الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شيطان في شقتي أثناء السفر

بقلم : منال - مصر
للتواصل : [email protected]

هذا الشيطان يعيش بذلك المنزل وهو الأن منزله ولن يتركه

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أسمي منال من مدينة المنصورة بمصر ، سافرت أنا و زوجي للعمل بالخارج وكنا ننزل مصر في الإجازات فقط ، ما سأرويه لكم يشهد الله على صدق ما أقوله

قررت أنا و زوجي بعد سنوات من السفر أستمرت أكثر من 4 سنوات أن نستقر ببلدنا وبموطننا ، وبالفعل في شهر ديسمبر من عام 2016 م أي من حوالى سنة وشهرين تقريباً استقرينا بشقتنا ، ولكن عند عودتنا وجدت بعض الأمور الغريبة منها أن هناك جارة لي تسكن في الشقة التي بجوارنا و لأول مرة أراها قالت لي : أريدك في أمر هام ، فقلت لها : تفضلي ، فقالت : أنها منذ شهور طويلة وهى تريد أن تتحدث معي ، ولكن كانت لا تراني بالنهار نهائياً ، وعندما تريد التحدث معي فأنها تأتى وتضرب جرس الشقة ، ولكن لا يجيبها أحد وأنها سعيدة أنها رأتني الأن ، فقلت لها : أنني لم أكن موجودة بشقتنا منذ 3 سنوات تقريباً بسبب سفر زوجي بالخارج وأخر اجازة كنت موجودة بها كانت قبل 3 سنوات ، فقالت لي : كيف ذلك وأنا أرى وأسمع ضوضاء يومياً وصوتك أسمعه بداخل الشقة ليلاً ، وشجار مع زوجك في أحيان كثيرة ! فقلت لها : هذا مستحيل !

وحينها شعرت أن تلك المرأة أما مجنونة أو غير طبيعية ، المهم تركتها وتناسيت ما قالته لي ولكن لأحظت أمور غريبة بالشقة منها أنني أحس بشكل مستمر وخاصة في الحمام أن هناك أحد ما يراني أو يتتبعني و لكنني لا أراه ، وأحس دائماً بوجود ظل أسود وعند رؤيتي له يختفى ، و زوجي أيضاً شعر ببعض تلك الأمور ، حتى جاء اليوم الذى حدث فيه أمر جعلني أكره تلك الشقة وأريد الرحيل منها فوراً

في أحد الأيام جاء زوجي الي وزف لي خبر أنه وجد وظيفة مناسبة له بمصر وبراتب جيد جداً و أخبرني أنه يتعين عليه السفر لمدة يومين بسبب تلك الوظيفة ، سافر زوجي وتركني وحيدة بالشقة وعند تمام الساعة 11 ليلاً أحسست أن أحدً يفتح باب الشقة ، فخرجت لأنظر ، فوجدت زوجي رجع من الخارج فاستغربت وقلت له : أنت قلت لي أنك ستسافر يومان فلماذا رجعت مرة أخرى ؟! قال لي : أنا مجهد حالياً ، سأتحدث اليكِ في الصباح وسأشرح لك كل شيء

بعدها دخل زوجي لينام وأنا أيضاً دخلت لأنام بجواره ، وبعدها بفترة أحسست بأن هناك شيء يخنقني بشدة وأنا لا أستطيع تحريك يدى ولا ذراعي ولا جسدي كله ، فحاولت أن أنادي زوجي ، ولكن المفاجأة أن زوجي لم يكن بجواري ولم أره ، وفجأة استطعت أن أتحرك وأفتح عيناي وأحرك يداي ، وبعدها رأيت كائن أسود ذو شعر كثيف يتحرك ناحية باب الغرفة وخرج منها ، وبعدها نهضت من السرير بكل خوف ورعب فرأيت بطرف عيناي ولمحت أقدام مليئة بالشعر الكثيف تدخل الحمام وبعدها صرخت وتركت الشقة وذهبت الى منزل والدتي الذى لا يعبد سوى 100 متر فقط من منزلنا وقصصت عليها ما حدث ، وقالت لي : عليكِ بالذهاب الى أحد المشايخ حتى يشرح لنا ما هذا وماذا يحدث ؟

وبالفعل ذهبت الى المشايخ أو ممكن أن تسموه دجال ولكن هذا ليس ما يهمني في الأمر ، فعند ذهابي اليه قصصت عليه قصتي بالكامل فطلب مني مبلغ مالي ليخرج هذا الجنى من شقتي فوافقت على الفور ، وبعدها بدأ يقول كلام غريب ويردد أسماء غريبة وبعدها أحسست ببرودة في المكان بشكل مفاجئ وبعدها قال لي : للأسف لن أستطيع أن أفعل لك شيئاً ، أعواني أخبروني أن الموجود بمنزلك لن يقدروا عليه لأن ما يسكن بمنزلك ليس جني عادى بل شيطان من مردة الشياطين وتركك لمنزلك 3 سنوات جعل هذا الشيطان يعيش بذلك المنزل وهو الأن منزله ولن يتركه وانصحك بترك هذا المنزل نهائياً وعدم العودة اليه لأنه يستطيع أن يفعل بك أمور لا تُحمد عقباها .

تاريخ النشر : 2018-02-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر