الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصابني رعب شديد

بقلم : محمد البطاينة - الأردن

رَأيت شيئاً يتحرك ببطء على جانب الطريق ، له عينان مضيئتان

 أخذت قراراً أنا وأصدقائي بالخروج في نزهة , في تَمام الساعة السابعة ليلاً قمنا بجلب أَمتعتنا فركبنا المركبة وسرنا في طريقنا ، ونحن في الطريق توقفت المركبة فجأة , نفذت المركبة من الوقود و أَخذنا نفكر قليلاً ماذا نصنع وماذا نفعل في هذا الوقت المتأخر من الليل ؟ كانت الساعة ما يُقارب العاشرة مساءً ، قلت لِأصدِقائي دعونا نبيت هنا هذهِ الليلة ، فَلَم يوافقوا في بادئ الأمر ، قُلت لَهُم لا خيار أخر أمامنا الوقت متأَخر ، قالوا : حسناً

دخلنا المركبة وأغلقنا الأبواب والنوافذ , خلد أصدقائي الى النوم في تلك المنطقة الموحشة ، أنا لم تُغلق عيناي من شدة الخوف ، صحيح كنا داخل المركبة إلا أَن الخوف كاد يقتلني ، فجأة رَأيت شيئاً يتحرك ببطء على جانب الطريق ، له عينان مضيئتان, في البداية ظننت أنه كلب أو ما شابه فلم أكترث في بادئ الأمر ، أخذ هذا الشيء بالاقتراب نحو المركبة و أخذ قلبي يخفق بشدة فقررت أَن أُوقظ أحد أصدقائي ، عندما أيقظت صديقي قُلت له : أنظر إلى جانب الطريق هناك شيء شعرت أنه يتحرك نحونا ، فقال لي صديقي : قد يكون كلباً أو ضبعاً ، عاد صديقي إلى النوم مرة أُخرى فلم يكترث ولم ينظر إلى ذلك الشيء

أيقظت صديقي الأخر و قال لي : ما الأمر ؟ فقلت له : هناك شيء يتحرك ببطء على جانب الطريق ، فنظر صديقي إلى ذلك الشيء فقال لي : نعم إنني أرى شيئاً يتحرك حركة غريبة ، قلت له : هل من الممكن أن يكون كلباً ؟ قال لي صديقي : هذهِ ليست حركة كلب ، شعرتُ أنا وصديقي بخوف شديد ومن شدة خوفنا نسينا أن نضيء أضواء المركبة الأمامية على ذلك الشيء وعندما أضاءَ صديقي أضواء المركبة فإذا بمخلوق غريب لا أعرف ما هو له عينان كبيرتان أنيابه خارجة من فمه و لونه قريب من اللون البني الغامق كثيف الشَعر ، فقُلت لصديقي ما هذا الشيء ؟ أول مرة أرَه شيئاً كهذا ! فقال لي : وأنا أيضاً ، فلم يأتينا النوم و بقينا مستيقظين حتى أَشرق الصباح 

أوَد أن أعرف منكم أيها الأخوة الأعزاء ما هذا الشيء الذي رأيته أنا وصديقي؟

تاريخ النشر : 2018-02-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر