لكن الاسلوب لم يخدم القصة فلقد جاء سيئا مبتذلا لا اهتمام به مما جعل القصة صعبة القرأة غير مفهومة بسبب ردائة اللغة و ما ترك انطباعا سيئا لدي للقصة رغم أن الفكرة رائعة يسردها و بفكرتها و حركتها لكن اعيد ثانية يجب عليك الاهتمام بالاسلوب من الصعب الحكم على القصة فلا يمكنني القول انها لم تعجبني أو انها سيئة و نفس الأمر ينطبق على اعجابي فلا يمكنني القول انها اعجبتني لانني خرجت منها بانطباع شيء و بانزعاج اتمنى حقا أن تكتبها ثانية مع الاهتمام بالاسلوب فالقصة تستحق أسلوبا افضل من هذا
2018-02-26 02:18:07
206292
user
26 -
☆ blue ☆
أدخلتنا معك في دوامة
لكنها دوامة من الروعة في السرد
سبحان مقسم الارزاق العدل الذي قسم كل شيء بالتساوي دون ان يظلم أحد
فمن لا يملك المال قد يملك الذرية والعكس صحيح ومن لا يملك عائلة قد يملك الصحة وهكذا ..
الحمدلله دائما وأبدا
استمر فأسلوبك مميز
2018-02-24 11:55:35
206003
user
25 -
Ramy
أعتذر من الجميع على وضع الخ .. بدل إكمال السورة .. هذا خطئي

صديقي ايمن
القصة خيالية .. واسعدتني إنها أثرت بك
2018-02-24 00:43:04
205971
user
24 -
ايمن
بتمنى من كل قلبي تكون القصة خيالية تاثرت كثير مرة مثل العلقم هالقصة وواقع امر
2018-02-23 16:21:23
205843
user
23 -
احساس
اعجبتني وفكرتها جميلة اذ استحقرت التسول وكان كابوسك الذي رأيته ما يهيم في فكرك
وهذا رائع كفكره
ولكن ملحوظة اذا سمحت لي .. لانقول ليت الاله يكون أكثر رحمة فهو جل شأنه ارحم الراحمين
ثانيا اتمنى ان تغير اختصار الخ وذكرت اسم السورة او كتبت الى آخر الاية
هذا والله اعلم
مجملا فيها لمسة من الخوف والفن
وفقك الله
مجرد رأي ارجو الا يزعجك
2018-02-22 16:00:22
205722
user
22 -
blue bird
الصراحه جدا ممله و غير مفهومه ضغط على نفسي لكي اكملها لعلي اصل الى نتيجة او مخزى جيد لكي لا اظلم الكاتب بقرار مسبق و لكن خاب املي . حظ اوفر في المرة القادمه
2018-02-22 15:16:20
205697
user
21 -
Arwa
روووووووووعه النهاية راائعه والصوره اروع ،، استمررر
2018-02-22 04:11:46
205624
user
20 -
Lady Nutella
اولا : سرد القصة كان جيد لكنني لم افهم القصة.
تانيا : لا نقول "الخ" في القران الكريم.
ثالتا : يجب احترام الاله وعدم الاساءة حتى وان كانت القصة خرافية.
لا يوجد ارحم من الله.
تقبل مروري.
2018-02-22 04:04:54
205612
user
19 -
bibito
مملة ولم افهمها
2018-02-21 16:11:59
205563
user
18 -
L.A
أخي Ramy لقد أعجبني أسلوبك كثيرا كما أعجبتني الفكرة الجميلة وطريقة وضع نفسك مكان الشخصية أنت كاتب ممتاز ولكن والله أرعبتني بالبداية فقد ضننته جنيا ههههه
2018-02-21 16:07:16
205549
user
17 -
كايزر سوزيه
واضح من اسلوب كتابتك للقصه انك تمر بحالة من الأكتئاب و عدم الرضا في حياتك
2018-02-21 16:06:48
205546
user
16 -
SomeOne
قل أعوذ برب الناس ، ملك الناس ، إله الناس ، من شر الوسواس الخناس "إلخ" .. أضحكني هذا الجزء :)
"ليت الإله كان أكثر رحمة معي" .. بدأت أظن أن هذه الآيات وإلخ هي كل ما يحفظه من القرآن :v
2018-02-21 16:06:04
205544
user
15 -
SomeOne
"لا وجود للجن"
بعد لحظات ...
"سأقرأ بعض الآيات القرآنية"
طيب وسورة الجن ؟ :)
2018-02-21 13:11:46
205496
user
14 -
عابر سبيل
أعجبتني الفكرة والأسلوب أيضا غير مكلف لكنني أرى أنها كانت لتكون أفضل لو تعب الكاتب عليها قليلا لكن في المجمل جيدة
2018-02-21 13:11:46
205492
user
13 -
Ramy
السلام عليكم جميعاً ..
اشكر كل من قام بالتعليق على قصتي .. سواء اعجبته القصة أو لم تعجبه .. ولكن أريد توضيح شيء أو شيئان

أحد الأصدقاء ذكر إن القصة مملة جداً .. وأعتذر لهذا .. بصفتي شاب مبتدئ في الكتابة وقد تكون هذه القصة الثانية لي .. وحاولت قدر الإمكان أن أصنع فكرة معينة في قصتي وركزت على هذه النقطة اكثر من غيرها .. وربما نجحت بهذا الجانب وفشلت بجوانب أخرى .. وقد تلاحظ إني حاولت أن أجعلها مختصرة لتجنب الوقوع بهذا الخطأ ..

والنسبة لعبارة ( ليت الإله كان أكثر رحمة معي ) فلا أقصد بها أي إساءة ولكنها مجرد كلمات خرجت من شخصية محطمة ومقهورة


وشكراً لجميع من أعجبتهم القصة ووصلتهم فكرتها .. وشكرا لكلماتهم الجميلة التي وصلت لقلبي ..

وأتمنى أن تكون قصصكم جميعا دزوس لي لأتفادى هفواتي وأرتقي بكلماتي حتى تصبح بالمستوى المطلوب ... وشكراً
2018-02-21 13:07:11
205480
user
12 -
ابو عمار
قصة لا بأس بها
لكن عبارة " ليت الإله كان أكثر رحمة معي" لا يجب ان تكون موجودة ففيها كفر و العياذ بالله
2018-02-21 03:22:43
205445
user
11 -
إنسان ميت
أعجبتني القصة و تحكي عن صورتين متناقضتين
2018-02-21 03:22:43
205438
user
10 -
زهرة النرجس
المغزى تبعها كتير حلو .. وهادفة ومشوقة
استمررر
2018-02-21 03:20:34
205435
user
9 -
Beroo tj
قصة رائعة ومشوقة وشاملة وواقعية بعض لشيء انت انسان بارع والك مستقبل باهر تابع جهودك
2018-02-20 17:29:11
205387
user
8 -
عبدالقادر محمود
قصتك فكرتها رائعه وعنوانها ملفت للغايه استمتعت بقرأتها .. نحن جميعا متساوين وجميعنا ينقصنا اشياء والفقير يمكن ان تكون عنده اشياء لا يمتلكها الغنى .. رحمته وسعت كل شىء ...
2018-02-20 17:23:46
205354
user
7 -
هديل
قصة رائعة
اتمنى ان لا تكون حقيقية لان البؤس والفقر صعب والأصعب المذلة.
2018-02-20 17:22:59
205339
user
6 -
مجهول
بصراحة ليس لها اهمية او بالاحرة ما الها معنى مع اعتزاري
2018-02-20 17:22:59
205335
user
5 -
بلا اسم
لم أحب عبارة " ليت الإله كان أكثر رحمة معي" ما هذا؟ !! كأنه يفهم أنه كان أقل رحمة والعياذ بالله!!!
2018-02-20 17:22:59
205332
user
4 -
أسيل
جميله جدا جدا جدا
احسنت
2018-02-20 17:20:00
205326
user
3 -
Azainall2020
لم أفهم شيء -_-
لكن هناك عبارة كان من الأفضل عدم وجودها وهي: " ليت الإله كان أكثر رحمة معي " ،،، الله سبحانه رحيم بعباده لا يفعل أي شيء إلا لحكمة هو أعلم بها... إلخ
ولكن القصة لم أفهم أي شيء منها أبدًا...لم أفهم إلا أنه كان يحلم والباقي مممم ...
..
..
ملاحظة: تم تغيير الاسم السابق ([email protected]) إلى الاسم الحالي (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2018-02-20 17:20:00
205325
user
2 -
آمور سيرياك
مملة جدا
2018-02-20 17:16:51
205300
user
1 -
كايزر سوزيه
فيها غموض وتشويق اعجبتني صراحة انها رائعة ... استمر
move
1