الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جرعة خوف بين القبور

بقلم : عجوز صغيرة - العراق

ذهبوا ليلاً ووصلوا الساعة السادسة صباحاً فوجدوا القبر جاهز

مرحباً بكم أصدقائي ، اليوم سأؤنسكم بحكاياتي التي وعدتكم بها ، حسناً ، أحياناً أحس أني جدة و أروي لأحفادي القصص المرعبة التي سمعتها من أقاربي ، هل مستعدين أن تأخذوا دور الأحفاد وتتذوقوا جرعة من الرعب في ليلة كهذه ؟ هيا استعدوا ..

اليوم سأحكي لكم قصص قد سمعتها من أقاربي ..

قص علي عمي ذات يوم أن في فترة السبعينيات من القرن المنصرم مر سائق تاكسي من جانب مقبرة اسمها وادي السلام وتتميز بكبرها ، تشبه المتاهة تقريباً ، فرأى فتاة تقف أمام المقبرة كان الوقت عصراً ، صعدت الفتاة وفي منتصف الطريق طلبت من السائق أن يرجعها لأنها نسيت حقيبتها قرب قبر والدها ، فعل ماطلبت منه وتوغلت بين القبور إلى أن أصبح لا يراها 


انتظرها طويلاً إلى أن بدأت تغيب الشمس ، فماذا يفعل هذا الرجل المسكين لا يستطع أن يذهب ويتركها لوحدها خصوصاً أنها فتاة ولا يستطيع أن يبقى الليل في ذلك المكان ، فقرر أن يبحث عنها .

دخل المقبرة وبدأ البحث ولكن لم يجد شيئاً ، وبدأ الظلام يحل عليه ، ذهب إلى السيارة وجلب مصباحه وبدأ بالبحث عنها ولكن بلا جدوى ، ثم رأى قبراً كأنه جديد ، ورأى صورة لصاحب القبر ولكن الصدمة أنها كانت صورة الفتاة ، امتلأ قلبه بالرعب وخرج بأقصى سرعته ، والآن ماذا تعتقدون ؟ هل هذا قرين الفتاة ؟ العلم عند الله


**

مقبرة وادي السلام في العراق


القصة الثانية حدثني بها جدي حيث قال :

لي صديق توفاه الله فقرر ابناؤه أن يدفنوه بأسرع وقت ولا ينتظروا للصباح ، فقرروا أن يدفنوه في مقبرة وادي السلام التي أخبرتكم عنها ، ذهبوا ليلاً ووصلوا الساعة السادسة صباحاً فوجدوا القبر جاهز ، بدؤوا بإدخاله ولكن هناك شيء في القبر محشور لا يستطيعون إدخال جسد المتوفى لأنه يعيقه 

فدخل شيخ كان معهم إلى القبر وبدأ يخرج بجثمان شخص ميت كان الدود يأكل به (يقول جدي أن الدودة يمكنك رؤية أسنانها ) ، يقول فارتعبنا و ابتعدنا واتصلنا بالدفان ليحل المشكلة لكنه تأخر جداً ، يقول جلسنا بعيداً عن القبر بقليل فبدأنا بسماع أنين ، ارتعبنا قليلاً ولكن بعد فترة ليست بالقليلة سكت صوت الأنين ، ثم جاء الدفان في الساعة الثامنة صباحاً ، اخبرناه القصة بالتفصيل فقال لنا أنه سيدفن هذا الغريب ثم سيحفر لمتوفانا قبراً جديداً .

ذهب كي يغلق قبر الغريب ولكنه انصدم ونادانا ، ذهبنا له ورأينا ما رآه ، القبر فارغ لا يوجد به أي جثمان ، نظرنا إلى الدفان بخوف فأردف قائلاً لا داعي للشرح أنا أصدقكم ، فنحن نرى العجائب في المقابر .


يقول دفنا متوفانا وقرأنا عليه الفاتحة ومن ثم ذهبت أنا للجامع وسألت إمام الجامع عما جرى بعد أن قصصت عليه ما حصل معنا ، فقال لي يا بني التفسير الوحيد لهذا كله أن هذا الغريب كان غير صالح في الدنيا ومن كثرة سيئاته حتى الأرض رفضته ، ادعو له بالمغفرة (اللهم أحسن خاتمتنا جميعاً )

**

القصة الثالثة يا أصدقائي لشخص أعرفه ولكن ليس عز المعرفة ، ولكني أعلم أنه شخص طيب القلب ولكن عيبه أنه يشرب الخمر سابقاً ، يقول في شبابي كنت أرافق أصدقاء السوء وفعلت الكثير والكثير من المعاصي التي ندمت عليها وعدلت عنها ، يقول في ليلة اشترينا الشراب ولكن أين نذهب ونجلس كي لا يرانا أحد ويبلغ عنا .

اقترح صديقي أن نذهب إلى المقبرة ونجلس عند سياجها ، وافقت وذهبنا وبدأنا بشرب الكحول والسجائر ، يقول أنا دخنت سيجارة وصديقي بدأ يشرب فتنبهت أن هنالك شخص قادم إلينا ، وعندما اقترب بدا لنا شاب في العشرين من العمر يرتدي جلباب أبيض طويل ، طلب مني سيجارة وجلس معنا ولم ينطق أبداً ، ولكن الغريب في الأمر أنه يسحب نفس ولا يخرجه ، فقلت في نفسي ما الأمر هل أنا أتخيل ؟ هل يمكن أن يكتم الدخان ؟!


وعندما انتهى قال لنا سأذهب يا شباب ، شكراً لكم ، فقلت له مهلاً ، لم تعرفنا بنفسك ، وفجأة عيونه أصبحت كعيون القطط وقال لنا أخوكم من الجن ، فيقول نحن عندما سمعنا هذا تسلقنا الجدار وأطلقنا أرجلنا للريح .

 

تاريخ النشر : 2018-02-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر