الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

رأيت كائناً غامضاً

بقلم : طيبه قاسم - العراق
للتواصل : ​​​​​​​ [email protected]

ثم رأيت ظلاً أسود كبير ينظر إلينا

السلام عليكم متابعي موقع كابوس ...اليوم أود أن أحكي لكم قصتي التي حدثت لي منذ سنين و لكنها ماتزال تشغل عقلي إن كان ما رأيته حقيقياً أم مجرد خيال لا أكثر .


حسناً لن أطيل عليكم الكلام .. في يوم من الأيام كنت أنا و أخي و أمي في بيت جدي كالعادة لكن في ذلك اليوم حدث أمر غريب جداً عندما كنت ألعب مع ابنة خالتي ، حينها سمعنا أصوات غريبة وراء البيت !!!

راودنا الفضول أنا و أخي و ابن خالتي حول تلك الأصوات ، فأخي و ابن خالتي أيضاً سمعا أصواتاً غريبة ، ابنة خالتي كانت خائفة ، ذهبنا إلى شباك الغرفة المطلة على وراء البيت حينها رأينا قطة تركض بسرعة و لم نرَ لها أي أثر ، و بعدها حدث ما حدث ، ثم رأيت ظلاً أسود كبير ينظر إلينا ، ظننت أنني الوحيدة التي رأت ذلك لكن فجأة صرخنا جميعنا بصوتٍ واحد ، حينها علمت أن ما رأيته كان حقيقياً لأنني لم أكن الوحيدة التي رأت ذلك الطيف المخيف ، بعدها ركضنا مسرعين من تلك الغرفة حتى أنني سقطت على الأرض من شدة الخوف .

و بعدها ذهبنا إلى أمي و قالت لنا أن هذا خالكم يريد إخافتكم لا أكثر ، لكن حين التفتنا للهرب من تلك الغرفة رأيت خالي جالساً يضحك مع خالتي !!! فكيف له أن يعود بتلك السرعة !


لم تنتهي القصة بعد ، فبعد عدة أيام عدنا إلى بيت جدي مرة أخرى و لا أعلم ما الذي جعلني أنظر لذلك الشباك مرة أخرى و لكنني أقسم بالله العظيم أني رأيت رجلاً أسود اللون ذا شعر أسود و كان يلبس قميصاً أبيضاً مخططاً قد مر من هناك ، و على حد علمي أنه لم يكن هناك شخص ما .


أنا لا أعلم هل هو جني متخذ شكل إنسان ؟ أنا حقاً لا أعلم ، في تلك الفترة أصبحت كئيبة ، أخاف من كل شيء و لكن و الحمد لله أنني استطعت التغلب على تلك المخاوف ..

لدي الكثير من القصص ، انتظروني .

 

تاريخ النشر : 2018-02-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر