الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

عروس الموت

بقلم : نوسيم الذيبة - الجزائر

كان لها جناحان أسودان في ظهرها يقول البعض أنها فتاة عاشت وحيدة إلى أن ماتت

- إنها أسطورة ذلك اللحن المترنح ، فإذا سمعته إياك أن تحاول كشف سره أو المشي وراءه ، فلحد هذا اليوم لم يكشف سره أحد ، كل ما يعرف عنه أنه معزوف بالكمان ، فهل أنت مستعد أن تهزم فضولك و تتريث حتى تسمع القصة ؟

- أرجوكِ ابدئي ، من فضلك

- فتاة الغسق , لا تستغرب من الاسم فهو ليس الشيء الغريب الوحيد في القصة ، لقد كان لها جناحان أسودان في ظهرها يقول البعض أنها فتاة عاشت وحيدة إلى أن ماتت ، وقد لبست روحها ذلك البيت الأبيض وسط غابة الصنوبر ، ذلك البيت الأبيض المحاط بأشجار السنديان و له حديقة خلفية و قد زرعت كلها بزهرة الأوركيد السوداء ..


يشاع عن ذلك البيت أنه كان مسكون من قبل زوجين عجوزين و بعد وفاتهما لم يسكنه أحد لأنه في مكان منعزل و مطروق بأقدام الذئاب و قد أصبح المنزل مهترئاً الآن ، ويقولون أن الفتاة الملقبة بـ فتاة الغسق ترتاده كل ليلة بعد انتصافها لتبيت فيه ، ويقولون أيضاً أن فتاة الغسق قد قتلت هناك ، لهذا السبب روحها تسكن ذلك البيت الأبيض و أنها و بجناحاها الأسودان تطير ليلاً ، و في وقت الغسق فقط ، خاصةً إذا كانت السماء ملبدة بالغيوم .


- هل أفهم من حديثك أنها شبح ؟


- هكذا تروى الأسطورة , في العالم الآخر في قبيلة الجن البيض حدثت هذه القصة , زعيم القبيلة كان له خمسة صبيان و فتاة واحدة وحيدة و كان اسمها غرغريت ، كانت شابة يافعة في الثامنة عشر من عمرها ، ومن الطبيعي أن تحب في هذا السن ، كانت أوسط إخوتها ولم يكن هنالك من يهتم بها أو ينتبه لها ، كانت مرحة جداً تحب العيش و تعشق للأوان ولم تكن لتهتم لمعاملة أبيها لها وبقية الجن من إخوتها و أمها أو غيرهم ، بل كانت تراه حسن حظ ألا أحد ينتبه لها ، فتراها هائمة من مكان لآخر تجوب المناطق إلى أن حدثتها نفسها مرة بزيارة عالم البشر .


كانت متردد و خائفة لعلمها أن أباها لن يتسامح معها لو علم أنها فعلت ذلك ، لكن فضولها هزمها وطارت إلى عالم البشر بحجتها أنها ستلقي نظرة ثم تعود سريعاً , كانت ترى البشر من حيث لا يرونها فدهشت بجمالهم .

نظرت للفتيات بجمالهن و فتنت بشعرهن و أعينهن الفاتنة و أجسادهن المخلوقة بأحسن تقويم ، و تمنت أن لو كانت بشرية مثلهن ، نظرت للشباب فأعجبت أيضاً بجمال أعينهم و قوامهم ، و بقيت شاخصة البصر تقول بينها و بين نفسها أن ذكور البشر أجمل من إناث بني الجان ، بل ليس هناك مجال للمقارنة ، إننا وحوش مقارنة بهم !


و في شرودها لفت نظرها فتاة و شاب كانا يجلسان على مقعد من مقاعد تلك الحديقة .
بقيت تنظر لهما وشردت تفكر ثم لمحت الشاب و قد قام من مكانه وقطف زهرة أوركيد و وضعها على شعر محبوبته ، فاقتربت منهما لتنظر في وجه الفتاة التي كانت تراها من الخلف فقط , كانت على شفتيها ابتسامة آسرة و كان واضح من أن ذلك الشاب مغرم بها , لقد تأخرت تأخرت جداً عن بيتها فلم يكن لها أن تتأخر أكثر من ذلك فطارت سريعاً إلى عالمها ، عالم بني الجان .


بقيت تنظر إلى كل من كان على مائدة العشاء و تقارن بينهم و بين بني آدم و أصاب غرغريت قنوط من رحمة الرب خصوصاً و أنها وقعت في حب ذلك الشاب .


غرغريت الجنية ابنة زعيم القبيلة للجان البيض أحبت بشرياً و أغرمت به وصارت تراقبه من حيث لا يستطيع رؤيتها و تنظر له و تحوم به ، لكن ذلك الشاب لم يكن ليعرف بوجود غرغريت و كان مغرماً ولهاناً في معشوقته أمل ، و كانت هي كل ما يفكر فيه ، فيرده شارداً غاطساً في عالم الحب , ولم تكن غرغريت تنزل عنده بمنزلة شعرة , غرغريت كانت تتراود إلى بيته بل تبقى وراءه غالب وقتها , لكنها كانت تشعر بغصة و ضيق في صدرها لأنه كان لأمل .


أرادته لها , أرادت أن يحبها و حقدت على الفتاة أمل ، حقدت على جمالها و أرادت أن تفقدها كل ما يغلى عليها ، و قررت أن تجعل وليد يحبها هي فتخسره أمل ويضيق صدرها فتشبع هي نفسها الماكرة .
قررت غرغريت أن تلتقي وليد لكن طبعاً بعد أن تتصور له في أحسن صورة , فبحلة فتاة لا أجمل منها و لا أحسن ، بشعر مشع بلون أحمر جميل و وجه كالبدر المنير و عيون متقلبة بين البرتقالي و الأصفر قابلته في الحديقة , لكن وليد لم يعاملها أبداً بطريقة خاصة ، عندها علمت أن جمالها لن يغير شيئاً ، و أدركت كذلك أن وليد قد وهب روحه .. قلبه عواطفه و حبه لأمل لا غير .


غرغريت أصبحت شاردة دائماً تفكر في وليد و أمل و خصوصاً بعد أن أعلنا خبر خطوبتهما , إنها المرة السابعة و العشرين التي تغادر فيها غرغريت عالمها إلى عالم البشر كانت تلك الليلة حالكة الظلمة و كانت السماء ملبدة بالغيوم لدرجة أن القمر غير واضح في السماء ، لم تزر غرغريت تلك الليلة حبيبها بل قررت زيارة أمل .


كانت أمل قد خرجت لتوها من الحمام و نزعت المنشفة من على شعرها و وقفت أمام المرآة الكبيرة في غرفتها ، فظهرت وراءها بوجه مرعب تسيل من عيونها الدماء و تخرج من فمها كذلك ، حاولت أمل الصراخ لكنها لم تستطع ، منذ ذلك اليوم اختفت أمل ، لم يكن هناك أحد يعرف بذلك لأن غرغريت تصورت في صورة أمل بعد أن قضت عليها و دفنتها في البيت الأبيض من أجل أن تتزوج هي من وليد .


لكن الأعمال السيئة عاقبتها وخيمة , غادرت غرغريت عالم الجان إلى عالم البشر و إلى الأبد ، لكن في يوم زفافها قُتِل وليد من قبل حبيبها الجني السابق و عائلتها ، و لم يعثر على جثته ، و قام زعيم القبيلة بمعاقبة غرغريت بمنعها من العودة إلى عالم الجن و حجزت بين أربعة جدران ، و أوصدوا عليها باب حديقة ذلك البيت الأبيض وقد تحول فستان العروس الأبيض إلى لون الغسق ..


لم تكن لتستطيع الخروج من البيت إلا ليلاً وبعد هبوط الغسق بعد منتصف الليل إلى الحديقة ، فتجلس تارةً لتتذكر ما فعلت بأمل و تارةً تطير بجناحها المكسور تحوم فوق ذلك المنزل ، و تارةً تدخل إليه فتعزف جنب مرقد أمل ذاك اللحن المترنح ، واضعةً على إصبعها زهرة أوركيد , و ما إن تطل الشمس إلى أن تعود لتربط في زاوية من زوايا تلك الغرفة الموجودة في العلية ، الغرفة المظلمة التي لا يعرف بوجودها أحد , ويقولون أن غرغريت ماتزال موجودة هناك لحد هذا اليوم تخدع الناس ، تجذبهم حتى يزورو البيت الأبيض فتقضي عليهم .


و الآن أنت قل لي هل أرعبتك أسطورة عروس الموت ؟ أراك شاحباً

- هل حدثت حقاً هذه الأسطورة ؟

- هل قلت حدثت حقاً ؟ لا ، إنها إشاعة توارثها الناس عن ذلك البيت الأبيض المهجور أعلى التلة ، أنت تعرف الناس يحبون الكلام و يعشقون الإشاعات و لا يخفيك أن بعض الناس يقولون أن أمل هي من استعملت السحر ، وقد قتل جنها وليد وسجنها تابعها هناك ، و لكن كل هذه اشاعات كاذبة لا مجال لها من الصحة .

في أول يوم لي في تلك المدرسة سمعت و لأول مرة عن أسطورة اللحن المترنح ، أسطورة "عروس الموت غرغريت فتاة الغسق" ، سمعت تلك الإشاعة الحقيقية عن بيت السنديان ، عن ذلك البيت الأبيض أعلى التل .



ملاحظة :
أهدي هذه القصة القصيرة لـ : الوردة لانا " مريم " صديقة الروح


تاريخ النشر : 2018-03-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
علال علي - المغرب
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (26)
2020-07-30 17:32:16
366031
26 -
القلب الحزين
قصة رائعة فعلاً أحسنت.
2019-05-14 09:59:59
301209
25 -
ماياااا
اجمل قص
2018-04-16 06:03:58
215843
24 -
نوسيم الذيبة
جهاد زولديك
ههههه شكرا علىالتعليق اللطيف سوف أستمر بإذن الله

ريحانة
انا كذالك مغرمة بالرعب و لكني ارتعب منه حتى اصرخ و امرض هههههه يعني في الافلام ههههههه
شكرا عزيزتي دمتي في حفض الله
الكاتب المحترف ؟ شكرا لكي عزيزتي
2018-03-26 23:48:26
211632
23 -
جهاد زولديك
القصة خيالية وجميلة ستمر بي النشر@
2018-03-21 10:44:54
210552
22 -
نوسيم الذيبة
رضوان
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ












آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
2018-03-19 14:46:19
210146
21 -
ريحانه
قصه جميله جدآ.....
وخاصتآ انا احب قصص الرعب حتى ان كانت خرافيه
مع خالص الاحترام والتقدير..للكاتب المحترف
تحياتي
2018-03-12 00:06:35
208531
20 -
ميهرونيسا
قصة أخرى رائعة من قصصك صديقتي
2018-03-11 16:28:26
208510
19 -
نوسيم الذيبة
سراب
اجمل قصة ؟؟
لا تبالغ ههههههههههههههههه شكرا لك
حقا لدي موهبة لهذه الدرجة ؟؟ ههه شكرا سعيدة لأنها اعجبتك سوف اهديك رواية ههه اعدك و انا بانتضار رواياتك فقط اعلمني عنها حتى اقرأها

هديل

شكرا لك هههههه ميولي للأساطير عندي كومة ان شاء الله اتوفق في كتاببتها و انهاءها و سأشبعكم بالاساطير ههه
2018-03-11 16:28:26
208508
18 -
نوسيم الذيبة
مصطفى جمال
اسعدني تعليقك ان شاء الله سكون هناك الكثير

حطام
{ جميلة :) } هذا ما طلع من خاطرك ؟؟ صحا صحا

هدوء الغدير
ههههههههههه سعدت جدا بكلامك حبيبتي ان شاء الله نتلاقى في المقهى انا احد الرواد هههههه
أنستازيا
قمر الليل
ياسمينة
شكرا جزيلا لكم حبايبي
2018-03-11 16:28:26
208505
17 -
نوسيم الذيبة
عمو ابو سلطان
لو كنت في الواقع معي هنا لرأيت غير ذلك و لكن انت عن طريق اسم عرفت ما تخفيه نوسيم خلف برازخ الضلام اني مرحة و ضحوكة و مهتاجة و ربما غامضة لأني لا اطلع احدا على هدوء روحي و غراب الصمت الذي يزورني ساعة نوم الجميع عندما انزوي و تملأ الوحدة كل اناء بجانبي و تأسر دموعي خيالي , اخاف السفر بينما احبه
انا لا اعرف ابدا الاسطورة التي كلمتني عنها و اصلا انا لا أقرأ إلا قليلا هل تصدق لو قلت لك اني لم أقرأ أكثر من ثلاث روايات قصيرة ؟؟
سعيدة لرأيت تعليقك هنا
عمي مرشد الظاهري :) شكرا
2018-03-11 16:26:25
208501
16 -
نوسيم الذيبة
مريم
سعيدة لأنها أعجبتك و لكن فكرت في الفترة التي كنت قد إنقطعت عن الانترنات أن اعود لنوار و اطلب منها إلغاء الاهداء و السبب اني خفت جدا ان تقولي انها تلمح لي عن خطبتي او عرسي لذلك ارجو ان تعرفي اني لا اعني شيئا و اني اصلا ارسلت الاهداء قبل ان تعلميني عن خطبتك هههههههههه حبيبتي ههههههههههههه واشنو هاذي الرسميات و تحياتي و معرف وشنو ؟؟ ههههههههههههههههه على بالك شكون أنا ؟؟

رابعة العدوية
تسلمي شكرا لك

تائه في اللا نهاية
هل تعني ان غرغريت مسكينة ؟؟ في نضري هي المخطئة و تستحق ما حدث لها

انسان ميت
شكرا

شهد
و أنا كذلك ههههههههههه

Azainall2020
شكرا , استمري في كتابة الملاحظة سوف أشجعك هههههههههههههههههههه
2018-03-10 13:56:03
208393
15 -
رابعه العدويه
رووووعه تسلمي
2018-03-09 20:58:51
208272
14 -
تائهة في اللانهاية
قصة حزينة اعرف شعورها جيدا. وكأني هي تماما. انه شئ مؤلم. اننا لا نحصل علي مانريد دائما. انه القدر.
2018-03-09 17:52:16
208256
13 -
الوردة لانا - مشرفة -
عزيزتي نوسيم الذيبة، أشكرك على هذا الاهداء الجميل ، أسعدتني كثيرا صديقتي، قصتك رائعة وأسلوبك جميل وطريقة السرد مميزة ، بوركتي غاليتي ، أنتظر جديدك بفارغ الصبر .
تحياتي ...
2018-03-09 15:54:36
208201
12 -
إنسان ميت
القصة جميلة و رائعة
2018-03-09 10:13:34
208176
11 -
شهد
انا ايضا من الجزائر
2018-03-09 05:26:16
208128
10 -
Azainall2020
مميزة
..
..
ملاحظة: تم تغيير الاسم السابق ([email protected]) إلى الاسم الحالي (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2018-03-09 05:22:21
208109
9 -
--ابوسلطان--
--ابنتي الطيبة --أ/ نوسيم الذيبة.
-سبحان الله من اللقب عرفت شخصيتك بانكِ هادئة الطباع تحبين الغموض والشجاعة بالمغامرة وتملكين ثقافة مثل الباقين من الشمال الأفريقي كلها الكريم وأسلوب اصبحت مدمن كما يقال على مقالات الكُتاب.وتخافين من الوحدة وتحبين السفر.
-المقال توحي انكِ تملكين معلومات عن الاميرة المفقودة صاحبة الأسطورة بالعصور الوسطى وكانت تلقب بأميرة(الظلام المجنحة)وكانت تظهر بأوقات الغسق ولها أجنحة كبيرة تطير بها عند اكتمال القمر وهي من أجمل النساء شكلاً وقامتاً وهيبه, ولا أحد يعلم حقيقتها بالتحديد لأنها كما يقال تقتل كل من يعرف عنها شئ ,ومن الروايات التي قيلت عنها انه طبيبه باحدي القري التي تعرف بين الحدود مع المانيا الشرقية والمانيا الغربية سابقاً قبل أن تتحد معاً. والبعض يقول انها ساحرة ومهجنه وابنه ملك معشر الجن يقال معشر الجن السنديان.والحقيقه حاولت منذ زمن البحث عن معلومات عنها فلم أجد إلا القليل وأسباب البحث عن الاسطورة هي أنها كانت مختصة بقتل الأميرات اللواتي لم يبلغن بكافه انحاء اوروبا لأسباب غامضة.هذا والله اعلم من صحة الأسطورة الاميرة المجنحة الحسناء.
-ابنتي الطيبة --أ/ نوسيم المبدعة بحق اتوسم لكِ بمستقبل باهر بالروايات فابحثي عن أساطير الجزائر والمغرب الغني بالثقافات التي لا تعد ولا تحصي وعن مملكة كانت بيها منذ أكثر 83 ألف عام لاكتشافات علمية اخبرني بها احد الاصدقاء بالجزائر عن اكتشاف قلادة خاصة للملكات والاميرات مرصعة بأندر الاحجار الثمينه بالأرض وقيل انه من نيزك اصطدم بالأرض في المغرب والجزائر تعود لحضارة قبل 83 ألف عام.
--السعادة لقلبكِ يا ابنتي الطيبة--أ/ نوسيم الذيبة.
2018-03-09 05:21:29
208103
8 -
مصطفي جمال
اعجبتني القصة اسلوبك جميل و اجدتي اختيار الكلمات كما اجدتي السرد فطريقة السرد ربما هو افضل ما في القصة لكن ملاحظتي هي انه كان يمكن لاسلوب ان يكون اكثر شاعرية يعني بما انه اسطورة فلا ضرر من هذا لكنني لا انفي انك حكت اسطورة كاملة من كل الجوانب شكرا على القصة تحياتي في انتظار قصتك القادمة
2018-03-08 17:19:55
208074
7 -
حطام
جميلة:)
2018-03-08 17:19:25
208065
6 -
قمر الليل
اكثر من رائعة تسلم ايدك
2018-03-08 17:18:39
208051
5 -
°•هدوء الغدير•°…راية الاسلام
عزيزتي لديك موهبة فذة القصة رائعة جدا ؛؛؛كما ارى امكانيتك بكتابة القصة بشكل اسطورة حتى يخيل للقارئ انها اسطورة قديمة تناولها الناس وليس من بنات خيالك لتفرد حبكتها؛؛ وهذه السمة المميزة لاتوجد لدى الكثير
بالتوفيق عزيزتي واتمنى لك مزيد من التالق:)
2018-03-07 09:08:26
207867
4 -
سراب
اجمل قصه قراتها هنا
احب مثل هذه القصص خصوصا الحب الشريف

لديك موهبة كتابة فعلا ياصديقتي
اهنئك على ذلك واتمنى ان تصقلي تلك الموهبة اكثر لتصبح في ابهى شكل وتبهر الجميع
انتضري قصصي التي سوف اكتبها يوما ما أتمنى ان تنال اعجابك
2018-03-07 02:34:58
207843
3 -
هديل
حتى لوكانت اسطورة او اشاعة او اي شيئ ولكن قصة جميلة تحكي عن الطمع والحسد ...
اسلوب جديد للكتابة له نكهة خاصة بطريقة السرد اعجبتني من كل النواحي حزنت على امل وحبيبها كيف ان الحسد فرق بينهم.
قصة ممتعة ومشوقة. أتمنى انتطلعنا على كل جديد لك.
2018-03-06 15:01:37
207800
2 -
انستازيا
جميلة جدا
2018-03-06 13:12:49
207772
1 -
ياسمينة ‎
قصة ممتعة كتير لكنه خيالية
move
1
close