الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أكثر السجون وحشية في العالم !

بقلم : أحمد الحداد - البحرين
للتواصل : [email protected]

سجون مظلمة في قاع الجحيم ..

بينما بعض السجون في الواقع جميلة حيث تحتوي على أجهزة تلفاز ، طاولات تنس و نوادي صحية لممارسة الرياضة و كل مالذ و طاب من الأطعمة المقدمة للسجناء ، هنالك العديد من السجون ( و لا سيما في البلدان المتخلفة النمو ) التي تستحق لقب " الجحيم على الأرض ". بالطبع هناك عدد منكم سيقول أن السجناء كان عليهم التفكير مرتين قبل إقدامهم على ارتكاب جريمة ما ، هذا عادل بما يكفي ، و لكن تذكر ... معظم هذه السجون تقع في دول غير ديمقراطية و تفتقد للمحاكمات العادلة ، كونوا مستعدين لأننا على وشك أخذ جولة في أكثر السجون وحشية و رعباً في العالم !!


1 - سجن ستانلي – هونغ كونغ :


واحد من بين 6 سجون تخضع لحراسة مشددة في هونغ كونغ ، بني في العام 1937 ، كان واحداً من الأماكن المشهورة بتنفيذ أحكام الإعدام قبل أن تلغي حكومة هونغ كونغ عقوبة الإعدام عام 1990.. بين عامي 1946 و 1966، ما يقارب من 122 محكوماً تم إعدامهم بمشنقة السجن ، أيضاً أصبح جزء من سجن ستانلي معسكراً للاعتقال خلال الاحتلال الياباني ، حيث كان مكاناً للتعذيب و الإعدام فقد قتل فيه ما يقارب الـ 600 سجين ، كذلك اللاجئون من الصين الذين حاولوا عبور الحدود تم أيضاً سجنهم في ستانلي ليزيد عدد النزلاء الى 3000 نزيل ، أكثر بكثير من طاقته الاستيعابية .


2 - مؤسسة أتيكا الإصلاحية – نيويورك ، الولايات المتحدة :


بني في 1930 ، هذا السجن شديد الحراسة احتضن بين جدرانه عدد من أخطر المجرمين في العالم ، و مع ذلك أصبح سيئ السمعة و ذلك بسبب أحداث شغب سجن أتيكا في 9 سبتمبر 1971، حيث طالب السجناء بظروف معيشية أفضل و حقوق سياسية ، حوالي 2200 سجين تمردوا و احتجزوا الـ 33 موظفاً في السجن كرهائن، استمرت المفاوضات لمدة 4 أيام و أسفرت عن مقتل 39 شخصاً من ضمنهم 10 حراس و موظفين مدنيين .

3 - سجن مونتيلوبيتش – كراكوف ، بولندا :


واحد من أسوأ السجون النازية في بولندا ، تم استخدامه من قبل البوليس السري النازي ( الجيستابو ) طوال الحرب العالمية الثانية لحجز سجناء سياسيين ، ضحايا غارات ( الجيستابو ) على الشوارع ، الهاربون من التجنيد ، و الجواسيس البريطانيون و السوفييت. منذ عام 1940 حتى 1944، ما يقارب الـ 50 ألف سجين مروا من خلال جدران السجن حيث استخدم التعذيب على طريقة القرون الوسطى كمبدأ للتحقيق، بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، تحول إلى سجن سوفييتي حيث تم تعذيب و قتل جنود بولنديين من الجيش السوفييتي على يد وزارة الداخلية السوفييتية.


4 - سجن فلاديمير المركزي – روسيا :


بني في 1783، أصبح سيئ الصيت نظراً لاحتضانه السجناء السياسيين في عهد الاتحاد السوفييتي ، في وقتنا الحالي السجن المكتظ و الموبوء بالأمراض أصبح معروفاً بالمعاملة السادية التي يتعرض لها النزلاء من قبل الحراس. حيث يجبرون النزلاء على الخروج من زنازينهم، يأمرونهم بوضع أياديهم على الجدار ثم يضربونهم بشدة لدرجة أنهم يضطرون لسحبهم الى زنازينهم، بينما في حالات أخرى تتسبب بالوفاة. كما لو كان هذا لا يكفي، حيث يأمرونهم أيضاً بضرب بعضهم البعض.


5 - سجن كاميتي مشدد الحراسة – نيروبي ، كينيا :


يقع على مساحة 1200 فدان، اكتسب هذا السجن سوء السمعة نظراً للظروف السيئة التي لا توصف و التي يعيشها السجناء. السجن الذي يضم عدد من السجناء السياسيين قد اكتسب سمعة لكثرة حالات اللواط، ضرب النزلاء حتى الموت، و انتشار الأوبئة بحيث أصبح سوء التغذية، الكوليرا و قرحة المعدة شيء معتاد.


6 - سجن بوتايركا – موسكو ، روسيا :


أكبر سجن عبور ( مؤقت ) مركزي في موسكو معروف بوحشيته، احتضن 20 ألف نزيل خلال التطهير الكبير و الآلاف منهم تم إعدامهم بعد التحقيق معهم. إدارة السجن أيضاً لجأت إلى العنف في كل مرة يحاول فيها النزلاء التظاهر ضد أي شيء بجانب مشكلة الاكتظاظ، حيث يمكن أن يصل العدد إلى 100 سجين في زنزانة معدّة لـ 10 أشخاص فقط، فالجو حار جداً في الصيف إضافة إلى انتشار الأوبئة كمرض الأيدز و السل.

7 - سجن نيروبي – كينيا :


بني في 1911 ليضم 800 سجين ، لكن العدد ارتفع إلى 3000 سجين في سنة 2003 ، يعد هذا السجن واحداً من أكثر سجون العالم ازدحاماً .. هذا الازدحام لم يتسبب فقط في مشاكل التكدس، و لكن أيضاً في مشاكل النظافة ، الصرف الصحي، و الظروف المعيشية العامة، حيث أنه من الصعب أن يكون النزيل سليماً من الناحية الجسدية و العقلية ، زنزانات السجن تفوح منها رائحة العرق، فضلات الإنسان، القذارة و رائحة القمامة في الهواء.


8 - سجن الشاطئ الأسود – مالابو ، غينيا الاستوائية :


سيئ السمعة بسبب جرائم حقوق الإنسان، هذا السجن أصبح مرادف لوحشية الحراس، سوء التغذية، الاكتظاظ، و الإصابات التي تسببها الجرذان.. و كان من الشائع أن يموت السجناء بسبب الأمراض المزمنة، إن لم يكن الاختفاء الكامل من السجن ، و يخشى السجناء بشكل دائم التعرض للتعذيب و الضرب المطول، و الذي سبب عدد من الوفيات.


9 - سجن جزيرة بيتاك – وايت لايك ، روسيا :


هذا هو النسخة الروسية من الكاتراز، حيث تم عزله في البحيرة البيضاء و بني ليضم أخطر السجناء، رغم أن السجناء ليس عليهم القلق من عنف الحراس أو زملائهم، فإن الحياة المقيدة بالعيش في أقفاص و في عزلة بدون مراحيض أو مرافق للاغتسال و محاطين بالماء المتجمد البارد و الثلوج يترك السجناء في حالة من التدهور و يصبحون مدمرين نفسياً .

10 - سان خوان دي لوريغانتشو – ليما ، البيرو :


أقسى سجن في أمريكا الجنوبية ، بني ليضم 2500 نزيل، و لكنه اليوم يحوي 7000 سجين بين جدرانه المتداعية. لوريغانتشو يتميز ببيئة متراخية جداً حيث يستطيع السجناء بيع أي شيء، ابتداءاً من الأدوات الصغيرة، أقراص الدي في دي، و كل شيء صالح للعرض في السوق من ضمنها المخدرات. تعتبر مصارعة الديوك مشهد شائع إضافة إلى زيارة العاهرات للسجن و المعروفات بأسم "الممرضات". السجناء غير منفصلين عن بعضهم البعض و متروكين للاهتمام بشئوونهم الخاصة، يتجولون في مرافق السجن بحرية، يرتكبون جرائم القتل و غيرها من أعمال العنف بدون رادع.


11 - سجن جزيرة رايكرز – نيويورك ، الولايات المتحدة :


واحد من أسوأ سجون أمريكا سمعة، و قد اشتهر بالضرب، الطعن، و المعاملة الوحشية ليس فقط من قبل الحراس بل أيضاً من قبل السجناء الآخرين والذين تم نشرهم "كمنفذين للقانون" من قبل الحراس.. حيث يعتبرون بؤرة للعنف و العدوان، جذب السجن اهتمام الإعلام في عام 2007 عندما تعرض سجين يبلغ من العمر 18 عاماً للضرب الشديد بهراوة على يد سجناء مراهقين آخرين بينما الحراس يشاهدون. السجن أيضاً معروف بالمعاملة القاسية للسجناء المصابين بأمراض عقلية، و الذين غالباً ما ينتهي بهم المطاف للانتحار.


12 - سجن سان كوينتين – كاليفورنيا ، الولايات المتحدة :


أقدم سجن في الولاية، تم افتتاحه في يوليو 1852، حيث كان يضم سجناء من الجنسين.. في يومنا الحاضر، يعتبر السجن أكثر مكان لعدد وفيات السجناء الذكور في الولايات المتحدة. خلال ثلاثينيات القرن الماضي، كان الفساد متفشياً في هذا السجن حيث كانت الاضطرابات العرقية حوادث معتادة و يتم التشجيع عليها من قبل الحراس.


13 - سجن غالداني – تبليسي ، جورجيا :


مع نهج عدم التسامح مطلقاً ، قد تتملك جورجيا أقل معدل للجرائم في أوروبا، و لكنه يأتي على حساب وباء السل، المعاملة الوحشية للسجناء، و الاعتداءات الجنسية العنيفة في السجن، و بالتحديد في غالداني.


14 - سجن لاسانتي – باريس ، فرنسا :


المثير للسخرية، "لاسانتي"، و الذي يعني الصحة بالفرنسية، ليس مكاناً جيداً للسجناء عقلياً و جسدياً ، حيث أنهم مجبرون على العيش في ظروف مؤسفة مع اكتظاظ الزنزانات الخرسانية و انتشار الفئران و القمل فيها. بقعة الجحيم الافتراضية هذه قليلة الموظفين حولت السجن إلى غرفة للعنف و التي قد تجعل أي شخص يفقد عقله مع الحقائق اليومية القاسية للحياة.. من اليأس المحض، أقدم 122 نزيلاً على الانتحار في عام 2002 و 73 آخرون في 2003 حيث الكثير منهم ابتلع المنظفات في محاولة منهم لإنهاء بؤسهم.


15 - الكاتراز – سان فرانسيسكو كاليفورنيا ، الولايات المتحدة :


"الصخرة" أو "جزيرة الشيطان" هو سجن جحيمي بني في عشرينيات القرن المنصرم، و قد تم تصميمه بطريقة تجعل الهروب أمراً غير محتمل.. كما فقد السجناء الاتصال بالعالم الخارجي، فقد تعرضوا لحراس مسيئين و متغطرسين و الذين فرضوا الصمت التام لأن السجناء لم يسمح لهم فقط بالتحدث مع بعضهم البعض، بل حتى إظهار مشاعرهم أيضاً .


16 - سجن غيتاراما المركزي – رواندا :


يوصف بأنه الجحيم على الأرض، كان جميع السجناء محكوم عليهم بتناول الطعام، النوم، التعفن، و الموت محصورون جميعاً بمعدل 4 رجال في كل ياردة مربعة في مربع من الطوب بدون سقف يطلق عليه اسم "سجن غيتاراما". صمم ليتسع لـ 400 سجين، لكن كثافته السكانية انفجرت إلى 7000 سجين في منتصف تسعينيات القرن الماضي في أعقاب الإبادة الجماعية في رواندا، و تم ترك السجناء للموت هناك. وسط الزحام و اليأس، السجناء يقفون معاً تحت كل الظروف الجوية، يختنقون بدخان نار الطهي، و يعانون من الغرغرينا. بل لجؤوا اإلى تناول لحوم بعضهم البعض بسبب اليأس المحض.


17 - سجن ديار بكر – تركيا :


السجن الأكثر سادية و من المؤسسات العقابية المحظورة في العالم تم الإشارة إليه بان لديه أكبر عدد من انتهاكات حقوق الإنسان لكل سجين. معروف بعدد كبير من حالات التعذيب الجسدي و النفسي، اكتسب أيضاً سمعة سيئة لظروفه الغير قابلة للتغيير، الاعتداءات الجنسية على السجناء، و الحكم حتى على الأطفال بالسجن مدى الحياة.. للهروب من أوضاعهم المزرية، حاول السجناء الإضراب عن الطعام، الأقدام على الانتحار، و حتى إحراق أنفسهم بالنار.


18 - سجن اي دي اكس فلورنس مشدد الحراسة – كولورادو ، الولايات المتحدة :


تم بناء هذا السجن الأمني ذو الحراسة القصوى رداً على الهجمات التي ارتكبت ضد حراس و موظفي السجون الأخرى في أمريكا. و بما أن السجناء معزولون عن الموظفين و لا يمكنهم الذهاب إلى أي مكان، فإنهم يعانون من التعذيب النفسي، مما يدفع ببعضهم إلى الإقدام على الانتحار.


19 - سجن ال روديو – غواتاير ، فنزويلا :


خلال فترة رئاسة هوغو تشافيز، ارتفعت معدلات الجريمة و ضخت السجون الفنزويلية بـ 50 ألف سجين، و مايزال ثلثي هذا العدد ينتظرون المحاكمة. في 12 مايو 2011، يوم للزيارة في "ال روديو" انفجر إلى حمام دم بين العصابات المتنافسة و أسفر عن حصار استمر لمدة شهر كامل.


20 – سجن لا سابانيتا – فنزويلا :


في واحدة من أكثر المؤسسات العقابية وحشية في أمريكا الجنوبية، العنف هو حدث يومي معتاد. إلى جانب البقاء تحت رحمة الأمراض، و عدم كفاية الغذاء و الرعاية، القليل من الخدمات الطبية، و الموظفين الذين يتقاضون أجوراً منخفضة، فقد ترك السجناء بدون رقابة ليستخدموا الأسلحة لقتل بعضهم البعض.


21 - سجن بانغ كوانغ – تايلند :


"بانكوك هيلتون" كما يسمونه يضم أعضاء عصابة "نابينيا تشيند"، العديد منهم أصيب بالجنون بسبب أول شهر في الاحتجاز. أعنف سجن في كل أنحاء تايلند يضم الكثير من السجناء الأجانب إضافة إلى سجناء محكومين بالإعدام. معروف عنه بالاكتظاظ، نقص الموظفين، و ظروفه المعيشية المؤسفة.


22 - سجن كارانديرو – البرازيل :


موقع مأساة كارانديرو في عام 1992، حيث أدت أعمال الشغب إلى الإعدام الجماعي للسجناء من قبل الحراس، أصبح سيئ السمعة للعدد المجنون من الوفيات داخله ( 1300 حالة وفاة خلال 46 عام منذ افتتاحه ). و قدم تم إغلاقه في عام 2002 بسبب حملات منظمة العفو الدولية وسط تقارير عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان و التي لم تتمكن الحكومة البرازيلية من الرد عليها.


23 - كامب 22 – كوريا الشمالية :



معسكر الاعتقال هوريونغ سيئ السمعة، و الذي حظي باهتمام دولي عام 2012 بعد أن انشق مأموره و لجأ الى الصين، كان سجن معزول للسجناء السياسيين و بدأ العمل سنة 1965. مجمع كبير يضم 50 ألف سجين، يزعم بأن هنالك 3 أجيال من الأسر المنشقة تم سجنهم هناك لأزالة جذورهم تماماً ، و بالإضافة إلى ذلك، عرض "معسكر الموت" السجناء إلى التعذيب الشديد و التجارب البشرية حيث أصبحوا فئران مختبرية للأسلحة البيولوجية مثل الجمرة الخبيثة، اختبارات القنابل، و غيرها من الممارسات الوحشية.



أرجو أن تكون مشاركتي الأولى قد نالت على اعجابكم و رضاكم و أعتذر عن الإطالة ، فبرأيكم ما هو أكثر السجون رعباً ؟ و إذا كنتم تعرفون سجوناً أخرى يمكنكم إضافتها أيضاً ، فالقائمة قد تطول ...


المصادر :

25 Most Brutal Prisons In The World - List25 -

Top 10 Most Violent Prisons in the World - Criminal Justice Degree Hub -



تاريخ النشر : 2018-03-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر