الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحداث غير مفهومة ، هل هي من ألاعيب العقل أم شيء آخر ؟؟

بقلم : سقراط - مصر

لا أعلم حقيقة ما حدث معي

السلام عليكم

* الأعضاء الكرام اليوم أريد أن أستفسر منكم عن أحداث وقعت لشخصي على مدار عمري القصير أسردها لكم بدون إضافة وفي منتهى الحيادية ، لا أعلم حقيقة ما حدث معي وأتمنى معرفة الإجابة من وجهة نظر كل شخص شاهد الموضوع ...


بعمر 10 سنين على ما أتذكر إلى عمر 16 سنة كنت أرى لفترات محددة قطة بيضاء بشكل هلامي غير متشكل مادياً ، وبعدها بفترة قصيرة يموت أحد أفراد عائلتي وأكون على علم بوفاته بنفس اليوم قبل ميعاد الوفاة بساعة على الأغلب ، وحدثت ذلك 3 مرات حتى الآن

دائماً ما تراودني أحلامي لا تمت لواقعي اليومي أو تفكيري إطلاقاً ، أى أنها لا تمت لعقلي الباطن أو أفكاري الشخصية بأي صلة .. و كنت دائماً أرى كابوس واحد لا يتغير على فترات متباعدة ونصه أنني أسمع أصوات حادة جداً وتكرر بعض الكلام غير المفهوم بشكل سريع ، وأرى في سقف الغرفة أحجار تدور بشكل متواصل والأحجار شكلها غريب غير متناسقة وشكلها عبثي من الدرجة الأولى وأشبه للأحجار الرملية ..


في مرة من المرات كنت أسير بالشارع ولجزء من الثانية تحديداً رأيت بقلبي لا عيني شخص يمر بجوارى ككتلة من السواد وأعرف الشخص وأعرف أنه حاسد .. والرؤية كما قلت كانت بقلبي أي أننى شعرت بالعمى في تلك اللحظة والرؤية كانت كالمجسات أو "كالنيجاتيف" في الصور !!!


و مرة رأيت شخص علمت أنه معاكس من الجن ولا أعلم كيف علمت ذلك ، تحدثت معه وأخبرته بأسم الجن الذى مسه أو بخدمته ، و فور نطقي للأسم خرج من عينيه نور أزرق لجزء من الثانية و رمى علينا حجر صغير من مكان غير معلوم !!


وبعد كل الأحداث تعمقت وبشدة في معرفة بعض الأمور عن الغيبيات وعلوم الجن والروحانيات والفلك بشكل طفيف .. ومن يومها ويحدث معي معاكسات ، كرؤيتي فى بعض الفترات لوجه الأشخاص بشكل صغير للغاية , وأيضاً كنت أسمع أسمى يتردد وهناك طرق على الباب وأكتشف أن كل من بالبيت نيام ... وفى مرات قليلة للغاية أرى أشخاص في المرآة كرجل وجهه مسلوخ تماماً شاهدته لمدة دقيقتين واختفى بعدها للأبد أو حتى الآن ..


أنا قارئ نهم للروايات وخاصة أدب الرعب لا أعلم هل له تأثير على رؤيتي للأحداث أم لا ، ولكن هناك أحداث وقعت بصغرى قبل أنا أكون شغوفاً بعالم الجن والروحانيات ...


* أرجو من الجميع كتابة أي حدث وقع معهم مشابه لما حدث معي

تحياتي للجميع
 

تاريخ النشر : 2018-03-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر